الشري (الارتكاريا) موضوع شامل







النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الشري (الارتكاريا) موضوع شامل

  1. الشري (الارتكاريا) موضوع شامل

    الشري (الارتكاريا)

    URTICARIA
    بقلم الدكتـور / أحمد عبد الله الزاير
    ما هو الشري ؟
    الشري هو ما يعرف طبيا بالارتكاريا وهو نوع شائع من أنواع الحساسية التي تصيب الجلد وتظهر على شكل بقع حمراء ترتفع قليلا عن سطح الجلد وذات وسط مبيض متورم وحدود غير واضحة المعالم ويكون هذا الطفح غالبا مصحوبا بحكه شديدة مزعجة وتهيج جلدي وعادة ما يحدث الطفح لأول مره بصورة مفاجئة دون إنذار سابق عند وصول المحسس " الأليرجين " وهي المادة المسببة للارتكاريا الدم الذي ينقلها إلى الجلد لتترسب هناك وتتفاعل مع المواد المناعية المضادة لمادة المحسس " الاليرجين " لتتحرر مواد من خلايا خاصة تدعى الخلايا الصارية تسبب الإحمرار والتهيج والحكة .
    ومن خواص طفح الارتكاريا أن البقعة التي تظهر تختفي بعد أن تمكث مدة لا تزيد عن 24 ساعة من ظهورها ولكن تظهر بقع جديدة أخرى وتختفي وهكذا تتكرر عمليه ظهور الطفح والاختفاء لـمدة قد تستغرق بضعة أيام أو بضعة أسابيع في حاله الارتيكاريا الحادة أو عدة شهور أو عدة سنين كما في حالة الارتكاريا المزمنة، وبقع الطفح إما أن تكون صغيرة لا تتعدى بضعة ميليمترات قطرا أو تكون كبيرة جدا وتلتصق ببعضها البعض مكونة مساحات واسعة من الجلد وقد تكون هذه البقع مصحوبة بتورمات في الأغشية المخاطية للفم والجهاز الهضمي واتنفسي، فتتورم الشفتان واللسان وجدار الحلق"البلعوم"، بحيث يشعر المصاب بحشرجة في الفم وصعوبة في البلع وقد يحدث أيضا تورم في الأغشية المخاطية للجهاز التنفسي والمجاري التنفسية فتتورم الأحبال الصوتية في الحنجرة أو بطانة القصبة الهوائية والشعب الهوائية بحيث يشعر المصاب بصعوبة التنفس ويلاحظ عليه ازرقاق الشفتين وأطراف الأصابع وقد ينسد مجرى التنفس كلية ويؤدي إلى الاختناق وهذهالمضاعفات ناذرة في الارتكاريا البسيطة وإذا حدث شيء من هذه الأعراض فانه يجب نقل المصاب إلى اقرب مركز طبي لإجراء الإسعافات الأولية لإنقاذ عملية التنفس الحيوية والضرورية لاستمرار الحياة كذلك قد يحدث تورم شديد في جفن العين وقد يحتجب النظر أما إذا حدث تورم في الغشاء المخاطي للمصران فإنه يحدث انسداد حاد قد يؤدي إلى آلام حادة في البطن وهذه من الأعراض الشائعة لحساسية القناة الهضمية للأطعمة وخاصة عند الأطفال وتعتبر حساسية القناة الهضمية للأطعمة من أحد الأسباب لآلام البطن المتكررة عند الأطفال . كذلك قد يحدث أحيانا تورم في بطانة محفظة المفاصل مما يؤدي إلى آلام وورم حاد في مفاصل الجسم وتعطيل حركاتها . وعندما يكون التفاعل التحسسي بين المحسس والأجسام المناعية المضادة شديدة جدا يؤدي ذلك أحيانا إلى حالة خطيرة جدا من الارتكاريا تعرف طبيا بالتأق "الانفيلاكسس"أو الإنهاك