النتائج 1 إلى 2 من 2



الموضوع: شرح تفصيلي على التهاب عضلة القلب

  1. #1
    إليسا بغداد ضيف المنتدى

    شرح تفصيلي على التهاب عضلة القلب

    قد يترجم التهاب عضلة القلب الى عدة اعراض مختلفة منها الم غير محدد في الصدر او في شكل نبض غير طبيعي او في صورة فشل القلب الاحتقاني.
    ومن الممكن ان يتسبب التهاب عضلة القلب في ضعف قوة ضخ الدم وما يترتب عليه من عدم وصول الاكسجين الى اطراف الجسم. ومن الممكن ان تظهر تجمعات دموية صلبة في القلب مما قد ينتج عنه حدوث جلطة او ازمة قلبية.

    وقد يحدث التهاب عضلة القلب نتيجة لعدوى فيروسية ومن الوارد ان تحدث في اي مرحلة عمرية الا انه اكثر شيوعاً لدى الرجال منه في النساء ويعتمد العلاج بشكل كبير على السبب الكامن وراء الالتهاب.

    الاعراض

    قد تختلف الاعراض بناءاً على مسببات وشدة الالتهاب الا ان معظم الحالات تعاني من الاعراض الاتية:

    - الم غير محدد في الصدر.
    - نبض سريع او غير منتظم.
    - قصور في التنفس خاصة عند عمل نشاط جسماني.
    - احتباس السوائل مع ظهور تورم في الرجل والكاحل واسفل القدم.
    - ارهاق عام.

    الا ان هناك اعراض اخرى قد تظهر مع بعض الحالات مثل:

    - الاغماء المصاحب لاضطرابات النبض والخفقان.
    - اعراض اخرى متعلقة بعدوى فيروسية كالصداع وآلام الجسم والمفاصل والحمى واحتقان الحلق والاسهال.

    وقد يصاحب التهاب عضلة اخرى التهاب في منطقة اخرى بالقلب وهو التهاب غشاء القلب والذي يسبب آلام حادة في الصدر.

    وقد لا يسبب التهاب عضلة القلب اي اعراض في حالته الطفيفة وقد يعاني المريض من الاعراض الفيروسية دون ان يشعر بتأثر قلبه وقد يشفى المريض دون علاج.

    التهاب عضلة القلب عند الاطفال

    عندما يصاب الاطفال بهذا المرض فغالباً ما يمرون بالاعراض الاتية:

    - ارتفاع في درحة الحرارة.
    - فقدان الشهية.
    - مشاكل في التنفس.
    - زرقان الجلد.

    الاسباب

    في الماضي كان السبب الاشهر لهذا المرض هو الحمى الروماتيزمية الا ان الاسباب اختلفت مع انحسار هذا النوع من الحمى وغالباً يظهر الالتهاب كمضاعفات لعدوى معينة سببها اي مما يلي:

    - الفيروسات: واشهرها كوكساكي وبارافوريس الحبيبي و الايكو فيروس المسبب للنزلات المعوية وفيروس الانفلونزا الشهير وفيروس إيبشتاين بار وفيروس الروبيلا (الحصبة الالمانية) بالاضافة الى الفيروس المسمي بالـ (hiv) المسبب لمرض الايدز.
    - الباكتيريا: ومنها العنقودية الذهبية والبكتيريا البورلية التي تنتقل من حشرة القراد بالاضافة الى الدفتيريا.
    - الطفيليات: ومنها الطفيليات المثقبية الكروزية والسمية.
    - الفطريات: مثل الطفيليات البيضاء و الرشاشية و النوسجة.

    ومن الوارد ان يصاب الانسان بالتهاب عذلة القلب عند تعرضه لاحد العوامل الاتية:

    - بعض الكيماويات: والتي تحتوي على مواد مثل الارسينات والهيدروكاربونات.
    - بعض الادوية: خاصة التي تسبب حساسية او رد فعل سمي مثل بعض المضادات الحيوية كالبنسيلين والسلفوناميد وبعض المخدرات كالكوكاين.
    - بعض الامراض: كالذئبة والتهاب الاوعية الدموية.

