عرق النسا

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
Sciatica.jpg

يشير عرق النسا Sciatica إلى الألم الذي ينتشر على طول مسار العصب الوركي، والذي يتفرع من أسفل ظهرك عبر الوركين والأرداف وأسفل كل ساق.

يحدث عرق النسا بشكل شائع عندما يضغط القرص الغضروفي المنفتق أو النتوء العظمي على العمود الفقري أو تضيق العمود الفقري على جزء من العصب، يسبب هذا التهابًا وألمًا وغالبًا بعض التنميل في الساق المصابة.

على الرغم من أن الألم المصاحب لعرق النسا يمكن أن يكون شديدًا، إلا أن معظم الحالات تحل بالعلاجات غير الجراحية في غضون أسابيع قليلة، قد يكون الأشخاص المصابون بعرق النسا الشديد المرتبط بضعف شديد في الساق أو تغيرات في الأمعاء أو المثانة مرشحين للجراحة.

الأعراض

* وجود ألم منتشر من أسفل العمود الفقري (القطني) إلى الأرداف وأسفل الجزء الخلفي من الساق.
* يتدرج الألم بشكل كبير، من وجع خفيف إلى إحساس حاد وحرقان أو ألم رهيب وكأنها صدمة كهربائية، يمكن أن يكون أسوأ عند السعال أو العطس، ويمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى تفاقم الأعراض وعادة ما يتأثر جانب واحد فقط من الجسم.
* يعاني بعض الأشخاص أيضًا من تنميل أو وخز أو ضعف عضلي في الساق أو القدم المصابة، قد تشعر بألم في أحد أجزاء ساقك وخدر في جزء آخر.

متى ترى الطبيب؟

إذا استمر الألم لفترة أطول من أسبوع، أو إذا كان الألم شديدًا أو ازداد سوءًا بشكل تدريجي أو إذا ظهرت الأعراض الآتية:
  • ألم مفاجئ وشديد في أسفل الظهر أو الساق وخدر أو ضعف عضلي في الساق.
  • لديك مشكلة في التحكم في الأمعاء أو المثانة.
  • فقدان الإحساس أو ضعف بالساق المصابة

الأسباب

يحدث عرق النسا عندما يصبح العصب الوركي مضغوطًا، وعادةً ما يكون ذلك بسبب انزلاق غضروفي في العمود الفقري أو بسبب فرط نمو العظام (نتوءات عظمي) على الفقرات.
في حالات نادرة، يمكن أن ينضغط العصب بسبب الورم أو يتلف بسبب مرض مثل مرض السكري.

الاشخاص المعرضون للاصابة

تشمل عوامل خطر الإصابة بعرق النسا ما يلي:
  • السن تعتبر التغيرات في العمود الفقري المرتبطة بالعمر، مثل الانزلاق الغضروفي والنتوءات العظمية، أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بعرق النسا.
  • البدانة من خلال زيادة الضغط على العمود الفقري، يمكن أن يساهم الوزن الزائد للجسم في التغيرات في العمود الفقري التي تؤدي إلى عرق النسا.
  • الحركات الخاطئة للعمود الفقري التي تتطلب لف ظهرك أو حمل أحمال ثقيلة أو قيادة سيارة لفترات طويلة لها دور في الإصابة بعرق النسا.
  • الجلوس لفترات طويلة الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة أو لديهم نمط حياة خامل هم أكثر عرضة للإصابة بعرق النسا من الأشخاص النشطين.
  • داء السكري بسبب حدوث التهاب و تلف للأعصاب.
الوقاية

يمكن أن يلعب ما يلي دوراً رئيسياً في حماية العمود الفقري وتقليل خطر الإصابة بعرق النسا:
  • التمرن بانتظام للحفاظ على قوة العمود الفقري والعضلات، انتبه بشكل خاص لعضلاتك الأساسية مثل عضلات البطن وأسفل الظهر والتي تعتبر ضرورية للوضعية الصحيحة والمحاذاة، يمكن التركيز علي تمارين محددة لتنشيط هذه العضلات.
  • حافظ على الوضع المناسب عند الجلوس اختر مقعدًا مزودًا بدعم جيد لأسفل الظهر، ومساند للذراعين وقاعدة دوارة، ضع في اعتبارك وضع وسادة أو منشفة ملفوفة في الجزء الصغير من ظهرك للحفاظ على منحناها الطبيعي، حافظ على مستوى ركبتيك وفخذيك.
  • استخدم ميكانيكا الجسم الجيدة إذا كنت تقف لفترات طويلة، ضع قدمًا واحدة على كرسي أو صندوق صغير من وقت لآخر. عندما ترفع شيئًا ثقيلًا، دع أطرافك السفلية تقوم بهذا العمل ثم تحرك بشكل مستقيم لأعلى ولأسفل و حافظ على استقامة ظهرك وانحني عند الركبتين فقط. امسك الحمل بالقرب من جسمك. تجنب الرفع واللف في نفس الوقت أو ابحث عن شريك رفع إذا كان الجسم ثقيلًا.
التشخيص

* الفحص البدني قد يفحص طبيبك قوة عضلاتك وردود أفعالك، قد يُطلب منك المشي على أصابع قدميك أو كعبيك، والنهوض من وضع القرفصاء، وأثناء الاستلقاء على ظهرك، ارفع ساقيك واحدة تلو الأخرى، عادة ما يتفاقم الألم الناتج عن عرق النسا أثناء هذه الأنشطة.

* اختبارات التصوير يعاني العديد من الأشخاص من انفتاق الأقراص الغضروفية بين الفقرات أو النتوءات العظمية التي تظهر في الأشعة السينية واختبارات التصوير الأخرى ولكن لا تظهر عليهم أعراض، لذلك لا يطلب الأطباء عادةً هذه الاختبارات إلا إذا كان الألم شديدًا أو لم يتحسن في غضون أسابيع قليلة.
  • الأشعة السينية قد تكشف الأشعة السينية للعمود الفقري عن فرط نمو العظام (النتوءات العظمية) التي قد تضغط على العصب.
  • الرنين المغناطيسي ينتج التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا مفصلة للعظام والأنسجة الرخوة مثل الأقراص المنفتقة.
  • الاشعة المقطعية عند استخدام التصوير المقطعي المحوسب لتصوير العمود الفقري، قد يتم حقن صبغة تباين في القناة الشوكية قبل التقاط الأشعة السينية - وهو إجراء يسمى تصوير النخاع المقطعي المحوسب ثم تدور الصبغة حول الحبل الشوكي والأعصاب الشوكية، والتي تظهر بيضاء في الفحص.
  • تخطيط كهربية العضل (EMG) يقيس هذا الاختبار النبضات الكهربائية التي تنتجها الأعصاب واستجابات عضلاتك. يمكن أن يؤكد هذا الاختبار انضغاط الأعصاب الناجم عن الأقراص المنفتقة أو تضيق القناة الشوكية.
العلاج

✓ الأدوية
تشمل أنواع الأدوية التي يمكن وصفها لألم عرق النسا ما يلي:
  • مضادات الالتهاب
  • باسط العضلات
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات
  • الأدوية المضادة للتشنجات
✓ العلاج البدني
يتضمن هذا عادةً تمارين لتصحيح وضعك وتقوية العضلات الداعمة لظهرك وتحسين مرونتك.

✓ حقن الستيرويد
في بعض الحالات، قد يوصي طبيبك بحقن دواء كورتيكوستيرويد في المنطقة المحيطة بجذر العصب المصاب فهي تساعد علي تقليل الألم عن طريق تقليل الالتهاب حول العصب المتهيج. تزول الآثار عادة في غضون بضعة أشهر، ولكن مخاطر الآثار الجانبية الخطيرة تزداد عندما يتم الحقن بشكل متكرر.

✓ الجراحة
عادةً ما يكون هذا الخيار هو الاخير عندما يتسبب العصب المضغوط في ضعف شديد، أو فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة، أو عندما يكون لديك ألم يتفاقم تدريجيًا أو لا يتحسن بالعلاجات الأخرى، يمكن للجراحين إزالة النتوء العظمي أو جزء القرص المنفتق الذي يضغط على العصب المضغوط.

✓ نمط الحياة والعلاجات المنزلية
تشمل علاجات الرعاية الذاتية الأخرى التي قد تساعد:
  • الكمادات الباردة في البداية، قد تشعر بالراحة من وضع كمادات باردة على المنطقة المؤلمة لمدة تصل إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم. استخدم كيس ثلج أو علبة بازلاء مجمدة ملفوفة في منشفة نظيفة.
  • الكمادات الساخنة بعد يومين إلى ثلاثة أيام، استخدم الحرارة على المناطق المؤلمة، استخدم الكمادات الساخنة إذا استمر الألم، جرب الكمادات الدافئة والباردة بالتناوب.
  • تمارين الاستطالة يمكن أن تساعدك تمارين الإطالة لأسفل ظهرك على الشعور بالتحسن وقد تساعد في تخفيف ضغط جذر العصب، تجنب الرجيج أو الارتداد أو الالتواء أثناء التمدد، وحاول الاستمرار في التمدد لمدة 30 ثانية على الأقل.
المصادر

 
مقالات طبية منوعة