استشارات طبية

اسأل طبيب

تسجيل/دخول

مواضيع طبية

قاموس طبي

حاسبات طبية

كبر حجم المثانة

رقم الاستشارة الطبية: 1049
تاريخ الاستشارة: 1 ديسمبر 2019
أجوبة: 1 / مشاهدات: 2155
زائر
أنا فتاة في الـ20 من عمري.. لدي مشكلة أعاني منها من 5 سنوات أن المثانة حجمها كبير، وفي حالة التبول يبقى أكثر من نصف الكمية حوالي 660 ملي، وهذه النسبة في تزايد بالرغم من أنني أتعالج لكن دون جدوى.

أما عما قاله لي الطبيب فقد أعطاني أدوية لمدة 6 أشهر، وأنا استخدمت هذا العلاج لمدة 3 أشهر، لكن دون أي تغير، وهذا الشيء يؤثر على الكلى، فيسبب لي تضخما في الكلى، وهذا ما يجعل الطبيب غير مطمئن للحالة، ويقول إن احتمال حدوث فشل كلوي وارد.
 

Dr. Samir A

طبيب ممارس عام
إن ما تعانيه من كبر حجم المثانة وعدم القدرة على التخلص مما تحتويه من بول بعد التبول، يكون لأسباب كثيرة، منها:

- ضعف جدار المثانة، ولا أعتقد أن هذا هو السبب عندك، حيث إن ضعف جدار المثانة لا يؤدي في العادة إلى توسع (تضخم) في الكلى.

- ضيق مخرج البول، وهذا نادر في فتاة في العشرين من عمرها.

- الاحتمال الأكبر هو تهيج المثانة في البداية أدت بعد ذلك إلى ضعف جدار المثانة. وهذا هو الاحتمال الأكبر، حيث إن توسع حجم المثانة مصحوب بتوسع الكليتين، وهذا يعني أن الضغط في المثانة عال، وانعكس على الحالبين والكليتين، وأدى إلى توسعهما.


يمكن استخدام الأدوية إلا أنها قليلاً ما تؤدي إلى تحسين عمل وظائف المثانة، وعليه أنصحك بمراجعة طبيب مختص في هذه الحالات والطلب منه عمل فحص يسمى دراسة الوظائف العصبية للمثانة.

وفي كثير من الأحيان ننصح بالآتي:

1. الذهاب إلى الحمام باستمرار حتى تطمئني على المثانة .

2. الأدوية التي تؤدي إلى زيادة ضغط المثانة حاولي الابتعاد عنها، لأنها قد تزيد ضغط المثانة وتزيد من توسّع الكلى.

3. في بعض الحالات إذا لم ينجح الأسلوب الأول وهو كثرة التبول، فنلجأ إلى القسطرة الذاتية، وهو تعليم المريض بأن يضع قسطرة في المثانة مرة أو مرتين في اليوم حتى يخف الضغط، ويقلل من احتمال الالتهابات البولية، وهي من الممكن أن تكون مؤقتة.

قليلا ما نلجأ إلى العمل الجراحي. وأكرر عليك مراجعة طبيب ثانية.