ضيق التنفس - الأسباب والعلاج

ضيق-التنفس.jpg

ضيق التنفس هو المصطلح الطبي الذي يوصف أحيانا بأنه " جوع الهواء "و هو شعور غير مريح، يمكن أن يتراوح من خفيف ومؤقت إلى خطير وطويل الأمد.

من الصعب احيانا تشخيص وعلاج ضيق التنفس لأنه يمكن أن يكون له العديد من الأسباب المختلفة خلاف ذلك في الأشخاص الأصحاء يمكن أن يحدث ضيق التنفس نتيجة للإجهاد الزائد، أو قضاء الوقت على علو شاهق، أو كعرض من أعراض مجموعة من الامراض.

اعراض ضيق التنفس

  • ضيق في التنفس بعد المجهود أو بسبب حالة طبية
  • الشعور بالاختناق نتيجة لصعوبات في التنفس مع التنفس السريع والضحل، خفقان القلب ، تزييق الصدر، السعال.
  • إذا حدث ضيق التنفس فجأة أو إذا كانت الأعراض شديدة، فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة طبية خطيرة.

أسباب ضيق التنفس

ضيق التنفس لا يرتبط دائما مباشرة بصحة الفرد يمكن أن يشعر الشخص بضيق في التنفس بعد التمرين المكثف، عند السفر إلى علو مرتفع، أو المرور بتغيرات كبيرة في درجات الحرارة ومع ذلك، ضيق التنفس عادة ما يتعلق بالمشاكل الصحية.

يمكن أن يكون علامة على مشكلة صحية خطيرة وفقا للدكتور ستيفن وولز، فإن الأسباب الأكثر شيوعا لضيق التنفس هي الربو وفشل القلب ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) وأمراض الرئة الخلالي والالتهاب الرئوي والمشاكل النفسية التي ترتبط عادة بالقلق.

إذا بدأ ضيق التنفس فجأة، يطلق عليه حالة حادة من ضيق التنفس.

ضيق التنفس الحاد يمكن أن يكون بسبب:
  • الربو الشعبي، الالتهاب الرئوي
  • الاختناق أو استنشاق شئ يؤدي الي انسداد الممرات الهوائية
  • الحساسية، قد يجد الأشخاص المصابون بالربو أن التعرض لمسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح أو العفن قد يؤدي إلى نوبات من ضيق التنفس.
  • فقر الدم كما في حالة فقدان الدم الشديدة
  • التعرض إلى مستويات خطيرة من أول أكسيد الكربون
  • التهرض للملوثات البيئية مثل المواد الكيميائية والأبخرة والغبار والدخان.
  • انخفاض ضغط الدم، وهو انخفاض ضغط الدم *الجلطة الرئوية، وهي جلطة دموية في الشريان الرئوي
  • انكماش الرئة
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • التوتر والضغط النفسي.

ضيق التنفس المزمن يمكن أن يكون بسبب:

  • الربو COPD أو مرض الانسداد الرئوي المزمن وهو يشير إلى أمراض الرئة الانسدادية المختلفة. وهذه تشمل انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، نسبة عالية قد تصل الي 90 في المائة من الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن كانوا مدخنين للتبغ.
  • السمنة
  • التليف الرئوي الخلالي، وهو مرض يسبب ندبات وتليفات في أنسجة الرئة.
  • سرطان الرئة.
  • السل.
  • التهاب في الأنسجة المحيطة الرئتين.
  • الاوديما الرئوية، عندما يتجمع الكثير من السوائل في الرئتين.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي، عندما يرتفع ضغط الدم في الشرايين إلى الرئتين.
  • الساركويد، عندما تنمو مجموعات من الخلايا الالتهابية في الرئتين.

كما تم ربط ضيق التنفس بمشاكل القلب التالية:
  1. اعتلال عضلة القلب مجموعة من الأمراض التي تصيب عضلة القلب مثل فشل عضلة القلب
  2. التهاب التامور، عندما تصبح الأنسجة المحيطة بالقلب ملتهبة.

مضاعفات ضيق التنفس

  • ضيق التنفس يمكن أن تترافق مع نقص الأكسجين أو نقص الأكسجة للخلايا وهو انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، هذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستوى الوعي وغيرها من أعراض شديدة، إذا كان ضيق التنفس شديداً ويستمر لبعض الوقت فالمضاعفات خطيرة للمخ فتؤدي الي ضعف إدراكي مؤقت أو دائم.
  • يمكن أن يكون ضيق التنفس علامة على حالة تهدد الحياة.

يمكن أن يؤثر ضيق التنفس على مجموعات محددة من الناس بطرق مختلفة:

* الحمل: وفقا لمركز كليفلاند كلينك للتعليم المستمر، فإن الأعراض الخفيفة لضيق التنفس شائعة أثناء الحمل، وذلك لأن الحمل يغير قدرة المرأة على التنفس، تزداد قدرة التنفس أثناء الحمل، ولكن هناك أيضا انخفاض في حجم الرئة يصل إلى 20 في المائة عدد الأنفاس التي تأخذها المرأة في الدقيقة، أو معدل التنفس، لا يتغير عادة أثناء الحمل.

* كبار السن والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية خطيرة: ضيق التنفس يمكن أن تتطور عندما يعاني الناس من مرحلة متقدمة من بعض الأمراض، يجب توخي الحذر فعلاج ضيق التنفس بأدوية محددة قد يسبب مشاكل غير ضرورية للشخص.

* الاطفال دون الخامسة و الرضع: أمراض الجهاز التنفسي العلوي او استنشاق جسم غريب والتهاب لسان المزمار كلها أسباب شائعة لضيق التنفس عند الرضع. التي تسبب الاختناق الحاد وهي حالة طوارئ شائعة نسبيا للأطفال وهي واحدة من أكثر الأسباب شيوعا لضيق التنفس عند الاطفال دون الخامسة والرضع

التشخيص

  1. عادة ما يكون الطبيب قادرا على تشخيص ضيق التنفس على أساس الفحص البدني الكامل للشخص، جنبا إلى جنب مع وصف كامل لتجاربهم
  2. سيحتاج الشخص إلى شرح كيف ومتى بدأ الاحساس بنوبات ضيق التنفس، ومدة استمرارها، وعدد المرات التي تحدث فيها، ومدى شدتها.
  3. قد يستخدم الأطباء صور الصدر بالأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب (CT) لإجراء تشخيص أكثر تحديدا لضيق التنفس وتقييم صحة قلب الشخص ورئتيه والأنظمة ذات الصلة.
  4. قد يساعد رسم القلب الكهربائي (ECG) في إظهار أي علامات لأزمة قلبية أو أي مشكلة كهربائية أخرى في القلب.
  5. اختبارات قياس التنفس لقياس تدفق الهواء وقدرة الرئة للمريض، هذا يمكن أن يساعد على تحديد نوع ومدي شدة صعوبة التنفس.
  6. اختبارات إضافية قياس نسبة الأكسجين في دم المريض، وقدرة الدم على حمل الأكسجين.

العلاج

  • يعتمد العلاج على سبب المشكلة فمن المحتمل أن يستعيد الشخص الذي يعاني من ضيق في التنفس بسبب الإرهاق أنفاسه بمجرد توقفه والاسترخاء.
  • في الحالات الأكثر شدة، ستكون هناك حاجة إلى الأكسجين التكميلي.
  • حالات الربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن قد يحتاجون الي موسع قصبي شعبي في صورة بخاخات لاستخدامها عند الضرورة.

* بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حالات مزمنة:

مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن، سيعمل مقدم الرعاية الصحية مع الفرد لمساعدتهم على التنفس بسهولة أكبر. وسيشمل ذلك
  • وضع خطة علاج تساعد على منع النوبات الحادة وإبطاء تطور المرض بشكل عام.
  • إذا كان ضيق التنفس مرتبطا بالربو، فإنه عادة ما يستجيب بشكل جيد للأدوية مثل موسعات الشعب الهوائية والمنشطات.
  • عندما يكون ذلك بسبب عدوى مثل الالتهاب الرئوي البكتيري، يمكن للمضادات الحيوية أن تجلب الراحة.
  • يمكن أن تكون الأدوية الأخرى، مثل المواد الأفيونية والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) والأدوية المضادة للقلق، فعالة أيضا.
  • يمكن أن تتحسن مشاكل التنفس الناجمة عن مرض الانسداد الرئوي المزمن مع تقنيات التنفس الخاصة، مثل التنفس المطارد للشفاه وتمارين تقوية عضلات التنفس، يمكن للمرضي تعلم كيفية القيام بذلك في برامج إعادة التأهيل الرئوي.
  • يذكر مختبر ضيق التنفس، وهو مركز أبحاث متخصص في ضيق التنفس، أن الناس يجدون هذه البرامج مفيدة، حتى لو بقيت الأسباب الجذرية للمشكلة.
  • إذا كانت الاختبارات تشير إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، فقد يتم توفير الأكسجين التكميلي. ومع ذلك، لن يكون لدى كل شخص يعاني من ضيق في التنفس مستويات منخفضة من الأكسجين في الدم.
  • وفقا لمختبر ضيق التنفس، يجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من ضيق التنفس أن تيارا لطيفا من الهواء البارد حول الرأس والوجه يساعد على تحسين أعراضهم.

* ينبغي العلاج الطبي الطارئ إذا كان الفرد لديه أي من هذه الأعراض:
  • ظهور مفاجئ لضيق التنفس الشديد
  • فقدان القدرة على العمل بسبب ضيق في التنفس
  • ألم في الصدر
  • الغثيان
لا تتطلب جميع حالات ضيق التنفس علاجا طبيا فوريا، ولكن ضيق التنفس يمكن أن يشير إلى مشاكل طبية خطيرة.

* هناك حاجة إلى المشورة الطبية اذا كان الفرد لديه الاعراض الاتية
  • تغيير في القدرة على التنفس
  • زيادة القيود على الانشطة بسبب مشاكل في التنفس
  • صعوبة في التنفس عند الاستلقاء
  • تورم في القدمين والكاحلين
  • الحمى والقشعريرة والسعال المصحوب بصوت تزييق في الصدر.
* يمكن للأفراد الذين يعانون من ضيق التنفس اتخاذ تدابير لتحسين صحتهم العامة وإعطاء أنفسهم مساحة أكبر للتنفس، وتشمل هذه:
  • الإقلاع عن التدخين
  • تجنب التدخين غير المباشر حيثما أمكن
  • تجنب المحفزات البيئية الأخرى مثل الأبخرة الكيميائية ودخان الخشب
  • فقدان الوزن، لأن هذا يمكن أن يقلل من الضغط على القلب والرئتين ويسهل ممارسة الرياضة، وكلاهما يمكن أن يقوي أنظمة القلب والأوعية الدموية
  • الحد من مستويات ممارسة الرياضة على ارتفاعات فوق 5000 قدم فالجهاز التنفسي يستغرق وقتا طويلا في التكيف مع ارتفاعات أعلى.

المصادر