صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 32



الموضوع: موسوعة الأم والطـــــفل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي موسوعة الأم والطـــــفل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    "طفلك...ابتسمي له يبتسم لك "

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_47.gif[/IMG]
    ما الذي يثير الضحك عند الطفل ؟
    للاجابه على هذا السؤال قام العلماء باجراء تجربه عمليه على الصغار فعرضوا عليهم أنواعا مختلفه من الالعاب وهي :

    # العاب تدغدغ الطفل.

    # العاب تخرج اصواتا مثل التقبيل والشخير .

    #العاب تصدر اصوات او حركات اجتماعيه كا الحبو والشرب من زجاجه الطفل .

    #العاب تصدر اصواتا مثل المطاردة والركض.


    ثم اجريت التجربه على 70 طفلا وكانت النتائج كاالتالي:

    * من سن 4 الى 6 شهور:
    أكثر ما يضحك الطفل الدغدغه والاصوات المضحكه لكن الدغدغه الاكثر اثارة .

    *من سن 7 الى 9 شهور :
    يضحك الطفل أكثر للاشياء الملموسه وا لحركات المرئيه مثل رؤيتهم لشيء يضحك

    *من سن 10 الى 12 :
    يثير الطفل الاعاب التي يشارك هو فيها فلا يعجبه ان يبقى واقفا دون مشاركه .


    وهناك خيط رفيع جدا بين الضحك والبكاء لدى الطفل في هذة السن وذلك يعتمد على:

    @الشخص الذي يضحك الطفل :

    فا الطفل الذي يضحك عندما تحبو امه قد يبكى اذا قام باللعبه شخص اخر.


    @المحيط :
    يضحك الطفل أكثر في منزله عن اي مكان اخر .
    @ حاله الطفل :
    فاذا كان جائعا او حزينا لا شيء يستطيع ان يجعله يضحك

    الضعف اللغوي عند الاطفال


    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_47.gif[/IMG]

    تقيم الطفل ووضعه اللغوى والنفسى وايضا التشخيص المبكر مهم جدا فى اعطاء الطفل نتائج

    مستقبلية جيدة …سواء كان ضعف فى السمع او توحد او حتى تاخر لغوى حيث من الضرورى

    تهيئة الطفل لغويا قبل دخول المرحلة الابتدائية حتى لا تصبح معنوياته ضعيفة ويشعر انه اقل من اقرانه.

    نصائح عامة:


    - الحديث مع الطفل دوما من السنة الاولى من العمر فمن المهم تواجد اللغة على مسامع الطفل.

    - تجنبى جلوس الطفل ضعيف اللغة مع المربية الاجنبية فترات طويلة فذلك يقلل من حصيلته اللغوية.

    - رددى دوما مع طفلك اسماء الاشياء الموجودة فى البيت او فى الشارع.. استعينى بالكتب الملون

    فهى تلفت النظر وتزيد حصيلته اللغوية.


    - لا تتحدثى لطفلك بلغة الاطفال.. بل استعملى لغة سهلة بسيطة وجمل واضحة

    - اجعلى طفلك يختلط مع الاطفال الاخرين اكبر وقت ممكن.

    -الابتعاد عن النقد والاستهزاء بحديث الطفل مهما كانت درجة ضعفه وايضا حمايته من سخرية الاطفال

    الاخرين.تعاونى مع المعلمة فى ذلك... ومع امهات الاطفال الذين يلعب معهم طفلك خارج نطاق المدرسة.

    - لا تتركى الطفل فترة طويلة على التلفزيون صامتا يشاهد الرسوم المتحركة .. او اجلسى معه واشرحى
    ما يحدث.
    ـاحكى كل يوم قصة لطفلك..واجعليه يحاول ان يعيدها لك شجعيه وهو يحكى القصة وتفاعلى معها
    اعيدا سويا نفس القصة كل يوم وجددى كل اسبوع قصة جديدة.

    الخجل عند الاطفال
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_47.gif[/IMG]

    تستغرب الأم احياناً من ردود افعال ابنها، و تعتقد ان ما قام به كان سبب خجله،

    ولكن تصرف الطفل في حالات كثيرة قد يكون طبيعياً، بل يعتبر حماية لشخصيته،

    فهناك 40% من الأطفال يشعرون بالخجل، وحتى الثرثارون منهم يشعرون بذلك حين

    يلتقون اشخاصاً لا يعرفونهم.

    و تلاحظ الأم خجل ابنها حين يلعب مع الأطفال للمرة الأولى ، او حين يغطي وجهه إذا

    تحدث مع شخص لم يلتقيه من قبل، وهذه الحالات تعتبر طبيعية ايضاً، ولكن إذا أدى الخجل

    بالطفل الى البكاء او الإنطوائية ، او الى تغيير في سلوكه المعتاد.. حينها يجب متابعة الحالة
    و إستشارة الطبيب.


    و مع ان بعض علماء النفس يعتقدون بان الخجل يمكن ان يعتمد على الحالة التي يكون عليها

    الطفل ، اي ان التغيير الذي يطرأ عليه يرتبط بالتحويلات التي تحدث حوله، وهذا يعني انه

    ليس هناك اطفال يشعرون بالخجل بشكل دائم، وإن كان الخجل وراثياً او جزئياً او ظرفياً،

    فهناك عدة طرق لمساعدة الطفل على تجاوزه، وقامت احدى الدراسات على متابعة مجموعة

    من الأطفال في الثانية من اعمارهم الى ان وصلوا الثامنة من العمر ،واظهرت النتائج ان اكثر

    من25% منهم كانوا خجولين في صغرهم ثم اصبحوا إجتماعيين و متحدثين و ودودين في تعاملهم

    مع الآخرين فيما بعد ، بتشجيع ابائهم على الإختلاط مع اطفال جيلهم.


    هناك عدة طرق لمساعدة طفلك على تجاوز خجله ليصبح اكثر جرأة على الإختلاط بالآخرين

    سواء كان ذلك في المنزل او خارجه:

    #لا تحاولي التعليق على خجل طفلك، فقد يكون لذلك اثر سلبي و يزيد من المشكلة ، فالأطفال

    قلما يستجيبون بشكل إيجابي لتعليقات مثل.. انت كبير الآن لذلك تصرف على هذا الأساس.

    # ناقشي مسألة الخجل مع طفلك و كوني صريحة في هذا الأمر، واشرحي له انكِ تعلمين

    انه يجد صعوبة في مابلة الناس، وانكِ تريدين مساعدته لتكون ثقته بنفسه اكبر و اقوى،

    واطلبي منه ان يخبرك عن مشاعره عندما يقابل اشخاصاً للمرة الأولى.

    # احرصي على محاولة التغيير التدريجي ، فهو لن يتغير بين ليلة وضحاها, لذلك لا تضغطي

    عليه كثيراً ، قسيزول الخجل لديه تدريجياً بإزدياد تجاربه وثقته بنفسه.
    # شجعي طفلك على التفكير بأنه قوي و كفؤ كغيره من الأطفال، وناقشي معه النقاط المميزة

    في شخصيته، مثلاً انه لطيف و مهذب و ذكي....

    # ساعديه على الإنخراط في الأنشطة الإجتماعية ، كتشجيعه على اللعب مع الأطفال الآخرين

    الحديقة او الروضة.
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_47.gif[/IMG]



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    التبول اللارادي عند الاطفال

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    سأعرض عليكم مشكله تعاني منها امهات كثر وهي مشكله التبول اللارادي عند الاطفال واسبابها وعلاجها يتعرض الأطفال والكبار أحياناً إلى ظروف تجعلهم يبولون في سراويلهم كرد فعل على هذه الظروف . إن الأطفال يعبرون عن خوفهم في بعض الأحيان من خلال التبول اللاإرادي في الليل أو في النهار . وتزداد حالة التبول في الليل كرد فعل على القلق وعدم الشعور بالأمان . لنغالباً ما يكون التبول اللاإرادي ناتجاً عن مشكلة نفسية يعاني منها الطفل . إذن علينا أن نعرف الأسباب الحقيقية لهذه المشكلة . تعرف على مسببات التبول اللاإرادي 1. أحياناً يخاف الطفل من بعض الأشياء التي يسمعها ( أصوات عالية ، ضجيج ، صوت سيارة إسعاف…) . 2. خوف الطفل من الغرباء . 3. خوف الطفل من الظلام والأماكن المغلقة .
    4. أحياناً يتخيل الطفل أشياء غير واقعية ويخاف منها ( خوف الطفل من الغول ، العمّورة ، المبالغة في تخيل حيوان ما ) . 5. خوف الطفل من التغييرات التي تحدث حوله ( في العائلة، المدرسة أو الحي ) .
    6. خوف الطفل من أنه سيتعرض إلى اعتداء من أشخاص آخرين . 7. الغيرة بين الأخوة . حيث أن الطفل يخاف من إهمال الوالدين له ، وعدم اهتمامهما به . 8. الانتقال من بيت إلى آخر .
    9. ولادة طفل جديد في العائلة .

    10. رؤية الطفل أموراً مخيفة في الشارع أو في المدرسة أو في البيت . 11. أسباب جسمية كالتهاب في المسالك البولية أو صغر المثانة أو ضعف العضلات المسؤولة عن الإخراج .
    على الأهل مراعاة ما يلي :
    • تقبل هذا السلوك كشيء طبيعي… وأن يشرحوا ذلك للطفل لكي يشعر بالأمان .
    • توفير الدفء والحنان والدعم للطفل .
    • أن يقول الأهل لطفلهم أنهم يحبونه وليسوا غاضبين منه .
    إذا استيقظ الطفل مبتلاً وباكياً، فلا بأس أن يقوم الوالد بتغيير ملابسه بهدوء ، وأن يهدئ من روعه . وكذلك لا بأس أن يحضنه ويجلس بقربه حتى يعود للنوم ثانية .
    ماذا يستطيع الأهل أن يفعلوا أيضاً
    • يستطيع الأهل أن يوفروا جواً هادئاً في المنزل ، وخصوصاً قبل ذهاب الطفل إلى النوم .
    • يستطيع الأهل أن يحولوا دون استماع الطفل أخباراً مزعجة .
    • تحديد فترات جلوس الأطفال أمام التلفاز وتحديد البرامج التي يمكن مشاهدتها . • يستطيع الأهل إضاءة الحمام في الليل أو إضاءة غرفة الطفل .
    • الأهل يستطيعون قراءة القصص لأطفالهم قبل النوم لتهدئتهم .
    • يستحسن أن لا يشرب الأطفال كثيراً من السوائل قبل ذهابهم للنوم .
    • كذلك يستحسن يذهب الطفل للمرحاض وقضاء حاجته قبل الذهاب للنوم . • إقناع الاخوة الكبار بعدم السخرية من اخوتهم الأطفال لأن ذلك يؤذيهم ويعقد وضعهم .
    • دعم الأطفال وتعزيزهم بعد أمسيات لم يبولوا فيها بفراشهم . وقبل كل ذلك النظر لتبولهم اللاإرادي كحالة طبيعية في ظروف غير طبيعية لا يملك أطفالنا القدرة على مواجهتها .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]

    كيفيه تغذيه الطفل ؟؟؟

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]



    سنة اولى ام:كيفية تغيير نوعية الطعام
    المبدأ الأساسي لكل تغيير هو التدرج سواء كان التغيير يتناول نوعية الطعام او زيادة الكمية او تعويد الطفل على نوع جديد من الضروري ان يعتاد الطفل على الطعام وتعتاد معدته على النوعية لذلك يعتبر التقدم التدريجي في هذا الإطار ضروريا.


    هذه التغييرات الدقيقة لا تمر بسهولة في معظم الأحيان وأهم ما يجب مراعاته:




    1- ان يشمل التغيير عنصرا واحدا فقط في كل مرة فمثلا لا يعطى اللحم مع اللوبياء للمرة الأولى, لانه اذا لم تهضمهما معدة الطفل تصعب معرفة أي منهما هو المسؤول .


    2ـ لا يقدم للطفل طبق جديد بملعقة يراها لأول مرة فربما رفض الطعام بسبب عدم اعتياده على الملعقة.



    3ـ يتم اختيار الظروف المناسبة لتغيير طعام الطفل. فلا يجري التغيير مثلا عندما يكون الطفل متعبا او في أثناء بروز احدى أسنانه.

    4ـ يقدم للطفل الطعام الجديد عندما يكون جائعا.





    ان رفض الطفل لكل ما هو جديد من البداية امر طبيعي اما اذا تابع رفضه فمرد ذلك ربما الى سوء تصرف الأهل كسرعة وكمية الأطعمة المتغيرة او محاولة اجباره بالقوة على القيام بما يرفضه لأول وهلة.

    عدم الانفعال والصبر يوصلان الى النتيجة المرجوة وطالما ان الطفل يتمتع بوزن مناسب لطوله وعمره فلا داعي للقلق أبدا من ناحية الصعوبات الهضمية جميع هذه الصعوبات والأعراض بسيطة ومؤقتة وعلاجها سهل.

    خبيرة التغذية: الهام القاضي

    الرضاعه الطبيعيه

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]

    طفلك والرضاعة الطبيعية :

    عزيزتي الأم :

    لقد منحك الله أجمل منحة منه ألا وهي الطفل وتكفل له برزقه بين يديك . فكيف تنعمين بهذه المنحة دون مشقة أو عناء .



    اقرأي هذه السطور فقد تجدين فيهاالفائدة لك ولطفلك


    س/ متى تبدئين الرضاعة ؟

    ج/ من الأفضل ِأن تكون البداية بعد الولادة مباشرة لا سيما إن كانت الولادة طبيعية , ففي هذه الفترة يكون الطفل متنبه ومستعداً للرضاعة التي تكون للأم فرصة وراحة وللطفل وقاية من كل مرض حيث أن الرشفة الأولى من الحليب ( اللبأ ) بها ما بها من مركزات ومضادات الأمراض وإذا شعرتي بأي آلام عند الرضاعة الأولى فلا تقلقي فهذا شيء طبيعي يزول بعد فترة وجيزة وهو رد فعل طبيعي للرحم .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]

    عزيزتي الأم المرضعة :

    في الأيام الأولى من الرضاعة ولعدم وجود حليب كافي لديك فلا داعي لإرضاع الطفل لمدة طويلة من البداية ولكن يكفي بضع دقائق من كل ثدي تزيد مع الأيام وتأكدي بأن الطفل سوف يأخذ حاجته التي تكفيه فقط .. ولا مانع من تكرار عملية الرضاعة لأنها تساعد الثدي على إدرار المزيد من الحليب وتؤدي إلى راحة الطفل ورضاه , وعلى كل أم أن تتأقلم مع الوضع الجديد وتتكيف حسب أحوال طفلها وأن تتحلى بالصبر وقوة التحمل وخاصة في الأيام الأولى من الرضاعة وإذا رغبتي في وضع جدول ثابت لإرضاع طفلك فلا مانع من بعض التجاوزات خاصة إذا شعرتي بأن الطفل جائع , ومهم جداً أن تتأكدي من أن طفلك يرضع بما فيه الكفاية ، ولا تبقيه جائعاً لفترة طويلة بحجة المواعيد الثابتة ويفضل أن يكون سرير الطفل قريباً منك أثناء الليل لسرعة تلبية احتياجاته من الرضاعة كما لا بد من تعود أخوته الآخرين عليه .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]

    كيف ترضعين طفلك ؟

    عزيزتي الأم المرضع .. إذا كنت ترضعين لأول مرة لا بد أن تتعلمي الخبرة من الذين سبقوك وليس هناك أمر ثابت في ذلك ولكن لكل حالة وضعها الذي يكون مناسب لها وعليك ملاحظة الآتي :

    أولاً : تأكدي من أن الطفل مستيقظ ومستعد للرضاعة ولا تحاولي إزعاجه من أجل الرضاعة فقد يكون النوم أفيد له من الرضاعة واجعليه يستيقظ بشكل طبيعي حتى ينعم بهذه الرضعة .

    ثانياً : إن تغيير الحفائض قبل الرضاعة يجعله مستريح أثناء الرضاعة .




    ثالثاً : حاولي أن تكون جلستك أثناء الرضاعة مريحة حتى تستطيعي الاستمرار في عملية لإرضاع لأطول فترة ممكنة .


    رابعاً : عند بداية الإرضاع حاولي تحريك الحلمة نحو زاوية فمه لحثه على أخذها وتأكدي بعد ذلك من وضع الحلمة داخل فمه وبأن شفتيه مطبقة على الهالة مع التأكد باستمرار بأن أنفه غير مسدود وهذه هي الطريقة المثلى كي يتمكن الطفل من مص الثدي بشكل يسمح بتدفق الحليب ولكن لا تقلقي إن لم يكن الطفل متقن لعميلة المص من البداية لأن ملامسة فم الطفل للثدي تجعل الثدي يدر الحليب الذي يحتاجه الطفل من تلقائياً .
    عزيزتي المرضعة : لاحظي نمو طفلك فإن كان طبيعياً فلا بأس وإن كان غير ذلك فلا بد من مراجعة الطبيب المختص وداومي التردد على أقرب مركز صحي ( عيادة الطفل السليم ) لمتابعة النمو والحركة .


    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]

    لماذا تعتبر الرضاعة ضرورية ؟

    1- من المستحيل إيجاد أي حليب يعادل حليب الأم في تكوينه الغذائي والطبيعي ففي أشهر الرضاعة الأولى من حياة الرضيع يزوده حليب الأم بكافة العناصر الغذائية اللازمة لبناء صحته وعافيته والتي يفوق عددها 100 عنصر وهذا غير متوفر في أي حليب آخر .
    2- يتمتع الأطفال الذين يرضعون حليب الأم بمقاومة أكبر ضد الالتهابات .

    3- حليب الأم دائما"ً طازجة وبدرجة حرارة مناسبة ، فلذلك الرضاعة من ثدي الأم عملية صحية وطبيعية .

    4- لا تسبب الرضاعة أي تغيير في شكل الثدي ، وإن أية تغيرات تطرأ على شكل الثدي سببها الحمل وليس الرضاعة .

    5- إن إرضاع الأم لطفلها يساعد على استعادة الرحم لشكله وحجمه الطبيعيين بسرعة أكثر .

    6- الرضاعة تساعد على تقوية الأواصر الجسدية الحميمة بين الأم والطفل ، ولهذا تأثير إيجابي على نفسيتهما .

    "تمناتيلكولطفلكباالصحهوالعافيه"

    تحدي حواس طفلك
    يتعلم الأطفال ويتطورون باستخدام حواسهم الخمسإذن : عندما تناولين طفلك لعبة جديدة فكري في أي الحواس ستمثل لها هذه اللعبة تحدياً0

    اللمس : هل اللعبة ذات ملامس مختلفة أم أنها ذات شكل مثير ؟ هل فيها أجزاء حارة و باردة ليكتشفها؟

    الشم :ما هي رائحة اللعبة ؟حاولي اجتناب الألعاب البلاستيكية التي تعطي رائحة غير جيدة

    التذوق :هل اللعبة جيدة للعض عليها ووضعها بالفم ؟

    السمع :أي نوع من الأصوات تطلقه اللعبة ؟ وهل سيكون صوتاً جديداًعلى أذن الطفل ؟ استمعي إلى صوت الرنين ,الجلجلة ,العصر والأصوات الأخرى غير المألوفة

    النظر: أغلب الألعاب تصنع من ألوان لامعة تجذب النظر ,لكن يجب الوضع بالاعتبار الشكل والحجم أيضاً

    هل تتفوق اللعبة على الألعاب الموجودة في البيت فعلا؟ هل هناك مرآة موصلة باللعبة ؟

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_32.gif[/IMG]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    غذاء الحامل

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    ليس هناك أي داع لزيادة كمية الغذاء بناء على الاعتقاد الخاطئ أن الغذاء هو لاثنين: الأم والجنين، وإنما المهم الاهتمام بنوعية الغذاء والتأكد من أنه يسد حاجة الجسم من العناصر الأساسية كالفيتامينات والكالسيوم والبروتين والحديد.

    فأما الكالسيوم فهو ضروري للأم والجنين؛ إذ يدخل في تكوين العظام، ومن أهم مصادره: الحليب الذي يحتوي على كميات لا بأس بها منه، وكذلك الأجبان والألبان والخضروات الطازجة. وأما الحديد فهو يوجد في الخضروات واللحوم وبخاصة الكبد والبيض والحبوب والبقول. وأما الفيتامينات؛ فإن فيتامين (أ) يوجد في البيض والحليب والزبد، وفيتامين (ب) يوجد في الحليب غير المغلي والحبوب والخضروات الطازجة، وفيتامين (ج) يوجد في البرتقال والليمون واليوسفي، وفيتامين (د) يوجد في الحليب والزبد وصفار البيض.

    إن الحليب هو أنفع طعام للحامل وهو الغذاء الذي لا غنى عنه للحامل؛ ففيه كمية كبيرة من الكالسيوم والفوسفور والبروتينات اللازمة لبناء عظام الجنين وعضلاته، كما أن الحليب يحتوي على جميع أنواع الفيتامينات الضرورية لجسم الحامل، وليس هناك غذاء غير الحليب يمكن أن يزود الحامل بهذه العناصر المهمة. وتحتاج الحامل إلى أربعة أكواب من الحليب يوميًا، فإذا كانت لا تستسيغ شرب كل هذه الكمية، فيمكن شرب كوبين وتناول الكمية الباقية ممزوجة مع الكاكاو أو المهلبية أو الرز بالحليب.

    وخلاصة القول أن على الحامل أن تتناول غذاء متنوع الأصناف غني بالأطعمة الأساسية كالحليب والخضروات الطازجة والفاكهة واللحوم والبيض والسمك والبطاطا وخبز القمح. وأن تشرب ستة أكواب من الماء أو أكثر يوميًا خاصة إذا كان الطقس حارًا.


    قد تصبح القابلية للأكل ضعيفة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وقد تصاب الحامل بقرف واشمئزاز من الطعام، والإقلال من الطعام بسبب ذلك ينتج عنه نقص في التغذية، لذا كان من الواجب بذل الجهد لإيجاد نظام غذائي خلال هذه الفترة يمد الحامل بأنواع الأغذية اللازمة. أما بعد الشهر الثالث فالقابلية للأكل تزداد كثيرًا وقد تصبح نهمًا، وهذا يتطلب من الحامل أن تقوي من إرادتها فلا تأكل إلا ثلاث مرات في اليوم فقط، وأن تمتنع عن تناول الحلويات والمثلجات والدهنيات. ويمكن في هذا الوقت الإكثار من أكل الخضار الطازجة كالخس والطماطم والفاصوليا الخضراء والفول الأخضر والجزر، فتحصل الحامل على درجة الشبع من غير زيادة مفرطة في الوزن.

    أما الأطعمة التي يجب أن تتجنبها الحامل فهي المواد الغنية بالدهن والأطعمة المقلية بالسمن أو الزيت والنقانق والسمك المدخن والتوابل والحلويات؛ فهذه الأطعمة تضايق الحامل وتسبب لها إزعاجًا متواصلاً وقد تسبب لها عسرًا هضميًا أو حرقة في المعدة أو ضيقًا في التنفس. كذلك على الحامل أن تقلل كثيرًا من الملح ولو حذفت كمية الملح التي تضاف إلى الطعام أثناء طبخه لما حدث أي نقص لهذا العنصر في غذائها لأنه موجود في كل أنواع الأطعمة التي تتناولها. أما الإكثار من الملح فإنه يتسبب في زيادة وزن الحامل؛ لأن الملح الذي يزيد في الجسم يحفظ معه الماء وتصبح أنسجة الحامل غارقة بالماء مما يزيد في ظهور التورمات.

    علامات الحمل والتغيرات الفسيو لوجيه

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    إن أحد الدلائل على وجود الحمل وتأكيده هو فحص الحمل والذي يتم عن طريق فحص هرمون "hcg " في البول أو الدم لدى السيدة الحامل والذي يفرزه الخلاص كما يتم التأكد من الحمل عن طريق سماع نبض الجنين وحركته باستخدام أجهزة الترا ساوند.

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    والأعراض التالية هي دلائل يتوقع معها وجود الحمل وهي:



    انقطاع الدورة الشهرية.

    الغثيان والقيء وخاصة في الصباح.

    الشعور بالدوار والدوخة.


    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    بعض التغيرات الفسيولوجية:

    تغيير في حجم الثديين نتيجة بداية إفراز هرمون البرولاكتين.

    ثقل وحساسية في الصدر نتيجة كبر وصلابة الثديين.

    ظهور الكلف على جلد الثديين والوجه والفخذين والبطن.

    نزول سائل أصفر من الحلمة بعد الشهر الخامس هو حليب "اللبا".

    انخفاض طفيف في ضغط الدم نتيجة تجمع الدم في الخلاص.

    زيادة في معدل التنفس ويصبح التنفس أعمق وأكثر كفاءة.

    زيادة معدل النبض بزيادة 10 دقائق في الدقيقة مما كان عليه قبل الحمل.

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]


    أنا سـيدة حـامل … ماذا أصـنع ؟



    إن زيارة مراكز رعاية الأمومة أو طبيبك الخاص هو التصرف الأول

    مباشرة بعد التأكد من الحمل - فعلى السيدة الحامل أن تقوم بزيارة مراكز رعاية الأمومة أو الطبيب الخاص




    ويقوم الطبيب أو الممرضة بالإجابة على الآتي:



    مراقبة وزن الحامل.

    فحص لدم والهيموجلوبين.

    الاطمئنان على وضع الجنين.

    مراقبة حركة الجنين ودقات قلبه.

    تحديد حجم الرحم.

    معرفة حجم وعمر الجنين داخل الرحم.

    التأكد من كمية السائل الامنيوسي.

    قياس ضغط الدم.

    إضافة إلى فحوصات أخرى متنوعة.

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]


    كما تنصح السيدة الحامل بالقيام بمعدل 13 زيارة خلال فترة الحمل وتكون على النحو التالي:


    زيارة واحدة كل أربعة أسابيع خلال السبع شهور الأخيرة.

    زيارة كل أسبوعين في الشهر الثامن.

    زيارة واحدة كل أسبوع في الشهر التاسع.

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    التطعيم حماية لي ولوليدي



    إذا ما تلقت السيدة الحامل خمس جرعات من لقاح الكزاز ( التيتانوس ) فإنها تضمن حماية دائمة لها طيلة سنوات الإنجاب .

    تعطي السيدة الحامل لقاح ضد التيتانوس بغرض حمايتها وحماية طفلها من الإصابة بالكزاز والكزاز الوليدي

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    ويعطى التطعيم على النحو التالي :



    الجرعــة الأولى : عند أول زيارة للحامل لمراكز رعاية الأمومة .

    الجرعــة الثانية : بعد أربع أسابيع من الجرعة الأولى .

    الجرعــة الثالثة : تعطى بعد 6 شهور من تاريخ الجرعة الثانية حتى ولو صادف الحمل الثاني .

    الأم .. أنماط شخصياتها عديدة, وخيرها الأم المثالية

    ليس الطفل بحاجة إلى غذاء وكساء فقط، خصوصا في سنواته الأولى، فشخصية الأم تؤثر على الطفل في مرحلة الطفولة إلى أن تأتي شخصية الأب، ويبدأ الطفل بالابتعاد، لكن بعد أن يكون قد تأثر بشخصية الأم .. وللأمهات شخصيات مختلفة، فهناك الأم الخاملة والأم المتسلطة والأم الحارسة التي تسرف في عنايتها وأخيرا الأم المثالية.
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]


    ماهي طبيعة شخصيتك، والى أي نموذج تنتمين؟

    1.الأم الخاملة:
    هذه الأم لاتستوعب احتياجات الطفل، فلا تتأثر ولاتبدي أي اهتمام بقدرة الطفل وأحاسيسه وتحصيله. فطفلها غالبا مايكون ذا كفاءة متوسطة ولا يستطيع التكيف مع المجتمع


    2.الأم المهمومة :
    وهي التي تعمل طوال الوقت في المنزل، تعاني من الشقاء والتعب، فهي دائما مشغولة بعملها، فلاتعطي لطفلها الحب والرعاية الكافية، مما يجعله قليل الكفاءة لايتسم بالجدية، ويجد صعوبة كبيرة في التكيف مع المجتمع.


    3.الأم المتسلطة:
    كثيرة الأوامر، تعطي الأوامر باستمرار دون أن تفهم مدى مقدرة الطفل وإمكانياته، فالطفل غالبا مايكون على قدر من الكفاءة والجدارة من الناحية العاطفية ولكن يغلب عليه طابع الخجل وعدم النضوج العاطفي.


    4.الأم الحارسة:
    وهي التي تهتم بالناحية الجسدية للطفل فقط، وتتجاهل الاهتمام بالناحية العاطفية. شخصيتها وسواسية، عملها في المنزل روتيني. فيكون الطفل عادة صلبا وغير مرن، روتيني يجيد العمل الآلي.
    5. الأم فائقة العناية: وهي غالبا ماتكون سلبية، خائفة غير مطمئنة وقلقة تخاف من الغد، وغالبا مايكون طفلها غير ناضج الشخصية دائم التواكل على الغير ويعتمد على الآخرين .


    5.الأم المثالية:
    وهي الأم التي تتصف بالمبادرة، وتعطي الطفل الفرصة للمبادرة فيما يخصه، وتتدخل فقط بإعطاء النصيحة له والإرشاد. هذه الأم تربي طفلا عظيما ذا جدارة وكفاءة، مرنا خلاقا ينمو ويتحرك بسهولة، يحل مشاكله بنفسه، يتبوأ مركزا قياديا في مجتمعه .
    عادة مص الاصابع من العادات الغير محبوبه وذلك لما تورثه من عقبات نفسيه وتشوهات في الاسنان والاصابع وتكون اكثر في السن من ستة شهور الى اربع سنوات
    وان كانت الاسباب غير واضحه تماما الا ان البعض يعزوها الى فقدان الطفل للرضاعه الطبيعيه وفقدان الاحساس والحنان والتفاعل من الام وقد تكون عاده سببها الاهل كبدايه ومن ثم يتعود الطفل عليها وقد تكون مع بداية التسنين للطفل ولكن الاكيد ان لا احد يعلم ماهو السبب الحقيقي[]
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    العلاج في السن الصغيره الى اربع سنوات هو محاولة شغل تفكير ووقت الطفل وصرفه عن مص الاصبع وكذلك معرفة الحالات التي يكثر فيها مص الاصبع ومحاولة تجنبها وايضا تشجيع الطفل عند رؤيته لا يفعل هذه العاده واحيانا يحتاج الى هدايا كمكافاه على عدم مص الاصبع وهناك البعض يلجا الى لف الاصبع وان كانت غير مجديه ولكن الاهم هو عدم استخدام مبدا العقاب لانه يزيد من المشكله
    اذا استمرت هذه المشكله الى مابعد الرابعه فيستحسن عرض الطفل على اخصائي نفسي او اجتماعي لمحاولة مساعدة الابوين على تخطي المشكله

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    الطفل العدواني


    يضرب دائما اصدقائه...ويأخذ لعبهم...
    واذا عاقبناه زاد هيجان... فكيف يمكنني التعامل معه؟؟
    ان الطفل العدواني ليس شريرا وانما لم يستطع ان يتعلم الحب والتسامح...وبسبب سلوكياته لا يجد الصديق الحميم...

    ما هي صفات الاطفال العنيدين؟؟
    - يجد صعوبه في ايجاد صداقات في المدرسة..
    - صعوبة بالتعامل مع الاخرين
    - قد يلجأ للعدوان لشعوره بالظلم او لعدم ثقته بنفسه اوقد يكذب ليبرر عدوانه..

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]


    * اشعاره بان سلوكه غير مقبول من الجميع
    * عدم الضرب والصراخ وايضا عدم التساهل معه
    * العقاب ::له نتائج سلبه فالعقاب البدني سيقنعه ان الضرب والايذاء مسموح و..العقاب اللفظي سيشعره بالنقص وعدم الثقة بالنفس التي ممكن ان تؤدي الى العدوان
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]

    العلاج:

    كيف يصبح قادر على الانسجام مع البيئة؟؟
    * اشتراكه في احدى الرياضات العنيفة التي ممكن ان تفرغ الطاقة الموجود فيه لكن عليك اختيار مدرب يستطيع التعامل مع الاطفال ويعلمه اهمية الرياضة ومتى يستخدمها..
    * حاولي ان توسعي له دائرة صداقاته ليشعر انه محبوب
    * دعيه يمارس هواياته كالرسم واستخدام الحاسوب
    * اعطاءه الوقت الكافي ليعبر عن ذاته

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/www_7oob_net_21.gif[/IMG]
    * راقبي تصرفاته واعرفي الظروف التي يظهر بها العدوان.



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    منذ ان ترى عيناه النور . يعكف الصغير على اكتشاف العالم من حوله في محاولات متكررة لتحطيم الحواجز التي تفصله عنه .وكلما كبر الطفل وأصبح أكثر قدرة على الحركة اتسعت رقعة نشاطه ،مايعرضه لبؤر المخاطر التي تتناثر هنا وهناك في كافة أرجاء المنزل.
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]

    في المطبخ

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    مستحضرات النظافة
    يمكن أن تلحق الأذى بالجلد والعينين وتسبب الحروق الخطيرة للجهاز الهضمي إذا قام الطفل بإبتلاعها (هذه المستحضرات مسؤوله عن أكثر من ربع حالات التسمم التي تحدث بين الأطفال ) كما تلحق الأذى بالجهاز التنفسي في حاال شمها لذلك عليكِ مراعاة الآتي :

    - ضعي جميع مستحضرات التنظيف بما فيها تلك المخصصة لغسالة الملابس والسائل المخصص للغسيل اليدوي بعيداً عن متناول يده .
    - لاتضعي أبداً مستحضر عناية أو تنظيف في زجاجة فارغة كانت مخصصه من قبل للإستخدام الغذائي - لاتخلطي أبداً في أي حال من الأحوال مستحضرين من مستحضرات التنظيف حتى لو كانا يستخدمان لنفس الغرض فقد يكون أحدهما أوكلاهما محتوياً على ماء جافيل أو على حمض او على النوشادر وهي عناصر ينبعث منها الكلور إذا امتزجت مع بعضها بعضاً، والكلور غاز يمكن أن يسبب التسمم إذا شٌم .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    الأدوات الحادة
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    لاشك أنكِ فكرتِ من قبل في السكاكين وقمت بوضعها جانباً حتى تتجنبي فضوله ولكن الأخطر من السكاكين هي علب حفظ الأطعمه المفتوحة التي تكون أطرافها حادة جداً إضافة إلى ذلك احرصي على فصل التيار الكهربائي عن أدوات المطبخ بعد الإنتهاء من استخدامها .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    السوائل المغلية
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]

    حوادث الحرق لاتمثل أكثر من 3% من الحوادث المنزلية ولكنها تصنف ضمن الحوادث الخطيرة وتسبب السوائل المغلية عادة في حدوث 50% من حوادث الحرق التي تمس الأطفال دون الخامسة بصفة خاصة لذلك يجدر بكِ مراعاة الآتي :

    - اديري يد المقلاة أو الآنية الموضوعة فوق الطباخ إلى الداخل وبقدر الإمكان احرصي على وضع آنية الطبخ على الشعلة الداخلية للطباخ.
    - عند تشغيل آنية الضغط البخاري اخرجي طفلك من المطبخ حتى لايتضرر بفعل الأبخرة المتصاعدة والسوائل المتناثرة من الإناء أو القفز الفجائي للغطاء .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    الأدوات المحرقة
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]

    الأدوات الحارة مثل الألواح الكهربائية والمكواة وأبواب الفرن والآنية التي رفعت بالكاد من فوق الطباخ كلها تمثل 30% من الحروق التي تمس الأطفال دون الخامسة لذلك يجب مراعاة التالي :
    - إختاري فرناً مجهزاً بباب مزدوج أو " باب بارد" لحماية يدي طفلك إذا لمسه .حاولي أيضاً أن تستخدمي فرناً مرتفعاً.
    - بعد انتهائكِ من استخدام المكواة وفصل التيار الكهربائي عنها ضعيها في مكان بعيد عن متناول يده
    - لاتتركي طفلك بمفرده أبداً في المطبخ .
    حوض الاستحمام


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    اعلمي أن 20 سنتيمتراً من الماء تكفي لإغراق طفل دون الثانية في بضع ثوانِ فقط .لذلك عليكِ مراعاة الآتي :
    - لا تتركي طفلك أبداً دون رقابه في حوض الاستحمام فإذا دق جرس الهاتف تجاهليه .
    - الفرشات البلاستيكية التي تحمي من الإنزلاق في حوض الاستحمام تسمح لطفلك بالانتقال من حوضه الخاص إلى حوض الكبار ، فإذا صار الطفل قادراً على الجلوس استخدمي مقعداً صغيراً أو مسنداً يمكن أن يسند الطفل ، لتصبح يداكِ حرتين وبالتالي تصبح عملية غسل جسم الطفل أسهل من ذي قبل .
    الجل ، الصابون ، الشامبو


    من الممتع أن تكون هذه المستحضرات في متناول أيدينا عند الحاجة اليها . لذلك فنحن جميعاً نضعها على حواف حوض الاستحمام . وهذه المستحضرات التي تبدو لكِ غير ضارة تحتوي على مواد منظفة فإذا انجذب طفلكِ لألوانها الزاهية وقام بإبتلاع أي منها سوف يصاب بالتسمم وإذا أعطيته سوائل في محاولة جعله يتقيأ أو لتخفيف درجة تركيز المادة في معدته يمكن أن تتسببي في احداث رغوة في معدته قد تطال رئتيه .
    الأجهزة الكهربائية


    من الخطورة .... ترك الأجهزة الكهربائية (مجفف أو مِحلق كهربائي ) في متناول يد الصغير . لِما قد تسببه له من حروق أو جروح. إضافة إلى ذلك فإن استخدام تلك الأجهزة إذا كانت الأيدي أو الأقدام مبلله (أو رطبه فقط) يمكن أن يتسبب في حدوث صعق كهربائي لذلك احرصي على قطع التيار عن هذه الأجهزة بعد الإنتهاء من استخدامها .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    الأدوية
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]

    أنت تقومين دون شك بحفظ الأدوية في خزانه أو في علبه خاصة تقومين بإغلاقها وحفظها في مكان مرتفع بحيث لايمكن للطفل الوصول إليها .
    لاتحفظي أياً من أدويتكِ في كيس أو في غلاف خاص بمنتج آخر تستخدمونه باستمرار خاصة إذا كان منتجاً غذائياً.

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    أم لأول مرة
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]

    عندما تحملين طفلك للمرة الأولي بعد الولادة ـ ستشعرين أن صغير جداً وربما يراودك الخوف من أنه عرضه للأذي ، فتخشين حمله أو ضمه إلي صدرك ـوربما تنظرين إليه بعين فاحصة لتتأكد إن كان سليماً معافي ؟!



    وهل الاصوات والحركات التي يصدرها طبيعية أم لا ؟ بالتأكيد ستأتي إليك الطبيبة لتطمئنك عنه ـ ولكن لا مانع من المزيد من المعرفة عن كل ما يخص الطفل المولود حديثاً .

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    صرخة
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]

    لا تفزعي عندما تستمعين إلي صرخة مولودك لحظة انتهاء آلام المخاض فهذا تماماً ما يحتاجه ، ففي رحم الأم تكون رئتا الطفل زائدتين عن حاجته حيث يحصل علي الأكسجين من المشيمة ـ ولهذا تظلان غير مستخدمين وعند النفس الأول الذي يأخذه الطفل عند خروجه إلي الحياة تتمدد الرئتان مسببتين ضغطاً علي صمام القلب ليتحول الدم الذي كان يذهب إلي المشيمة ويتجه إلي الرئتين – وهذه هي الخطوات الأولي نحو تكوين الطفل لذاته وهي أيضاً تسبب الصرخة الأولي .


    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]
    دعيه يبكي
    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/54_2.gif[/IMG]

    يعتبر البكاء من أفضل الوسائل التي تساعد طفلك علي استنشاق الهواء وتنقية مجاري الهواء عند الولادة – فلا داعي لمحاولات إسكاته المستمرة في البداية فقط

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    الحليب مهم جدا خلال الحمل!!

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/60_2.gif[/IMG]

    وفقا لدراسة قام بها باحثون من جامعة ماكجيل في جامعة كالجاري – كندا، النساء الحوامل اللواتي لا يشربن الحليب بشكل كاف خلال الحمل معرضات اكثر من غيرهن لولادة اطفال صغار الحجم.



    وكانت الدراسة التي شملت على 300 امرأة حامل، تتراوح اعمارهن ما بين 19و 45 عاما، قد وجدت بأن النساء اللواتي شربنا كميات اقل من الحليب اقل من 250 مللتر يوميا (حوالي كوب)، قمنا بولادة اطفال صغار الحجم مقارنة من النساء اللواتي شربنا كميات كبيرة من الحليب، بالطبع باستثناء العوامل الوراثية.



    ونشرت النتائج المذهلة في صحيفة الجمعية الكندية الطبية .



    ويتعرض الاطفال الصغار في الحجم عند الولادة الى خطر الاصابة بالبدانة لاحقا في الحياة، بالاضافة الى ضغط الدم، والسكري، وفقا للاطباء.



    يصنع فيتامين دي الضروري لبناء العظام، والاعضاء الداخلية من خلال تعرض الجسم للشمس, ولكن النساء الحوامل غالبا ما ينصحن بتفادي الشمس بسبب احتمال اصابتهن بحالة من تغير في لون الجلد.



    لذلك يجب على النساء الحوامل ان يفكرن جيدا في تغير عاداتهن الغذائية والصحية والحياتية واتباع نمط معتدل في تناول الطعام مع التركيز على الفواكه واخضار الطازجة والماء، والقمح الكامل، والحليب الخالي من الدسم المعزز بالكالسيوم، والمشي في منطقة مشمسة يومياً للحصول على فيتامين دي الذي يكمل عمل الكالسيوم، ويمكن للنساء اللواتي يخشين الشمس ان يستعملن كريم واقي من الشمس.

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/60_2.gif[/IMG]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    طرق لتدريب الطفل على استعمال الحمام

    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/44_3.gif[/IMG]

    الانتقال من الحفاظات الى الحمام، تعتبر خطوة هاما جدا ليس للاهل فقط ولكن للطفل ايضا، لذا يجب ان تكون فترة انتقالية سهلة، ومرحة، ومليئة بالذكريات الجميلة، وإليكم مجموعة من الافكار المبتكرة للدخول في المرحلة والانتهاء منها بسرعة، وسهولة.



    الالوان- يمكنك استعمال خدعة الالوان، لتشجيع الطفل على استعمال المرحاض عن طريق وضع بضع نقاط من السائل الملون في المرحاض، واخبار الطفل بأنه اذا تبول في المرحاض فسيتغير اللون، مثلا، إلى الاخضر، أو الازرق أو الاصفر الفاقع.



    الأهداف المجنونة - يتوفر في المحلات الكبرى الخاصة بمستلزمات الاطفال، مراحيض صغيرة مرسوم عليها

    أهداف ورسوم تشجع الطفل على استعمالها.



    كرسي الموسيقي - كراسي موسيقية، تعمل بالرنينِ، عندما يستعمل الطفل مقعد التبول تبدأ الموسيقى!



    دمية التدريب - يمكنك استعمال دمى مثل كورولي أو اكويني، المصنعة لتسهيل وتدريب الطفل على التحكم بالبول. يمكن أن تستعمل هذه الدمى التي يمكنها تناول الماء وتفريغه لتحميل الطفل المسؤولية.



    ساعة التدريب - قومي بعمل رسائل تذكير بوقت التبول أو استعمال دمية لهذا الغرض مثل " VibraLite potty " . يمكنك برمجتها لاعطاء رشائل تذكير كل 30 دقيقة بأن الوقت قد حان للجلوس على مقعد التبول!



    كتب، فيديو، ودي في دي - استعمل النهج التعليمي لتدريب الطفل على استعمال المرحاض عن طريق القصص والاغاني التي تركز على تعليم الطفل استعمال مقعد التبول.



    نظام التحفيز - اصنع لوحة لاستعمال المقعد وارسم للطفل نجمة أو ضع ملصقا في كل مرة يقوم باستخدام مقعد التبول، وعندمت تكتمل الوحة قم بشراء جائزة للطفل.



    الملابس الداخلية الخاصة بالتدريب - يمكنك ايضا الاستعانة بملابس داخلية خاصة للاطفال خلال هذه الفترة، تكون مبطنة ومعزولة بحيث تمنع تسرب البول في حالة لم يتمكن الطفل من الوصول الى المقعد في الوقت المناسب، ولكنها ايضا تساعده على التخلص من الحفاظات.



    مكالمة هاتفية من بطله المفضل- يمكنك تحفيز الطفل على استعمال مقعد التبول، عن طريق الاتصال ببطله المفضل وتشجيعه بأنه سيأخذ جائزة إذا استعمل الحمام. يمكنك الاستعانة بالاصدقاء والجيران لتمثيل الدور.


    [IMG]//gallery.7oob.net/data/media/20/44_3.gif[/IMG]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    عندما يكذب الأطفال

    [IMG]//www.te3p.com/vb/uploaded/30893_41166938663.gif[/IMG]


    يغيظ كذب الأطفال البالغين. على الرغم من أن البالغين هم على الارجح القدوة الأولى للأطفال:



    وإليكم مثال عن كيفية سؤال الطفل، وماذا تتوقعين:



    أكتشفت أم بأن ابنها يرمي ابنة الجيران بالحجارة.

    تسأل الأم " ماذا فعلت اليوم؟ "

    يفكر الطفل [لماذا أخبرك إذا كنت لا تعرفين بالتأكيد؟ ] ثم يجب بنظرة كلها براءة، وتشويش، "ماذا تَقصدين؟ أنا لم افعل اي شيء."

    تقول الأم "هل كنت ترمي بنت الجيران بالحجارة؟"

    يفكر الطفل [ربما استطيع أن اراوغها قليلاً لاتفادى التهمة. ] ثم يجيب بنظرة كلها صدمة، وكأنه يسمع بهذا الكلام للمرة الأولى "كلا".

    تقول الأم "لقد رأتك جارتنا."

    فيجيب الطفل "كلا لقد كان طفلاًً آخراً. أنا لم افعل اي شيء." ويفكر [بالطبع ستصدقني أنا، وليس الجارة الفضولية! ]

    تقول الأم "ولكن الجارة متأكدة من أنك أنت من قمت بذلك."

    فيجيب "أنها مخطئة! لم اقم بذلك! "



    أما تحليل الموقف فهو:

    لقد اخطأت الام عندما وفرت العذر للطفل، ثم حاولت أن تحصره بالتهمة مباشرة. فالطفل الآن يعرف ما هي المشكلة، ومن الذي اشتكى عليه، وكيف يتهرب من التهمة. كما أنها وفرت مجالاً للشك في صدق شهادة الجارة. فلعله بالفعل كان طفلاًً أخر. إذا صدقته الأم الآن فيجب عليها أن تعتذر عن الشك به، واذا لم تصدقه فيجب عليها أن تعاقبه على فعلته، وعلى الكذب أيضا.



    أكثر الأطفال سيكذبون للتهرب من العقاب. وعملك هو تشجيعهم على قول الحق، وعدم أغرائهم بالكذب أكثر. ذلك يعني بأنه لابد أن يكون هناك بعض المنفعة المؤكدة للإعتراف، بدلاً من محاولة الالتفاف على الحقيقة.





    والطريقة السليمة لمعالجة الموقف:



    أولاً تحتاج العائلة لوضع أسس لقول الصدق، والحقيقة والأمانة في المنزل. والتأكد من تطبيق هذه الاسس على الجميع بما فيهم الام والاب.فلا يكذب الاب ولا تكذب الام أمام الاطفال. تحدثا مع الاطفال عن الكذب والصدق، ومكافئة الامانة، والصدق وعقاب الكذب والمراوغة. وقوما بتطبيق ذلك على الجميع وتحفيزهم بالجوائز.



    · إذا كنتِ تتوقعين أنه يكذب، أو يقوم بعمل سيء، لا تفقدي اعصابك.

    · إذا كنتِ متأكدة من أنه مذنب، لا تحاولي أغرائه بالكذب، ولا تشجعيه على قول الاكاذيب. اعطيه تفاصيل عن معرفتك بالحادثة، وعاقبيه فورا.



    من ناحية أخرى، يمكنك تشجيعه على قول الحق. وإليك المحادثة الأصح:



    تقول الأم " لقد كنت اتحدث مع جارتنا بعد ظهر اليوم، وأخبرتني عن الشيء الذي رأته. ولكني اود أن اسمع ما ستقوله أنت. لماذا لا تجلس هناك وتفكر في ما قمت به لمدة 15 دقيقة قبل أن تجيب. وتذكر بأننا عائلة تقدر الصدق والامانة."



    هذا سيعطي الطفل فرصة للإستقرار والتَفكير بشأن مشكلته. وقد يكون حافز لفتح عقله وقلبه أكثر على الحقيقة، وقد يبدأ بقول الحقيقة لأمه.



    إذا قرر قول الحقيقة، لا تنسي مدحه، وتشجعيه، أما إذا استمر في الكذب، فقومي بمعاقبته مرتان مرة لفعلته، ومرة للكذب عليك، وقولي له ذلك بوضوح.



    على اية حال، بعد أن تهدئ الامور، تحدثي معه عن مشاعر الغضب، والحسد، وعدم الآمان، التي قد تؤدي الى هذه التصرفات، والاكاذيب, اخبريه انه من الافضل التحدث عن مشاعره، واخبارك السبب الذي دفعه لآذية الاطفال الاخرين.



    كوني صبورة معه، فالطفل لن يتحدث ولن يفتح قلبه وعقله لك، حتى يشعر بالامان والطمأنينة، وتذكري بأن العنف قد يجبره على قول الحقيقة، ولكنه قد يزيد من عناده في الكذب ويؤثر سلبا على علاقاته الاجتماعية لاحقا في الحياة.


    [IMG]//www.te3p.com/vb/uploaded/30893_41166938663.gif[/IMG]


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/823512960870947245.gif[/IMG]

    فوائد الرضاعة الطبيعية!!

    إن تغذية طفلك خلال السنوات الأولى من عمره مهمة جداً، حيث تبدئين بإضافة أنواع جديدة من الطعام في كل مرة وتضيفين الفواكه والخضار، ضعيها في الخلاط وتأكدي من أن لديك المزيج الصحيح الذي يقدم لطفلك الكميات المطلوبة من العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو.

    وكخيار أسهل، يمكنك أن تشتري أطعمة جاهزة والتي تتوفر في الأسواق ولكن تأكدي من أن المنتج يقدم لطفلك ما يحتاجه من الطاقة والعناصر الغذائية.



    “جيربر” يوفر مجموعة واسعة من النكهات للطعام والعصير وحتى الحلويات وفقاً لمتطلبات عمر طفلك حتى يصل إلى سن السنتين، إنها طبيعية 100% وبدون أي إضافات أو مواد حافظة.

    وحتى يتسنى لطفلك تناول الطعام الصلب، لا بديل عن الرضاعة الطبيعية، حيث ان الرضاعة الطبيعية مهمة جداً للطفل ويجب عدم استبدالها بأي نوع آخر من التغذية وخاصة في الأشهر الستة الأولى.

    إن حليب الأم غني بالعناصر الغذائية ويساعد على حماية الطفل من الأمراض، في الواقع يستفيد كل من الرضيع، والأم من الفوائد العديدة التي تمنحها لهم الرضاعة الطبيعية.

    فوائد الرضاعة الطبيعية للأم:

    تعد الرضاعة الطبيعية سهلة ونظيفة، فليس عليك أن تغسلي الزجاجات أو تحضري الحليب.

    توفر المال.

    تساعد الرحم على العودة إلى الحالة الطبيعية بعد حالة الشد التي تعرض لها خلال الحمل.

    تؤخر عودة عملية الإباضة وبالتالي الدورة الشهرية.

    أثبتت بعض الدراسات أن المرأة التي ترضع أبناءها تتراجع فرصة إصابتها بسرطان الثدي وبعض أنواع السرطانات الأخرى.

    إن عملية الإرضاع الطبيعي تحرق سعرات حرارية إضافية، ما يسهل فقدان الكيلوجرامات الزائدة التي تسبب بها الحمل.

    يمكن للأم أن تمنح ابنها الشعور التام بالراحة حالما يشعر بالجوع من خلال قيامها بالإرضاع الطبيعي.

    تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على الاسترخاء بعيداً عن أشغال الحياة.

    تقوي الرضاعة الطبيعية العلاقة بين الأم وطفلها حيث ان الاحتكاك الجسدي مهم جداً لحديثي الولادة في جعلهم يشعرون بالأمان والدفء والراحة.

    فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل:

    حليب الأم سهل الهضم وغني بالعناصر الغذائية.

    يحتوي حليب الأم على مضادات طبيعية تحميه من الأمراض والإصابات البكتيرية كما أنها تقوي مناعته.

    يحتوي حليب الأم على المعدلات الصحيحة للدسم والسكر والماء والبروتين والتي يحتاجها الطفل جميعاً للنمو.

    لا يحتوي حليب الأم على أي مواد زائدة قد تؤدي إلى زيادة وزن الطفل، حيث يضمن للطفل حياة صحية فيما بعد.

    على عكس حليب الأم الآمن تماماً فإن هناك فرصاً لتلوث حليب الأطفال غير الطبيعي.

    عادة ما يسجل الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية في بداية حياتهم معدلات ذكاء أعلى من أقرانهم وخاصة الأطفال الذين ولدوا قبل الآوان.

    إن الرضاعة الطبيعية غذاء متكامل للطفل، يساعد حليب الأم أو الحليب المركب على نمو الطفل ولكن حليب الأم يشكل الخيار الأفضل حتى وصول الطفل إلى سن الفطام والبدء بتناول الطعام الصلب. حاولي عدم استخدام الأطعمة المحضرة في المنزل فقد لا تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك. خلال مرحلة الفطام ينمو طفلك بشكل متسارع عقلياً وجسدياً وسيصبح جاهزاً لتناول الطعام الصلب._
    .


    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/823512960870947245.gif[/IMG]

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    كيف تجيب على أسئلة طفلك؟

    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/hawahomebeis107.jpg[/IMG]

    يبدأ الطفل بالأسئلة في نهاية سن الثانية حتى سن الخامسة وتكون تلك الأسئلة ناجمة عن عدة دوافع

    كخوف الطفل ورغبته بالاطمئنان أو رغبته بالمعرفة أو لجذب انتباه والديه

    أو لسعادته انه استطاع أن يتقن الكلام والفهم وغيرها من الأسباب

    و قد يحرج الوالدين أثناء طرح الطفل لبعض الأسئلة عليهما ولا يجدان الإجابة المناسبة للرد فيعمد

    بعضهم لإسكاته أو إعطائه معلومات خاطئة فيقتلون تلك الأسئلة في مهدهاويكفون الطفل عن تكرارها

    وقد يشعر الطفل بعدم الثقة بوالديه إذا ما اكتشف انهما يكذبان عليه ويعطيانه معلومات خاطئة

    ويلجأ للغير فـي إعطائه تلك المعلومات وعندما يكفانه ويمنعانه عن الأسئلة يشعر بالذنـب

    فيكون عرضة للقلق أو الخجل وزعزعة ثقته بنفسه فكل تلك الأساليب بلا شك خاطئة

    فمن المفترض أن لا نهمل أسئلة الطفل ولا نكفه عن السؤال بل يجب أن نشوق الطفل إلى المعرفة النافعة

    و إجابته على قدر فهمه عن تلك الأشياء التي يسأل عنهاوأن تكون الإجابة محددة ومبسطة وقصيرة

    لا يتطلب الأمر فيها التدقيق والدخول في تفاصيل و لا تفتح للطفل الطريق إلى التعمق في أسئلة أخرى



    اليكم بعض الاسئلة التى غالبا يسألها الطفل ويختارمنها الوالدين او من يهتم بشؤون

    الاطفال الاجوبة المناسبة لقدرات الطفل


    الطفـــــل : من هو الله ؟؟ وأين يوجد ؟؟.

    المـــربـــــي : الله هو الذي خلق كل شيء وليس

    كمثله شيء وهو غفور رحيم رزاق كريم يحب

    الأطفال ويأمر الكبار برعايتهم وإفهامهم الخير

    لهم وللناس أجمعين وهو يحاسبنا على أعمالنا

    الجيدة والسيئة ثوابا أو عقاباوالله موجود في

    كل مكان وان كنا لانراه


    الطفـــــل : هل الله إنسان مثلنا؟

    المـــربـــــي : لا ليس مثلنا الله خلقني وخلقك وخلق

    كل الناس خلق الأشجار والأنهار والبحار وكل شيء

    في هذه الدنيا هل أستطيع أنا أو أنت أو أي

    شخص أن نخلق إنسان ؟ فالله ليس إنسان مثلنا

    بل هو مصدر القوة وإذا أراد قال للشيء كن فيكون



    الطفــــــل : ما هو الموت ؟

    المـــربـــــي : هو مثل نومنا في الليل ، ولكنه نوم

    أطول ، نصحو بعده عندما يريد الله في يوم الحساب



    الطفــــل : ما هـو يوم الحساب يوم القيامة ؟

    المـــربـــــي : يوم الحساب يوم يحاسب فيه الله

    النـاس على مـا قــدموا مــن أعمـال فـي هــذه

    الـدنيـا مـن عمـل خيـر أو أطاع الله يـدخلـه الجنـة

    ومـن عمل شـرا وعصى الله يـدخله النار



    الطفــــل : أيـن توجـد الجنة وماذا فيهـا ؟؟

    المـــربـــــي : الجنـة مكان جميل وفيهـا كـل شيء

    تتمناه وتحبه يدخلونهاالناس الصالحين الذين يعملون الخير ويصلون ويصومون و يسمعون

    كلام أمه وأبيه و لا يؤذون أصحابهم




    الطفــــل : أين توجد النار و ماذا فيها ؟؟

    المـــربـــــي : النار مكان سىء وقبيح عشان يعاقب بها كل من

    يعمل الشر و لا يسمع كلام أمه وأبيه أو يؤذي

    أصدقائه أو ما يصلي أو ما يصوم ويعصي الله وما

    يطيع أوامره.


    هذة الاجوبة تعتبر نقاط او عناصر يستطيع الوالدين ان يستوحوا منها الاجابة المناسبة لطفل

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    لماذا تحمل الأم طفلها على يدها اليسرى؟؟

    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/w6w200504142251173c51a3d82.jpg[/IMG]

    لماذا تحمل الام طفلها على يدها اليسرى ؟! يبكي الطفل الصغير فتسرع إليه الأم وتحمله وما أن تضمه إلى صدرها حتى يسكت عن البكاء ! وإذا كان الطفل يسكت دائماً عندما تحمله أمه .. فإن الملاحظة الدائمة أن الأم تحمل طفلها على يدها اليسرى ..


