النتائج 1 إلى 5 من 5



الموضوع: ميلان الرحم

  1. #1

    ميلان الرحم

    مرحبا


    ميلان الرحم ....

    وساعطيكم معلومات عنه علما انه يوخر الحمل لكنه لا يسبب العقم واذا كان الميلان شديد يؤدى الى حدوث اجهاض ويجب ان يصلح جراحيا لكن طالما الطبيبة قالت لكى انه عادى وسيحدث الحمل اذن هو بسيط ان شاء الله لكن ساعطيكم معلومات عنه وارشادات اخرى مهمة لتتمكنوا من الحمل سريعا ان شاء الله ...

    يتوسط الرحم تجويف الحوض.. وهو على خلاف اعضاء الجسم الداخلية الاخرى له حرية الحركة ولكن ذلك يتم في حدود معقولة. والمعروف بالطبع ان الرحم قريب من اعضاء اخرى يختلف حجمها من آن لآخر مثل المثانة، فعندما تمتليء المثانة يميل الرحم الى الخلف: في هدوء وبطء.. ثم يعود الى وضعه الطبيعي بعد ان تفرغ المثانة ما بها.


    والذي يحتفظ بالرحم في مكانه ووضعه وجود اربطة مختلفة تسمح له بثبات الوضع.. وفي الوقت نفسه يحرية الحركة. والرحم عادة يميل وينثني الى الامام، يحدث هذا في اغلب الحالات، إلا انه في حوالي 20% من النساء يأخذ الرحم وضعا مختلفاً فيميل الى الوراء.

    الرحم المائل للخلف لا يمنع الحمل كما قلت لك .. صحيح انه قد يؤخر حدوث الحمل في بعض الاحيان.. حيث ان الخلايا الذكرية «الحيوانات المنوية» قد تجد بعض الصعوبة في الوصول بالقدر الكافي الى تجويف الرحم. إلا ان الذي يحدث هو انه تصل ويحدث الحمل.


    ثانيا اذا حدث الحمل فإن الرحم ينمو في الاشهر الاولى حتى يملأ تجويف الحوض، وما ان يصل الحمل الى نهاية الشهر الثالث حتى يصلح الرحم من وضع نفسه بنفسه! ويضطر الى ذلك حتى يتمكن من النمو والصعود الى تجويف البطن. انها القاعدة لما يحدث عندما يتم الحمل داخل الرحم المائل. فالرحم في الشهر الثالث يصلح وضع نفسه بنفسه. هذه هي القاعدة ولكن ما هو غير ذلك هو الاستثناء. فقد يحدث الاجهاض نتيجة لميل الرحم ولكن ذلك نادر الحدوث.وقبل اتخاذ اي خطوة للعلاج في هذه الحالة يجب أولا التأكيد من اننا امام احدى هذه الحالات النادرة التي يسبب فيها ميل الرحم حدوث الاجهاض.

    فاذا ما تأكدنا من وجود هذا الارتباط بين وجود الميل وحدوث الاجهاض هنا يمكن ان يتم العلاج لتصحيح وضع الرحم، وذلك عن طريق الجراحة التي تتم بفتح البطن.


    بعد ان تمر شهور الحمل، وبعد ان تتم الولادة، يعود الرحم مرة اخرى الى ميله القديم دون ان يسبب ذلك اي مشكلة. وقد تحمل الزوجة مرة اخرى، وفي بداية كل حمل يكون الرحم مائلا الى الخلف.. وعند الشهر الثالث من الحمل يصلح الرحم من وضع نفسه.. ويستمر الحمل، وتتم الولادة ليعود كما كان.. مائلا من جديد الى الخلف.

    هناك نوعان من الميل الذي يحدث للرحم؟

    ـ نوع من الميل المتحرك.


    ـ والنوع الآخر الثابت.


    فالميل المتحرك معناه ان الرحم يمكن اصلاح وضعه.. بل ان الطبيب يستطيع ان يصلح وضع الرحم اثناء الفحص المهبلي. فيأتي بالرحم الى الامام، ويتم ذلك في سهولة ويسر. ولكن ما ان يترك الطبيب الرحم حتى يعود تلقائيا الى وضعه: مائلا الى الخلف.


    اما الميل الثابت فهو الحالة التي يكون فيها الرحم مائلا ولا يمكن ان يتزحزح من مكانه!

    وهذا النوع يحدث نتيجة لوجود التصاقات تشد الرحم وتثبته ليبقى هذا مائلا.هنا في حالة هذا الرحم الثابت الميل يمكن ان يحدث الاجهاض. فمن العسير على ذلك الرحم الثابت الميل ان يحرر نفسه من هذه الالتصاقات وهكذا يبقى ثابتا في ميله، لتكون النهاية الاجهاض.وفي هذه الحالة يمكن ان نقول: الميل الثابت للرحم يمكن ان يسبب الاجهاض.. اما الميل المتحرك فإنه لا يتسبب في حدوث الاجهاض.

    والرحم المائل للخلف له عدة درجات :

    وميل الرحم الى الخلف يكون في درجات:


    ـ ميل بسيط..


    ـ ميل متوسط..


    ـ ميل شديد..


    وفي حالة الميل الشديد ينقلب الرحم رأسا على عقب.. ومما لا شك فيه انه كلما ازداد ميل الرحم للخلف وجد صعوبة اكبر في اصلاح ذلك الوضع اثناء الحمل. وعلى ذلك.. فإن الشك يتجه اكثر الى الميل كسبب في حدوث الاجهاض كلما كانت درجة ميل الرحم الى الخلف كبيرة.. وكل هذه الامور يكشفها الطبيب اثناء الفحص.. وفي استطاعته بسهولة ان يعرف ما اذا كان الميل شديداً او بسيطا.. وما اذا كان الميل متحركا او ثابتا.. وما اذا كان هناك ضيق او اتساع في مدخل الحوض.إلا ان ذلك لا يكفي وحده لتوجيه الاتهام الى الميل الخلفي كسبب في حدوث الاجهاض...

    وعليه اختى فاذا كان الميل بسيط او متوسط فلا يوجد فيه مشكله ان شاء الله لكن لو الميل شديد فقد تحتاجى الى تصليح لوضع الرحم خاصة لو الرحم ثابت لا يتحرك ....

    ثم الشىء الاخر انه فى حالة ميل الرحم يفضل ان يتم الجماع والمرأة على بطنها وهذا الوضع قد يساعد على وصول الحوينات المنوية الى قناتى فالوب افضل من ان يتم الجماع بالوضع العادى اى المرأة على ظهرها ...

    لذلك انصحك انه عند الزواج والبدء فى الجماع ان تضعى مخذه وتنامى على بطنك بحيث يكون الوضع قريب على الوضع لفرنسى ( اكيد لا علم لكى به ) لكن دون ان تقفى على ركبتيك ويديك ...ثم تظلى على نفس الوضع اى بطنك على المخذه وذلك لتكون المنطقة اعلى من باقى الجسم ومنه يستطيع السائل المنوى الدخول والاتجاه الى احد قناتى فالوب ....

  2. #2
    كلامك والله صحيح ومفيد

  3. #3

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

  4. #4

    افتراضي التمريخ و الترديد يعالج ميلان الرحم

    من خلال تجربتي الشخصية في ولادة ابني زاهي حدث لي ميلان في الرحم ( على جنب ) وجلست طوال فترة النفاس بألم فظظظظيع اسفل بطني ونصحوني الناس ان اروح لحرمة كبيرة تعرف بشغل الحريم وتمرخ لما شافت حالتي قالت لي ان الرحم مايل على جنب وان لو حملت مرة ثانية راح يكون الحمل خارج الرحم لأني لما ولدت زاهي كنت انام على جنب و المفروض الوحدة تنام على ظهرها لمدة 3أيام بعد الولادة.... وبعد ين قررت عمل 3 جلسات تمريخ ثلاث ايام متتالية و الحمدلله بعدها كل شي من احسن مايكون وحملت بعدها والحين ولدت وجبت بنتي شوشو الله يحفظها هي و اخوها
    (بس المهم من هذا الكلام كله ان احيانا يمكن علاج الميلان عن طريق التمريخ و التردد بس عند ناس ثقه وعارفين فية )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    جدة
    المشاركات
    348

    افتراضي

    موضوع جدا رائع ومفيد

    و مثل ماقالت اختي ام زاهي التمريخ بعد الولادة كتير منيح يرجع الرحم لمكانه


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •