معتقدات خاطئة حول التسنين
قرات هالموضوع وحبيت انقله لكن هنا حتى لا تقعن في هالخطأ..


هناك اعتقاد خاطىء بين الأمهات أن أغلب المتاعب التي تصيب الطفل تكون بسبب التسنين , فإذا أصابه القيء فالسبب التسنين ونفس الشيء يقال عندما يسعل أو ترتفع حرارته .

ويقول اخصائي طب الأطفال : ان الأم التي تعتقد ذلك ترتكب خطأً كبيراً في حق طفلها لأنها تهمل علاج حالة مرضية محددة , وهكذا تزداد حالة المولود سوءاً .
فالأعراض الوحيدة التي يمكن أن ترتبط مباشرة بالتسنين هو زيادة افراز اللعاب وكذلك ظهور رقعة حمراء على الخد المواجه للجانب الذي تظهر فيه الأسنان , وكل هذه الأعراض يمكن القضاء عليها عن طريق إعطاء الصغير مسكناً خفيفاً . أما فيما عدا ذلك من أعراض فهي في الواقع نتيجة لكل الظروف المعقدة التي تحيط بالجنين والتي يعتقد البعض وهذا خطأ أن التسنين هو السبب في حدوثها .

والذي يجب أن تعرفه كل أم أن موعد ظهور الأسنان الحلبية يختلف من طفل لآخر , فقد تظهر الأسنان عند طفل عمره أربعة أشهر أو قد يتأخر حتى يكون عمر الطفل سنه وفي الواقع أن للوراثة دوراً واضحاً في هذا الموضوع .

أما عن السن التي يمكن يمكن للأم أن تعطي الطفل الطعام الذي يحتاج إلى مضغ فعادة يكون منذ بداية الشهر السابع , فعلى الأم أن تعطيه اولاً المأكولات اللينة جداً القابلة للمضغ والتي لا تعتبر صلبة بأي حال .

ولكي تضمن الأم أسناناً سليمة وقوية لطفلها يجب أن تهتم الأم وهي حامل بطعامها إذ أن جزءاً كبيراً من أسنان طفلها الحليبية يبدأ تكونها في فترة الحمل أي والطفل مازال جنيناً لذلك فيجب على الحامل أن يحتوي طعامها على :

- الكالسيوم والفسفور وذلك عن طريق الحليب ومشتقاته .
- فيتامين (د) وذلك عن طريق البرتقال والبطاطا والفواكهة