logo

حُزنٌ أخر !

logo

أَنْ تَنْكَسر رُوحكَ مِنْ تَصرف أحَدهم وَ يَجُرَّ بعدها انْكِسارات صِغارك يعني أنْ تموتَ مَرتين مُضاعَفة !
في عُمقِ نَبضي كدمة حَبست أنْفَاسًا كانَت تترنح بعد أن استفاقت من أخرِ سُقوط لها من أعلى الوجع إلى فُوهةِ بُركان !
الكِبرِياء الذي يُشكِل تَفاصِيلي الباردة يُلبسني مِعطف الصُّمود لكِن جُيوب الصَّبرِ مُهترئة !
مَا عَادت رُوحي قادرة على لَمْلمت اشلائي الثَمِلةِ وجعًا !
البُكاء مَلَّ مِن كثرةِ انْحِدار الدَّمع بِتَجاويفٍ رسمت أخَادِيدًا امْتَصَّتنِي فَ غَدوتُ شاحِبة كَ شجرةِ اللوزِ !
وَ في القَفصِ آآهـ تَحْتَضر !
لا يَد تُربِتُ على عُمري المَفْجُوع ، وَ لا نَبض أختبئ بهِ عن ذَاكِرة الفقد !
الألمْ الذي إتكأ مُؤخرًا في زَوايا ذَاتي يحْرثُني !
أُحَاولُ جَاهِدة استِجداء جَسدي المَنخُور بهِ وَ الاستِنَاد على جِدارِ الأمل !
ذاك الَّذي طُبِعت علِيهِ أصابِعُ صُمودي حتى كَونت خْارِطة حُزنِي القَديم !

6 ردود على { حُزنٌ أخر ! ~

  1. المستشار قال:

    ورد في انماط الشخصية (الشخصية التعبيرية) وهي التي تنظر للواقع بنظرة المأمول وبالتالي تواجه الصدمات الكثيرة لأن الواقع لابد أن يختلف عن المأمول
    والحل هو أن نعيش واقعنا بكل تجرد وبساطة

  2. نُـونْ قال:

    بلا شك أن التأمل فيما عند البشر من غير الحكمة
    و اليقين هو أن نأمل فيما عند الله

    أستاذ عبد الله شكرًا كبيرة لحضورك
    بالنسبة لمدونتك عجزتك أن أترك تعليقا بها يُطالبني بكلمة مرور !!!

    كل التحايا

  3. عندما يرحل السنونو قال:

    والحزن أطهرْ.

  4. نُـونْ قال:

    عندما يرحل السنونو
    شُكرً لِ هذا العِبق

  5. MaJeD قال:

    الحزن المزمن ينشط مناطق السعادة في العقل

  6. نُـونْ قال:

    أهلاً أهلًا بِ ماجد :)
    بعض الحُضور يَنثر الفرح في الأرجاء
    شُكرًا كبيرة (f)

اترك تعليقك

logo
logo
جميع الحقوق محفوظة لمدونة المحبرة