    متى تتصل بالطبيب

    ينصح سرعة الاتصال بالطبيب عند ظهور اي من الاعراض السابقة ولو في صورة طفيفة خاصة تلك المتعلقة بآلام الصدر وضيق التنفس. ولكي يستطيع الطبيب تشخيص الحالة وتقييم شدتها سيطلب اجراء عدة اختبارات منها ما يلي:

    - رسم القلب.
    - اشعة على الصدر.
    - مخطط صدى القلب.
    - تحاليل دم.

    وقد يطلب الطبيب عمل قسطرة بادخال انبوب عبر الوريد في الذراع او الرجل وصولاً الى القلب وتستخدم اداة خاصة لأخذ عينة من نسيج القلب لاجراء اختبارات فيروسية وباكتيرية عليها.

    المضاعفات

    من الممكن ان يتسبب الالتهاب الشديد في تلف دائم لعضلة القلب وينتج عن إنخفاض قدرة القلب على الضخ زيادة في الضغط عليه مما ينتج عنه مع الوقت فشل في القلب. ومن الوارد جداً ان تتكون جلطات نتيجة لفشل القلب كما ينتج عن ضعف الضخ عدم وصول الاكسجين الى اعضاء الجسم المختلفة خاصة الاطراف.

    ومن الوارد ان يتعرض مريض التهاب عضلة القلب لخطر الموت المفاجئ وقد يتطلب الامر زراعة قلب في الحالات المتقدمة.

    العلاج

    يتطلب التعامل مع التهاب عضلة القلب السيطرة على العامل المسبب كالعدوى الفيروسية التي تؤدي الى الالتهاب.

    الا انه لا يوجد علاج معروف لأشهر مسببات التهاب عضلة القلب وهو فيروس الكوكساكي بخلاف مسكنات الالم والاعراض الاخرى.

    علاج الحالات الطفيفة:

    قد ينصح الطبيب في حالات الالتهاب الطفيفة بالراحة والدواء لاعطاء الجسم الفرصة لمحاربة مسبب الالتهاب. وفي حالة البكتيريا يلجأ الطبيب الى المضادات الحيوية.

    الا ان هناك حالات اخرى من الالتهابات قد تستجيب الى العلاج بالكورتيزونات بالرغم من كونها تقلل مناعة الجسم.

    وبإمكان المريض العودة الى ممارسة الحياة الطبيعية بمجرد انحسار الالتهاب الا ان الطبيب قد ينصح بتجنب الملح الزائد في الطعام والكحول والتدخين والانشطة العنيفة مما يخفف الضغط على القلب.

    علاج الحالات الشديدة:

    يحدث في العديد من الحالات ان ينحسر الالتهاب مما يتيح فرصة الشفاء التام الا ان بعض الحالات لا تتحسن دون تدخل طبي ومن الوسائل المتاحة ما يلي:

    - ادوية وريدية لتحسين وظيفة ضخ القلب.
    - تثبيت مضخة في الشريان الابهر.
    - زراعة قلب صناعي.

    ومن الوارد في بعض الحالات حدوث تلف دائم لعضلة القلب مما يترتب عليه اخذ ادوية مدى الحياة فيما تحتاج بعض الحالات الاخرى الى علاج مؤقت لبضعة شهور حتى يتم الشفاء التام.

    الوقاية

    لا يوجد وسيلة سهلة وفعالة للوقاية من الالتهاب بخلاف عمل بعض الخطوات لتقليل مخاطر الاصابة ومنها:

    - الابتعاد عن مرضى الانفلونزا والفيروسات.
    - اتباع طرق صحية كغسيل الايدي لمنع العدوى.
    - الابتعاد عن المخدرات والجنس غير المقنن منعاً للاصابة بفيروس (
    hiv).
    - اتقاء اماكن انتشار البراغيث والقراد.
    - الحرص على التطعيم ضد الفيروسات المعروفة مثل الحصبة الالمانية والانفلوانزا وغيرها.


  2. افتراضي

    جزاك الله خي اختي
    دمتي بود


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •