النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: كيف تجعل الطفل يحب الحياة ويكره الاكتئاب

  1. #1

    افتراضي كيف تجعل الطفل يحب الحياة ويكره الاكتئاب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ان المخ البشرى فى فترة الطفولة له قابلية عظيمة للتغيير، دخل أحمد المريض بتليف الرئة الى حجرة الطبيب وهو يتأبط ذراع أخيه وما كاد يجلس حتى بدأ يقص على الطبيب بعض النوادر التى حدثت معه فى مرضه وأخذ يضع تاريخه الطبى فى صورة قصة ممتعة وبعد تلقى النصائح قام ليغادر المكان وما ان لمس يد أخيه حتى أحس بالدوار فجلس على الكرسى سريعا وهو يقول للطبيب " الحمد لله الذى جعلنى أدور وأنا أقف على كرسى الاعتراف قبل أن تدور بى السنون على كرسى المرض وأشعر الان أن رأسى لن يشعر بالدوار مرة ثانية لانه أفرغ مابه.ان كثيرا من المرضى وحتى الناس الطبيعيين يميلون نحو النشاط الدماغى الانبساطى وانهم كثيرا ما يبدون ردود أفعال ايجابية وحرجة تجاه الاحداث المؤلمة ولكن هناك أيضا الكثيرين الذين يبدون نشاطا اكتئابيا نحو الاحداث السارة والمؤلمة وعندما شعر أحمد بالدوار كان من الممكن أن يتملكه القلق على صحته العليلة وكان يمكن أن يتشبث بالاكتئاب والنظرة السوداوية التى كثيرا مايظن البعض أنها تشفى غليله من الانتقام لـ آلامه ولكن نجده على الع** تماما جلس تحت شجرة التفاؤل يتلقى ثمارها ويرسل بطيبها لمن حوله مما اثار دهشة الطبيب الذى يعلم ما يدور بخلد أحمد من قلق, وبين النشاط الانبساطى والنشاط الاكتئابى يوجد بعد واسع لايعلم الكثيرون سببه ولكن اذا ما استقلينا قاربنا لنبحر به داخل ذواتنا وبين دهاليز عقولنا لعلمنا أنه يوجد بالمخ مراكز قطبية بالناحية،اليمنى واليسرى وهى ما تسمى بمراكز المخ العاطفى, وقد وجد العلماء أن الاشخاص المرحين لديهم نشاط أكبر بالمراكز اليسرى وهم مسرورون على الدوام ويستمدون سرورهم من الطبيعة والناس ودوما ما تكون تفسيراتهم بالجانب المتفائل بينما هؤلاء سوداوى النظرة وجد العلماء أن لديهم نشاطا أكبر بالمراكز اليمنى وكثيرا ما يتسترون خلف السلبيات ودوما ما لديهم نظارة سوداء يرون من خلالها الاشياء ويفحصون بعدساتها البشر الاخرين ولكن ما الذى يجعل هؤلاء من اصحاب المراكز اليمنى بينما البعض الاخر من اصحاب المراكز اليسرى, عند العودة قليلا لطفولتنا نجد أنه يحتوى الفص الامامى للمخ العاطفى على كل من المراكز اليمنى واليسرى وسلوك هؤلاء الاطفال يتحدد دوما من خلال هذا النشاط ويميل الطفل ذو النشاط الايسر الاعلى الى مزيد من الضحك والجرأة وكثيرا ما يضفى البهجة على المنزل بينما يميل الاطفال ذوو النشاط الايمن الى مزيد من الصراخ مع وجود مسحة من الكآبة ت**و وجوههم فى أحيان كثيرة وهنا يتدخل التطور،الذى يحدد الى أى الطريقين سيهتدى الطفل،ان المخ البشرى فى فترة الطفولة له قابلية عظيمة للتغيير وعندما يجد هذا الطفل الابوين المحبين للحياة والذين يكرسان أوقاتهما للسعادة والطبيعة الساحرة من أجله تبدأ مراكز الناحية اليسرى فى النمو السريع مما يجعله طفلا مبتهجا واذا ما وجد أبوين كئيبين وطبيعتهما تبعث على القلق والاكتئاب تنمو المراكز اليمنى ليهوى الطفل فى دائرة الكآبة .
    فاضحك وتفاءل ياصديقى لتساعد مخك العاطفى على أن يسعدك ولتسعد طفلك بنمو مراكزه اليسرى.والله يديم الضحكات على جميع اطفال العالم ، ودمتم احبتي ومشكورين على المتابعة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    بهي البيان
    المشاركات
    925

    افتراضي

    طبعا لازم الشخص يكون ايجابي دائما و لازم يحط في باله انه هو القدوه الاساسيه في حياه اولاده ...


    انشاء الله نكون من الناس اللي دايما يضحكون وانشاء الله اولادنا يكونوا مرحين
    و أولادك كمان...

  3. #3

    افتراضي

    شكرا لك اخي


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •