الكولاجين ـ سحر الجمال

دمشق
صحيفة تشرين

الخميس 19 تشرين الأول 2006
اعداد: أمل صارم
يعد الكولاجين العامل الأساسي في تغذية الخلايا الداخلية في جسمنا والكولاجين هو بروتين يتكون داخل جسم الإنسان في العظام والبشرة والغضاريف والأربطة .

ومن وظائفه الحفاظ على صحة الخلايا والمفاصل والبشرة وتقوية الشعر والأظافر وكلما تقدمنا في السن يقل إنتاج الجسم للكولاجين ويبدأ هذا التناقض عند بلوغ سن الخامسة والعشرين؟ ‏

يتم امتصاص الكولاجين في الجسم من خلال الدورة الدموية ويتميز المكمل الغذائي عن غيره من المكملات الغذائية بسرعة الامتصاص في الجسم، نظراً لخفة وزن جزيئاته ما يعني وصوله الى خلايا الجسم بشكل أسرع، حيث يمتص جسم الانسان 95% من المكمل الغذائي (الكولاجين الطبيعي) المتناول عن طريق الفم خلال 12 ساعة فقط...أما متى تظهر النتائج الايجابية فهي على مدى ثلاثة أسابيع فقط وبكل الأحوال تخضع المدة الزمنية الى مستوى عمر المتناول، حيث تكون عملية تجديد الخلايا أسرع عند الاشخاص الاصغر سناً..والكولاجين يساعد جسم الإنسان على استعادة نسبة الكولاجين الطبيعية ويعمل على ترميم خلايا الجسم وتخفيف آلام المفاصل والحفاظ على سلامتها وتحسين مرونة وتغذية خلايا البشرة ويمنح التحسن الواضح في صحة البشرة وتناقص ظهور الخطوط الصغيرة والتجاعيد في بشرة الوجه ومحافظة الكولاجين على الماء في البشرة يجعلها نضرة وصحية وتدوم فوائد تناول الكولاجين لمدة طويلة ولكنها تنخفض بشكل تدريجي عند التوقف أما عن مصدر الكولاجين فبعد البحث في الأنواع المتعددة من الكولاجين الخلال وجد أن أفضل الانواع هو الكولاجين البقري ويحتوي هذا الكولاجين على الأحماض الأمينية المماثلة لتلك الموجودة في جسم الإنسان.

صحيفة تشرين