اسأل طبيب تسجيل دخول

الحمل خارج الرحم

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة

الحمل-خارج-الرحم-Ectopic-pregnancy.jpg

يبدأ الحمل بتلقيح البويضة بالحيوان المنوي، عادة تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم ولكن يحدث الحمل خارج الرحم عندما تنغرس البويضة الملقحة وتنمو خارج تجويف الرحم.

يحدث الحمل خارج الرحم غالبًا في قناة فالوب، والتي تنقل البويضات من المبيض إلى الرحم، يسمى هذا النوع من الحمل خارج الرحم بالحمل البوقي، في بعض الأحيان، يحدث الحمل خارج الرحم في مناطق أخرى من الجسم، مثل المبيض أو تجويف البطن أو الجزء السفلي من الرحم (عنق الرحم) الذي يتصل بالمهبل.

لا يمكن أن يستمر الحمل خارج الرحم بشكل طبيعي لا تستطيع البويضة المخصبة البقاء على قيد الحياة وقد يتسبب النسيج المتنامي في حدوث نزيف يهدد الحياة، إذا تُرك دون علاج.

الأعراض


قد لا تلاحظ أي أعراض في البداية ومع ذلك فإن بعض النساء المصابات بحمل خارج الرحم تظهر عليهن علامات أو أعراض الحمل المبكرة المعتادة مثل غياب الدورة الشهرية والغثيان وآلام الثدي.
* اذا تم عمل اختبار حمل فسيكون ايجابيا ولكن لا تستطيع البويضة الملقحة ان تستمر في النمو خارج الرحم.
* مع نمو البويضة الملقحة في مكان غير لائق، تصبح العلامات والأعراض أكثر وضوحًا.

الإنذار المبكر للحمل خارج الرحم​


  • غالبًا ما تكون العلامات التحذيرية الأولى للحمل خارج الرحم هي النزيف المهبلي الخفيف وألم الحوض.
  • إذا تسرب الدم من قناة فالوب، فقد تشعر الأم بألم في الكتف أو برغبة في التبرز، تعتمد الأعراض على مكان تجمع الدم والأعصاب التي حدث لها تهيج بسبب الدم المتجمع.

أعراض الطوارئ​


إذا استمرت البويضة المخصبة في النمو في قناة فالوب فقد يتسبب ذلك في تمزق الأنبوب ومن المحتمل حدوث نزيف حاد داخل البطن تشمل أعراض هذا الحدث الذي يهدد الحياة الدوار الشديد والإغماء والصدمة.

متى ترى الطبيب؟​


يجب العرض سريعا علي الطبيب اذا شعرت السيدة بالاعراض التالية:
  • آلام شديدة في البطن أو الحوض مصحوبة بنزيف مهبلي
  • الدوار الشديد أو الإغماء
  • الم الكتف

الأسباب​


يحدث الحمل البوقي وهو النوع الأكثر شيوعًا من الحمل خارج الرحم عندما تعلق البويضة المخصبة في طريقها إلى الرحم، غالبًا بسبب تلف قناة فالوب بسبب الالتهاب أو التشوه.
قد تلعب الاختلالات الهرمونية أو التطور غير الطبيعي للبويضة المخصبة دورًا أيضًا.
  • التهاب وتندب في قناة فالوب من حالة طبية سابقة أو عدوى أو عملية جراحية
  • عوامل هرمونية
  • تشوهات جينية
  • عيوب خلقية
  • الحالات الطبية التي تؤثر على شكل وحالة قناتي فالوب والأعضاء التناسلية

عوامل الخطر​


  • حدوث حمل خارج الرحم سابقا: يزيد فرصة تكرار حدوث الحالة.
  • التهاب أو عدوى: يمكن أن تسبب العدوى المنقولة جنسيًا مثل السيلان أو الكلاميديا الي حدوث التهاب في الأنابيب والأعضاء المجاورة الأخرى، وتزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم.
  • علاجات الخصوبة: تشير بعض الأبحاث إلى أن النساء اللواتي يخضعن لاجراء التلقيح الصناعي(IVF) أو علاجات مماثلة أكثر عرضة للحمل خارج الرحم، قد يزيد العقم بحد ذاته من فرص حدوث ذلك.
  • جراحة قناتي فالوب: يمكن أن تزيد الجراحة لتصحيح قناة فالوب المغلقة أو التالفة من خطر حدوث الحمل خارج الرحم.
  • اختيار تحديد النسل: من النادر حدوث حمل أثناء استخدام اللولب الرحمي ومع ذلك إذا حدث حمل مع وجود اللولب في مكانه، فمن المرجح أن يكون الحمل خارج الرحم.
  • جراحة ربط الانابيب: وهي طريقة دائمة لتحديد النسل تُعرف باسم "ربط الأنابيب"، تزيد احتمالية الاصابة بالحمل خارج الرحم بعد هذا الإجراء.
  • التدخين: قد يؤدي تدخين السجائر قبل الحمل مباشرة إلى زيادة خطر حدوث الحمل خارج الرحم فهي تؤدي الي تدمير الهديبات المبطنة لقناتي فالوب والتي تساعد علي توجيه البويضة المهصبة نحو الرحم.

المضاعفات​


يمكن أن يتسبب الحمل خارج الرحم في انفجار قناة فالوب بدون علاج، يمكن أن يؤدي تمزق الأنبوب إلى نزيف يهدد الحياة.

التشخيص

  • يقوم الطبيب بفحص الحوض وتحديد موضع الكتلة وارتباطها بموضع الألم.
  • اختبار الحمل والذي يحدد نسبة هرمون الحمل HCG للتأكد من وجود حمل، يمكن تكرار اختبار الدم كل بضعة أيام.
  • الموجات فوق الصوتية علي الحوض يتمكن اختبار الموجات فوق الصوتية من تأكيد أو استبعاد الحمل خارج الرحم عادة بعد حوالي خمسة إلى ستة أسابيع من حدوث الحمل كما يمكن من خلاله تحديد وجود نزيف داخلي او عدمه وتحديد مكان الحمل بالضبط بواسطة السونار المهبلي.

تحاليل الدم الأخرى

  • صورة الدم الكاملة للتحقق من فقر الدم أو أي علامات أخرى لفقدان الدم.
  • فصيلة الدم للاستعداد لنقل الدم اذا احتاجت المريضة لذلك مع حدوث نزيف داخلي.

العلاج والتعامل مع هذه الحالة

  • لا يمكن أن تنمو البويضة المخصبة بشكل طبيعي خارج الرحم، لمنع حدوث مضاعفات تهدد الحياة يجب إزالة انسجة الحمل جميعا، يمكن القيام بذلك باستخدام الأدوية أو الجراحة بالمنظار أو جراحة البطن.
  • يعتمد الإجراء الذي يقرره الطبيب على مقدار النزيف والتلف وما إذا كان الأنبوب قد تمزق ومن العوامل أيضًا ما إذا كانت قناة فالوب الأخرى طبيعية أو تظهر عليها علامات تلف سابق.

الأدوية

غالبًا ما يتم علاج الحمل المبكر خارج الرحم بدون نزيف غير مستقر باستخدام دواء يسمى الميثوتريكسات، والذي يوقف نمو الخلايا ويذوب الخلايا الموجودة، يتم إعطاء الدواء عن طريق الحقن، من المهم جدًا أن يكون تشخيص الحمل خارج الرحم مؤكدًا قبل تلقي هذا العلاج، بعد الحقن يتم اجراء اختبار HCG آخر لتحديد مدى نجاح العلاج، وما إذا كنت بحاجة إلى مزيد من الأدوية.

الإجراءات بالمنظار

  • استئصال البوق في هذه العملية يتم إجراء شق صغير في البطن، بالقرب من السرة أو في منطقة السرة، يستخدم الطبيب أنبوبًا رفيعًا مزودًا بعدسة كاميرا وضوء (منظار البطن) لعرض منطقة البوق، يتم إزالة كل من الحمل خارج الرحم والأنبوب.
  • فغر البوق، تتم إزالة الحمل خارج الرحم وترك الأنبوب للشفاء من تلقاء نفسه.

جراحة الطوارئ
إذا تسبب الحمل خارج الرحم في نزيف حاد تحتاج السيدة إلى جراحة طارئة و يمكن القيام بذلك عن طريق المنظار أو من خلال الجراحة بجدار البطن، في بعض الحالات، يمكن حفظ قناة فالوب ومع ذلك يجب إزالة الأنبوب الممزق.


المصادر

 
استشارات طبية منوعة