تساقط الشعر

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
تساقط-الشعر-hair-loss.jpg

تساقط الشعر hair loss هو اضطراب ناتج عن انقطاع دورة إنتاج الشعر في الجسم، يمكن أن يحدث في أي مكان من الجسم، ولكنه يؤثر بشكل شائع على فروة الرأس.
في المتوسط، تحتوي فروة الرأس على 100000 شعرة تدور خلال فترات النمو والراحة والتساقط والتجدد.

مراحل نمو الشعر

تتكون دورة نمو الشعر من ثلاث مراحل:

*مرحلة التنامي خلالها ينمو الشعر بنشاط، قد تستمر هذه المرحلة لسنوات.

*مرحلة التراجع يتوقف الشعر خلالها عن النمو وينفصل عن البصيلات وهي البنية الموجودة تحت الجلد والتي تثبت الشعر في مكانه، تستمر مرحلة التراجع عن النمو لمدة 10 أيام.

*مرحلة التيلوجين (الراحة ) تستريح البصيلة لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر.

* مرحلة الاكسوجين في نهاية المرحلة السابقة فينفصل الشعر عن بصيلاته ويتساقط لتبدأ مرحلة التنامي التالية عندما ينمو شعر جديد في نفس البصيلة، يفقد معظم الناس من 50 إلى 100 شعرة يوميًا كجزء من هذه الدورة الطبيعية.
إذا تعطلت هذه الدورة، أو في حالة تلف بصيلات الشعر، فقد يبدأ الشعر في التساقط بسرعة أكبر مما يتجدد، مما يؤدي إلى أعراض مثل انحسار خط الشعر، أو تساقط الشعر على شكل بقع، أو ترقق الشعر بشكل عام قد يكون تساقط الشعر مرتبطًا بالوراثة لدى الشخص، على الرغم من أن العديد من الحالات الطبية والسلوكية قد تعطل دورة النمو وتسبب تساقط الشعر.

انواع وأسباب تساقط الشعر

1. الصلع الوراثي
هي أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعًا، الصلع الوراثي المعروف باسم تساقط الشعر من النمط الذكوري أو تساقط الشعر الأنثوي، هو وراثي ولكن يمكن العلاج بالأدوية أو الجراحة.

* تساقط الشعر عند الذكور
عند الرجال، يمكن أن يبدأ تساقط الشعر في أي وقت بعد البلوغ ويتطور على مدار سنوات أو عقود، يبدأ فوق الصدغين ويستمر حول محيط وأعلى الرأس وغالبًا ما يترك حلقة من الشعر على طول الجزء السفلي من فروة الرأس، كثير من الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر من النمط الذكوري يصابون بالصلع في النهاية.

* تساقط الشعر الأنثوي
في النساء، يخف الشعر ببطء في جميع أنحاء فروة الرأس، لكن خط الشعر لا ينحسر عادة، تعاني العديد من النساء من هذا النوع من تساقط الشعر كجزء طبيعي من الشيخوخة، على الرغم من أن تساقط الشعر قد يبدأ في أي وقت بعد البلوغ، يمكن أن يتسبب تساقط الشعر ذو النمط الأنثوي في ترقق الشعر بشكل كبير، ولكن نادرًا ما يؤدي إلى الصلع.

2. تساقط الشعر الكربي
يحدث تساقط الشعر الكربي، عندما تدخل أعداد كبيرة من البصيلات بفروة الرأس في مرحلة التيلوجين من دورة نمو الشعر بدون الدخول في المرحلة التالية، يؤدي هذا إلى تساقط الشعر في جميع أنحاء فروة الرأس دون نمو شعر جديد، لا يؤدي ذلك الصلع الكامل على الرغم من فقدان 300 إلى 500 شعرة يوميًا، لكن يظهر الشعر رقيقًا خاصة عند منطقة الرأس والصدغ.
يحدث بسبب ضغط نفسي او خلل بتوازن الغدة الدرقية أو بسبب الولادة أو الجراحة أو الحمى، او نتيجة لنقص الفيتامينات أو المعادن كالحديد أو استخدام بعض الأدوية مثل الإيزوتريتنون الموصوف لعلاج حب الشباب أو الوارفارين وهو مميع للدم، قد يؤدي بدء تناول حبوب منع الحمل أو إيقافها أيضًا إلى حدوث هذا النوع من تساقط الشعر.
يبدأ التساقط بعد ثلاثة أشهر من حدوث السبب فإذا كان مؤقتا ينمو شعرك مرة أخرى بعد ستة أشهر اما اذا استمر التساقط لاكثر من ستة اشهر فيعتبر مزمنا.

3. التساقط السريع في طور النمو
Anagen effluvium هو تساقط سريع للشعر ناتج عن العلاج الطبي، مثل العلاج الكيميائي الذي يمنع إنتاج بصيلات الشعر في فروة الرأس وأجزاء أخرى من الجسم، بعد انتهاء العلاج يعود الشعر للنمو مرة اخري.

4. داء الثعلبة
الثعلبة البقعية هي حالة من أمراض المناعة الذاتية، التي يهاجم فيها الجسم الأنسجة السليمة، بما في ذلك بصيلات الشعر، مما يسبب تساقط الشعر ويمنع نمو الشعر الجديد، تؤثر هذه الحالة على البالغين والأطفال، ويمكن أن يبدأ تساقط الشعر فجأة ودون سابق إنذار، يحدث في بقع صغيرة ولا يكون مؤلمًا وقد يلاحظ في اماكن اخري كالحاجبين والرموش، قد يؤدي إلى الإصابة بالثعلبة الكلية، أو تساقط الشعر بالكامل.

5. سعفة فروة الرأس
هي عدوى فطرية تصيب فروة الرأس وهي سبب شائع لتساقط الشعر عند الأطفال يتساقط الشعر على شكل بقع دائرية و قد تكبر بمرور الوقت، تبدو المناطق المصابة حمراء أو متقشرة يصاحبها حكة في فروة الرأس واحيانا قرح وبثور صديدية، يلاحظ انتفاخ الغدد الليمفاوية بمؤخرة العنق.

6. الثعلبة الندبية
نوع نادر من تساقط الشعر يؤدي إلى تدمير بصيلات الشعر وتكوين نسيج ندبي فيها لا ينمو الشعر فيه مجددا، يصاحبها حكة شديدة وتورم وبثور حمراء أو بيضاء على فروة الرأس قد تشبه الطفح الجلدي وتشمل الانواع الاتية:

* حزاز بلانوبيلاريس
او الحزاز المسطح وهو مرض نادر ويصيب النساء أكثر من الرجال، يظهر طفح جلدي جاف ومتقشر على الجلد ويؤدي إلى تساقط الشعر على فروة الرأس علي شكل كتل، تصبح فروة الرأس حمراء ومتهيجة ومغطاة بنتوءات صغيرة بيضاء أو حمراء مثيرة للحكة أو مؤلمة أو محترقة.

* الذئبة الحمامية القرصية
نوع من الذئبة الجلدية، أحد أمراض المناعة الذاتية التي تصيب الجلد، تؤدي إلى التهاب وقروح وتندب على الأذنين والوجه وفروة الرأس.

* التهاب البصيلات ديكالفانس decalvans
اضطراب التهابي يؤدي إلى تدمير بصيلات الشعر، يصاحبه احمرار وتورم وحكة وبثور.

* التهاب النسيج الخلوي في فروة الرأس
وهي حالة نادرة تسبب تكوين بثور أو كتل على فروة الرأس مع نمو النسيج الندبي و تدمير بصيلات الشعر والتسبب في تساقط الشعر.

* الثعلبة التليفية الأمامية
تحدث عادةً بنمط خط الشعر المتراجع وقد تؤدي أيضًا إلى تساقط الشعر في الحاجبين وتحت الإبط بشكل شائع على النساء بعد سن انقطاع الطمث.

* الثعلبة الندبية المركزية
تحدث نتيجة لبعض منتجات الشعر او تقنيات التصفيف التي تضر ببصيلات الشعر ككريمات فرد الشعر ومجفف الشعر، ومكواة تجعيد الشعر، ووصلات الشعر، كذلك الاستخدام المتكرر للزيوت أو الجل.

6. تشوهات خصل الشعر
يمكن أن تؤدي عدة أنواع من تشوهات جذع الشعر إلى تساقط الشعر مما تؤدي الي ترقق خيوط الشعر وضعفها فتصبح عرضة للتكسر ولكن لا يحدث تساقط الشعر في البصيلة، يؤدي هذا إلى ترقق الشعر بشكل عام.
تشمل هذه التشوهات:

* متلازمة طور التنامي الرخو
التي تظهر بشكل شائع عند الأطفال الصغار، فيتساقط الشعر بعد أن يصل إلى أقصى طول وهو قصير نسبيا، بسبب احتكاك الوسادة مثلا، تؤثر الحالة بشكل أكثر شيوعًا على الفتيات ذوات الشعر الأشقر أو البني، السبب غير معروف و قد يكون مرتبطًا باضطراب في دورة نمو الشعر يمنع الشعر من البقاء في البصيلة وتتحسن الحالة مع البلوغ.

* هوس نتف الشعر
الأشخاص المصابون بذلك يسحبون شعرهم ولا يستطيعون التوقف، يعود الشعر إذا توقف ذلك السلوك لكن التساقط يمكن ان يكون دائما إذا استمر نتفه لسنوات عديدة، العلاج النفسي هو أفضل علاج لهذه الحالة.

* تساقط بسبب الشد
تسحب بعض تسريحات الشعر مثل ذيل الحصان والضفائر المشدودة الشعر بعيدًا عن فروة الرأس بهذه القوة فتتلف خيوط الشعر وتتساقط، قد يؤدي ذلك إلى ترقق الشعر أو ظهور بقع صلعاء، ينمو الشعر مجددًا بعد تغيير تصفيفة الشعر.

7. نقص الشعر
حالة وراثية نادرة ينمو فيها القليل جدًا من الشعر على فروة الرأس والجسم، الأطفال الذين يولدون بهذه الحالة قد يكون لديهم نمو شعر نموذجي في البداية يتساقط بعد بضعة أشهر ويحل محله الشعر المتناثر
يعاني العديد من الأشخاص المصابين بنقص الشعر من الصلع في سن 25 عامًا وهناك خيارات علاج قليلة لهذه الحالة، ولكن قد تساعد بعض الأدوية في زيادة سماكة الشعر أو إعادة نموه.

ما الذي يسبب تساقط الشعر تساقط الشعر؟

  • الإجهاد البدني الشديد هذا يسبب تساقط الشعر المؤقت، تشمل هذه الفئة أحداثا مثل فقدان الكثير من الوزن والجراحة وفقر الدم والمرض وإنجاب طفل.
  • الإجهاد النفسي الشديد والصدمات النفسية كوفاة شخص عزيز، كذلك المرض العقلي.
  • خلل وظيفة الغدة الدرقية.
  • تأثير بعض الأدوية كأدوية ضغط الدم وأدوية النقرس والجرعات العالية من فيتامين أ.
  • التغيرات الهرمونية الناجمة عن الحمل أو انقطاع الطمث أو حبوب منع الحمل.
  • انقطاع الطمث: يزداد هذا النوع من تساقط الشعر سوءا عند فقدان هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث حيث تنخفض مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون، مما يعني أن آثار الأندروجينات، هرمونات الذكورة، أثناء وبعد انقطاع الطمث، قد يصبح الشعر أضعف لأن بصيلات الشعر تتقلص. ينمو الشعر ببطء أكثر ويسقط بسهولة أكبر في هذه الحالات.

التشخيص

يمكن أن تكون الاختبارات التي يتم إجراؤها لتشخيص تساقط الشعر عند النساء بسيطة أو معقدة:
  • ملاحظة المريض لتساقط الشعر او انخفاض كثافته وبداية ظهور فروة الرأس.
  • جذب الشعر بلطف لمعرفة كمية الشعر المتساقط.
  • يسأل الطبيب بداية ملاحظة تساقط الشعر، هل لاحظت تساقط الشعر في أماكن أخرى غير فروة رأسك مثل الحواجب، شعر الجسم، هل لاحظت تكسر الشعر المتساقط.
  • اختبارات الدم للتحقق من مستويات الفيتامينات والمعادن (مثل فيتامين د وفيتامين ب والزنك والحديد) ومستويات الهرمونات (بما في ذلك هرمونات الغدة الدرقية والجنسية ).
  • فحص فروة الرأس تحت المجهر وتنظير الشعر.
  • خزعة فروة الرأس بإزالة وفحص قطعة صغيرة جدا من جلد فروة الرأس.
  • يسأل الطبيب عن أنواع منتجات الشعر التي تستخدمها، أنواع قصات الشعر، أنواع الطعام الذي تأكله، انواع الادوية التي تتعاطاها، اذا كان لديك عادات كنتف الشعر وهل تعرضت لصدمة نفسية قريبا.
  • السؤال عن التاريخ العائلي وإذا تعرض أي شخص في عائلتك لفقدان الشعر.

علاج تساقط الشعر

يعتمد العلاج على سبب تساقط شعرك:
  • في الحالات التي تكون فيها الخسارة بسبب الإجهاد أو التغيرات الهرمونية مثل الحمل، سوف يتوقف تساقط الشعر بعد فترة من الزمن.
  • في حالات تساقط الشعر بسبب ممارسات تصفيف الشعر، مثل الضفائر الضيقة أو ذيل الحصان أو بعض المواد الكيميائية، فإن العلاج يعني عدم القيام بالأشياء التي تسببت في الضرر.
  • في الحالات بسبب نقص التغذية، قد يطلب منك تناول المكملات الغذائية كتناول الفيتامينات المتعددة ٣_٥مجم من البيوتين يوميا.
  • مينوكسيديل وهو دواء يتم تطبيقه علي فروة الرأس ولكن لا يستخدم اثناء الحمل او الرضاعة.
  • الأدوية الأخرى تستخدم احيانا كمضادات الاندروجين سبيرونولاكتون ، هرمون الاستروجين نظائر البروستاجلاندين.
  • جراحة زراعة الشعر هي خيار آخر تؤخذ قطع صغيرة من فروة الرأس مع بصيلات الشعر من الجزء الخلفي من الرأس وتنتقل إلى الشقوق في مناطق الصلع، تشمل المشاكل المحتملة في هذا العلاج المخاطر المعتادة للجراحة مثل العدوى والتهاب البصيلات، في الحالات التي تكون فيها مناطق الصلع كبيرة، قد تكون هناك مشكلة في محاولة العثور على ما يكفي من الشعر لزراعته.
  • حقن البلازما الغنية بالبروتين PRP لتشجيع نمو الشعر يتم إجراء البلازما الغنية بالصفائح الدموية بشكل عام من الدم المسحوب من المريض تتم إزالة الصفائح الدموية وتركيزها ثم إضافتها مرة أخرى إلى الدم للحقن.
  • ميكرونيدلينج من فروة الرأس مع وبدون وضع مينوكسيديل.
المصادر

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hair-loss/symptoms-causes/syc-20372926

https://nyulangone.org/conditions/hair-loss/types
 
مقالات طبية منوعة