السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أظهرت دراسة جديدة أن اضافة جرعة عالية من العلاج الاشعاعي الى العلاج الكيماوي يحسن فرص المرضى المصابين بأورام سرطانية في الكبد لا يمكن ازالتها بالجراحة في البقاء على قيد الحياة..وقال رئيس فريق الباحثين من جامعة ميشيجان " أود ان يدرك الاطباء الفائدة المحتملة للجرعة المرتفعة.. من العلاج الاشعاعي بالنسبة للمرضى الذين لا يفيد التدخل الجراحي في حالتهم ". وأضاف قائلا " لا يوجد كثير من الوعي حاليا بالعلاج الاشعاعي كخيار بالنسبة لهؤلاء المرضى"..واضاف في الدراسة التي نشرت في دورية علم الاورام انهم عالجوا 128 مريضا بنوع من سرطان الكبد لا يجدي معه التدخل الجراحي بجرعات عالية من العلاج الاشعاعي وحقن العقار الكيماوي فلوكسيوريدين في شريان يغذي الكبد..وذكر فريق الباحثين ان المعدل العام للبقاء على قيد الحياة اثناء الدراسة التي استمرت ثلاث سنوات بلغ 17 في المائة وان متوسط البقاء على قيد الحياة كان 8 ر15 شهر بعد بداية العلاج الاشعاعي مقارنة مع المعدل المتوقع في مثل هذه الحالات والذي يتراوح بين ثمانية الى تسعة اشهر.