الالتهاب الكبد الوبائي قد يؤدي للإصابة بالسرطان
واشنطن : كشفت دراسة أمريكية أن المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي "سي" ترتفع عندهم خطورة الإصابة بالأورام السرطانية بشكل عام ، وبالأخص ليمفوما لاهودجكن، والذي يعتبر من الأورام الشائعة عند الأطفال.
وأشارت الدراسة إلى أن الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي "سي قد يزيد من خطورة الإصابة بـ "ليمفوما لاهودجكن" بنسبة تصل إلى 30% ، وهذا يدعم الدور السببي لفيروس التهاب الكبد "سي" في إحداث تكاثر الخلايا الليمفاوية، وبالتالي زيادة حدة المرض.
ومن خلال مسح لمرضى مصابين بالتهاب الكبد الفيروسي "سي"، وجد الأطباء أن هناك احتمالا كبيراً بإصابتهم "بليمفوما لاهودجكن" والتهاب الغدة الدرقية، وذلك لوجود الجلوبيولينات البردية في الدم، أما بالنسبة لخطورة الإصابة بالخباثات الدموية الأخرى أو سرطانات الغدة الدرقية فلم يلحظ الباحثون أي ارتفاع فيها مطلقاً.

المحيط