logo
9
أبريل

طـال الـغـياب

ضـاع العـمر وطـالت الغيبة // وأنـا انتـظر طير الغـرام ..

بقلبٍ يسولف فيه و يحكي به // و دمـوعٍ تهلٍ مـا تنـام ..

يسكن اللـيل و أنــا غـريـبة // مثـل طفلٍ تــايهٍ بالـزحـام ..

8
أبريل

You Are Nothing

Love’s roots die
My eyes never well with rain
It’s river will drain
And the sun says .. bye .. bye
============

8
أبريل

أنـا و الـخاطبة .

هتفت قائلة : هل أنتِ مرتبطة ..؟

دون إكتراث : نعم .

تبدين صغيرة جداً …! ـ نعم ..!

نظرت إلى العجوز ..! بنظرت الإستنكار ..!

ماذا يعمل زوجكـِ ..؟

ألا تسمعين ..؟

8
أبريل

لـيـتـني (^_*)

من جرح الأعماق ياهواى تمنيتك .. ومن اشواقي صرخت وناديتك

نـاديت و لا مليت و رغمـ قسوتك .. غـرقـت فـي عـيونك .. و حبيتك

8
أبريل

حـروفي .. و .. الأمل ..

سَـأروي حُرُوفِي بِأطْرافِ بَنَانِي // لِتبقَى مَحْفُورةً فِي ذَاكِرةِ الزَّمـانِ.

مَسِيرَتِي بَـدَأتْ مَروِيةً بِـالأمـلِ // بَـعْـدمَـا حُـطــِمَـ قَــلـِبي وَ كـَيَـانـِي .

7
أبريل

الضَّيَاعُ فِي زَمَنِ الصَّمْتِ ..!!

مَا أَرْوعُ هَذا الْمَنْظَر … السَّمَاءُ صَافِيةٌ …

وَالشَّمسُ تُشرِقُ عَنْ أَملٍ جَديدٍ …

وَحَباتُ الْهَواءِ تُلاعِبُني .. وَأَموَاجُ البَحرِِ تُدَاعِبُ أَطْرافَ الرَّمالِ …

هُدُوء رَائع .. يَتَخللهُ غِنَاء طُيورِ النَّورسِ العَذبِ …

وَصَوتُ أَمْواجُ الْبَحرِ … تِلكَ الأمْوَاجُ …

الرَّقِيقَةُ .. الهَادِئةُ .. كَمْ تَجْذِبُنِي …!!؟

6
أبريل

عَبَثْ .. أَمْ سَذَاجة ..!!!

شَتَمْتُهُ بِ صَمْت ..

حِينَ تَنَاوَلَني بِيَدَيّهِ ..

 
بَعْدَمَا تَعْ ـثَرْتُ ..

وَاسْقَطَ كَلِمِاتُه كَ النَّدَى عَلى وَرَقَاتي .. ال عَطْشَى ..

فَ أَخْرَجَني كَ لحَْظَة تَحْ ـتَضِر ..

وَنَفَخَ فيِّ مِنْ رُوحٍ .. لا أَعْرِفُ مَا هِي ..!؟

تَوَهَجْتُ .. رَكَعْتُ بَيْنَ أَصَابِعهِ ..

6
أبريل

شَكْوَى الْوَدَاعِ ..

عَجَـبـاً .. مِنَ الدُّنيـَا وَمَا فِيهَا  //  تُرَاهـَـا سَتَنْزِعُ جُـذُور مَا ضِـينَا

وَسَفِينَتةً عَلَى النِّسيَانِ تُرْسِيهَا  //  وَتَمْحُـو السُّطُورَ الَّتي تَرْوينَـا

يا مَنْ فِي دَاخِـلِ الَأعْمَاقِ أَبْكِيهَا  //  غـَداًُ تَتْرُكِينَ يَا شَمْسُ أَرَاضِينَا

وَيُـرخِي اللَّـيلُ أَسْتَارهُ وَيَكْسِيهَا  //  دَمْعـاً يـَهـِلُّ حُـــــزنـًا بَرَاكِينـَـا

6
أبريل

,,*,,الفنون *_* جنون ,,*,,

 

  

تَتَرَدَدُ مَقُولَة بَيْنَ الأَوْسَاطِ الفَنِّيِة بِأَنَّ الفُنُونُ جُنُون ..

تَسَاءَلْتُ : لمِاذَا أُتُّهِمَ الفَنُّ بِالجُنُونِ ..؟؟!! 

الفَنُّ إِبْدَاع .. وِإِنْ كَانَ جُنُونٌ ..

إِنَّ تَعَلُمِ كَيّفِيةِ تَشْيِكل حَيَاتِنَا وَرَسْمَهَا بِالأَفْكَارِ المُخْتَلِفَه

ثُمَّ مَزْج الأَلوَانِ وَإِضَافَة اللَّمَسَاتِ عَلَيهَا شَيء يُبْهِرُ النُّفُوس

فَلَو ظَلَ كُلُ لَوْنٍ في عُلْبَتِهِ وَإِطَارِهِ العَتِيقِ لَتَسَللَ لِلنَّفْس

ِ المَلَلُ وَ لحَاَوَلنَا عَبَثاً البَحْثُ عَنْ إِطَارٍ جَدِيدٍ أَو عُلْبَةٍ جَدِيدَة

 لِنَضَعَ فِيهَا العُقُول .. بِالتَنَاسُل..!

شُرُوطِ اللُّعْبَةِ وَاضِحَة ..

6
أبريل

بـَراءةٌ صَامِتَةٌ .

 

 

 

 

logo
جميع الحقوق محفوظة لمدونة المحبرة