بسم الله الرحمن ارحيم

تليُّن العظامOsteomalacosis osteomalacia

يحدث هذا المرض الشبيه بالرخد، أو الخرع عند البالغين، نتيجة نقص في كمية

الفيتامين "د" المتناول مع الغذاء، وكذلك الكالسيوم. ويؤدي نقص الفيتامين "د" إلى

نقص في كمية الكالسيوم والفوسفور الممتصين من الأمعاء، وبالتالي يضطر الجسم

لسحب كميات من الكلس من الهيكل العظمي، للمحافظة على مستوى طبيعي لكلس الدم.

وتصبح عظام الجسم مكونة من صفيحات مؤلفة غالباً من نسيج نظير العظمي قليل

التكلس. ويكثر مقدار النسيج الليفي في نقص العظام يشكو المريض من ألم في العظام،

ومن حصول تشوهات فيها، كما يكثر حدوث الكسور. وتبدي الصور الشعاعية نقصاً في

تكليس الهيكل العظمي. ويكون قسم العظم رقيق جداً، وفيه تبدو العظام الطويلة منحنية

ومقوسة، وتبين الصور أيضاً وجود كسور عفوية عديدة، خاصة في الأضلاع وعظام

الحوض . وتظهر الفحوص المخبرية نقصاً في كمية الكلس في الدم، وكذلك الفوسفور.

ويزيد مقدار الفوسفات القلوية، ويصبح توازن الكالسيوم في الجسم سلبياً. ويستجيب

المرض للمعالجة بالفيتامين "د"، وتصليح التشوهات الحادثة في العظام جراحياً.</B>