النتائج 1 إلى 5 من 5



الموضوع: الأدوية والعقاقيــر النفسيـــــــــة_4

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    495
    مقالات المدونة
    12

    30 الأدوية والعقاقيــر النفسيـــــــــة_4

    تتمـــــــــــة....
    أهم المصطلحات المتداولة في علم الأدوية والعقاقير:


    - مشاركة الأدوية Drug combination
    ويقصد بها إعطاء دوائين معاً سواء كانا منفصلين أو متحدين في الشكل الصيدلاني، وذلك إما بهدف تقليل سمية أحدهما أو زيادة تأثير الآخر. وقد تأخذ هذه المشاركة أحد الأشكال التالية:-
    1- مشاركة إضافية Addition وفي هذه الحالة يمكن الحصول على مفعول عدة أدوية تؤخذ معاً وبنفس الفعالية التي نحصل عليها لو أعطينا هذه أدوية كل على حدة.
    2- مشاركة تآزرية أو مساندة Synergism أي الحصول على مفعول الأدوية معاً بصورة أكبر من الحصول على فعاليتها إذا أعطيت كل على حدة.
    3- مشاركة تقوية Potentiation أي إعطاء دوائين معاً بهدف زيادة مفعول كل منهما.
    4- مشاركة متضادة Antagonismأي إعطاء دوائين معاً فيلغي أحدهما مفعول الآخر، أو يعطي مفعولاً معاكساً له، نتيجة التحام أحدهما بنفس مستقبلات الدواء الآخر.

    7- الجرعة Dose
    هي كمية الدواء اللازمة لتغيير وظيفة عضوية بهدف علاج أو تشخيص مرض ما.

    8- الجرعة العلاجية Therapeutic dose
    وهي الجرعة التي تُحدث أفضل تجاوب بين الدواء والجسم، وهي تتراوح بين الحد الأعلى Maximal dose أي أكبر جرعة من الدواء لا تسبب تفاعلات سامة، وبين الحد الأدنى Minimal dose وهي أصغر كمية قادرة على إحداث تغيرات حيوية في الجسم، أي هي متوسط الحدين تقريباً. ويندرج تحت مفهوم الجرعة العلاجية مجموعة من المفاهيم الفرعية المرتبطة به، وهي:-
    *أ- الجرعة الفعالة Effective Dose: وهي أقل كمية قادرة على إحداث التأثير العلاجي المطلوب لدى 50% من الأفراد بحد أدنى Minimum Effective Dose (MED-50).
    *ب- الجرعة المميتة Lethal Dose: وهي أقل جرعة كافية لإحداث الموت لدى 50% من الأفراد (LD-50) والتي يمكن اعتبارها مؤشراً لسمية الدواء.
    *ج- المؤشر العلاجي Therapeutic Index وهو المؤشر الآمن في استخدام الدواء، ويمكن حسابه بقسمة الجرعة المميتة على الجرعة الفعالة (LD-(50/MED-50) ويجب أن تكون الجرعة الفعالة أكبر من الجرعة المميتة بنحو عشر مرات أو أكثر، وهذا يعني أنه كلما ارتفع المؤشر العلاجي كلما زاد أمان الدواء.

    وبالنسبة للجرعة الفعالة يمكن أن تكون الاستجابة لها معقدة بعض الشيء، فمضاعفة الجرعة على سبيل المثال لا يعني مضاعفة التأثير، بل إن بعض الأدوية ينقلب الأمر فيه إلى العكس عند مضاعفة الجرعة. وتمثل العلاقة بين جرعة الدواء ومدى الاستجابة له إحدى المشكلات في علم الأدوية. ونضرب مثالاً على ذلك فيما يُعرف بتأثير الجرعة –الاستجابة Dose- response effect فقليل من القهوة مثلاً قد لا يساعد الطالب على التيقظ فترة الامتحانات، بينما يؤدي تناول كوب كبير منها إلى التيقظ، وبالطبع يؤدي تناول كوبين إلى نتائج أفضل، بينما يؤدي شرب 5-6 أقداح إلى ظهور الرعشات والتوتر. وهذه الاستجابات المختلفة للقهوة تعكس التركيزات المختلفة للعقار في الدم. وفي هذا المثال يتضح أن الجرعات المعتدلة من القهوة تحسن مهارات الطباعة على الكمبيوتر مثلاً، بينما الجرعات الأكبر تؤدي إلى زيادة الأخطاء. كما أن بعض المهارات التي لا نمارسها كثيراً قد تتأثر بأقل كمية من القهوة. ومن ثم فإن العلاقة بين الجرعة والاستجابة يمكن تحديدها بتفاصيل الاستجابة ذاتها وكذلك تفاصيل التركيب البيوكيميائي للدواء.

    وتتأثر الجرعة الدوائية العلاجية بالعديد من العوامل نوجزها فيما يلي:-
    1- سن المريض: حيث تختلف جرعة الدواء المستخدمة عند الأطفال وكبار السن عن تلك المستخدمة في البالغين. ويعتبر الأطفال أكثر حساسية لتناول الأدوية، ومن ثم يجب حساب الجرعة المستخدمة لديهم بدقة، وتُستخدم لذلك عدة معادلات سواء عن طريق عمر الطفل، أو وزنه، كما في المثال التالي:
    1- جرعة الطفل = عمر الطفل / عمر الطفل + 12 X جرعة الكبار.
    2- جرعة الطفل = وزن الطفل / 150 X جرعة الكبار.

    2- جنس المريض: تعتبر النساء أكثر تأثراً بالأدوية من الرجال، نظراً لانتشار النسيج الدهني لديهن بشكل أكبر، وهو من الأماكن التي تتركز فيها العديد من الأدوية.
    3- وزن المريض: حيث يتم حساب الجرعة لكل كيلوجرام من وزن الجسم، ومن ثم فكلما زاد وزن المريض، زادت الجرعة المستخدمة.
    4- وقت إعطاء الدواء: حيث يكون امتصاص الدواء في معدة خالية من الطعام أسرع منه في حال امتلائها.
    5- طريقة إعطاء الدواء: جرعة الحقن الوريدي أقل من جرعة الحقن العضلي، التي تكون بدورها أقل من الجرعة المستخدمة عن طريق الفم.
    6- سرعة إخراج الدواء: كلما كان خروج الدواء من الجسم سريعاً، كلما زادت جرعة الدواء.
    - مفهوم نصف حياة العقار:
    فترة عمر نصف الحياة للعقار Half-life هي الفترة التي ينخفض فيها تركيز الدواء في الجسم إلى النصف، ويمكن تحديدها بالفترة اللازمة لإخراج 50% من الجرعة المستخدمة من الدواء خارج الجسم. أو هي الفترة اللازمة لاختفاء 50% من الجرعة المستخدمة من الدواء من بلازما الدم (حيث يتحد الدواء). ويمكن حساب عدد الفترات التي يختفي بعدها العقار تماماً من الجسم. فإذا كانت فترة عمر النصف لعقار ما 20 ساعة مثلاً، فهذا يعني أنه سينخفض مستواه في الدم إلى النصف بعد 20 ساعة، ثم إلى الربع (25%) بعد 20 ساعة أخرى، وإلى الثمن (12.5%) بعد 20 ساعة ثالثة، وهكذا.

    10- تراكم الدواء Drug accumulation
    أي زيادة نسبة الدواء في الدم نتيجة تراكم تأثيراته نظراً لبطء عملية إخراجه من الجسم، ومن ثم قد تظهر أعراض سمية من الدواء نتيجة لارتفاع نسبته في الدم.

    ولكي يؤدي العقار تأثيره على السلوك فإنه يجب أن يكون في حالة تماس مع الخلايا العصبية المناسبة في المخ. ويمكن أن يحدث ذلك عبر عدة طريق، والطريقة التي نحدد بها طريقة تناول العقار تعتمد على عدة عوامل منها مدى مطاوعة المريض وتأثير العقار على النسيج الموضعي، ومدى ذوبان الدواء وحجم جزيئاته، وعمليات تمثيله الغذائي. ومعظم الأدوية يتم تناولها عن طريق الفم حيث يتم امتصاص الدواء عبر جدران المعدة والأمعاء ليصل إلى مجرى الدم. أما الطريقة الثانية فهي تحت الجلد Subcutaneous وبالحقن العضلي وهذه الطرق تؤدي إلى استجابات بطيئة ولكن مستمرة للدواء، أما التناول عبر الاستنشاق فيوصل الدواء بسرعة إلى مجرى الدم كذلك الحقن عن طريق الوريد.

    وتعتمد مدة تأثير العلاج على معدل تمثيله الغذائي وطبيعته. فبعض الأدوية يتحول جزء منها إلى عناصر غير فعالة عن طريق بعض الإنزيمات التي يفرزها الكبد أو القناة الهضمية. وهذه العناصر يتم إفرازها والتخلص منها عن طريق البول أو البراز أو الجلد. وقد تظل بعض الأدوية في الجسم دون أي آثار ضارة لأنها تتحول إلى مواد غير فعالة. كما تعتمد تأثيرات جرعة معينة من العقار على الحالة التي يكون فيها الفرد عند تناوله هذا الدواء، فبعض الأدوية تكون فعالة في تخفيض ضغط الدم المرتفع ولكن فقط إذا كان ضغط الدم مرتفعاً عند تناولها. كما أن بعض الأفراد مرتفعي التيقظ والانتباه قد يستجيبون بشكل معاكس عند تناولهم لأقل جرعة من العقاقير المنبهة، وذلك ببساطة لأن هذه المنبهات تزيد من حالة التيقظ إلى الحد الذي تتداخل فيه مع الأداء. كذلك الحال في بعض الأدوية المضادة للقلق أو الاكتئاب، فهي قد تتسبب في تغير طفيف في مزاج الأفراد الذين لا يعانون من قلق أو اكتئاب.


    يتبــــــــــــــع...


    [IMG]//knol.google.com/k/-/-/2k1rov6hkfmwn/tyf1c0/prozac.jpg[/IMG]



  2. #2

    افتراضي

    يعطيك العافيه
    موضوع شيق فعلا ..متابعين معك اخي
    كل الشكر لك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    495
    مقالات المدونة
    12

    40

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MaJeD مشاهدة المشاركة
    يعطيك العافيه

    موضوع شيق فعلا ..متابعين معك اخي
    كل الشكر لك
    اخي العزيز "مـــاجد"
    أسعدني مرورك العذب ومتابعتك الحلوة المنظمة بوركت حياتك بالمسرات
    تقديري واحترامي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    EGYPT
    المشاركات
    549

    افتراضي

    بوركت اخي الكريم علي هذه الموضوعات القيمة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    495
    مقالات المدونة
    12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمود بكر مشاهدة المشاركة
    بوركت اخي الكريم علي هذه الموضوعات القيمة
    شكرا لمرورك اخي الموقر د/محمودبكر ودمت سالما عزيزافاضلا.


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •