النتائج 1 إلى 6 من 6



الموضوع: الصيام ..راحة نفسية تواجهه أعراض الاكتئاب

  1. #1

    افتراضي الصيام ..راحة نفسية تواجهه أعراض الاكتئاب

    الصيام ..راحة نفسية تواجهه أعراض الاكتئاب
    بواسطة:موقع محيط


    شهر رمضان الذى ينتظره العالم الإسلامى طوال العام ، حيث أن صيام هذا الشهر يعد من النعم التى أنعم الله بها على الأمة الإسلامية باسرها ، الذي يعني الامتناع عن تناول الطعام والشراب وممارسة الشهوات خلال النهار ويهذب النفس . بالإضافة إلى الجو الروحاني والسلوكيات الأخلاقية الذي تميز هذا الشهر من المشاركة العامة بين الأفراد في تنظيم أوقاتهم خلال اليوم بين العبادة والعمل في فترات محددة، وتخصيص أوقات موحدة يجتمعون فيها مثل أذان المغرب للإفطار. وهذه المشاركة في حد ذاتها لها أثر ايجابي من الناحية النفسية على المرضى النفسيين الذين يعانون من العزلة، ويشعرون أن إصابتهم بالاضطراب النفسي قد وضعت حاجزا بينهم وبين المحيطين بهم في الأسرة والمجتمع. شهر رمضان بما يتضمنه من نظام شامل يلقى بظلاله على الجميع حين يصومون خلال النهار، وتتميز سلوكياتهم عموما بالإلتزام. ومحاولات التقرب إلى الله. وتعم مظاهر التراحم بين الناس مما يبعث على الهدوء النفسي، والخروج من دائرة الهموم النفسية المعتادة التي تمثل معاناة للمرضى النفسيين. فيسهم هذا التغيير الايجابي من حدوث تحسن من حياتهم النفسية. فللصيام آثار ايجابية في تقوية الإرادة التي تعتبر نقطة ضعف لدى كل مرضى النفس، كما أن الصوم تقرب إلى الله طلبا للثواب، كما يساعد على التخلص من المشاعر السلبية المصاحبة للمرض النفسي. كما أن الصبر الذي يتطلبه الامتناع عن تناول الطعام والشراب والممارسا الأخرى خلال النهار، كل ذلك يسهم في مضاعفة قدرة المريض على الاحتمال مما يقوي مواجهته ومقاومته للأغراض المرضية. صيام المرضى النفسيين الاكتئاب النفسي هو مرض العصر الحالي، وتبلغ نسبة الإصابة به 7% من سكان العالم حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية كما ذكرت صحيفة"القبس"، وأهم أعراض الاكتئاب الشعور باليأس والعزلة وتراجع الإرادة والشعور بالذنب والتفكير في الانتحار. والصوم بما يمنحه من أمل في ثواب الله يجدد الرجاء لديه في الخروج من دائرة اليأس، كما أن المشاركة مع الآخرين في الصيام والعبادات والأعمال الصالحة خلال رمضان تتضمن نهاية العزلة التي يفرضها الاكتئاب على المريض، وممارسة العبادات مثل الانتظام في ذكر الله. وانتظار الصلاة بعد الصلاة في هذا الشهر تتضمن التوبة وتقاوم مشاعر الاثم وتبعد الاذهان عن التفكير في ايذاء النفس بعد أن يشعر الشخص بقبول النفس والتفاؤل والأم
    ل في مواجهة أعراض الاكتئاب. القلق هو سمة من سمات عصرنا الحالي، وتقدر حالات القلق المرضي بنسبة 40-30% في بعض المجتمعات، والقلق ينشأ عن الانشغال بهموم الحياة وتوقع الاسوأ والخوف على المال والابناء والصحة، وشعور الاطمئنان المصاحب لصيام رمضان وذكر الله بصورة متزايدة خلال رمضان فيه أيضا راحة نفسية وطمأنينة تسهم في التخلص من مشاعر القلق والتوتر.

  2. افتراضي

    شكرا جزيلا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    في عيون المحبين
    المشاركات
    765

    افتراضي

    موووضوع جمييل وقيم
    شكررا لك اخي ماجد.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    H.K.J
    المشاركات
    580

    افتراضي

    شكرا على الموضوع المميز

    [IMG]//www.alqaly.com/vb/mwaextraedit4/extra/68.gif[/IMG]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    50

    افتراضي

    موضوع رائع جدا

    شكرا لك

    تحياتي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الوطن العربى
    المشاركات
    155

    10

    كالعادة
    موضوعات مميزة
    افتقدناها مؤخرا
    تسلم ماجد


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •