النتائج 1 إلى 2 من 2



الموضوع: تقنية خارقة ذاتية التجمع لنمو غضروف بديل

  1. #1

    افتراضي تقنية خارقة ذاتية التجمع لنمو غضروف بديل

    تقنية خارقة ذاتية التجمع لنمو غضروف بديل
    [IMG]//us.moheet.com/image/large241135.jpg[/IMG] محيط / ترجمة لطفي عبد الحليم : توصل أساتذة الهندسة الأحيائية إلي تقنية خارقة ذاتية التجمع لنمو غضروف بديل تعطي أول أمل لاستبدال السطح المفصلي للركبة كاملاً، وهي التقنية التي تم تطويرها في معمل الهندسة الأحيائية الهيكلعضلية التابع لجامعة رايس Rice.

    يقول كيرياكوس أثاناسيو Kyriacos Athanasiou أستاذ الهندسة الأحيائية ورائد البحث: "إنها (التقنية) ذات تشعب جلي لأننا نبتدئ الآن الحديث - لأول مرة - حول العلاج المحتمل للمرافق المصابة بالتهاب المفاصل وليس مجرد عيب صغير".

    يتضمن أسلوب كيرياكوس الجديد ذاتي التجمع اختراقاً من حكمة تقليدية في الهندسة الأحيائية ، فكل المحاولات السابقة تقريباً لإنماء أنسجة زرعية بديلة تضمنت استخدام زراعة أحيائية دونية بخلايا من متبرع مع عوامل إنماء. هذه الزراعات والتي يشير المهندسون إليها بـ"السقالات" ترعى عملية نمو النسيج بعملها كقالب للنمو الجديد ، ولكنها دائماً تقدم present احتمال التسمم نتيجة لحقيقة أنها مصنوعة من مواد لا توجد بطبيعتها في الجسم.

    في النتائج المنشورة حديثاً أنمى كيرياكوس والباحث جيري هوو Jerry Hu - مستخدمين لا شيء غير خلايا المتبرع - أنميا قرصاً غضروفياً بحجم القطعة النقدية المتوسطة ذا خواص تقترب من تلك التي للنسيج الطبيعي. وفي دراسة متابعة يحين نشرها قريباً ، حسّن طالب التخرج كريستوفَر رِفِل Christopher Revell العملية لإنتاج أقراص تطابق عملياً النسيج الطبيعي من حيث التركيب الحركي (الميكانيكي) والأحياكيميائي. وفي اختراق ثالث - وربما الأكثر تأثيراً - استخدم كيرياكوس وجيري الأسلوب ذاتي التجمع لإنماء سطح المفصل كاملاً عند أقصى عظم الفخذ. كل من هذه الأمثلة الكاملة جرى تفصيلها من أبعادها الثلاثة لتوائم عظم فخذ أرنب محدد.

    قال كيرياكوس: "لو أخبرتني قبل عشر سنوات أننا سوف نصنع غضروف مفصل ركبة كامل عبر التجمع الذاتي لكنت قد قلت لك إنك مخبول ؛ إن حقيقة استطاعتنا أن نفعل ذلك الآن لهي مؤشر على مدى بعد الدُربة الذي تقدمت به هندسة الأنسجة".

    إن معظم الأنسجة في أجسامنا - على خلاف الغضروف - بما فيها الجلد والأوعية الدموية والعظام تعيد بناء نفسها باطراد ؛ ويحاول مهندسو الأنسجة الاستفادة من طاقات الجسم البنائية الذاتية لإنماء أنسجة بديلة يمكن زرعها دون احتمال رفضها ؛ وتُستخدم الخلايا التبرعية من المريض كموضع ابتداء لإزالة احتمال الرفض.
    يضمّن معظم مهندسو الأنسجة قوالب بلاستيكية كمشط العسل أو جِل مائي hydrogel يُسمى "سقالة" يُستخدم لتوجيه مستعمرات الخلايا التبرعية. والخلايا التبرعية إما أن تكون خلايا جزعية بالغة أو خلايا أخرى غير بالغة ؛ وقد استخدم كيرياكوس في عمله الأخير خلايا غضروفية chondrocytes.

    كيرياكوس الرئيسي السابق لجمعية الهندسة الطبأحيائية الدولية ، ساعد على ريادة تطوير سقالات بحجم العملة المعدنية في أوائل التسعينات ، وهي التقنية التي أصبحت الآن الخيار العيادي الأعلى مستوى تطور لإصلاح العيوب الصغيرة في غضروف مفصل الركبة. ويعمل معمله أيضاً في تقانات لإنماء غضروف ركبة بديل ، والوتد الكُلَوي الشكل من الغضروف الذي يأتي بين عظم الفخذ والظُنبوب (عظم الساق الأكبر) ويمتص الصدمات الضاغطة التي يعايشها العظم أثناء السير والجري.

    المصدر محيط


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    US,egypt,Lebanon,ksa
    المشاركات
    165

    افتراضي

    هل يمكن استشارتهم بالبريد ؟؟


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •