ذكر العلماء الألمان أن خلايا المنشأ المستخرجة من الخُصية البشرية قد تحل في المستقبل القريب محل خلايا المنشأ الجينية، لأغراض علاجية. ومن يغذي هذا الأمل البديل مجموعة من الباحثين من جامعة "غوتينجن" الألمانية الذي نجح مختبرياً في عزل خلايا المنشأ المستخرجة من خصية بعض الفئران. هذا وتحوي تلك الخلايا ميزات مشابهة للغاية بخلايا المنشأ الجينية. وينوه الباحثون بأن نفس التدخل يمكن إجرائه على الخصية البشرية بواسطة عملية استئصال بسيطة. إذن، ستضمن النتيجة إمكانية خزن خلايا المنشأ وتسخيرها لأغراض علاجية تتوافق مع حالات المرضى والمحتاجين بدون التطرق الى قضية خلايا المنشأ الجينية التي تكتنفها مشاكل علمية وأخلاقية.
وفي السابق، كان العلماء على يقين تام من أن بعض الخلايا الحاضرة في خصيات الفئران المولودات كانت قادرة على توليد عدة أنواع من الأنسجة. واليوم، يكمن النجاح المبهر في التأكيد بأن تلك القدرة العلاجية الاستثنائية تبقى سليمة حتى في خلايا خصيات الفئران البالغة. أخيراً، أطلق على خلايا المنشأ المستخرجة من الفئران والشبيهة بتلك الجينية البشرية اسم (multipotent adult germline stem cells)، أو (maGSCs).