وجدت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعانون من القلق أو الإكتئاب أو الأرق أو أنواع أخرى من الإجهاد النفسي، هم أكثر عرضة لخطر الموت بسكتة دماغية.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" العلمي الأميركي أن الباحثين في جامعة "كولدج لندن" وجدوا أن الإجهاد النفسي يؤثر على قرابة 15% إلى 20% من الأشخاص.

وقد نظروا في بيانات تتعلق بـ68652 راشداً بريطانياً، أغلبهم من البيض، و45% منهم من الرجال، ومعدّل عمرهم 55 عاماً.

وقال 15% ممن شملتهم الدراسة إنهم يعانون من إجهاد نفسي، أغلبهم من النساء، وأقل عمراً، ويدخنون ويتناولون أدوية لضغط الدم. كما أن معظمهم كان من أصحاب الدخل المنخفض.

وبعد متابعتهم 8 سنوات، وجد الباحثون 2367 حالة وفاة بمرض نقص تروية القلب، وبالسكتات الدماغية، ومشكلات القلب والشرايين.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة "مارك هامر" إن "الإجهاد النفسي يرتبط بالوفاة بأمراض القلب والشرايين، وتبقى العلاقة ثابتة مع أمراض أخرى بينها نقص تروية القلب".