صعوبة وفقدان التركيز

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
Lack of Concentration and Focus.jpg

يعد نقص التركيز Lack of Concentration and Focus لدى البالغين مشكلة تبدأ كمشكلة صغيرة وتؤثر على الحياة في العديد من المجالات، تؤثر مشاكل التركيز على كل شخص بشكل مختلف، قد يواجه بعض الأشخاص صعوبة في التركيز في العمل أو المدرسة فقط، بينما قد يواجه البعض الآخر صعوبة في التركيز عند القراءة أو القيام بأنشطة أخرى.

يفقد الناس التركيز لأن لدينا الكثير من عوامل التشتيت مثل وسائل التواصل الاجتماعي وأدوات الاتصال الأخرى.
في كثير من الحالات، تكون علامات ضعف التركيز مصحوبة بالتوتر والقلق والشعور العام بالإرهاق.
تعد مشكلة صعوبة التركيز من العوامل التي تؤثر بشكل خطير على الحياة اليومية.

الأعراض

  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية العادية
  • الأرق
  • صعوبة تذكر الأشياء التي حدثت منذ فترة قصيرة
  • صعوبة اتخاذ القرارات
  • فقدان الطاقة والنشاط بسهولة
  • فقدان الأشياء بشكل متكرر وصعوبة تذكر مكان الأشياء

أسباب قلة التركيز

هناك العديد من الأسباب النفسية والفسيولوجية والبيئية منها:

» اضطرابات النوم

وفقًا لدراسة أجريت عام 2007 ونشرت في مجلة الأمراض العصبية والنفسية والعلاجية، فإن الحرمان من النوم يضعف الانتباه والذاكرة العاملة والذاكرة طويلة المدى واتخاذ القرار. يعد النوم الجيد أمرًا ضروريًا لتحقيق الأداء الإدراكي الأمثل، بينما يؤدي قلة النوم إلى زيادة ضغط الدم إلى جانب إنتاج الكورتيزول، مما قد يجعلك تشعر بالتوتر، إذا كنت تواجه صعوبة في التركيز بينما تعاني من الحرمان من النوم فإن ذلك له دور كبير في مشاكل التركيز لديك.
فترة النوم وجودته مهمان للغاية، قد تسبب اضطرابات النوم مشاكل في الذاكرة والتركيز لدى البالغين أو قلة التركيز عند الأطفال المصاحبة بمشاكل في الدراسة.

» نقص الفيتامينات

يعد تشوش الذهن وصعوبة التركيز من الأعراض الشائعة المرتبطة بنقص فيتامين ب المركب

» تكنولوجيا اليوم

يمكن أن تتسبب التكنولوجيا الحديثة في نقص التركيز ومشاكل التركيز لدى البالغين،وذلك بسبب كل الأصوات التي نسمعها باستمرار مثل إشعارات الوسائط الاجتماعية، ومنبهات الساعة، وإشعارات الرسائل القصيرة، وإشعارات المكالمات، وما إلى ذلك وهي تسبب مشكلة في التركيز.

» التغيرات الهرمونية

وفقًا للدراسات فإن الاختلالات في هرمون الاستروجين والتستوستيرون والبروجسترون وهرمون الغدة الدرقية يمكن أن تخل بالتوازن الهرموني للجسم بأكمله وتسبب مشاكل في الإدراك والذاكرة والتركيز والعديد من العمليات الدماغية والجسدية الأخرى.
يمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية أعراضًا بعدة طرق مختلفة في الجسم وفي حياتنا ومن أهم هذه المشكلات اضطراب النوم والارتباك والتعب والاكتئاب و كل هذه الأعراض هي في الواقع سبب ضعف التركيز.

» الضغط النفسي

يفرز الأدرينالين بالدم في حالة الخطر ويبقي الجسم في حالة من الإجهاد. على الرغم من أن الأدرينالين يوفر طاقة عالية وتركيزًا كاملاً في البداية، إلا أن تأثيره يزول في وقت قصير. هذه المرة، ينشط إفراز هرمون الكورتيزول نتيجة الإجهاد المستمرأثناء التركيز المكثف لتعمل قشرة الفص الجبهي في الدماغ بكامل طاقتها وبهذه الطريقة يتمكن الفرد من اتخاذ قرارات صحية والتركيز وإنهاء المهمات والوصول إلى حل، ومع ذلك فإن الوجود المستمر للكورتيزول في الجسم يعطل الآلية الطبيعية لقشرة الفص الجبهي و عندما لا يعمل هذا الجزء بشكل صحيح فإنه يتسبب في ضعف التركيز وجودة التركيز وفي هذه الحالة لا يمكن للفرد اتخاذ قرارات منطقية وتؤدي إلى مشاكل فقدان الذاكرة على المدى القصير ومشاكل التكيف.

» القلق والتوتر

يمكن لأعراض القلق مثل الخوف المستمر والتوتر والقلق المفرط أن تأخذك بعيدًا عن اللحظة الحالية، مما يجعل من الصعب الاستمرار في التركيز على شيء تفعله، الشعور ببعض القلق بين الحين والآخر أمر طبيعي، لكن الشعور بالقلق باستمرار يمكن أن يؤثر على نوعية حياتك وقد يشير حتى إلى أنك تعاني من اضطراب القلق، إذا كنت تشك في إصابتك باضطراب القلق، فلابد من العرض علي الطبيب النفسي.

» تأثير الأدوية

يمكن أن يكون للمحتويات الكيميائية للعقاقير تأثيرات شديدة على الدماغ.
ولاستخدام أي عقاقير يجب عليك بالتأكيد الخضوع لرقابة الطبيب لتجنب أي مضاعفات كما يجب عليك إخبار طبيبك إذا كنت تستخدم أي أدوية للتركيز والتركيز.

» اضطراب فرط الحركة ونقص الإنتباه (ADHD)

يمكن أن تشمل علامات وأعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط النسيان المتكرر وصعوبة التركيز في حين أن أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يمكن أن تؤثر بشكل خطير على نوعية حياة الفرد فيمكن علاجها في كثير من الأحيان بشكل فعال باستخدام العلاج السلوكي و / أو الأدوية.

عواقب مشاكل التركيز


» مشاكل التذكر

الذاكرة هي أساس التعلم وجودة الحياة و يستخدم الجميع الذاكرة لإنشاء معلومات حول أصولهم وأحداثهم، يتطلب الحصول على أي معلومات والاحتفاظ بها في الذاكرة طويلة المدى أيضًا تركيزًا حادًا ومهارة تركيز، ويمكن أن يكون قلة التركيز لدى الأطفال بشكل خاص عقبة رئيسية أمام التعلم. في مرحلة البلوغ، من المهم معرفة أسباب نقص التركيز للحفاظ على جودة حياة المرء.

» صعوبات القراءة

تعد القراءة أيضًا أحد العناصر الأساسية للتعلم وتطوير الذات، إذا كان فقدانك للتركيز يؤدي للفشل في مهمة بسيطة مثل القراءة فقد يؤثر ذلك بشكل مباشر على التعلم والذاكرة والنجاح في مجالات مختلفة من الحياة، غالبًا ما يواجه الأطفال الذين يعانون من مشاكل التركيز على وجه الخصوص مشاكل أثناء القراءة و قد يكون من المهم تطبيق تقنيات التركيز الأساسية في كل من الأطفال والبالغين للتغلب على هذه المشكلة.

كيفية حل مشاكل التركيز

كلما تم اتخاذ تدابير مبكرة للتعامل مع هذه المشكلة، كانت النتائج أسرع وأكثر فاعلية ولنلقي نظرة على ما يساعد على التركيز أو ما يسمي بتقنيات التركيز وكما هو الحال في كل مشكلة عقلية، هناك العديد من التقنيات مع الأدوية أو بدونها حول كيفية تحسين التركيز لدى البالغين فيما يلي بعض منهم:

1. تمارين الدماغ
هناك العديد من الطرق للمساعدة في الحفاظ على صحة دماغك بغض النظر عن عمرك، ممارسة تمارين الدماغ لزيادة تركيزك وذاكرتك سيساعدك أيضًا على الحفاظ على ذهنك قوياً مع تقدمك في العمر.

2. الأكل الصحي
العناصر الغذائية التي نتناولها في أجسامنا مهمة لصحة جميع أعضائنا نحصل على كل الطاقة والمواد الغذائية التي نحتاجها من هذه الأطعمة ولذلك فإن اتباع نظام غذائي صحي مهم للغاية للعقل السليم وللتخلص من نقص التركيز لدى الأطفال والبالغين.

3. النوم جيدا
النوم من أهم العوامل التي تجعل العقل يرتاح وينتعش، يحتاج العقل إلى الراحة لإمكانية الحصول على معلومات جديدة وتخزينها وإن التغلب على مشاكل النوم والنوم المنتظم هو الطريقة الأكثر فاعلية للتخلص من قلة التركيز والتركيز لدى البالغين.

4. ممارسة الرياضة
ممارسة الرياضة ليست جيدة فقط لجسمك، وجد الباحثون أن إضافة التمارين البدنية إلى روتينك اليومي يساعد عقلك أيضًا على تجاهل المشتتات.

في إحدى الدراسات لوحظ أن الطلاب الذين يمارسون تمارين بدنية معتدلة كانوا أكثر نجاحًا من أولئك الذين لم يمارسوا الرياضة.

5. تطوير التقنيات الخاصة بك
يمكن أن تكون البنية العقلية والاحتياجات لكل فرد مختلفة، على سبيل المثال الأشياء التي تشتت انتباه شخص ما قد تتغير وفقًا لاهتمامات الفرد، كل شخص لديه وجه تركيز مختلف.

6. الأدوية الموصوفة
يجب أن تؤخذ أدوية زيادةالتركيز تحت إشراف الطبيب، يمكن أن يؤدي استخدام الأدوية دون معرفة المضاعفات المحتملة والآثار الجانبية إلى حدوث العديد من المشكلات الأخرى.

7. ممارسة ألعاب التركيز
وهي بالتأكيد أكثر طرق العلاج متعة لتحسين تركيزك، غالبًا ما تم التأكيد على أهمية الألعاب لأنه من الأسهل بكثير التركيز على العمل الذي تستمتع به، حتى علماء النفس والأطباء النفسيين وأخصائيي تنمية الطفل يوصون بشدة بألعاب تمارين الدماغ المختلفة كعلاج فعال مماثل للأدوية.

• كما هو الحال مع كل فرد يعاني من هذه المشكلة، يجب التعامل مع مشاكل التركيز عند الأطفال ومشاكل التركيز لدى البالغين من خلال مراعاة احتياجاتهم المختلفة، على سبيل المثال نظرًا لأن الأطفال في فترة النمو فإن النوم له تأثير أكثر أهمية على افتقارهم إلى التركيز وبالمثل نظرًا لأن طاقتهم أعلى من ذلك بكثير فإن ممارسة الرياضة لها دور أكثر أهمية في حل مشاكل التركيز عند الأطفال.

• إذا كنت تشك في أنك مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، فيجب عليك مراجعة الطبيب ثم استخدام الأدوية الموصوفة للتركيز إذا لزم الأمر.

ما هي أفضل تقنيات التركيز؟

ترتبط أفضل تقنيات التركيز بطريقتك في مواجهة مشكلة التركيز، يمكنك تجربة الأساليب التالية للمساعدة في نقص التركيز لدى البالغين
  • ممارسة التأمل واليوجا
  • ممارسة الرياضه
  • التدريب علي حفظ الأشياء
  • إنشاء قائمة مهام لتذكرها.
  • استخدام عدد أكبر من الحواس في تلقي المعلومات

المصادر

 
مقالات طبية منوعة