الوتر (Tendon): هو حبل ليفي متين يربط العضلات بالعظام. يمكن أن يتمزق الوتر أو يفرقع وخصوصاً عند ممارسة بعض الرياضات المجهده أو يتهتك أو ينقطع نتيجة التعرض لحادث بواسطة أداة حاده مثلاً. كذلك تكون الأوتار عرضه للألتهاب. وهذه الحاله التي تسمى إلتهاب الوتر (Tendinitis) تحدث عادة بالترافق مع إلتهاب الغمد والوتر (Tenosynovitis) وهو إلتهاب يصيب غمد الأنسجه التي تحيط بالوتر. ويمكن أن تحدث إصابات مشابهه متفاوته الشده نتيجة للإجهاد الزائد أو تمزق العضل وخصوصاً نتيجة ألعاب القوى أو رفع الأثقال.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تزداد الأعراض المعروفه لإلتهاب الوتر وإلتهاب الغمد والوتر سوءاً عند الحركه وهي تشمل المنطقه المصابه وقد يصبح الجلد ساخناً ومحمراً ويشعر المصاب بصوت الفرقعه عندما يتحرك المفصل.
الإصابات الشائعه للأوتار:
1- طقطقة العرقوب: يربط العرقوب (Achilles Tendon) عضلة الربله بالعقب. وقد يطقطق هذا الوتر بفعل الإجهاد وخصوصاً عندما يقوم شخص متوسط العمر بتمارين لم يعتد عليها . ينتج عن ذلك ألم حاد حول أسفل الربله والعقب. ويتضمن العلاج إصلاحاً جراحياً للوتر أو لبس جبيره جبسيه لمدة ستة أسابيع وفي كلتا الحالتين يلزم الخضوع للعلاج الفيزيائي لاستعادة القدره على الحركه
2- الإصبع المطرقيه(Mallet Finger):
إن الوتر الذي يستخدم في مد الإصبع يمكن أن يطقطق إذا ماتم ثنيه بشكل مفاجئ تماماً إذا ماوضع في جبيره جبسيه لمذة ستة أسابيع.
3- الاوتار المقطوعه:
يمكن أن تسبب التهتكات التي تصيب اليد بواسطة آلات حاده تضررالأوتار. يلزمإجراء ترميم جراحي عاجل للإبقاء على وظيفة الوتر المصاب.
إلتهاب الوتر(Tendinitis):
تحتاج جميع أنواع إلتهابات الوتر إلى الراحه وهي تتعافى بسرعه في بعض الحالات إذا ماوضعت في جبيره جبسيه وغالباً مايكون العلاج الفيزيائي مفيدأً في هذه الحاله. وقد يصف لك الطبيب عقاقير غير ستيرويديه مضادة للإلتهابات أو قد يصف حقناً من عقار ستيرويدي قشري تعجل عادة في الشفاء وتشتمل أنواع إلتهاب الوتر على:
1- إلتهاب العرقوب(Achilles Tendinitis) غالباً ماينصح بوضع جبيره جبسيه لإزالة إلتهاب هذا الوتر عند مؤخرة العقب. كما أن التمارين الخفيفه مفيده أيضاً لتمديد الوتر.
2- إصابة الكف المدوره: يمكن أن تتمزق الأوتار التي ترفع الذراع إلى الجانب ما يجعل حركة الكتف مؤلمه يحدث الألم عادة عند نقطة معينه أثناء رفع الذراع لأن الوتر الممزق يحتك بالقسم التحتي للوح الكتف. وهذه الحاله تسمى متلازمة القوس المؤلم.
3- إلتهاب اللفافه الأخمصيه (Plantar Fascitis) :
يصاب الوتر المسطح الذي يغطي أخمص القدم بالإلتهاب ويصبح مؤلماً عند الوقوف أو المشي (ويسمى أيضاً عقب الشرطي).
4- مرفق لاعب الغولف أو التنس :
تحدث هذه الحاله المؤلمه عند مكان اتصال العضلات التي تحرك المعصم بالمرفق تؤثر حالة مرفق لاعب الغولف في المرفق الداخلي (الإنسي) في حين تؤثر حالة مرفق لاعب التنس في المرفق الخارجي(الوحشي) . وينصح بالخلود إلى الراحه ووضع أكياس الثلج وإذا كان الألم شديداً يمكن حقن المصاب بالستيرويدات لتخفيف الألم.
التمزقات العضليه:
الإصابات العضليه شائعه جداً في كل الأعمار لكن قد يتعرض لها خصوصاً الاشخاص الاكبر سناً الذين يؤدون حركات أو تمارين لم يعتادوا على ممارستها. وكما هو معروف فإن معظم الرياضات تعتمد على قوهالعضل والمرونه ويمكن أن يحدث الضرر بسهوله نتيجة لحركه قويه مفاجئه أو إجهاد عند رفع أوزان ثقيله . والعضلات الأكثر تعرضاً للإصابه هي العضلات الموجوده في الربله(عضلة الساق والعضله الأخمصيه) ومقدم الفخذ (العضله الرباعيه الرؤوس) ومؤخرة الفخذ(العضله المأبضيه).
عند شد العضل قد تشعر بألم حاد مع إحساس بالتمزق أحياناً وتظهر الرضوض لاحقاً وتصبح المنطقه مؤلمة عند لمسها. وعادةً تشفى هذه الإصابات مع الراحه والعلاجات كاستخدام وسائد الحراره أو مكعبات الثلج وذلك على مدى بضعة أسابيع ويمكن أن تكون المسكنات المضاده للإلتهابات فعاله خصوصاً في الحالات الشديده وقد يلزم أحياناً الخضوع لعلاج فيزيائي.