الأطباء اسأل طبيب تسجيل دخول

عدوى الجديري المائي

زائر
ز

زائر

زائر

سؤالي عن مرض الجديري المائي، حيث إنني بفضل الله لم أصب بهذا المرض، وكذلك لم يصب أحد من أبنائي بهذا المرض، حيث أكبرهم عمره 7 سنوات، وأصغرهم عمره عام واحد، وقد علمت أنه من الممكن حدوث العدوى بهذا المرض في أي عمر، وآثاره على الكبار أشد من الصغار، وله مضاعفات أخرى.

وسؤالي هل هناك إجراءات تساعد على وقايتي من هذا المرض؟ وقد بلغت من العمر 36 سنة، بالأمس كنت في زيارة أحد الأصدقاء، وكان أحد أبنائه مصاباً بهذا الداء، وكانت الحبوب ظاهرة على وجهه، وأخبرني هذا الصديق أنه لا يعدي إلا في آخر مرحلة عندما تتطاير قشور الجروح.

أرجو منكم إفادتي بما ينبغي فعله لتجنب هذا الداء،

وجزاكم الله خيراً.
 

Dr. Samir A

طبيب ممارس عام
الطاقم الطبي

بالنسبة لسؤالك عن مرض الجديري المائي فهو من أشهر الأمراض المعدية التي توجد في المجتمع المدرسي؛ لذا فإن معظم من يصابون به هم ذوي الأعمار الصغيرة، وهذا من رحمة الله ولطفه بنا، فكل ما عرفته عن هذا المرض الفيروسي تقريباً صحيح، من حيث إنه لا يعدي إلا في مرحلته الأخيرة (التقشير)، وأنه يكون لدى الأطفال أقل حدة، وأكثر احتمالا من الكبار إلا أنه في كل حالاته لا يعد مرضاً خطيراً.

وبما أنه مرض فيروسي (أي المسبب له فيروس) فإن علاجه يكون بعلاج الأعراض الناتجة عنه مثل "الحكة" تعالج بدهان ملطف للجلد "والحرارة " تعالج بخافض للحرارة.

وهناك أخي الكريم إجراءات وقائية ضد هذا المرض تتمثل في الآتي:

- هناك تطعيم لمرض الجديري المائي يمكنك السؤال عنه، وأخذ المصل الوقائي لك ولأولادك.
- عدم الاختلاط بالأطفال المصابين، وتهوية المكان الذي حدث فيه حالات مرضية.
- في حال الإصابة بالمرض -لا قدر الله- عليك مراعاة تجنب التعرض للأمراض المعدية كالأنفلونزا مثلاً؛ لأن المناعة تقل بشكل عام أثناء الإصابة؛ وبالتالي يصبح الجسم عرضة للإصابة بأمراض أخرى، فنحذر من الاختلاط بمن لديهم أدوار الزكام والأنفلونزا والكحة وغيرها.
 
إذا أصبتي به في سن صغير لن تُصابي به مجددًا إذا لم يتناول أطفالك التطعيم لا تجعليهم يختلطوا بالأطفال المصابين
 

Dr. Enas Kamel

طبيب جلدية

الجديري المائي معدي عن طريق النفس وعن طريق القشره التي تتكون علي الحبوب واعراضه في الكبار أكثر تأثيرا من الصغار وايضا يجب تجنب التعرض للحوامل عند لاصابه بهذا الداء لانه يسبب اعرض خطيره .
 
استشارات طبية منوعة