الأطباء اسأل طبيب تسجيل دخول

التصاقات البطن

زائر
ز

زائر

زائر

كانت تأتيني آلام منذ عام تقريبا في بطني مع إحساس قوي بالقيء وأحيانا قيء بالفعل. شخصت تلك الأعراض أنها الزائدة الدودية، وأن فوقها خراجا حجمه 3 × 4 سم، وقد تم استئصالها بالمنظار.

وأثناء العملية وجد الطبيب صديدا على الزائدة الدودية، وكيس على المبيض الأيمن تم تصريفه، ووجد التصاقات شديدة بالجزء الأيمن من البطن تم تسليكها.

ما سبب هذه الالتصاقات الشديدة؟ هل يمكن أن يؤثر سلبا على قناة فالوب؟ وما العلاج الأمثل؟ هل من الممكن عودة الكيس أو الالتصاقات مره أخرى؟

مع العلم أنني ولدت مرة بعملية قيصرية، ولم أجري أي عمليات أخرى
 

Dr. Samir A

طبيب ممارس عام
الطاقم الطبي

بالنسبة لاستفسارك عن سبب ما تعرضت له من التصاقات فإن الالتصاق يحدث عادة نتيجة لالتهاب تم إهمال علاجه لفترة طويلة، فيحدث الالتهاب تليف يسبب الالتصاق.

ولكي يحدث التصاق من المفترض أن يكون في حدود السنة أو أكثر، أما إذا كانت المدة أقل من ذلك فقد يكون الالتهاب قد حدث من قبل وأهمل علاجه ثم تجدد الالتهاب.

أما تأثير مثل تلك الالتهابات على قناة فالوب فقد يتسبب الالتهاب في حدوث تليفات تسد قناة فالوب اليمنى موضع الالتهاب، كما أنه من الجائز أن يكون الالتهاب قد تسبب فيما يعرف بالالتهاب البروتوني، وهذا الالتهاب قد يؤدي لوجود التهابات داخلية في قناة فالوب.

وللتأكد من عدم وجود التصاق داخل الأنبوب يفضل إما إجراء موجات فوق صوتية أو أشعة بالصبغة على القناة .. ونود أن نطمئنك أنه حتى لو كان قد حدث التصاق في الأنبوب فطالما كان الأنبوب الثاني سليما يمكن حدوث الحمل من خلاله إذا كان هذا ما تسألين عنه، أما إذا كنت لا تفكرين في الحمل فلا داعي للقلق؛ حيث إن مثل هذه الالتصاقات يمكن أن تظل دون علاج ولا تسبب مشكلة.

كما يمكن إجراء جراحة لفك التصاقات الأنبوب، لكن هذا لا يضمن ألا تعود فتلتصق بعد فترة، وهذا يسري أيضا على التصاقات البطن عامة وعلى كيس المبيض، فقد تعود مرة أخرى وهذا ما لا يمكن التكهن به، وليس عليك ما تقومين به لتجنب تكرارها.
 
استشارات طبية منوعة