الحساسي وهي حالة تحرر مواد مهيجة وموسعة للشرايين بكميات كبيرة تؤدي إلى توارد معظم حجم الدم الموجود في الجسم إلى الجلد نتيجة تمدد جميع الأوعية الدموية في الجلد مما يؤدي إلىحرمان الأعضاء الحيوية مثل المخ والقلب والكليتين من الدم الضروري لاستمرار حياة الأنسجة ويؤدي إلى تعطيل وظائفها وبدون هذه الأعضاء تتوقف الحياة كما يحدث أحيانا للحساسية من إعطاء ابر البنسلين التي قد تؤدي إلى الوفاة إذا لم يسعف المصاب بصورة فوريه وبطرق فعالة . من ذلك يتبين لنا أن الارتكاريا الجلدية قد تأتى على أنواع وتتدرج في الشدة والخطورة وتصنف الارتكاريا كما عرفنا سابقا إلى نوعين حسب المدة التي تتكرر فيهاالأعراض:
    أ) الشري الحاد وهو النوع التي تتكررفيها الأعراض لمدة لا تزيد عن ستةأسابيع .ب) والشري المزمن الذي تتكرر فيه الأعراض لمدة تزيد عن ستة أسابيع وقد تستمر لعدة شهور أو لعدة سنوات .
    ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الشري (الارتكاريا)؟
    إن الارتكاريا الحادة قد تنتج عن أسباب عابرة لا تستحق البحث المضني عنها لأن الارتكاريا الحادة غالبا ما تستجيب للعلاج البسيط مثل الأدوية المضادة للهيستامين والراحة التامة والابتعاد عن الأطعمة المهيجة مثل المقبلات والبهارات والمفلفلات والأصباغ والشوكولاتات وكذلك الأطعمة المعروفة لكثرة تحسسها مثل البروتينات الحيوانية والنباتية والأسماك مثل الروبيان وكذلك تجنب الأدوية التي تساعد على تحرير مادة الهيستامين مثل المسكنات وخاصة الأسبرين والكودئين. وباتباع تلك الإرشادات عادة ما يشفي المصاب ولا تعود إليه الأعراض. . أما الارتكاريا المزمنة فانه يجب التفتيش عن مسبباتها لان المسبب ، عادة يكون متواجدا في الجسم بصورةمزمنة مؤديا إلى ظهور الأعراض بصورة مزمنة أيضا والأسباب كثيرة ومتنوعة لا يمكن حصرها جميعا ولكن إذا صح لنا القول فانه يمكن إيجاز الأسباب في العبارة التالية: "إن كل شيء يحيط بالإنسان أو يلامس جسده أو يتنفسه أو يأكله أو يشربه، أو يغزو جسمه، يمكن أن يسبب له حساسية تظهر في عدة صور وأشكالمثل الارتكاريا الحادة أو المزمنة ، حتى الهواء الذي نتنفسه والماء الذي نشربه واللذين بدونهما لا نستطيع أن نحيا"
    وتصنف الارتكاريا حسب مسبباتها إلى نوعين :
    أ) الإرتكاريا الأولية أو الارتكاريا الطبيعية: وهي الارتكاريا التي تحدث نتيجةعوامل طبيعية مثل الارتكاريا الناتجة عن التحسس للضوء أو لأشعة الشمس وتسمى "بالارتكاريا الضيائية" والارتكاريا الناتجة عن التعرض للحرارة وتسمى "بالارتكاريا الحرارية" أو الارتكاريا الناتجة عن التحسس للماء وتعرف" "بالارتكاريا المائية " وهناك نوع ينتج من التعرض للانفعالات والزعل أو التعرض للحرارةمع الضوء وتسمى "الارتكاريا العصبيةأو الارتكاريا الكولينية " أو الارتكاريا الناتجة عن انضغاط الجلد على سطوح خشنه وتسمى "الارتكاريا الانضغاطية" بحيث يظهر ورم محمر قد يكون مصحوبا بحكة شديدة مكان الجلد المنضغط وقد تحدث الارتكاريا نتيجة التحسس لملامسة مواد باردة مثل الماءأو الأجسام الصلبة الباردة كالثلج ويسمى هذا النوع "بالارتكاريا البرديةأو "ارتكاريا البرد" وفي الحقيقة أن الآلية التي تحدث بها الارتكاريا في جميع هذه الأنواع غير معروفة تماما
    ب) الارتكاريا الثانوية: وهي الارتكاريا الناتجة عن وجودمسبب تحسسي يدعى الاليرجين "المحسس" أو "الأليرجين" داخل الجسم يتفاعل مع الأجسام المناعية المضادة له في الجلد نتيجة لهذا التفاعل المناعي تحرر مواد مهيجة تسبب أعراض الارتكاريا التي عرفناها سابقا ويدخل هذا المحسس" الاليرجين " الجسم من عدة منافذ فهوأما أن يدخل عن طريق الفم مع الأكل أو عن طريق المجاري التنفسية مع الهواء أوعن طريق الجلد بالملامسة كالمعادن والملابس والعطور أو عن طريق الغزو الميكروبي، وذلك من عدة أبواب أيضا والأسباب هنا كثيرة جدا لا يمكن حصرها وقد يكون المسبب بعيدا عن نظر وفكر الطبيب والمريض ، فمثلا قد تكون الحساسية ناتجة عن البنسلين الذي قد لا يتناوله المريض بنفسه عن طريق الحقن أو الفم كعلاج لأنه لا يحتاجه ولكنه يأخذه مجبرا عن طريق آخر لا دخل له فيه وهو لا يدري انه يأخذه مع غذائه المفضل وقد يندهش عندما يخبره طبيبه أن حساسيته قد ترجع إلىدواء البنسلين وهو ينفي باصرار أنه لم يتناول البنسلين لمدة طويلة سابقة ولكنه لابد وانه قد شرب أو يشرب حليب البقر وقد تكون الأبقار المأخوذ منها الحليب مصابة بالتهاب الضرع الذي يعالجه الطبيب البيطري بالبنسلين الذي يفرز في حليب البقر ونحن نشربه ونتناول بنسلينه ولا ندري أننا نتناول دواء !!! كذلك الحال للجبن المخزن الذي ينمو عليه فطر يصنع البنسلين وقد نكون مغرمين بأكل الجبن المخزن المخلوط بالبنسلين . . وقد يكون سبب الحساسية كامنا في أجسادنا على شكل خراج صغير لا يتجاوز حجم راس الدبوس موجود في جذر سن منخور لا يسبب لنا أذى أو ألما لأن عصبة الحي قد تلف ولهذا لا نشكو أبدا من ذلك السن ولكن هذا السن قد يكون مصدر أذى من نوع آخر بسبب خراجه الصغير الذي قد يظهر على شكل ارتكاريا أو كالتهاب في القلب أو الكلية أو على شكل ارتفاع حرارة الجسم مجهولة السبب لان هذا الخراج يظل يفرز سموما في الدم باستمرار عل شكل جرعات صغيرة تسبب كما قلنا الارتكاريا وغيرها . من تلك الأمثلة يتبين لنا الصعوبة في إيجاد الأسباب الحقيقية للارتكاريا ولكنه يمكن تلخيص الأسباب في مجموعات كالتالي:
    1 - أسباب ناتجة عن غزو ميكروبي كالبكتبربا وافبروسات والفطريات أو غزو طفيلي مثل الديدان المعوية كالإسكارس والجيارديا والإنكلوستوما وغيرها. وهذا الغزو لأنسجة الجسم ،قد يسبب التهابا مزمنا في أعضاء الجسم مثل الخراريج المتكسية المزمنة وأمثلة ذلك كثيرة نذكر منها مثلا التهاب الجيوب الأنفية المزمن والتهاب المجاري البولية المزمن والتهاب القولون والتهاب الأذن الوسطى المزمن والتهاب اللوزتين والحلق المزمن وخراج السن المنخور والخراج الأميبي في الكبد والتهاب عنق الرحم المزمن والتهاب الأبواق المزمن والتهاب الكبد الفيروسي الوبائي وكذلك تواجد الديدان المعوية مثل الإسكارس والانكلستوما والاميبيات والديدان الأخرى وكذلك قد يرجع سبب الأرتكاريا المزمنة إلى وجود الفطريات السطحية أو العميقة، التي لم تكتشف بعد .
    2 - أسباب ناتجة عن تعاطي الأدوية أو استعمال المواد الكيميائية : - ومن أمثلة ذلك تناول المضادات الحيوية خاصة البنسيلينيات ومركبات السلفا ومسكنات الألم خاصة الأسبرين ومضادات الكحة والهيستامين ومادة اليود والعطورات والنيكوتين الناتج من التدخين ، لذلك يجب أن تخبر طبيبك المعالج عن أي دواء تتناوله بصورة عابرة أو مزمنة فقد تكون الأدوية هي سبب الأرتكاربا.
    3- أسباب ناتجة عن حساسية للمواد الغذائية وهي من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الارتكاريا المزمنة والحكة مجهولة السبب وأنواع الأطعمة التي تسبب الارتكاريا كثيرة مثل البروتينات الحيوانية وخاصة زلال البيض ولبن البقر والأسماك القشرية كالربيان " الجمبري " وأم الربيان و " اللوبستر " وكذلك البروتينات النباتية مثل البقولات كالفول السوداني والفاصوليا والفواكه والخضر وات وخاصة البصل والجزر، والطماطم والبرتقال وغيره . وهناك حساسية تنتج من المواد التي تضاف للأطعمة الأساسية مثل الأصباغ وخاصة الملونات والترتازين والمنكهات والمعطرات " الروائح " سواء كانت طبيعية أو صناعية كالشكولاتات والمينتول الموجود في نبات النعناع والحلويات
    4 - أسباب ناتجة عن أمراض داخلية نتيجة اختلال الجهاز المناعي مثل الأمراض الرثوية " آي أمراض "الروماتيزم " وقد تكون الأرتكاريا علامة سابقة ومنذرة لمرض الذئبة الحمراء الجهازية وتصلب الجلد الجهزي والتهاب العضلات والجلد الرثوي وإلتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها وهنا قد تكون الارتكاريا في أولى العلامات المبكرة للمرض وكمنذر سابق لحدوث المرض الأساسي مثل داء الذئبة الحمراء الجهازية والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب العضلات والجلد والتهاب الشرايين المتعنقد.
    5 - أسباب ناتجة عن استنشاق مواد غريبة محمولة في الهواء تدخل الجسم أو تصطدم بسطح الجلد وتتجمع في ثناياه مثل حبوب اللقاح المتطايرة من أزهار النباتات أو الأدخنة والغازات المتطايرة في الجو من المصانع وعوادم الناقلات، والغبار الناتج من تحلل المواد الكيميائية المعدنية أو العضوية كالذي يحدث عند تحلل أجسام الحيوانات والحشرات الميتة كالصراصير والقوارض والقرادات المنزلية التي تتطاير على شكل غبار يدعى "غبار المنازل" وهذا الغبار إذا فحصته تحت المجهر لوجدت فيه عشرات المحسسات التي تسبب الحساسية بجميع أنواعها والسجاد والموكيت المتين في المنازل الفاخرة اليوم هو مخزن واسع لجميع المحسسات المؤذية للجلد والصدر والعين والأنف، ولهذا ننصح بالسجد المسطح أو أرضية مبلطة عندما يكون أفراد الأسرة مصابين بأنواع مختلفة من الحساسية. وقد تنتج الأرتكاريا نتيجة تحلل قشور جلد الإنسان أو شعره أو إفرازاته الخارجة أو من وبر الحيوانات وقشورها وأصوافها مثل القطط والأرانب والدجاج والبط التي تتواجد في المنازل كحيوانات أليفة كذلك الغبار الناتج من تحلل أجزاء النباتات كأشجار الزينة .
    6 - أسباب ناتجة عن وجود أورام خبيثة داخل جسم المصاب وهنا أيضا قد تكون الارتكاريا كمنذر وعلامة سابقة لهذا الورم ويجب التفتيش عن هذا النوع من الأسباب إذا لم تشر الدلائل إلى وجود أسباب شائعة أخرى خاصة في كبار السن الذين يشكون من حكة وأراتكارياغ مزمنة مصحوبة بقدان الوزن وهزال وتضخم الأعضاء أو الغدد الليمفاوية .
    7 - وقد تكون الارتكاريا ناتجة عن اضطرابات نفسية:
    عند\ما نعجز عن أيجاد مسبب عضوي أو طبيعي في مريض الأرتكاريا المزمنة، يجب أن لا يغيب عن بالنا الأسباب النفسية التي تعبر عن نفسها على شكل أعراض جسمانية ويجب ملاحظة سلوك وتصرفات المريض بدقة وعن قرب لأن حك الجلد قد يكون كمتنفس لهذه الكوامن الضاغطة داخله وقد تظهر هذه الكوامن يشعور الاختناق في النفس أو على شكل ارتكاريا مزمنة وقد يثبت التحليل النفسي لهذا الشخص انه وجدت في حياته السابقة دوافع ورغبات متضاربة ومتناقضة أو كصدمة أو خيبة أمل بحيث غاصت هذه الدوافع في الباطن وطغت آثارها على الجلد على شكل أعراض ارتكاريا ويعرف هذا النوع من المرض بالأمراض النفسانية الجسمانية وتدعى الارتكاريا هنا "بالارتكاريا ذات المنشأ النفسي" وهي غريبة النوع ولا يصدقها المريض نفسه أو ذووه ويجب أن لا يتسارع الفرد إلى تشخيص هذا النوع إلا بعد استثناء مجموعة الأسباب الأخرى .
    هل يصاب كل شخص بالحساسية؟
    الحساسية، ومنها الارتكاريا، الشائعة الحدوث ولكنها لا تصيب كل الناس وهناك عوامل كثيرة تعد الفرد للإصابة بالحساسية أو التحسس ومن أهم هذه العوامل هي الوراثة والظروف الصحية للشخص ونوع البيئة التي يعيش فيها الإنسان - أن المحسس " الالرجين " الذي يسبب الارتكاريا لفرد ما ليس هو دائما السبب نفسه للارتكاريا عند شخص آخر . ولهذا إذا كان أحد أفراد عائلتك مصابا بالحساسية عادة ما فانه ليس حتما انك مصلب بنفس الحساسية لنفس المادة .
    ما هو علاج الأرتكاريا؟
    الأرتكاريا الأولية أو الطبيعية هي من الأنواع التي يصعب شفاؤها وقد تستمر لعدة سنوات قبل أن تختفي وتشفى من ذاتها وإذا كانت الأعراض شديدة فيوصى المريض بالابتعاد عن المسبب إذا أمكن اكتشافه، وقد تضبط الأعراض بتناول مضادات الحساسية التي تعرف ظبيا بمضادات الهيستامين. أما فقدان التحسس بالتعرض للمسبب على شكل جرعات متدرجة فالنتائج لهذا العلاج غير ثابتة الفائدة دائما، إلا أنه يجب تجريب هذا النوع من العلاج، إذا عرفت توعية المحسسات، وذلك تحت اشراف طبيب الحساسية المعالج.
    2 - أما الارتكاريا الثانوية الحادة فلا خوف على المريض من استمرارها وما يحتاجه المريض هو الراحة التامة والابتعاد عن بعض الأطعمة وتجنب الأدوية المحسسة والبهارات والفلافل وبمكن ضبط الأعراض الحادة والشديدة بواسطة مضادات الهيستامين وغيرها من طرق العلاج . أما علاج الارتكاريا المزمنة فانه يجب قبل وصف أي علاج البحث عن المسبب الحقيقي وهذا يتطلب وقتا وصبرا لان البحث عن السبب أحيانا يكون صعبا ويجب أن يتعاون المريض والطبيب معا في إيجاد السبب الذي قد تصل نسبة الحصول عليه في احسن الظروف لا تتعدى 50% . وفي المدة التي يجري فيها التحري عن السبب يجب على المريض بالارتكاريا المزمنة اتباع التالي :
    أ- تجنب جميع الأدوية إلا الضروري منها وخاصة المضادات الحيوية والأسبرين ومضادات الكحة.
    ب - اتباع الحمية الغذائية التي يصفها له طبيبه المعالج وان يتقيد فقط بالأغذية المسموح بتناولها وان يتجنب كل طعام غير مذكور تحت عنوان الأطعمة المسموح بتناولها، وخصوصا البهارات والملونات والمنكهات.
    ح - أن يسجل ملاحظاته عن ممارساته اليومية في سجل خاص يحمله معه أينما وجد ويقصد بذلك تسجيل كل ما يأكله ويشربه ويلمسه ويستنشقه ويضعه على جسمه وان يسجل ملاحظاته لما يطرأ بعد وقت مما فعله من ذلك خاصة إذا زادت الأعراض أو تحسنت بعد ذلك، ويفضل تسجيل هذه الملاحظات كل نصف ساعة على الأقل ولمدة أربعة أسابيع على الأقل.
    د - قد يحتاج إلى تناول مضادات الحسـاسـية المعروفة " بمضادات الهيستامين " بنوعيها السـادة للمستقبل 1و2على مدار الساعة ولمدة طويلة قد تستغرق عدة شهور وذلك لضبط الأعراض المزعجة كالحكة الشديدة أو تورمات الغشاء المخاطي للقناة التنفسية والهضمية ولكن يجب الانتباه إلى أن كثير من مضادات الحساسية تسبب النعاس وأحيانا تسبب الإغفاءات والنوم الحقيقي الطويل ولهذا يجب على كل من يتناول هذه الأدوية أن لا يسوق سيارته أو يتعامل مع الآلات المتحركة والجارحة وإلا نتجت حوادث وعواقب وخيمة لا سمح الله، ولذلك يجب التقيد بهذه النصائح.
    هـ- إذا اكتشف السبب الحقيقي لهذه الارتكاريا المزمنة أزيل السبب بالعلاج ان أمكن، كعلاج الخراريج المزمنة والالتهابات المزمنة بالمضادات الحيوية أو قتل الطفيليات مثل الإسكارس والإنكلوستوما بضادات الطفيليات أو إزالة الأورام جراحيا قبل استفحالها أو تجنب الأطعمة المحسسة إن اكتشفناها بالملاحظة المؤكدة أو عن طريق فحوصات الحساسية أو بفقدان التحسس منها بالعلاج المناعي الطبي. أما إذا لم يتوصل إلى اكتشاف السبب، فكثيرا من الحالات تستمر فيها ظهور الأعراض لعدة سنوات إلى أن يكتشف السبب أحيانا بالمصادفة، ولكن يمكن التغلب على أعراضها المزعجة بتطبق النصائح السابقة وبأخذ مضادات الهيستامين بنوعيها وبمثبنات أغشية الخلايا الصارية التي تفرز المواد المسببة للحكة والمهيجة للجلد.

  2. افتراضي

    انا عندي ارتكاريا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    مملكة الأنسانيه
    المشاركات
    7,032
    مقالات المدونة
    10

    افتراضي

    جزاك الله خيرآ على الطرح الطيب

  4. افتراضي

    فعلا انا عندي ارتكاريا صار لها الآن سنة ونصف تقريبا
    وهي عبارة عن بقع حمرا ء صغيرة تظهر على الاطراف القدميين واليدين
    تأخذ مابين 15 دقيقة الى نصف ساعة ثم تختفي ,
    وتتكرر في اليوم مرتين او ثلاث ,,

    احيانا تكون بشكل يومي واحيانا آخرى تكون كل اسبوع مرة ,
    او كل اسبوعين ,

    في بداية الأمر كنت اتعب نفسيا منها , اما الأن تعودت على الامر
    واصبح امر عادي

    اعتقد انها ارتكاريا نفسية , لاني من النوع الي يفكر كثيرا
    ويشغل بالة في امور متعددة ,

    لاكن الحمدالله لم تأثر علي ولن تأثر
    وانا راضي بكل مايكتبة الله لي ,

    الله يعطيك العافية على الموضوع

  5. افتراضي

    طيب يادكتور انا بشكرك على الموضوع الجميل والفائده الي تقدم كل خير
    بس حاب اعرف انو نفس الي مصاب فيه انا حماكم الله جميعا
    انا يادكتور لما ادخل الحمام اكرمكم الله لكي اغتسل وعند خروجي من الحمام تاتي الي الحكه الي هي الحساسيه لكن لاتبين اي اثر له من ناحيت الحبووب
    يتين لي اثر احمرر في مناطق معينه ومتععده
    ولمدة ربع ساعه تقريبا وايضا عند ما الجسم يتعرض عندي الى البرد القليل ومره عند البس ومره عند النوم في الفراش
    ولكن الاكل اكل جميع الاكل وانواع الفواكه جميعا ولي على هل الحاله تقريبا اكثر من سنتين واخذت علاجات ولم تذهب وذهبت الى طبيب مختص ولم تاتي الفائده
    وارجو من الله ثم منكم انو توصف لي مااذا اعمل لاني والله اني تعبت من الحاله الي تاتيني
    وشكرا لكم جميعا

    يرجى التكرم بطرح استشاراتكم الطبية في القسم المخصص لذلك

    رابط العيادة

    http://www.tbeeb.net/ask/forumdisplay.php?f=184

    إدارة المنتدى


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    724

    افتراضي

    معلومات جدا قيمه يااخووووى الفاضل

    يسلمووووو

  7. افتراضي علاج الأرتكاريا

    لقد عانيت لمدة تسعة أشهر من الارتيكاريا ( حساسية الجلد ). أخذت معظم الأدوية ( مضادات الهيستامين ) بدون فائدة. كل هذه الأدوية من أطباء تخصص جلدية. هذه هي المشكلة!!!!
    يجب علي مريض الارتيكاريا زيارة طبيب باطنة ( تخصص حساسية و مناعة). هذا ما فعلت بفضل من الله.
    الخطوات التي اتبعها الطبيب كما يلي:
    1. تحليل دم (An immunoglobulin E (IgE) test)
    2. من ثم تحديد المسبب الرئيسي في الحساسية. في حالتي كان المسبب هو الحليب. و من ثم نصحني الطبيب بأتباع نظام المنع الغذائي (ب) لمدة أسبوعين – شهر. للحصول علي النظم الغذائية أنظر الصفحة التالية
    أتباع النظام الغذائي و متابعة الحالة و ذلك من خلال الكتابة في مفكرة يكتب فيها المريض يوميا ما أكله و حالة الحساسية.
    1. لقد نصحني الطبيب بالحصول علي لقاح التحمل المناعي للحساسية الغذائية من معامل جامعة عين شمس – مستشفي الجامعة التعليمي – جمهورية مصر العربية. علي أن يستمر نظام المنع الغذائي طول فترة التطعيم و هي خمس أسابيع.
    2. لقد تم الشفاء بحمد الله.
    3. لمعرفة المزيد أرسل لي رسالة علي kabdultawab@kfu.edu.sa

-----