    ترى ما السر في ذلك ؟


    أن الأم عندما تحمل الطفل بهذه الطريقة تضع جسمه بالقرب من قلبها .. ترى
    هل هو في حاجة إلى ذلك ؟

    إن كل الدلائل تشير إلى وجود هذا الاحتمال .. وذلك لأن صوت قلب الأم هو أول
    صوت سمعه الطفل قبل أن يولد .. فطوال فترة الحمل والطفل داخل الرحم يكون
    دائماً بالقرب من نبضات قلب الأم .. فالسائل " الامينوسي " الذي يحيط به وهو
    داخل الرحم يحمل إليه بانتظام هذه الدقات ..

    هنا يجب أن نقف قليلاً أمام هذه الظروف التي يعيش قيها الجنين وهو يسمع بانتظام دقات قلب الأم :


    انه يحصل على الغذاء المهضوم ..


    لا يشعر بالجوع ولا بالعطش ..


    ولا يعاني من اختلاف درجات الحرارة . فالطقس حوله ثابت ، لا برد ولاحر.

    وبعد ما حدثت الولادة وخرج المولود إلى الحياة الخارجية هنا قد يشعر بالبرد أو الحر .. وهنا قد يعطش وقد يجوع .. ومع الولادة ينقطع عن سمعه هذا الصوت المنتظم الذي كان يصاحب فترة الراحة ..

    وعلى هذا فإن ارتباط سماع الصوت القادم من قلب الأم مع الإحساس بالراحة يجعل الطفل في اشتياق دائم لسماع هذا الصوت الذي يذكره بفترة راحة ممتعة قضاها في بطن أمه .

    لذا ، عندما تحمل الأم طفلها وتقربه من قلبها فإنها تعطيه الإحساس بالراحة والدفء والإطمئنان



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    نصائح للمرأة الحامل

    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/1134928546.jpg[/IMG]

    قد تتعرض الحامل أثناء الحمل إلى العديد من المشكلات التي تتعلق بتطور الحمل، ولكن يمكن التغلب عليها من خلال اتباع النصائح المهمة التي ينبغي أن تعتني بها الحامل؛ حفاظاً على صحتها وصحة جنينها، ومن هذه النصائح ما يلي:

    أنك سوف تتعرضين أثناء الحمل إلى العديد من المشاكل التي تتعلق بتطور الحمل، ولكن يمكن التغلب عليها من خلال الآتي:

    1ـ الرياضة: تعتبر الأعمال المنزلية الخفيفة من التمرينات الرياضية المهمة، وكذلك المشي خارج المنزل، وذلك يساعدك على استرخاء عضلات البطن والحوض، وعلى سهولة عملية الوضع.

    2ـ الملابس: يجب أن تكوني مرتدية ملابس واسعة مع عدم ارتداء "الكورسيه" ومراعاة ارتداء حذاء بكعب منخفض.

    3ـ التدخين: يجب على الحامل تجنب التدخين وعدم التواجد في أماكنه؛ لأنه يزيد من نسبة الإجهاض والولادة المبكرة.

    4ـ السفر: يجب أن تكون وسيلة السفر مريحة، وينصح بعدم السفر في الشهر التاسع؛ لتجنب حدوث ولادة مبكرة، وكذلك في ثلاثة الأشهر الأولى من الحمل؛ لتجنب حدوث إجهاض.

    5ـ القيام بالأعمال المنزلية: يجب على المرأة أن تقوم بالأعمال اليومية إذا كان ذلك غير مرهق لها جسمانياً ونفسياً، وأن تخلد إلى الراحة، وأن تأخذ قسطاً من النوم، ولا يقل عدد ساعات النوم عن عشر ساعات يومياً.

    6ـ الإخراج: مهم جداً أن تقضى المرأة الحامل حاجتها طبيعياً بدون أن تأخذ ملينات، وذلك بأخذ كوب من الماء في الصباح وأكل الخضراوات الطازجة والمطبوخة.

    7ـ التعرض للشمس والهواء النقي.. والبعد عن الضوضاء والزحام والتعرض لأشعة الشمس؛ لأنه مهم جداً للحصول على فيتامين "د" (d).

    8ـ التغذية: يجب الاعتناء بنظام التغذية للأم الحامل لتجنب أمراض سوء التغذية وإنجاب طفل سليم، وأن تكون الوجبات خفيفة وعلى فترات متقاربة، والتركيز على السوائل السكرية والعصائر. ويمكن التغلب على الإمساك بتناول الفاكهة قبل النوم والابتعاد عن الأطعمة الدسمة والمواد الحارة.


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    المفاتيح السبعة لفهم عالم الطفل


    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/2810-6926-66.jpg[/IMG]

    المفاتيح السبعة لفهم عالم الطفل:



    أولا:كيف نفهم عالم الطفل؟

    يظن كثير من الآباء أن مجرد اجتهادهم في تلقين الطفل قيما تربوية إيجابية، كفيل بتحقيق نجاحهم في مهمتهم التربوية، وعند اصطدام معظمهم باستعصاء الطفل على الانقياد لتلك القيم، يركزون تفسيراتهم على الطفل في حد ذاته، باعتباره مسؤولا عن ذلك الفشل ولم يكلف أغلبهم نفسه مراجعة السلوك التربوي الذي انتهجه، فأدى ذلك المآل إلى مزيد من توتير العلاقة بينهم وبين أبنائهم.

    فأين يكمن الخلل إذن ؟

    هل في أبنائنا ؟

    أم فينا نحن الكبار؟

    أم هو كامن في الوسط الاجتماعي العام ؟

    وما هي تلك الحلقة المفرغة في العملية التربوية التي تجعل جهدنا في نهاية المطاف بغير ذي جدوى ؟

    وباختصار: كيف نستطيع تنشئة الطفل بشكل يستجيب فيه للقيم التربوية التي نراها، 'بأقل تكلفة' ممكنة ؟

    وهل نستطيع نحن الآباء أن نحول تربيتنا لأطفالنا من كونها عبأ متعبا ؟ إلى كونها متعة رائعة ؟

    هل بالإمكان أن تصبح علاقتنا بأطفالنا أقل توترا وأكثر حميمية مما هي عليه الآن ؟

    هل نكون متفائلين بلا حدود إذا أجبنا عن هذه الأسئلة بالإيجاب ؟

    ماذا لو جازفنا منذ البداية ؟



    وقلنا بكل ثقة: نعم بالتأكيد نستطيع.

    فتعالوا إذن لنرى كيف نستطيع فعليا أن:

    - نجعل من تربيتنا لأطفالنا متعة حقيقية.

    - نجعل أطفالنا أكثر اطمئنانا و سعادة دون أن نخل بالمبادئ التي نرجو أن ينشؤوا عليها.

    - نجعل علاقتنا بأطفالنا أكثر حميمية.

    - نحقق أكبر قدر من الفعالية في تأثيرنا على أبنائنا ؟



    السؤال المطروح بهذا الصدد هو: إذا أردت أن تكون أبا ناجحا، أو أن تكوني أما ناجحة، فهل عليك أن تضطلع بعلوم التربية وتلم بالمدارس النفسية وتتعمق في الأمراض الذهنية والعصبية ؟؟؟ بالطبع لا.



    ما عليك إذا أردت أن تكون كذلك إلا أن تفهم عالم الطفل كما هو حقيقة، وتتقبل فكرة مفادها: أنك لست 'أبا كاملا' وأنك لست 'أما كاملة'... فتهيء نفسك باستمرار كي تطور سلوكك تجاه طفلك، إذ ليس هناك أب كامل بإطلاق ولا أم كاملة بإطلاق..

    كما عليك أن لا تستسلم لفكرة أنك 'أب سيء' وأنك 'أم سيئة'، فتصاب بالإحباط والقلق فكما أنه ليس هناك أب كامل ولا أم كاملة بإطلاق، فكذلك ليس هناك أب سيء ولا أم سيئة بإطلاق.



    فالآباء تجاه التعامل مع عام الطفل صنفان غالبان:

    الصنف الأول: يعتبر عالم الطفل نسخة مصغرة من عالم الكبار، فيسقط عليه خلفياته وتصوراته.

    الصنف الثاني: يعتبر عالم الطفل مجموعة من الألغاز المحيرة والطلاسم المعجزة، فيعجز عن التعامل معه.



    إن عالم الطفل في الواقع ليس نسخة مصغرة من عالم الكبار، ولا عالما مركبا من ألغاز معجزة.

    بل هو عالم له خصوصياته المبنية على مفاتيح بسيطة، من امتلكها فهم وتفهم، ومن لم يمتلكها عاش في حيرته وتعب وأتعب فما هي إذن مفاتيح عالم الطفل التي بها سنتمكن بها من فهم سلوكه وخلفياته على حقيقتها فنتمكن من التعامل الإيجابي معه ؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    يتـــــــــبع

    ثانيا: هكذا نفهم عالم الطفل:

    لعالم الطفل مفاتيح، لا يدخله إلا من امتلكها، ولا يمتلكها إلا من تعرف عليها، وهي:

    1- الطفل كيان إنساني سليم وليس حالة تربوية منحرفة.

    2- الواجب عند الطفل يتحقق عبر اللذة أساسا وليس عبر الألم.

    3- الزمن عند الطفل زمن نفسي وليس زمنا اجتماعيا.

    4- العناد عند الطفل نزوع نحو اختبار مدى الاستقلالية وليس رغبة في المخالفة.

    5- الفضاء عند الطفل مجال للتفكيك أي المعرفة وليس موضوعا للتركيب أي التوظيف.

    6- كل رغبات الطفل مشروعة وتعبيره عن تلك الرغبات يأتي أحيانا بصورة خاطئة.

    7- كل اضطراب في سلوك الطفل مرده إلى اضطراب في إشباع حاجاته التربوية.



    و في ما يلي تفصيل ذلك:

    1- الطفل كيان إنساني سليم وليس حالة تربوية منحرفة:

    أولى مفاتيح عالم الطفل، تكمن فيما ورد عن المربي الأول صلى الله عليه وسلم: ' ما من مولود إلا يولد على الفطرة ' ليس هناك من يجهل هذه المقولة، ولكن القليل منا من يستطيع توظيف هذا الموقف النظري في تعامله مع الطفل: لأن المتأمل في نوع التدخل الذي نقوم به تجاه سلوك أطفالنا يدرك مباشرة أننا نتعامل معهم على اعتبار أنهم حالة تربوية منحرفة يلزمنا تقويمها، لا باعتبارهم كيانا إنسانيا سليما، كما يقتضيه فهمنا لمعنى 'الفطرة' الوارد في الحديث الشريف.

    فنعمل بمقتضى ذلك المفهوم المنحرف على الوقوف موقفا سلبيا ومتسرعا تجاه أي سلوك لا يروقنا ولا نفهمه، فنحرم بذلك أنفسنا من الانسياب إلى عالم الطفل الممتع والجميل.

    إن الإيمان بأن كل مولود يولد على الفطرة ليس مسألة حفظ بالجنان وتلويك باللسان، بل هو تصور عقدي ينبني عليه التزام عملي تربوي ثابت.

    فالانحراف عن هذا التصور يجعل سلوكنا تجاه أبنائنا منذ البداية محكوما عليه بالفشل الذريع.



    إذ إنه من مقتضيات الإيمان بولادة الإنسان على الفطرة: الاعتقاد بأن الله تعالى قد منح الطفل من الملكات الفطرية والقدرات الأولية ما يؤهله ليسير في رحلته في هذه الدنيا على هدى وصواب، وبذلك التصور سيتحدد نوع تدخلنا في كيانه، والذي يتجلى في وظيفة محددة هي: الإنضاج والتنمية، لا التقويم والتسوية، أي ستقتصر وظيفتنا تجاه الطفل على تقديم يد المساعدة للطفل حتى ينضج تلك الملكات وينمي تلكم القدرات.

    بل إن من مقتضيات توظيف هذا الحديث النبوي الشريف أنه حينما نلحظ انحرافا حقيقيا في سلوك الطفل، فعلينا أن نراجع ذواتنا ونتهم أنفسنا ونلومها ونحاسبها، لأننا سنكون نحن المسؤولين عن تحريف تلك الفطرة التي وضعها الله تعالى بين أيدينا أمانة سوية سليمة، فلم نحسن الحفاظ عليها، ولم نؤد حقها على الوجه المطلوب.. وبذلك سوف نشفى من أعراض النرجسية التي تصيب معظم الآباء، حيث سنتمكن من تطوير ذواتنا باستمرار عن طريق عرضها على ميزان النقد والتقويم.فالطفل كيان إنساني سليم وليس حالة تربوية منحرفة.



    2- الواجب عند الطفل يتحقق عبر اللذة أساسا وليس عبر الألم:

    نعم إن خوف الطفل من الألم قد يجعلك تضبط سلوكه ولو لفترة معينة، ولكنك لن تستطيع التعويل باستمرار على تهديده بالألم إذا كنت تريد أن تبني في كيانه قيمة احترام الواجب والالتزام به.

    كما لن يمكنك تفادي الآثار السلبية لما يحدثه الألم في نفسه وشخصيته، وهو ما سنتطرق إليه بعد هذا الجزء من الحديث لا تنتظر من الطفل أن يقوم بما عليه القيام به من تلقاء نفسه وبشكل آلي، بل وحتى بمجرد ما تأمره به، والسبب هو أن مفهوم الواجب عنده لم ينضج بعد، وهو من المفاهيم المجردة التي ينبغي تنشئة الطفل عليها بشكل تدريجي.

    فحينما تأمره أن يقوم بإنجاز تمارينه المدرسية مثلا، فإن استجابته لك لن تتحقق ما لم تربطها بمحفز يحقق له متعة منتظرة، مثل الوعد بفسحة آخر الأسبوع أو زيارة من يحبه... حتى يرتبط فعل الواجب لديه باستشعاره للمتعة التي سوف يجنيها.



    فيكون الهدف هو أن يصبح الطفل متعلقا بفعل الواجب قدر تعلقه بتحقيق تلك المتعة وما يدعم ذلك هو أن الطفل أثناء تنفيذه للواجب، فإنه يفعل ذلك بمتعة مصاحبة، كأن يغني وهو يكتب، أو يقفز على رجل واحدة و هو ذاهب لجلب شيء ما.. وعلى أساس هذا الاعتبار تأسست مدارس تعليمية، تعتمد اللعب وسيلة أساسية لتعليم الصغار.



    ويعتقد بعض الآباء أن ربط الواجب بالمحفزات، وخاصة المادية منها، سوف يوقعهم في تدليل أبنائهم.

    وهو ما نعتبره خلطا في المفاهيم قد يقع فيه الكثير، وبكلمات سريعة موجزة نقول: إن الدلال هو منح المتعة بدون ربطها بالقيام بالواجب، وغالبا ما يكون تقديم تلك المتعة استجابة لابتزاز يمارسه الطفل على والديه، بل هي أحيانا منح المتعة مقابل اقتراف الخطأ، وذلك انحراف كبير في السلوك التربوي تجاه الأبناء.

    وما نتحدث عنه نحن بهذا الصدد مخالف كما ترى لهذه الصورة.

    إن تفهم هذا الأمر عند الطفل سيجعل تعاملنا معه أثناء إلزامه بفعل الواجب تعاملا إيجابيا وخاليا من التوتر فالواجب عند الطفل يتحقق عبر اللذة أساسا وليس عبر الألم.



    3- الزمن عند الطفل زمن نفسي وليس زمنا اجتماعيا:

    نعتمد نحن الكبار في تحديد الزمن على ما تعارفنا عليه من وسائل، تطورت عبر العصور إلى أن وصلت إلى الزمن الكرونولوجي، الذي يعتمد اليوم على الأجزاء المجزأة من الثواني، وهو في كل مراحله يُعتَبر زمنا اجتماعيا.

    في حين أن مفهوم الزمن عند الطفل هو أيضا من المفاهيم المجردة التي يلزمه وقت كاف لاستيعابها والانضباط إليها والعمل ضمنها.



  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    يتـــــــــبع


    والزمن الوحيد الذي يعمل الطفل وفقه هو الزمن الذي يحسه هو حسب متعته أو ألمه: فإذا كان مستغرقا في اللعب، مثلا، فإنه يعتقد في قرارة نفسه أن الكون كله سيتوقف احتراما لتمتعه بعمله ذاك، فلا حق لأي كان حسب إحساسه أن يشوش عليه متعته تلك.

    وليس المجال الآن مجال مناقشة كيفية تأهيل الطفل لإدراك الزمن الاجتماعي، ولذلك سنتكفي بالتأكيد على ضرورة استحضار هذا الأمر أثناء إلزام الطفل القيام بواجب ما في وقت ما، وذلك بمساعدته للخروج تدريجيا من زمنه النفسي إلى زمنك الاجتماعي.

    فإذا كان مستغرقا في اللعب مثلا، وكان عليه أن ينتهي منه على الساعة الخامسة لينجز واجبا ما، فما عليك إلا أن تنبهه إلى ذلك قبل الموعد بعشر دقائق على الأقل، وإذا كان لديك الوقت الكافي أن تشاركه فيما يقوم به، حتى تدخل معه زمنه النفسي ثم تخرجه منه شيئا فشيئا. فالزمن عند الطفل زمن نفسي وليس زمنا اجتماعيا.



    4- العناد عند الطفل نزوع نحو اختبار استقلاله وليس رغبة في المخالفة:

    عندما نأمر الطفل أو ننهاه فيخالفنا، نتهمه مباشرة: ' يا لك من ولد عنيد'.

    ولا نتوقف للبحث عن الأسباب 'الموضوعية' التي دعته إلى عدم الاستجابة لنا.

    يظهر العناد عادة بعد مرور سنتين ونصف، وتسمى سن العناد، ويفيدنا علماء النفس أنه كلما أظهر الطفل عنادا قبل هذا السن كلما دل ذلك على سلامته النفسية.

    نعم، فالعناد الطبيعي دليل السلامة النفسية.

    ولفهم ذلك نسترجع ما يشبه قصة إدراك الطفل لما حوله: إذ أن الطفل منذ أن تقدر له الحياة في بطن أمه يكون مرتبطا بذلك الحبل السري الذي يغذيه بالهواء والغذاء، ويستمر شعوره بالارتباط بالحبل السري مع أمه حتى حينما يخرج إلى هذا العالم.

    وحينما يشرع في إدراك الأشياء التي تحيط به ينتابه إحساس أنه عضو من أعضاء أمه، تماما مثل يديها أو رجليها، تحركه كيفما أرادت، غير أن هذا الشعور يتعرض لأحداث بسيطة تشوش هذا الاعتقاد عند الطفل، مما يحدو به إلى اختباره، وتكون الوسيلة الوحيدة للاختبار هي عدم الاستجابة، أو ما نسميه نحن الكبار: ' عنادا'.

    ومن المفارقات التي يؤكدها العلماء أن الطفل حينما يصل إلى حقيقة أنه مستقل عضويا وإراديا عن أمه فإنه لا يفرح بذلك، بل على العكس يصاب بالألم.



    وما يقع عادة أنه مع شعوره بألمه الذاتي فإنه يتعرض إلى ألم خارجي من قبلنا حينما نعاقبه على عناده والمهم هنا هو أن نستحضر أن الأمر له مبرر حيوي بالنسبة للطفل، وأن كرامتنا نحن الكبار غير مستهدفة من قبله، وذلك مفتاح أولي للحل.

    --------------------------------------------------------------------------------

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    يتـــــــــبع


    - الفضاء عند الطفل مجال للتفكيك وليس موضوعا للتركيب:

    نرتب الفضاء نحن الكبار ليقوم بوظيفة ما: كأن نرتب القاعة لتكون صالحة لعرض مسرحية أو لإلقاء محاضرة، ونرتب الغرفة لاستقبال الضيوف... فالفضاء عندنا مجال للتوظيف، ووسيلة توظيفه هي تركيبه.

    أما الطفل فإننا إذا وضعناه في الفضاء الذي قمنا بترتيبه فإنه سيحيله إلى فوضى كاملة، لماذا ؟ لأنه يحدوه هاجس غير الهاجس الذي يحدونا: يحدوه شغف شديد أن يتعرف على هذا العالم حتى يكون مؤهلا في المستقبل لتوظيفه، ووسيلته الوحيدة للتعرف عليه هي تفكيكه.



    وغالبا ما ينشأ التوتر بيننا وبين أبنائنا نتيجة عدم استحضارنا لهذه الجزئية الكبيرة: فلا نعترف للطفل بحقه في التعرف على هذا العالم، ونرتب الغرفة مثلا وقد جعلنا المزهرية الرائعة في متناول يديه، مفترضين فيه أن يراها و لا يمد يده عليها، وإذا حصل ما هو منتظر، وهو أن يمد يده عليها، عاقبناه طبعا.

    إن حق الطفل في التعرف على هذا العالم يظهر في كل حركاته وسكناته، وعليه فنحن مطالبون بأن نشبع حاجته هذه عن طريق إتاحة الفرص الكافية له كي يتعرف عليه، دون أن يلحق الأذى بنفسه ولا الإضرار بنا.



    عرفت أمًا استطاعت بخبرتها أن تجد حلا لمشاغبات ابنتها، التي ظهر عليها اهتمام خاص بالتوابل التي يحتوي عليها المطبخ، فخصصت لها وقتا وضعت فيه بين يديها كل تلك المواد، وأخذت تعرفها إياها مادة مادة، فعرفتها أسمائها وسمحت لها أن تشمها وتتذوقها وتلمسها وهكذا فقد أشبعت لها أمها رغبتها في المعرفة وحمتها من تعريض نفسها للخطر.

    وهناك وسيلة هامة جدا لإشباع رغبة المعرفة لدى الطفل، وهي تمكينه من الألعاب التي يحتاجها، ذلك باستيحائها من مشاغباته، فمشاغباته تعكس اهتماماته.

    ولا ننس ونحن نقتني له ألعابه، أن نختارها من النوع القابل للتفكيك، فإذا لم تكن كذلك فسوف يفككها بطريقته الخاصة: سوف يكسرها طبعا.



    6- كل رغبات الطفل مشروعة وتعبيره عن تلك الرغبات يأتي أحيانا بصورة خاطئة:

    من أهم المبادئ التي يدلنا عليها علم البرمجة العصبية اللغوية أن 'وراء كل سلوك، مهما كان سلبيا، دافع إيجابي'. وإني لأجد هذا المبدأ هو أصدق ما يكون على الطفل، باعتباره 'كيانا إنسانيا سليما وليس حالة تربوية منحرفة'.

    فدوافعه لا تخرج عن الرغبة في تحقيق الحاجات الحيوية بالنسبة إليه: ومنها تحقيق الذات والرغبة في الشعور بالاهتمام والمحبة والأمن والرغبة في الانتماء وغيرها... لكنه ولأجل تحقيق تلك الرغبات المشروعة، فقد يقوم بأفعال 'مزعجة' لنا نحن الكبار:

    فقد يبالغ في البكاء كي يعبر عن رغبته في الأكل.

    وقد يمزق الصحيفة التي بين يديك كي يثير اهتمامك.

    وقد يستحوذ على ألعاب غيره كي يعبر لك عن رغبته في أن تخصص له ألعابا خاصة به.

    وقد يرفض الذهاب للمدرسة كي يعبر لك عن رغبته في تحقيق الاحترام الذي يستحقه من قبل المعلمة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    يتـــــــــبع


    -
    وقد يأخذ السكين ويضع رأسه في فمه ليكتشف هذا الشيء الذي بين يديه.

    وقد يقوم بأفظع الأعمال، ولكن يبقى السؤال: كيف يكون رد فعلك غالبا ؟

    وعلى ماذا تركز اهتمامك حينها ؟

    أغلبنا سوف لن يبالي إلا بالسلوك الخاطئ، ولن يكلف نفسه عناء الكشف عن الرغبة والدافع الذي هو أصل السلوك، ولذلك فرد الفعل المنسجم مع سطحية التركيز على السلوك لن يكون إلا العقاب.

    وحينما سيفهم الطفل أنه معاقب على كل ما قام به وما أحس به، فسوف نكون مسهمين في إرباك التوازن النفسي لديه دون أن ندري.



    إننا إذا ما استطعنا التمييز بين السلوك الخاطئ والرغبة المشروعة، فسوف نحقق مجموعة من الأمور دفعة واحدة، ومنها:

    أولا: إننا سنصبح أكثر تحكما في ردود أفعالنا تجاه السلوكيات الخاطئة لأطفالنا، فنعاقب الطفل إذا ما عاقبناه على السلوك الخاطئ لا على الرغبة.

    ثانيا: إننا سنصبح أكثر تفهما لسلوك الطفل، وبالتالي فسنجد أنفسنا مفتوحين على خيارات أخرى غير العقاب المباشر، ولذلك فقد نكتفي بتنبيه الطفل، أو على الأقل تخفيض مستوى العقاب إلى أدنى ما ممكن.

    ثالثا: سنكون بذلك التحكم في ردود أفعالنا وذلك التفهم لسلوك طفلنا مسهمين في الحفاظ على توازنه النفسي.

    فكل رغبات الطفل مشروعة و تعبيره عن تلك الرغبات أحيانا خاطئة.



    7- كل اضطراب في سلوك الطفل مرده إلى اضطراب في إشباع حاجاته التربوية:

    لا يضطرب سلوك الطفل أبدا لأنه قد انحرف، ولكن لأنه يعاني من جوع فيما يخص حاجة من حاجاته التربوية والنفسية.

    هذه القاعدة ينبغي أن تؤخذ باهتمام خاص، لأنك عن طريق استيعابها والاقتناع بها فستوفر عليك جهدا جهيدا لا طائل منه في تعاملك مع طفلك: ذلك أنه سيكون بإمكانك بدل أن تفكر في أنواع العقاب والزجر إذا ما لاحظت اضطرابا في سلوكه، أن تطرح على نفسك سؤالا مباشرا: ما هي الحاجة التربوية التي فرطت في تغذيتها حتى اضطرب سلوك طفلي إلى هذا الحد ؟

    حينها ستجد الجواب بين يديك واضحا، بل دعني أقول إنك إن قمت بمعالجة سلوكه بتغذية حاجته فسيكون لفعلك ذاك أثر سريع وفعال ترى نتائجه ولو بعد حين.



    فقد يقوم ابنك بتكسير ألعابه وأشيائه مثلا ويضرب أقرانه، وقد تعاقبه دون جدوى، بل قد يزداد عدوانية.

    ولكنك لو أدركت أنه يعاني بكل بساطة من ضيق مجال تحركه ولعبه أو من شعور بإهماله حينما اهتممت بالضيوف ولم تحدثه أو تأخذه بين يديك كما تفعل دائما، لو أدركت ذلك لعملت على تغذية حاجة تحقيق ذاته:بأن توسع له مجال حركته أو ترفع من معنوياته بمزيد من الاهتمام، حينها ستختفي بسهولة ويسر كل مظاهر العدوانية لديه.

    وقد يعاني من شدة الخوف مثلا، فيصبح مزعجا جدا، لا يخطو خطوة إلا إن كنت مرافقه وتمسك بيده.. ومن أغرب ما عرفت أن آباء يشبعون أبناءهم ضربا لمجرد أنهم يخافون من الظلام، ولا تكون النتيجة في الأخير إلا أن تتعمق لدى الطفل المسكين مشاعر فقدان الأمن.. في حين أنك لو علمت أنه يعاني من شعور عميق بفقدان الأمن إما نتيجة مسلسلات العنف التي يدمن على مشاهدتها ضمن حصة الرسوم المتحركة، أو لشحك في ضمه والاهتمام به ورعايته، أو لمبالغتك في مراقبته.

    لو أدركت ذلك لعملت على تغذية حاجة الأمن لديه:بأن تنتقي معه ما يشاهده وتهتم بضمه والحنو عليه ولا تبالغ في مراقبته ومساعدته فكل اضطراب في تغذية حاجة الطفل يؤدي إلى اضطرا في سلوكه.



    استخلاص:

    إن استمرار التوتر بيننا وبين أطفالنا، سيشعرهم أننا قاصرين على الفهم السليم لكيانهم ولعالمهم ولدوافعم، الأمر الذي سيحدو بهم تدريجيا إلى نزع ثقتهم منا، والانزواء في عالمهم الخاص، ليقدموا لنا مع بداية مرحلة 'مراهقتهم' الفاتورة الإجمالية لعلاقتنا بهم، مكتوب عليها:'أنا لا أثق بكم'.



  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    حتى يتكلم طفلك بسرعة

    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/fdg%20(1).jpg[/IMG]





    منذ ميلاد الطفل يبدأ في التعلم من خلال صلته بأمه المعلم الأول له.. حتي انها تلاحظ منذ بداية الأسبوع السادس له انه يأخذ رد فعل عند قدومها ويبدأ في المناغاه أو الابتسام أو الترفيس برجليه علامة السعادة.. وهي كلها *كما يقول الدكتور صلاح مصطفي رئيس اقسام الدراسات الطبية بمعهد دراسات الطفولة بجامعة عين شمس* علامات لتطور الطفل نحو تعلم الكلام.. وهناك عدة نصائح لكي تساعدي طفلك علي التكلم وهي:
    * قبل ان يتعلم طفلك طريقة النطق الحقيقي لأول كلمة تبدأ مناغاته ويجب ان تشجعيه ليقلد شكل الكلام برفع وخفض نغمة الصوت الذي يصدره بالرغم من انه صوت واحد وبذلك يبدأ طفلك تدريجيا في التحكم في اللسان والشفاه والاحبال الصوتية.
    * ومع تطور طفلك في تعلمه الكلام سوف تجدين نفسك تتحدثين معه أكثر وأكثر خاصة أثناء اطعامه أو تغيير ثيابه أو اعطائه حماما ومن الخطأ ان تحدث الأم ابنها بنفس طريقته لأن ذلك ممكن ان يؤدي إلي عيوب في نطق الطفل.
    * يساعد الطفل علي تعلم الكلام غناء الأم له فان كان لا يفهم معني الأغنية الا انه سيتعود علي سماع جمل كاملة.. ويجب ان تساعد الأم طفلها علي النطق كما تساعده في تعلم المشي فالكلام بالنسبة للطفل ليس إلا تقليدا لما يسمعه من حوله.
    * من المفيد حين يستكمل الطفل عامه الأول القراءة امام الطفل بصوت عال أو الغناء له فرغم انه لا يفهم معاني الكلمات إلا انه يستمتع بالصوت ورتابته.
    * ابتداء من الشهر الثامن عشر يستطيع الطفل تسمية الأشياء المحيطة به بمسمياتها ولكن إذا لم يحدث ذلك حتي هذه السن فلا داعي للقلق فهناك كثير من الأطفال يتقدمون ببطء في المرحلة الأولي لتعلم الكلام فمن الممكن ان يبدأ الطفل الكلام في سن مبكرة غير انه يكون بطيء التقدم كما انه يحتمل ان يبدأ التحدث متأخرا لكنه يتقدم بسرعة كبيرة.
    * عندما يبلغ الطفل عامين يبدأ في تكوين جمل قصيرة تتكون من أسئلة مثل ما هذا؟ أو لماذا؟ ولا يستطيع في هذه السن ان ينطق الجمل الطويلة رغم قدرته علي نطق كلماتها منفردة ومن المفيد ان تتكلمي مع طفلك باستمرار وتستمعي له فذلك يزيد حصيلته من الكلمات ومن المفيد اصطحاب الطفل في رحلات أو إلي السوق مثلا أو النادي لأن ذلك سيعطيه فرصة كبري لمشاهدة كثير من الاشياء وسماع اصوات جديدة.
    * يستطيع الطفل مع بداية العام الثالث ان يكون جملا حقيقية ولكي لا تنزعجي إذا ما استخدم منطقه الخاص في تكوين الافعال أو جمع الكلمات فهو لا يعرف تصريف الافعال أو جمع الكلمات وحصيلته اللغوية نحو 1000 كلمة ولكن هذه الاخطاء ستختفي مع زيادة حصيلته اللغوية.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    64

    افتراضي

    الطفل حديث الولادة

    [IMG]//www.com2net.net/vb/uploaded/0512191044501web.jpg[/IMG]





    منذ ميلاد الطفل يبدأ في التعلم من خلال صلته بأمه المعلم الأول له.. حتي انها تلاحظ منذ بداية الأسبوع السادس له انه يأخذ رد فعل عند قدومها ويبدأ في المناغاه أو الابتسام أو الترفيس برجليه علامة السعادة.. وهي كلها *كما يقول الدكتور صلاح مصطفي رئيس اقسام الدراسات الطبية بمعهد دراسات الطفولة بجامعة عين شمس* علامات لتطور الطفل نحو تعلم الكلام.. وهناك عدة نصائح لكي تساعدي طفلك علي التكلم وهي:
    * قبل ان يتعلم طفلك طريقة النطق الحقيقي لأول كلمة تبدأ مناغاته ويجب ان تشجعيه ليقلد شكل الكلام برفع وخفض نغمة الصوت الذي يصدره بالرغم من انه صوت واحد وبذلك يبدأ طفلك تدريجيا في التحكم في اللسان والشفاه والاحبال الصوتية.
    * ومع تطور طفلك في تعلمه الكلام سوف تجدين نفسك تتحدثين معه أكثر وأكثر خاصة أثناء اطعامه أو تغيير ثيابه أو اعطائه حماما ومن الخطأ ان تحدث الأم ابنها بنفس طريقته لأن ذلك ممكن ان يؤدي إلي عيوب في نطق الطفل.
    * يساعد الطفل علي تعلم الكلام غناء الأم له فان كان لا يفهم معني الأغنية الا انه سيتعود علي سماع جمل كاملة.. ويجب ان تساعد الأم طفلها علي النطق كما تساعده في تعلم المشي فالكلام بالنسبة للطفل ليس إلا تقليدا لما يسمعه من حوله.
    * من المفيد حين يستكمل الطفل عامه الأول القراءة امام الطفل بصوت عال أو الغناء له فرغم انه لا يفهم معاني الكلمات إلا انه يستمتع بالصوت ورتابته.
    * ابتداء من الشهر الثامن عشر يستطيع الطفل تسمية الأشياء المحيطة به بمسمياتها ولكن إذا لم يحدث ذلك حتي هذه السن فلا داعي للقلق فهناك كثير من الأطفال يتقدمون ببطء في المرحلة الأولي لتعلم الكلام فمن الممكن ان يبدأ الطفل الكلام في سن مبكرة غير انه يكون بطيء التقدم كما انه يحتمل ان يبدأ التحدث متأخرا لكنه يتقدم بسرعة كبيرة.
    * عندما يبلغ الطفل عامين يبدأ في تكوين جمل قصيرة تتكون من أسئلة مثل ما هذا؟ أو لماذا؟ ولا يستطيع في هذه السن ان ينطق الجمل الطويلة رغم قدرته علي نطق كلماتها منفردة ومن المفيد ان تتكلمي مع طفلك باستمرار وتستمعي له فذلك يزيد حصيلته من الكلمات ومن المفيد اصطحاب الطفل في رحلات أو إلي السوق مثلا أو النادي لأن ذلك سيعطيه فرصة كبري لمشاهدة كثير من الاشياء وسماع اصوات جديدة.
    * يستطيع الطفل مع بداية العام الثالث ان يكون جملا حقيقية ولكي لا تنزعجي إذا ما استخدم منطقه الخاص في تكوين الافعال أو جمع الكلمات فهو لا يعرف تصريف الافعال أو جمع الكلمات وحصيلته اللغوية نحو 1000 كلمة ولكن هذه الاخطاء ستختفي مع زيادة حصيلته اللغوية.


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •