متلازمة تكيسات المبايض

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
متلازمة-المبيض-متعدد-التكيسات.jpg

متلازمة تكيس المبايض Polycystic Ovary Syndrome (PCOS) هي مشكلة بالهرمونات التي تؤثر على النساء خلال سنوات الإنجاب (الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 44).

في متلازمة تكيس المبايض، تنمو العديد من الأكياس الصغيرة المملوءة بالسوائل داخل المبيضين.
هذه الأكياس هي في الواقع حويصلات كل واحدة تحتوي على البويضة غير الناضجة التي لا يحدث لها انطلاق.

تؤثر متلازمة تكيس المبايض على المبايض والأعضاء التناسلية التي تنتج هرموني الاستروجين والبروجسترون وهي الهرمونات التي تنظم الدورة الشهرية كما ينتج المبيضان أيضا كمية صغيرة من الهرمونات الذكورية تسمى الأندروجينات.

الهرمون المنبه للجريب (FSH) والهرمون اللوتيني (LH)، اللذان ينتجان في الغدة النخامية، يتحكمان في الإباضة فيحفز FSH المبيض لإنتاج جريب (حويصلة ) تحتوي على بويضة ثم يحفز lh المبيض لإطلاق البويضة الناضجة.

مميزاته الرئيسية الثلاثة:

  • تكيسات في المبايض
  • مستويات عالية من الهرمونات الذكرية
  • دورات شهرية غير منتظمة أو امتناع نزول الدورة

عدم حدوث التبويض يغيّر هرموني FSH , LH مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون الي اقل من الطبيعي بينما تصبح مستويات الاندروجين أعلى من المعتاد وهي هرمونات ذكورية تعطل الية الدورة الشهرية.

ما الذي يسبب متلازمة تكيسات المبايض؟

لم يتم التوصل الي سبب حدوث متلازمة تكيسات المبايض ولكن يعتقد ان زيادة مستوي الهرمونات الذكورية تمنع المبايض من إنتاج الهرمونات الانثوية ونضج البويضات بشكل طبيعي وتم ربط الجينات ومقاومة الأنسولين وزيادة معدل الالتهاب بالجسم بإنتاج الأندروجين الزائد.

الجينات: تشير الدراسات الي ان تكيسات المبايض تعتبر من الحالات الوراثية التي تصاب بها سيدة او اكثر في نفس العائلة

مقاومة الأنسولين: ما يصل إلى 70 في المائة من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن مقاومة للأنسولين، مما يعني أن خلاياهن لا تستطيع استخدام الأنسولين بشكل صحيح كما ان السمنة هي سبب رئيسي لمقاومة الأنسولين، يمكن أن تزيد كل من السمنة ومقاومة الأنسولين من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2.

زيادة مستوي الالتهاب بالجسم: غالبا ما تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من زيادة مستويات الالتهاب في الجسم، زيادة الوزن يمكن أن تسهم أيضا في زيادة مستوي الالتهاب وقد ربطت الدراسات الالتهاب الزائد بمستويات أعلى من الاندروجين.

الأعراض الشائعة لمتلازمة تكيس المبايض

أعراض متلازمة تكيس المبايض الأكثر شيوعا هي:
  • عدم انتظام الدورة الشهرية: مع عدم حدوث التبويض ومنع بطانة الرحم من الضمور شهريا لنزول الحيض، تحصل بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على أقل من ثماني دورات شهرية في السنة أو لا تنزل دورة على الإطلاق
  • نزيف حاد: تتراكم بطانة الرحم لفترة أطول من الوقت المعتاد للضمور شهريا، لذلك يمكن أن تكون الفترات التي تحصل عليها أثقل من المعتاد.
  • نمو الشعر الزائد (الشعرانية): حوالي 70% من النساء المصابات بهذه الحالة يزداد نمو الشعر علي الوجه اوالصدر اوالبطن.
  • حب الشباب: الهرمونات الذكورية يمكن أن تجعل الجلد أكثر دهنية من المعتاد وتزداد الاصابة بحب الشباب في مناطق مثل الوجه والصدر وأعلى الظهر.
  • زيادة الوزن: ما يصل إلى 80% من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يعانون من زيادة الوزن أو يعانون من السمنة.
  • تساقط الشعر وصلع ذكوري: يصبح الشعر على فروة الرأس أرق وقد يسقط.
  • اسمرار الجلد: يمكن أن تتشكل بقع داكنة من الجلد في تجاعيد الجسم مثل تلك الموجودة على الرقبة وفي الفخذ وتحت الثديين.
  • الصداع: التغيرات الهرمونية يمكن أن تؤدي إلى الصداع في بعض النساء.

كيف تؤثر متلازمة تكيس المبايض على جسمك

يمكن أن يؤثر وجود مستويات اندروجين أعلى من المعتاد على خصوبتك والجوانب الأخرى لصحتك.

العقم: متلازمة تكيس المبايض من اشهر اسباب العقم وذلك لعدم حدوث التبويض.

✓ متلازمة التمثيل الغذائي (مقاومة الأنسولين): ما يصل إلى 80%من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يعانون من زيادة الوزن أو يعانون من السمنة كل من السمنة ومتلازمة تكيس المبايض تزيد من خطر
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم
  • ارتفاع ضغط الدم
  • انخفاض الكوليسترول الحميد HDL وارتفاع LDL الكولسترول السيء معا

وتسمى هذه العوامل متلازمة التمثيل الغذائي، وهي تزيد من خطر الاصابة بالأمراض التالية: أمراض القلب، مرض السكري، السكتة الدماغية

✓ توقف التنفس أثناء النوم: فتحدث توقفات متكررة في التنفس أثناء الليل، مما يقطع النوم، توقف التنفس أثناء النوم هو أكثر شيوعا في النساء الذين يعانون من زيادة الوزن وخاصة إذا كان لديهم أيضا متلازمة تكيس المبايض، خطر توقف التنفس أثناء النوم هو 5 إلى 10 مرات أعلى في النساء الذين لديهم كل من السمنة ومتلازمة تكيس المبايض من أولئك الذين ليس لديهم متلازمة تكيس المبايض.

✓ سرطان بطانة الرحم: بعد الإباضة، يحدث ضمور لبطانة الرحم أما إذا لم يحدث تبويض كل شهر، يمكن أن تتراكم البطانة وتؤدي الي خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.

✓ الاكتئاب: كل التغيرات الهرمونية مع حدوث اعراض مثل نمو الشعر غير المرغوب فيه وخاصة مع تأخر حدوث الحمل يمكن أن تؤثر سلبا على الحالة النفسية للمرأة.

كيف يتم تشخيص متلازمة تكيس المبايض؟

عادة ما يقوم الأطباء بتشخيص متلازمة تكيس المبايض لدى النساء اللواتي يعانين من اثنين على الأقل من هذه الأعراض الثلاثة:
  • ارتفاع مستويات الاندروجين
  • دورات الحيض غير المنتظمة
  • تكيسات في المبايض تظهر بالسونار
  • وجود أعراض مثل حب الشباب ونمو شعر الوجه والجسم وزيادة الوزن.
  • فحص الدم يشير الي وجود مستويات أعلى من المعتاد من هرمونات الذكورة.
  • تفيد أيضا اختبارات دم للتحقق من مستويات الكوليسترول والأنسولين والدهون الثلاثية لتقييم خطر الإصابة بأمراض ذات صلة مثل أمراض القلب والسكري.
  • تستخدم الموجات فوق الصوتية للبحث عن حويصلات غير طبيعية ومشاكل أخرى في المبيضين والرحم.

الحمل ومتلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض تمنع انتظام الدورة الشهرية العادية مما يؤدي الي صعوبة حدوث الحمل.
بين %70 و %80 من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن مشاكل في الخصوبة.

هذه الحالة يمكن أن تزيد أيضا من خطر حدوث مضاعفات اثناء الحمل كحدوث الاجهاض او الولادة المبكرة او الاصابة بسكر الحمل او ارتفاع ضغط الدم اثناء الحمل وتسمم الحمل.

ومع ذلك، يمكن للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض الحمل باستخدام علاجات الخصوبة التي تحسن من عمل المبايض وحدوث التبويض يمكن أيضا أن يؤدي فقدان الوزن وخفض مستويات السكر في الدم إلى تحسين فرصك في الحمل الصحي.

نصائح النظام الغذائي ونمط الحياة لعلاج متلازمة تكيس المبايض

يبدأ علاج متلازمة تكيس المبايض عادة بتغييرات في نمط الحياة مثل فقدان الوزن والنظام الغذائي وممارسة الرياضة.

✓ فقدان الوزن: يمكن أن يساعد فقدان 5 إلى 10 في المائة فقط من وزن الجسم في تنظيم الدورة الشهرية وتحسين أعراض متلازمة تكيس المبايض وقد وجدت الدراسات التي تقارن بين الوجبات الغذائية لمتلازمة تكيس المبايض أن الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات فعالة لكل من فقدان الوزن وخفض مستويات الأنسولين الذي يعمل علي
  • تحسين مستويات الكوليسترول
  • انخفاض الأنسولين
  • تقليل مخاطر أمراض القلب والسكري
أي نظام غذائي يساعدك على خسارة الوزن يمكن أن يساعد في حالتك ومع ذلك فقد يكون لبعض الوجبات الغذائية مزايا على غيرها فمعظم الكربوهيدرات من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة تعمل على تنظيم الدورة الشهرية بشكل أفضل من اتباع نظام غذائي منتظم لفقدان الوزن.

✓ ممارسة الرياضة: وجدت بعض الدراسات أن 30 دقيقة من التمارين المعتدلة الشدة على الأقل 3 أيام في الأسبوع يمكن أن تساعد النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على حدوث التبويض وتقليل مقاومة الأنسولين، التمرين أكثر فائدة عند دمجه مع نظام غذائي صحي.

✓ استعمال الادوية: يمكن أن تساعد حبوب منع الحمل والأدوية الأخرى في تنظيم الدورة الشهرية وعلاج أعراض متلازمة تكيس المبايض مثل نمو الشعر وحب الشباب.

  • اقراص البروجستين تساعد علي استعادة التوازن الهرموني الطبيعي، تنظيم الإباضة، تخفيف الأعراض مثل نمو الشعر الزائد، حماية ضد سرطان بطانة الرحم. هذه الهرمونات تأتي في حبوب منع الحمل أو حلقة المهبل.
  • الميتفورمين (جلوكوفاج او Fortamet) هو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع ٢ كما أنه يعالج متلازمة تكيس المبايض عن طريق تحسين مستويات الأنسولين، وجدت إحدى الدراسات أن تناول الميتفورمين أثناء إجراء تغييرات على النظام الغذائي وممارسة الرياضة يحسن فقدان الوزن ويخفض نسبة السكر في الدم، ويعيد الدورة الشهرية العادية أفضل من تغييرات في النظام الغذائي وممارسة الرياضة وحدها.
  • اقراص كلوميفين (كلوميد) هو دواء خصوبة يمكن أن يساعد النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على الحمل.

المصادر

 
مقالات طبية منوعة