الخراج الشرجى

Anal Abscess


ماهو
الخراج الشرجي هو تجمع صديدي مؤلم جداً بجوار الشرج.

الأسباب
ينتج الخراج عن التهاب ميكروبي في إحدي الغدد التي تقع داخل الشرج. ثم تنتشر الميكروبات بعد ذلك خلال الأنسجة المجاورة. ويعتقد أن التهاب القولون والمستقيم أحد العوامل المساعدة لحدوث هذا المرض.
[IMG]//www.amrmohsen.net/images/information/10_1_2004_AnalAbscess_001.jpg[/IMG]
الأعراض
  • <LI dir=rtl>ألم شديد في الشرج أو بجواره وعادة ما يصاحبه انتفاخ. والألم في هذه الحالة مستمر ولا يرتبط بالضرورة بعملية التبرز.
  • إذا كان الخراج كبيراً فإن المريض قد يعاني من سخونة ورعشة وإجهاد عام.
المضاعفات المحتملة
يتسبب الخراج في حدوث ناسور شرجي في نصف الحالات تقريباً وللأسف ليست هناك طريقة للتنبؤ بحدوثه وإنما يجب التريث لعدة اسابيع للحكم علي حدوث ناسور من عدمه. ولكن الجدير بالذكر أن الإسراع بفتح الخراج وتصريفه جراحياً يقلل من نسبة حدوث هذه المشكلة.

التشخيص
يعتمد التشخيص علي الفحص الاكلينيكي (السريري) بواسطة الجراح وعادة لا يحتاج إلي إجراء أي أبحاث.

العلاج
العلاج الوحيد الفعال هو فتح الخراج جراحيا بصفة عاجلة لتصريف الصديد حيث أن ترك الخراج لكي يفتح من تلقاء نفسه علي الجلد يزيد جداً من إحتمال حدوث ناسور.
لا يجب الاعتماد علي المضادات الحيوية في هذه الحالة فلا فائدة منها فى هذه الحالة.

العملية
  • التخدير. كلي
    وصف مختصر للعملية.
    >جرح طوله 2-4سم بجوار الشرج.
    تصريف الصديد مع أخذ عينة لعمل إختبار مزرعة وحساسية للميكروبات.
    لا يغلق الجرح بل يترك مفتوحاً لكي يستكمل تصريف الصديد والإفرازات خلال الأيام التالية.
    الألم بعد العملية.يقل الالم بدرجة واضحة جداً مباشرة بعد العملية.
    >الخروج من المستشفي فى نفس يوم العملية.
    <العودة إلي العمل.بعد يومين أو ثلاثة.
    تعليمات بعد العملية.
    الجلوس في حمام ماء دافيء 3 مرات يومياً لمدة عشرة دقائق في كل مرة.
    وضع قطعة من الشاش النظيف أو حفاظ علي الجرح.بعد كل حمام وذلك لامتصاص الإفرازات وللحفاظ علي الملابس من التلوث بهذه الإفرازات.
    لا تسبب عملية التبرز تلوثاً للجرح أو تأخيراً في التئامه. ولكن من الواجب الجلوس في حمام ماء دافيء إضافي بعد كل تبرز.
  • زيارة الجراح أسبوعياً لمدة تتراوح بين 4-8 أسابيع للتأكد من عدم حدوث ناسور.