داء السكري 2 : الوقاية والعلاج
[IMG]//www.mediall1.com/newmedicine/09_2006/09_30_2006/pic/1_b.jpg[/IMG]
أبدت دراستان طبيتان حديثتان آمالاً واعدة في مجال الوقاية من داء السكري 2 وعلاجه .

فقد كشفت إحدى هاتين الدراستين أن الدواء الذي يستخدم في علاج النمط الثاني من داء السكري يمكنه أيضاً أن يقي الأشخاص ذوي الخطورة العالية من الإصابة بهذا الداء ، في حين أن الدراسة الأخرى ذكرت أن مجموعة من أدوية داء السكري تقلل من خطورة الداء القلبي والسكتة .

فالداء السكري 2 يحدث عند عدم قدرة الجسم على استخدام الأنسولين البنكرياسي ، وهو يحدث عادة عند البدينين ويؤدي لحدوث العديد من المشاكل الصعية كارتفاع خطورة الداء القلبي الوعائي والعمى والموت المبكر ، فالداء القلبي الوعائي مسؤول عن 50ـ80% من حالات الوفيات عند مرضى الداء السكري .

ففي الدراسة الأولى ذكر باحثون كنديون أن الدواء المستخدم حاليا لمعالجة الداء السكري 2 وهو rosiglitazone -Avandia- من شأنه أن يقي من تطور الداء عند المرضى ذوي الخطورة العالية .

فالمرضى ذوي الخطورة العالية ـ أو غير صريحي الإصابة بالداء ـ والذين كانوا يتناولون الـ Avandia كانوا أقل احتمالا لتطور المرض عندهم بشكل صريح .

ويقول الباحثون أن من بين 1000 مريض عولجوا بالـ Avandia خلال 3 سنوات فإن حوالي 144 حالة داء سكري قد تمت الوقاية منها ، إلا أن هناك زيادة طفيفة في خطورة القصور القلبي غير المميت عند مستخدمي الـ Avandia .

أما الدراسة الأخرى والتي أجريت في ألمانيا فقد قام الباحثون خلالها بدراسة تأثير الـ
pioglitazone HCl -ACTOS- على الداء السكري 2 ، فأثبتوا قدرة هذا الدواء على التحكم والسيطرة على الداء عند المرضى ، إلا أن الباحثين يودون معرفة الكيفية التي يتم من خلالها التأثير على صحة القلب والأوعية عند المرضى من خلال هذا الدواء ، حيث أن انخفاضاً في خطورة التعرض لنوبات قلبية قدره 23% قد لوحظ عند استخدام هذا الدواء مقارنة مع المرضى الذين لم يتناولوه أبداً.


البوابة الطبية