النتائج 1 إلى 7 من 7



الموضوع: اسباب تسوس اسنان الاطفال

  1. #1

    افتراضي اسباب تسوس اسنان الاطفال

    المصدر : مجلة سيدتي


    تظهر الأسنان لدى بلوغ الطفل شهره السادس، فتبدأ بالبروز في النصف الأسفل من الفك، علماً أن عملية التسنين تختلف من طفل إلى آخر. فهناك أطفال يبلغون الشهر التاسع أو العاشر من عمرهم، ولا تظهر لديهم الأسنان الأولى، وهذا يعود الى نقص الكالسيوم.

    ويشرح اختصاصي جراحة الفم والأسنان الدكتور محمد نصار ان مراحل بروز أسنان الطفل تمتد من سن ستة أشهر إلى ثلاث سنوات، فيلاحظ ظهور القواطع الأمامية (في سن ستة أشهر)، والقواطع الثانوية (في الشهر السابع)، والأنابيب (في الشهر الثامن عشر)، ثم الاضراس الأولية (في الشهر الثاني عشر)، والاضراس الثانوية (في سن ثلاث سنوات).

    ويبلغ عدد الأسنان التي تبدل في المرحلة الأولى 20 لتصل إلى 32 في سن المراهقة، ويتم اكتمالها تماماً بظهور اضراس العقل.

    وقد تسبب فترة التسنين بعض المتاعب للطفل كالعصبية الزائدة وكثرة اللعاب المتدفق ورفض حلمة المصّ، إذ أن اللثة الملتهبة تسبب لـه الضيق أثناء عملية المص أو الرضاعة. ونلاحظ خلال هذه الفترة، ارتفاعاً طفيفاً في درجة حرارته، يصاحبه بعض اللين في البراز. وفي فترة التسنين، تتملك الطفل رغبة غريزية تجعله يحمل أي شيء يصادفه إلى فمه، وذلك لتخفيف الآلام التي يشعر بها في اللثة.



    فترة عصيبة

    وللتغلب على متاعب تلك الفترة العصيبة في حياة الطفل، ينصح الدكتور نصار الأم بمساعدة طفلها وإعطائه الحلقات الخاصة بالتسنين ليحاول عضّها حتى تخفف عنه الضجر والضيق الذي يشعر به في اللثة.
    وبعد مرور تلك الفترة، يجب على الأم مواجهة مرحلة بروز الأسنان والآلام التي تصاحبها في بعض الأحيان بسبب الاعوجاج أو بسبب عدم بروزها في المكان المخصص لها، وهو كثيراً ما يقابله معظم الأطفال في المرحلة الدراسية. وعلى الأم أن تعطي الطفل حلمة أثناء النوم فقط أو أثناء الأوقات العصيبة بالنهار، وأن تهتم بالتغذية السليمة أثناء الحمل وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامين D و C والكالسيوم والفوسفور.
    كما يجب تجنب إعطاء الطفل حلمة المصّ المشبعة بالسكر أو العسل حتى لا تتسبب في سقوط الأسنان.



    «التسوس الوحشي»


    بالمقابل، قد تتعرض أسنان الطفل قبل السنة الأولى من عمره إلى التآكل، وتظهر باللون الأسود الداكن، رغم اعتماده كلياً على الرضاعة، وهذا ما يسمى بـ «التسوس الوحشي».ويقول الدكتور نصار «إن أسباب هذا النوع من التسوس هو نقص الكالسيوم لدى الأم أثناء فترة الحمل، مما يؤثر على الجنين، ويضعف عظامه وأسنانه».
    وللوقاية من تسوس أسنان الأطفال، يجب على الأم أثناء فترة الحمل، تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، فضلاً عن الحرص على إرضاع مولودها رضاعة طبيعية.
    ومعلوم انه لا يمكن علاج هذا النوع من التسوس سوى بخلع هذه الأسنان بعد سن السادسة للطفل، حتى تبدأ الأسنان الجديدة في الظهور بشكل جيد.
    ولا يجوز خلع هذه الأسنان قبل هذه السن حتى لا يضيق الفك وتخرج الأسنان الجديدة بشكل غير منتظم، علماً أنه في كثير من الأحيان يحتاج الطفل لخلع هذه الأسنان عند الطبيب.



    «الفلورايد» أساسي
    في مقاومة التسوس

    أشارت دراسة علمية نظمها قسم طب الأطفال بطب عين شمس إلى ضرورة المحافظة على سلامة أسنان الطفل منذ الولادة وحتى الفطام. وشددت هذه الدراسة على ضرورة تغذية الطفل بعنصر «الفلورايد» الذي يؤدي دوراً أساسياً في تكوين وبناء أسنان قوية مقاومة للتسوس والتآكل والضعف، علماً ان هذا العنصر متوفر في القمح والأرز والسبانخ والكراوية، ويمكن إضافته إلى مياه الشفة وفقاً للنسب العالمية. كما يمكن إعطاء «الفلورايد» للطفل عن طريق الفم، وذلك على شكل نقاط. وتطالب هذه الدراسة بإضافة «الفلورايد» إلى مياه الشفة، خصوصاً بعد أن تبين أن 90 % من الأطفال الذين شملتهم الدراسة، والذين تتراوح أعمارهم بين شهر وعامين، يعانون من نقص في عنصر «الفلورايد» في طعامهم وشرابهم.



    فرشاة الأسنان... منذ نعومة أظفاره!

    يشدّد الدكتور محمد نصار على ضرورة تعويد الطفل على استعمال فرشاة الأسنان منذ الصغر لحاجة الطفل إلى الأسنان اللبنية للمضغ ولأن التسوس يلحق تشوهاً دائماً بالفم.
    ويشرح أن «الأسنان السليمة هامة لتطور الكلام ولمظهر الطفل».
    ويعلق أهمية على دور الأم في الاستهلال باكراً في غسل أسنان طفلها بالفرشاة، ما سيجعله يتبع العادات السليمة، مضيفاً «إنه يمكن للأم مسح الأسنان الأولى بقطعة مبللة من الشاش أو بالفرشاة الخاصة بالأطفال الشديدة النعومة بعد الوجبات». ويضيف «يمكن للأم شراء فرشاة أسنان للأطفال بمساعدة طبيب الأسنان أو الصيدلي، ورغم أن قطعة الشاش تؤدي المهمة بكفاءة أكثر إلى أن تظهر الاضراس إلا أن استعمال الفرشاة مفيد لتعويد الطفل».

    ومعلوم أن أسنان طفلك ليست قوية، لذا فهي تنظف برقة. ويمكن تعليم الطفل كيف يمسك الفرشاة برفق على أن يدعك أسنانه بخفة، ثم ينظف لسانه أيضاً بالشاش المبلل لانه يضمّ الجراثيم. أما بالنسبة لمعجون الأسنان فهو غير ضروري للأطفال، إلا أنه يمكن وضع قدر ضئيل جداً منه على الفرشاة، لأن من شأن هذه العملية أن تثير اهتمام الطفل.

    وثمة معجون أسنان خاص بالأطفال، يحتوي على نسبة مخفضة من «الفلورايد» والكالسيوم لحماية وتقوية الأسنان اللبنية الجديدة.

    وللتغذية السليمة أثر على صحة أسنان طفلك، وخصوصاً للأطعمة الغنية بالكالسيوم والفوسفور والفلورايد والفيتامينات وخصوصاً الفيتامين C.

  2. #2

    افتراضي

    شكرا لك على مدحك وتقديرك لمواضيعي

  3. #3

    افتراضي

    بارك الله فيك اختي لــــولـــــــــــــو

  4. #4

    افتراضي

    شكرا للمرور

  5. #5

    افتراضي

    السلام عيكم احب اسال سؤال جانا في الامتحان ما سبب تسوس الاسنان الاماميه في الطفل هل بسبب استخدام تيتراسايكلين ام بسبب نقص الفلورايد او بسبب زيادته ام بسبب كما كتبت milk careis فما سبب ذلك ارجو الرد وهل بقاء الحليب بعد الرضاعه ممكن تسبب التسوس

  6. #6

    افتراضي

    اتوقع ان الاجابه هي نقص الفلورايد

  7. #7
    اتوقع ان الاجابه هي نقص الفلورايد


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •