زعم علماء ان الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا لتخفيض الوزن يعانون في تحقيق هدفهم لأن غياب التغذية يجبر خلايا دماغهم على أكل نفسها فتزيد شدة الاحساس بالجوع لديهم.
______________________________________________________________________-[IMG]//www.myelaph.com/elaphweb/Resources/images/Health/2011/8/week1/brain-intro.gif[/IMG]
توصلت دراسة الى ان خلايا الدماغ ، مثلها مثل أعضاء الجسم الأخرى ، تبدأ بأكل نفسها كمصدر أخير للطاقة كي تدفع عنها الجوع. ويستجيب الجسم بانتاج احماض دهنية تعمل على تقوية اشارة الجوع في الدماغ وتزيد نزوعنا الى الأكل.
وقال باحثون في كلية البرت انشتاين الطبية في جامعة يشيفا في نيويورك حيث أُجريت الدراسة ان نتائج الدراسة يمكن ان تؤدي الى علاجات ثابتة علميا لتخفيض الوزن. واكتشف العلماء من الاختبارات التي أُجريت على فئران ان منع خلايا الدماغ من أكل نفسها حال دون ارتفاع مستوى الجوع ردا على الرغبة في الأكل.

وبسبب التغير الكيمياوي في دماغ الفئران اصبحت اخف وزنا وأرشق بعد فترة من الصيام. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الدكتور راجات سنغ رئيس فريق الباحثين الذي اجرى الدراسة ان المطلوب لتنظيم الشهية مسارا مهما عادة لكل خلية كي تنتج مركبات كيمياوية في عملية اشبه بالتدبير المنزلي. وقال سنغ ان العلاجات التي تستهدف هذا المسار قد تحفف الاحساس بالجوع وتحرق مزيدا من الشحوم وهي طريقة جيدة للحفاظ على توازن الطاقة في عالم السعرات فيه كثيرة وزهيدة الكلفة.