النتائج 1 إلى 11 من 11



الموضوع: الضرب والشتم هل هذا أسلوبك في تأديب طفلك؟

  1. #1

    افتراضي الضرب والشتم هل هذا أسلوبك في تأديب طفلك؟

    عجبتُ لآباء وأمهات في مجتمعنا لا يعرفون من التأديب غير القمع والإهانة ولا من التهذيب غير الإحباط والتثبيط ولا من التوجيه غير المنع والقهر


    وتناسى هؤلاء وأولئك أن القضية إنما تبدأ وتنتهي بالقدوة الحسنة أو السيئة وأبناؤنا نحن قدوتهم فان صدقنا يصدقون وإن كذبنا يكذبون
    وإن استرجلنا يسترجلون....
    وإن استنذلنا يستذلون ..
    فهم لخطواتنا متبعون ولتصرفاتنا مقلدون .

    فالقدوة هي الأساس والتأديب والتهذيب يبدأ وينتهي بها..
    وليس بالعنف ولا بالقسوة ولا بالانفعال تكون التربية وإن بعض الصفعات النفسية ذات أثر مدمر ومؤذ على المدى الطويل..
    وكثيرا ما تترك رواسب يصعب التخلص منها وتعمل على تفسير ترسيب بعض التشوهات التي تكون مردودات سلبية عند تبلور شخصية الفرد مستقبلا ولعل من مظاهر هذه الممارسات التأنيب المستمر والتثبيط والاهانة

    وهي من أقسى وأعنف الصفعات لأنها تساهم في تدمير الشخصية الإنسانية وتفقدها التوازن النفسي في كثير من الأحيان فيكون النتاج النهائي والمحصلة أما شخصية عدوانية عنيفة وربما إجرامية ..

    أو شخصية سلبية مهزومة مهزوزة الثقة في النفس وتظهرها اللامبالاة وتغلب عليها الرغبة في العزلة والتقوقع
    خوفا من الناس والمتتبع لبعض أنماط التربية عندنا يلاحظ إن الناشئة درجوا على اللامبالاة..
    والسلبية في بعض الأحيان فكثيرا ما يغرق الأهل في النواهي والممنوعــات,, والمحظورات
    وكان يجب على الأهل أن يتحدثوا بما هو مرغوب وما هو مشرف .. قبل التحدث عن المنع والحظر والزجر والتأنيب ..
    وكان الواجب أن لا ننشغل عنهم ولا نهم في متابعتهم والابتعاد عنهم ثم نتذكر فجأة ..!!
    عندما يرتكبون الأخطاء أنهم أبنائنا وأن من واجبنا تربيتهم وتأديبهم.. فهذا هو الخطأ بعينة..!!
    فهل يُمكن أن نتعظ ونُقبل على أبنائنا ونقترب منهم أكثر وأكثر.. ونُدرك أن عملية التربية.. تبدأ بالتفرغ وإدراك المسؤولية تجاه هذه الناشئة والتأكد من حقيقة أن من أراد أن يكون له أبتناء فإن علية أن يُربيهم ويتفرغ لهم ويُعطيهم الوقت الكافي..
    لأن الأبناء لا ينشئون بطريقة عفوية..!! ولا بطريقه شيطانية .. وإنما بالتربية والتنشئة وبالقدوة الحسنة .
    فإذا لم نتفرغ لهم فلا أقل من أن نكف عن أذيتهم وأهانتهم وتثبيط هممهم وتشويه فطرتهم الإنسانية .. إنهم أمانة .
    ولا بد من أداء الأمانة..
    إنهم رسالة.... ولا بد من أداء الرسالة ..
    ولنا في رسول الله قدوة حسنة .
    أدى الأمانة وبلغ الرسالة ونصح الأمة .. وجاهد في سبيل الله حق جهاده... وكان خير الناس لأهلةِ ..(خيركم خيركم لأهلة وأنا خيركم لأهلي))..
    والله الموفق.. بمنه وكرمة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    ديرتي يا ناس ما احلاها.. جنة الدنيا بالاوصافي.. زايد بالخير خلاها كالعروس في ليلة زفافي
    المشاركات
    10

    افتراضي

    التربية تحتاج الى طولة بال و الى الصبر على الاطفال حتى تجنى حلو الثمار في النهاية والا حدث العكس
    بارك الله فيك على هذا الموضوع الرائع

  3. #3

    افتراضي

    كلامك عين الصواب شاكرة مرورك ..الصبر مفتاح الفرج

  4. #4

    افتراضي

    الف شكر على الموضوع
    ويليت تسعدوني ابي اتخلص من ضرب طفلي
    اذى خرب اوماأكل ماامتلك طولي اضربة
    عمرة سنة ونص
    ولكم جزيل الشكر

  5. #5

    افتراضي

    ياليت أحد يرد عالية

  6. #6

    افتراضي

    شاكرة مروركم ...اختي لايمكنني مساعدتك فانت الوحيدة التي تستطيعي التحلي بالصبر

  7. #7

    افتراضي

    جزاك الله خير على الموضوع المميز

  8. #8

    افتراضي

    شاكرة مرورك واعجابك بالموضوع

  9. #9

    افتراضي

    بارك الله فيك على هذا الموضوع

  10. #10

    افتراضي

    اشكرك على موضوعك الرائع

    وانتظر جديدك

  11. #11

    افتراضي

    معاني الوفا انا كنت اضرب اولادي دائم لين قالت لي حرمه كبيره لا تضربين اولادك ليت احد كان ينصحني ويقولي لا تضربينهم لكن هي كانت تحاول تربيهم مثلنا بعدين قالت لي عليك بالتوجيه وجهيهم دائما ..لا..اح..عيب.الخ والدعاء اهم شى وبعدين بسألك لاراح نام تندمين انك ضربتيه وترحمينه مره حرام هم اطفال وضعوف


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •