ألم الصدر - الأسباب والتشخيص والعلاج

ألم-الصدر.jpg

الأسباب الشائعة لآلام الصدر

ألم الصدر له العديد من الأسباب المختلفة ، في معظم الحالات ، لا ينبغي ان يكون ألم الصدر مرتبطا فقط بوجود مشكلة في القلب ولكن هناك أسباب اخري وهي

أسباب بالجهاز التنفسي والقفص الصدري

  1. إجهاد العضلات يمكن أن يؤدي التهاب العضلات والأوتار حول الضلوع إلى ألم مستمر في الصدر ، إذا أصبح الألم أسوأ مع النشاط ، فقد يكون أحد أعراض إجهاد العضلات.
  2. إصابات الضلوع يمكن أن تسبب إصابات الضلوع مثل الكدمات والشروخ والكسور حدوث الم في الصدر ، يبدا الشعور بألم شديد في وقت الإصابة إذا أصيبت الانسان بكسر في الضلوع.
  3. التهاب الغشاء البللوري الذي يغطي الرئتين ، فإنه يمكن أن يؤدي إلى آلام حادة في الصدر عند التنفس بعمق.
  4. الالتهاب الرئوي يمكن أن تسبب التهابات الرئة مثل الالتهاب الرئوي ألما حادا أو طعنا في الصدر وتشمل الأعراض الأخرى للالتهاب الرئوي الحمى والقشعريرة والسعال المصاحب ببلغم.
  5. الجلطة الرئوية هو عندما تحبس جلطة دموية في شريان يغذي الدم إلى الرئتين ، يسبب ذلك ألما في الصدر وصعوبة في التنفس وسعال مصحوبا بالدم. يمكن أن تكون الجلطة الرئوية مهددة للحياة إذا لم يتم علاجها على الفور.
  6. الازمة الربوية هو اضطراب شائع في التنفس يتميز بالتهاب في الشعب الهوائية ، والذي يمكن أن يسبب ألما بالصدر مع ضيق بالتنفس والسعال وتزييق بالصدر.
  7. الانكماش الرئوي عندما يتراكم الهواء في الفراغ بين الرئتين والأضلاع ، يحدث انكماش للرئة ، مما يسبب ألما مفاجئاً في الصدر عند التنفس ، ضيق في التنفس ، والتعب ، ومعدل ضربات القلب السريع.
  8. التهاب غضروف القفص الصدري يزداد ألم التهاب الغضروف المفصلي سوءا عند الجلوس أو الاستلقاء في اوضاع معينة ، وكذلك عندما يقوم الشخص بأي نشاط بدني.
  9. الاصابة بالسل الرئوي يمكن أن تسبب بكتيريا السل التي تنمو في الرئتين أعراضا مثل السعال مع خروج بلغم مخلوط بالدم و يسبب أيضا ألماً في الصدر.
  10. فتق الحجاب الحاجز هو عندما يُدفع جزء من المعدة إلى داخل الصدر هذا النوع من الفتق شائع جدا وقد لا يسبب أي أعراض ومع ذلك ، إذا كان الجزء العلوي من المعدة يُدفع إلى الجزء السفلي من الصدر بعد تناول الطعام ، فإنه يمكن أن يسبب أعراض ارتجاع المريء ، مثل حرقة وألم في الصدر.

اسباب بالجهاز الهضمي

  1. القرحة الهضمية وهي تقرحات في بطانة المعدة ، لا تسبب عادة ألما شديدا بالصدر ، ومع ذلك يمكن أن يؤدي إلى احساس متكرر بعدم الراحة .
  2. ارتجاع المرئ وذلك حينما ترجع محتويات المعدة مرة أخرى إلى المرئ بسبب الاصابة بضعف العضلة العاصرة الفؤادية يمكن أن يسبب ذلك شعور حرقان في الصدر وطعم حامض في الفم.
  3. تقلص المريء و اضطرابات انكماش المريء هي تشنجات أو تقلصات في أنبوب الطعام ، هذه الاضطرابات يمكن أن تسبب أيضا ألم في الصدر.
  4. تمزق المريء يؤدي ذلك إلى ألم مفاجئ ومكثف في الصدر ، قد يحدث تمزق المريء بعد القيء الشديد أو عملية جراحية بالمريء .
  5. التهاب البنكرياس أحد الأعراض النادرة لالتهاب البنكرياس هو الألم المرتد لأسفل الصدر الذي يزداد سوءا اثناء الاستلقاء
  6. التهاب اوحصوات المرارة يؤدي ذلك الي الشعور بألم مرتد بالصدر و الذراع الايمن واعلي البطن .

اسباب متعلقة بالقلب والجهاز الدوري

  1. تضخم عضلة القلب يمنع زيادة سمك عضلة القلب الدم من التدفق من القلب بشكل صحيح ، مما يؤدي إلى زيادة مجهود العضلات لضخ الدم ، تشمل أعراض اعتلال عضلة القلب الضخامي ألم في الصدر وضيق في التنفس والدوخة والدوار والإغماء.
  2. ارتجاع الصمام التاجي يحدث ألم في الصدر وخفقان القلب والدوار مع ارتجاع الصمام التاجي ، عندما لا يمكن للصمام ان يغلق تماما ، في الحالات الخفيفة قد لا تكون الاعراض ملحوظة .
  3. التهاب التامور هو التهاب الغشاء حول القلب ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم حاد في الصدر يزداد سوءا مع التنفس أو الاستلقاء.
  4. التهاب عضلة القلب التهاب عضلة القلب يؤدي إلى أعراض مشابهة للأزمة قلبية ، مثل: ألم في الصدر ، حمى ، صعوبة في التنفس ، سرعة ضربات القلب
  5. تسلخ الأبهر هو فصل الطبقات الداخلية من الشريان الأورطي ، الشريان الرئيسي الذي يخرج من القلب يمكن أن يؤدي ذلك الي تراكم الدم و إلى انفجار الشريان ، تسلخ الأبهر مهدد للحياة ، لذلك يجب التوجه لطلب المساعدة الطبية فورا .
  6. ارتفاع ضغط الدم الرئوي ارتفاع ضغط الدم الرئوي هو ارتفاع ضغط الدم في الشرايين التي تحمل الدم إلى الرئتين. في بعض الحالات قد يؤدي إلى ألم في الصدر.
  7. النوبة القلبية وهو ما يسمي بالذبحة الصدرية ألم الصدر هو واحد من الأعراض الرئيسية الخمسة وهي
  • ألم في الفك أو الرقبة أو الظهر
  • الشعور بالدوار أو الضعف
  • ألم في الذراعين أو الكتفين وخاصة الذراع الايسر
  • ضيق في التنفس.
يحدث ذلك نتيجة قلة التغذية الدموية لعضلة القلب نتيجة ضيق بالشريان التاجي .
إذا اعتقد شخص ما أنه يعاني من نوبة قلبية ، فيجب عليه طلب المساعدة الطبية الطارئة فالحصول على العلاج الفوري يقلل من شدة الضرر الذي يلحق بالقلب.

أسباب نفسية

** نوبات الهلع قد تسبب نوبة الهلع ألما في الصدر بالإضافة إلى الغثيان والدوخة والتعرق وسرعة ضربات القلب

كيف يتم تشخيص ألم الصدر؟

يجب التوجه لطلب العلاج على الفور إذا كنت تعتقد أنك قد تعاني من نوبة قلبية وخاصة إذا كان ألم الصدر جديدا أو غير مفسر أو يستمر لأكثر من بضع لحظات. سيسألك طبيبك بعض الأسئلة ، ويمكن أن تساعد إجاباتك في تشخيص سبب ألم الصدر ، كن مستعدا لمناقشة أي أعراض ذات صلة ومشاركة المعلومات حول أي أدوية أو علاجات أو حالات طبية أخرى قد تكون لديك.

الاختبارات التشخيصية

قد يطلب طبيبك إجراء اختبارات للمساعدة في تشخيص المشاكل المرتبطة بالقلب كسبب لألم الصدر. وهذه قد تشمل:
  1. تخطيط القلب الكهربائي Echocardiogram الذي يسجل النشاط الكهربائي للقلب
  2. اختبارات الدم والتي تقيس مستويات انزيمات القلب .
  3. الأشعة السينية للصدر والتي تستخدم لفحص القلب والرئتين والأوعية الدموية .
  4. مخطط صدى القلب الذي يستخدم الموجات الصوتية لتصوير أجزاء القلب .
  5. التصوير بالرنين المغناطيسي والذي يستخدم للبحث عن الأضرار التي لحقت القلب أو الشريان الأورطي
  6. اختبارات الإجهاد التي تستخدم لقياس وظيفة القلب بعد اداء المجهود
  7. تصوير الاوعية الدموية الذي يستخدم للبحث عن انسداد في الشرايين

علاج ألم الصدر؟

يعتمد العلاج على سبب وشدة ألم الصدر تشمل

✓✓علاجات الأسباب المرتبطة بالقلب لألم الصدر

  • الأدوية والتي قد تشمل النتروجليسرين والأدوية الأخرى التي تفتح الشرايين المغلقة جزئيا ، أو الأدوية التي تخرق الجلطات ، أو تساعد في زيادة سيولة الدم
  • قسطرة القلب التي قد تنطوي على استخدام البالونات أو الدعامات لفتح الشرايين المسدودة
  • الإصلاح الجراحي للشرايين ، والذي يعرف أيضا باسم تطعيم الشريان التاجي أو جراحة الالتفافية

✓✓ علاجات الأسباب الأخرى لألم الصدر
  • إعادة تضخيم الرئة للرئة المنكمشة والتي سيقوم بها الطبيب بإدخال أنبوب الصدر خلال القصبة الهوائية
  • مضادات الحموضة أو ادوية علاج ارتجاع الحمض وحرقة المعدة ، والتي تستخدم لعلاج الأعراض.
  • الأدوية المضادة للقلق والتي تستخدم لعلاج آلام الصدر ذات الصلة نوبات الهلع.

ما هي التوقعات للأشخاص الذين يعانون من آلام في الصدر؟

يمكن للطبيب علاج وحل ألم الصدر الناجم عن العديد من الحالات الشائعة ، قد تشمل هذه الارتجاع الحمضي ونوبات القلق والربو أو الاضطرابات ذات الصلة ، ومع ذلك يمكن أن يكون ألم الصدر أيضا أحد أعراض حالة تهدد الحياة يجب طلب العلاج الطبي الفوري إذا كنت تعتقد أنك قد تعاني من نوبة قلبية أو مشكلة قلبية أخرى فإن هذا يمكن أن ينقذ حياتك ، بمجرد إجراء الطبيب للتشخيص ، يمكن أن يوصي بعلاجات إضافية لمساعدتك في إدارة حالتك.

✓✓العلاج الدوائي

الطريقة التي يتم بها علاج ألم الصدر يمكن أن تعتمد على ما يسبب ذلك ، فيما يلي بعض الأمثلة على العلاجات المحتملة:
  1. مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية للحد من الالتهاب وتخفيف الألم
  2. حاصرات بيتا لتخفيف آلام الصدر وانخفاض ضغط الدم .
  3. مثبطات ACE لخفض ضغط الدم .
  4. النتروجليسرين للمساعدة في توسيع الأوعية الدموية في حالة ضيق الشريان التاجي .
  5. مسيلات الدم كالاسيتيل ساليسيلك اسيد والمعروف بالاسبرين للمساعدة في وقف تشكيل جلطات الدم .
  6. الستاتين لخفض مستويات الكوليسترول في الدم
  7. مثبطات مضخة البروتون أو حاصرات H2 والتي تقلل من مستويات حمض المعدة وتستخدم لعلاج ألم الصدر الناتج عن التهابات المعدة .
  8. المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية
  9. الأدوية للمساعدة في حل حصى في المرارة والتي تستخدم لعلاج التهابات وحصوات المرارة

✓✓العلاج الجراحي

في بعض الأحيان قد تكون إحدى الإجراءات أو العمليات الجراحية التالية ضرورية لعلاج الم الصدر

  • التدخل التاجي عن طريق الجلد (PCI) للمساعدة في فتح الشرايين التي منعت أو ضاقت .
  • جراحة تحويل المسار الشرياني التي تطعم شريانا صحيا في أنسجة القلب من أجل تجاوز الشريان المسدود .
  • إزالة السوائل المتراكمة والتي قد تكون ضرورية لظروف مثل التهاب التامور .
  • إزالة الجلطة الرئوية بواسطة القسطرة الرئوية .
  • إستئصال المرارة في الأشخاص الذين يعانون من حصى في المرارة المتكررة

هل يمكنك منع ألم الصدر؟


يمكن أن تختلف أسباب آلام الصدر وعلى هذا النحو ، يمكن أن تكون طرق الوقاية متنوعة يمكن اتباع النصائح أدناه للمساعدة في منع بعض أسباب آلام الصدر:

  • التركيز على تناول نظام غذائي صحي والحفاظ على وزن صحي تجنبا لترسب الكوليستيرول بجدار الاوعية الدموية للقلب .
  • اتباع طرق لإدارة الإجهاد بشكل فعال واداء تمرينات الاسترخاء .
  • تجنب التدخين .
  • تجنب استهلاك الأطعمة التي قد تؤدي إلى حرقة المعدة مثل الأطعمة الحارة أو الدهنية أو الحمضية .
  • ممارسة الرياضة لما لها من فوائد لصحة عضلة القلب وصحة الجسم بصفة عامة .
المصادر