النتائج 1 إلى 2 من 2



الموضوع: التهاب المفاصل ( Arthrite )

  1. #1

    افتراضي التهاب المفاصل ( Arthrite )

    التهاب المفاصل ( Arthrite )

    يمكن أن يكون داء التهاب المفاصل جرثومياً أو حموياُ أو ناتجاً عن سبب آخر معروف أو مجهول . وهو قد يصيب مفصلاً أو أكثر ، وأشخاصاً يافعين بين عمر السنة والعشرين مما يميز التهاب المفاصل عن معظم داءات المفاصل الأخرى
    ماذا يعني التهاب المفاصل ؟
    هو التهاب في غدّة المفاصل ( La Synoviale ) يتميز بإشارات الالتهابات الكلاسيكية :
    ·يكون المفصل المصاب مؤلماً في أثناء الراحة ، ساخناً وأحياناً يتخذ اللون الأحمر . ·ذلك الإلتهاب يترجم ردّ فعل الجسم تجاه اعتداءات متنوعة على غدّة المفاصل .
    أشكال التهاب المفاصل المتعددة :
    ·التهاب المفاصل المعدي والعائد إلى جراثيم معينة .
    ·التهاب المفاصل الناتج عن رد فعل على عدوى بعيدة المصدر .
    ·التهاب المفاصل الناتج عن مادة غريبة كحبيبات حمض البوليك( acide urique ) .
    ·التهاب المفاصل المجهولة السبب ويعتقد أنها عائدة لاختلال في توازن جهاز المناعة في الجسم .
    خطرها على الأطفال :
    قد يتعرض الأولاد تماماً كما الراشدين لالتهاب المفاصل المزمن منذ أعوامهم الأولى . إنه مرض جدّي يجعل الطفولة مؤلمة وكذلك المراهقة . والتهاب المفاصل عند الطفل قد يكون حاداً أو طويل الأمد . ويكون حاداً ( ويسمىّ اختصاراً R.A. A أي ( Rhumatisme Articulaire Aigu عندما يأتي بعد ذبحة لوزية أو صدرية ( خناق ) جرثومية ، فيصيب المفاصل وخصوصاً القلب الذي قد يتأذى نهائياً معرضّاً حياة الطفل إلى الخطر . استطاع الطب أن يتغلب على ذلك المرض من خلال العلاج بالبنسلين والكورتيزون في حال إصابة المفاصل . يختفي المرض متى عولجت كل الذبحات الصدرية الجرثومية ( angines a streptocoques ) بهذه الطريقة لكن أي ذبحة صدرية من هذا النوع تشكل خطراً وإمكانية الإصابة بال R. A. A. . قد يختفي المرض إذا تمّ علاجه كما يجب . وفي الولايات المتحدة الأميركية سجلت 40 ألف وفاة بالقلب نتيجة ال R. A. A . أما في فرنسا فبلغ العدد 15 ألفاً سنوياً . اليوم ، وبفضل تعرف أفضل على المرض وعلاجاته بات الوضع أقل مأسوية . يصاب الطفل أحياناً بخناق سخيف . وبعد أيام يشتكي من آلام في المفاصل لكن حرارته لا تتعدى ال 37,5 أو ال 38 . بعد أيام يختفي الألم .
    هل هو التهاب حادّ في المفاصل R. A. A ؟
    في معظم الأحيان يكون الجواب : لا . لكن إذا كان سبب هذا الخناق جرثومة عنقودية فقد يعتقد المرض أكثر . في حال كان هناك علاج بسيط يبعد أي خطر في إصابة المفاصل والقلب لدى الأطفال ويبقى أن يوضع هذا المرض في الحسبان من أجل عزله وعلاجه في وقت مبكر . الالتهاب المتعدد للمفاصل La Polyarthrite Rhumatoide ( P.R ) إنه مرض خطر يجب أخذه بجدية . وهو يصيب النساء خصوصاً ( 75 في المئة من الحالات ) . هذا المرض ليس مميتاً لكنه قد يؤدي إلى العجز الصحّي في حال لم يتمّ علاجه بالطريقة المناسبة . وكما يدلّ اسمه يترافق مع آلام متعددة . معطيات أساسية : ليس ال P.R مرضاً عائداً إلى الشيخوخة . فقد يضرب ضربته في أي عمر ، والنساء معرّضات أكثر بثلاث مرّات من الرجال . ·هو مؤلم جداً نهاراً وليلاً ، في السكينة وعند الحركة . ·هو مرض مضن نفسياً ( قد يتسبب حتى في افتراق الأزواج ) . ·يلبس هذا المرض أشكالاً عدّة بحسب المرضى المصابين . وهو يتطوّر تقريباً في شكل سريع ويسبب الكثير من الألم . ·صحيح أنه يتسبب بالعجز الصحّي لكنه لا يؤثر على المؤهلات الفكرية . ·لم يتوصل الطب بعد للعثور على علاج جذري لهذا المرض . لكن الأبحاث تتطور ومن المفيد أن نتفاءل .
    ظهور المرض :
    يبدأ المرض بمفاصل اليدين والقدمين ولا يلبث أن يصيب جميع مفاصل الجسم . ·تكون المفاصل المصابة متنفخة ، متخشبة ، ساخنة ومؤلمة . إنها عوارض تميز الالتهاب المفصلي . ·يترافق المرض مع الشعور بتعب كبير . كيفية العلاج :
    يتفق الطبيب المعالج مع الطبيب المختص على علاج أساسي مؤلف خصوصاً من مضادات للإلتهاب ومهدئات . والمثالي أن يُنسق الطبيب المعالج مع فريق يضمّ سائر الاختصاصات : طبيب التدليك ، طبيب العظم ... كل في اختصاصه . لم ينجح الطب في التوصل إلى علاج ال P.R ولكن يجب ألا يوفر سبيلاً للتخفيف من آلام المريض إذا كان الأمر لا يسيء إلى العلاج ، لأن " المعنويات " وتأثير الأحاسيس والذهن والجانب الروحي مهمّة جداً . الأدوية المضادة للإلتهاب وتأثيرها مفعولها سريع بالإضافة إلى أنها تخفف وطأة الإلتهاب والألم ، لكنها لا تؤثر على سير المرض . العلاجات الخالية من الكورتيزون كثيرة جداً ( أكثر من 50 دواء ) ولها المفعول والتأثيرات الجانبية نفسها مع الإختلاف من مرض إلى آخر . أما العلاجات من مشتقات الكورتيزون فهي علاجات فعّالة . يبقى أن الأدوية المهدئة تساعد على احتمال الوجع والعيش بطريقة طبيعية أكثر . مخاطر تلك الأدوية جميع الأدوية الفعّالة تسبّب ردود فعل ثانوية قد تكون خطرة ومتكرّرة . فعلاج مرض P.R يشبه طريقاً جبلياً متعرجاً تحيطه الكثير من الهوّات : قليل من الخطر يهدّد من يحترم قواعد السير في الجبل ، وفي حال العكس ... يجب إحضار الطبيب ما إن تظهر عوارض غير طبيعية .
    علامات موضعية :
    بالإبر : يتسرّب الكورتيزون إلى داخل المفصل أو حوله .
    مفعول هذا العلاج سريع لكن قد تكون له انعكاسات سلبية .
    بالإبر الكيميائية في غشاء المفصل :
    تحقن المادة الكيميائية الإشعاعية النشاط في المفصل ، فتجبه غشاء غّدة المفصل المتورمة والمعقودة . يجب الانتظار أسابيع عدّة ليظهر المفعول ، ويجوز أيضاً الانتظار أسابيع عدّة ليظهر المفعول ، ويجوز أيضاً الإنتظار سنة أو سنتين تقريباً .
    الجراحة الوقائية وإفادتها استئصال غشاء الغدّة المفصلية :
    تجري تلك الجراحة خصوصاً لمعالجة المعصم من أجل تحرير وتر طرف العضل . وهي تجري أيضاً على مفاصل أخرى مثل الركب من دون عملية مفتوحة .
    الجراحة الترميمية المضادة للوجع :
    تقضي بوضع جهاز تبديل في الورك أو الركبة . وحققت تلك التقنية تقدّماً ملحوظاً لكن يجب أن تنجز في الوقت المناسب ، لا باكراً ولا متأخراً . تسطيح المفصل أي تثبيت المعصم أو توقيفه عبر لحام العظم ويمكن أن تكون عملية الملجأ الأخير لمفصل مثل الكاحل ، وهي عملية جديرة بالإهتمام على صعيد المعصم من أجل تخفيف الوجع من دون التسبّب بانزعاج كبير .
    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 06-25-2006 الساعة 08:17 PM

  2. #2

    افتراضي

    شكرا على الموضوع


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •