صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 96



الموضوع: آداب مزاولة مهنة المختبرات الطبية ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182

    آداب مزاولة مهنة المختبرات الطبية ...

    آداب مــزاولة مهنة المختبرات الطبية
    - إخوتي المختبريون …
    أحببت أن أضع بإختصار وتركيز آداب وقوانيين مهنة التحاليل الطبية كي يتعرف عليها الجميع ويستفيذ منها وأتمنى أن تكون شاملة لكثير من التساؤلات وهي مجمعة من عدة مصادر سعيت لجــــــــمـعــها وتنسيقها وهي لكم كالتالي :

    أولا / للقوانين المنظمة للمارسة مهنة المختبرات الطبية :

    1) تراخيص مزاولة المهنة:

    - في الدول العربية يجب الحصول على دبلوم أو بكالريوس في المختبرات الطبية أو دبلوم الدراسات العليا أو ماجستير أو دكتوراة في أحد فروع العلوم الطبية في التحاليل الطبية لمزاولة المهنة ( على سبيل المثال ) في مصر تراخيص مزاولة المهنة التي تعطى تنقسم لأربعة أصناف حسب الشهادات العلمية كالتالي : ترخيص كيميائي طبي للحصل على دبلوم الدراسات العليا أو ماجستير أو دكتوراة في الكيمياء الحيوية وترخيص ميكروبيولوجي أو بكتيريولوجي للحاصل على دبلوم الدراسات العليا أو ماجستير أو دكتوراة في المايكروبيولوجي والمناعة وترخيص باثولوجي ( أنسجة) وهو للحاصل على دبلوم الدراسات العليا أو ماجستير أو دكتوراة في تخصص الباثولوجيا
    وترخيص باثولوجي إكلينيكي للحاصل على دبلوم الدراسات العليا أو الماجستير أو الدكتوراة في الباثولوجيا الإكلينيكية…. وفي بعض الدول العربية الأخرى يسمح بمزاولة المهنة للحاصل على شهادة في المختبرات على أن يكون حاصل على شهادات تدريبية كافية وأن يتم إجتياز إمتحان تقيمي للقدرات على أساسه يعطى تصنيف ثم ترخيص لمزاولة مهنة المختبرات الطبية تحت مسمى التصنيف ؛ أما في الدول العالمية مثل أمريكا و أروبا فإن القوانين تسمح للحاصل على شهادة متخصصة في المختبرات الطبية بعد البكالريوس بمزاولة المهنة ومن الأمثلة على أهم هذه الشهادات المتخصصة عضوية الكلية الملكية البريطانية للباثولوجيين MRC path و زمالة الكلية الملكية البريطانية للباثولوجيين FRC path . وفي بعض الدول الأخرى مثل فرنسا فإنه يسمح بمزاولة مهنة المختبرات الطبية فقط لخريجي كليات الطب والصيدلة بعد حصولهم على الماجستير أو الدكتوراة في الباثولوجيا السريرية.

    2) تراخيص إنشاء مختبر خاص للتحاليل الطبية :

    تقوم وزارة الصحة في كل بلد بالإعلان عن الإشتراطات الخاصة بإنشاء مختبر خاص بالتحاليل الطبية وأهم هذه الإشتراطات كالتالي :

    1- إعداد المكان المناسب:
    - حيث يجب أن تكون حجرات المنشأة مهيئة جيدا من حيث التهوية والإضاءة ومزودة بالمياه النقية .

    2- توفير الأجهزة الأساسية :
    مثل المايكروسكوب وجهاز قياس كيمياء الدم وعدة العد اليدوي لخلايا الدم وجهاز الطرد المركزي وجهاز التعقيم والحضانة والفرن والميزان الحساس وثلاجة وأداة تعليق سرعة ترسيب الدم وجهاز قياس الهيماتوكريت.

    3- توفير المواد الكيميائية :
    توفير كميات مناسبة من المواد الكيميائية وضمان حفظها بالطريقة السليمة حسب الإشتراطات الخاصة بها

    4- إعداد سجل للمرضى والتحاليل الخاصة بهم.

    5- إيجاد مكان مناسب لإجراء التحاليل وأن يكون منفصل عن مكان إنتظار المرضى .

    6- تزويد المكان بإحتياطات الطوارئ من ماء وكهرباء.

    7- تزويد المختبر بالأجهزة اللازمة لإطفاء الحريق ووسائل الإسعافات الأولية.

    8- التخلص الآمن من النفايات الطبية وتوفير إجراءات التعامل معها بسلامة.

    9- إبراز ترخيص مزاولة المهنة في مكان واضح ووضع الهيكل التنظيمي للإدارة وللعاملين بالمكان مع التراخيص لكل شخص منهم.

    10- إستكمال جميع الإجراءات الإدارية اللازمة لذلك .

    ثانياً / الآداب العامة لمزاولة مهنة المختبرات الطبية :

    1- الدوافع : شفاء المريض دون أية إعتبارات أخرى مثل الدين واللون والجنس والطبقة السياسية والمشاعر الشخصية.
    2- المسؤلية : وهي مسؤلية جسيمة لذا يجب على المختبري أن يكون على قدر المسؤلية وأن يكون موضع ثقتهم بتثقيف نفسه في جميع سبل العلم والمعرفة لخدمة المريض.
    3- المعرفة :العمل على تحسين المستوى في الطب وعلومه إذ أنها الوسيلة التي تعطي إحساسا صادقا بأنك تعمل مافي وسعك لخدمة المريض.
    4- حسن الخلق: لابد أن تكون كريما لطيفا طيب القلب في معاملاتك مع المرضى وأن تتصرف بحكمة ودقة تجاه المرضى.
    5- التواضع :لابد من التواضع لأن ممارسة المهن الطبية لا تعطيك الكمال لذا يجب التواضع كي تستطيع تقبل العلم من زملائك حتى وإن كانوا أحدث منك علما وأصغر منك سناً.
    6- السرية : يجب حفظ أسرار المرضى إحتراما للثقة التي وضعوها فيك.
    7- الأمل : يجب إعطاء الأمل في الشفاء والتخفيف من آلآم المرضى قدر الإمكان وأن لاتؤدي المريض أثناء ممارسة المهنة .
    8- الإستغلال : يجب عدم استغلال مهنتك أو مالك في امتيازات من أجل منافع شخصية.
    9- علاقات عاطفية : يجب البعد كل البعد عن الوقوع في أية علاقات عاطفية مع المرضى.
    10- التدريب : يجب أن يكون دائما على أتم الإستعداد لتعليم زملائك الأحدث تخرجا بتدريبهم على كل شيء يحتاجوه.
    11- إن حجب المعلومات عن المريض أو الكذب عليه في حالة بعض الأمراض مثل إكتشاف وجود السرطان بعد التحليل لايعتبر إثما ويمكن إخبار أقربائه المقربين وإن أصر المريض على معرفة مابه فإن ذلك يترك للطبيب المعالج.
    12- الإبتعاد عن كافة أنواع الدعاية الشخصية .
    13- الشهادة : عندما تطلب منك الشهادة و إذا كان ذلك أمام القضاء فيجب أن تدلي بها على أن تكون صادقة وأن تكون واثق من المعلومات التي تدلي بها بنفسك.
    14- الصالح العام : يجب العمل من أجل الصالح العام وخاصة العمل على منع انتشار العدوى عن طريق النفايات المعملية والتعامل بحرص مع العينات المعدية والتخلص منها بالطرق الصحيحة مثل بإستخدام أفران الحرق ويجب أيضا الحرص على أخذ تطعيمات للأمراض المعدية مثل الدرن والإلتهابات الفيروسية الكبدية .
    15- العلاقات الطبية : يجب الحرص على العلاقات الطبية بين الزملاء وتجنب الحديث بسوء عنهم.
    16- الحياة الشخصية : يجب أن تكون حياتك الشخصية والعامة بعيدة عن الشبهات وأن لاتمارس نشاط آخر لايتفق مع مهنة التحاليل الطبية وقد يسيء لشرف هذه المهنة.

    ثالثاً / الآداب الخاصة بإجراءات التبليغ عن الأمراض المعدية :

    - يجب تبليغ مدير الشؤون الصحية في المنطقة التابع لها المختبر في حالة الإشتباه بالأمراض بالشكل والتقسيمة التالية :

    أولا التبليغ الفوري في حال إطتشاف الأمراض التالية :
    الكوليرا
    الحمى الصفراء
    الطاعون
    التسمم الغذائي
    الإيـــذز
    حمى الضنك

    ثانيا / التبليغ خلال 48 ساعة في حال إطتشاف الأمراض التالية :
    الدفتيريا
    شلل الأطفال
    الحمى الشوكية
    التيفويد
    الباراتيفويد
    الملاريا
    الحمى الرجعية
    الدرن الرئوي
    السيلان
    الجرب
    الهربس التناسلي

    ثالثاً / التبليغ خلال أسبوع في حال إطتشاف الأمراض التالية :
    الشيجيلا
    السالمونيلا
    داء الكلب
    الجذام
    التراكوما
    البلهاريسيا
    الليشمانيا

    رابعاً / الآداب الخاصة بمبررات إفشاء الأسرارالمختبرية الخاصة بالمريض :

    1- إذا كان المرض معدياً فالتبليغ عن المريض لا يعتبر إفشاء سر ويكون مبرر.
    2- في حال كان هذا المرض يهدد المجتمع فإن الإفشاء بغرض الحماية يكون مبرر.
    3-للشهادة في المحكمة إذا طلب منك ذلك فقط.
    4-لحماية مزاولة المهنة لنفسه عندما يتهم بالإهمال فيكشف من الأسرار مايحمي به نفسه ويدافع به عن شرف مهنته.
    5- لإنقاذ حياة المريض ... كشخص في غيبوبة وأنت تعلم أنه مصاب بالسكر تخبر من حوله أنه مصاب بالسكر لينقدوه أو شخص يرفض العلاج فتكشف لأهله مرضه كي يساعدوه على أن يلتزم بالعلاج .
    6- في تحاليل المخدرات ليتم علاج المريض و إتخاذ اللازم للحد من إنتشارها .
    7- في إختبارات الزواج فإن الإفشاء عن الأمراض التي قد تتوفر في أحد الطرفين يعتبر مبرر.


    أسأل الله أن يكون مجهودي قد نال رضاكم أيها المختبريون .....
    وفقني ووفقكم الله ........
    وشكــــــ القلب الطيب ـــراً .

  2. #2

    افتراضي

    معلومات جيدة ومهمة.شكرا

  3. #3

    افتراضي

    ما اقول الأ الله يطول بعمرك ولا يحرمنا منك
    يا (اميرالقلوب)

    ومشكوووور يابو( قلب كبير ) في المنتدي



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182
    مشكور أخي MSJ على المرور الكريم .....
    أسأل الله لك التوفيق ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182

    افتراضي

    الله يطول بعمر أحبابي وأصدقائي وإخوتي جميعا ويطولي بعمرك فأنت أكيد أخ عزيز وغالي ....
    مشكوووووووووور يامن لامست السحاب
    وفقك الله .... لك كل التقدير ...

  6. #6

    افتراضي

    الأهداف الرئيسية لأي نشاط طبي مهني مثل التحاليل أو التمريض العام أو التمريض التخصصي (العناية الفائقة – العمليات الجراحية)
    أو الإسعاف أو غيرها من المهن الطبية في برنامج الرعاية الصحية وقاية وعلاج البشر .

    لأن العنصر البشري هو الهدف والوسيلة في أي برنامج من برامج التنمية فتنمية القوي العاملة البشرية تتطلب المحافظة على صحتها لأن الصحة هي أثمن شيء


    وبدونها لا يمكن للقوي العاملة البشرية من مواكبة أي عملية إنتاجية أو خدمية .

    ونظراً لما يتكبده مزاولي الأنشطة الصحية أو المهن الطبية من مخاطر أثناء مزاولتهم لأي مهنة طبية إنسانية من خلال تعرضهم للأمراض المعدية المنقولة من المرضى أو التسمم بالمواد الكيميايئة أو الإشعاعية أو الدوايئة التي يتعاملون معها يومياً أو الإصابة بالأمراض التنفسية أو الأورام التي يتعرضون لها خلال استنشاقهم لمواد وغازات منبعثة من المحيط في بيئة العمل .


    هو معرفة حجم مشاكل ومخاطر مزاولة هذه المهنة والتي تمثل أحداهم المهن التشخيصية وتتطلب تطبيقات مباشرة على عينات المرضى وكشف الأمراض والتحقق من وجودها .


    إن جودة وضمان نتائج هذه التحاليل الطبية يتطلب بيئة معملية خالية من المخاطر والمشاكل وعلى هذا الأساس أهتم العالم من حولنا في إدخال وإرساء مفاهيم الحماية والسلامة المهنية والطب الوقائي والإصحاح البيئي.

  7. #7

    افتراضي

    كل ما يتم إحضاره الى المختبر من سوائل وأنسجة وإفرازات المرضى ويتم التعامل معها لغرض التحاليل ويراد التخلص منه يعتبر من ضمن المخلفات الطبية الخطرة سواء كانت العينة لمريض أو شخص سليم وتعتبر من ضمن المخلفات الشديدة العدوى.

    وتنقسم كالأتي:



    المخلفات المعدية:


    المخلفات السائلة: عينات الدم والأمصال، عينات بول، عينات براز، عينات السوائل الجسم ، سائل الحبل الشوكي، البصاق، اللعاب وبعض سوائل ما بين الأنسجة.


    المخلفات الصلبه: عينات الأنسجة وخلايا الجسم والأعضاء البشرية بمعامل الباثولوجي، بقايا الاختبارات المصلية سريعة النتائج الملوثة بمصل المريض.



    المخلفات الشبه الصلبة: مزارع البكتيرية والمسحات القطنية كعينات مسحات عنق الرحم ومسحات اللوزتين، مسحات الجروح ومسحات العين والأنف وغيرها.


    المخلفات الحادة: مثل الإبر لأخذ عينات الدم أو للاستعمال داخل المختبر، المشارط لأخذ عينات أنسجة الجلد الخارجية لتحاليل وجود الفطر، الشرائح الزجاجية وأغطية الزجاجية للشرائح عينات البول والبراز، بقايا الدوارق المكسورة والحادة.


    المخلفات الكيماوية: من سوائل كيماوية ومحاليل لتشغيل أجهزة التحاليل وكذلك سوائل التعقيم لتلك الأجهزة وسوائل تنظيف الأسطح والأرضية للمختبر.وينتج عن مختبر الباثولوجي كمية كبيرة من الأصباغ والأحماضالشديدة التلوث والخطورة للبيئة المحيطة






  8. #8

    افتراضي

    غسيل ونظافة اليدين عند التعامل مع العينااات ومخلفاتهم الطبية:

    يمكن عزل الميكروبات المسببة للأمراض من اليدين باعتبارها من المصادر الرئيسية في نقل العدوى من المرضى او العينات إلى العاملين أو الزوار أو المرضى نفسهم، ونظافة اليدين الجيدة تمنع وتقلل من العدوى المكتسبة بالمستشفى أو العدوى خارج المستشفى، وتعتبر عملية غسل اليدين من أهم العمليات الوقائية التي يقوم بها الفرد للحد من العدوى والتلوث.


    سطح الجلد في اليدين يحتوي على ميكروبات ساكنة طبيعية (معظمها غير ضار) وبعض الميكروبات (الوقتية العابرة) الضارة والتي استجلبت من أماكن ملوثة قد يكون مصدرها المريض او العينات.



    هنالك العديد من الدراسات والأبحاث بخصوص نظافة اليدين والعاملين بالصحة منها دراسات ناقشة أنواع الميكروبات المعزولة والتي تسبب أمراض وعدوى، فتطرقت بعض الدراسات إلى حجم وكمية تلك الميكروبات وأماكن تواجدها في اليدين مثل الأظافر وتحت الأظافر، ودراسات أخرى ناقشت أنسب الطرق للحد من التلوث باليدين باعتبار نظافةفن اليدين فرع من فروع التحكم في العدوى والمرضوقشت من عدة نواحي من حيث استخدام الصابون أو المستحضرات التنظيف أو المحاليل الكيميائية وغيرها من الوسائل والتراكيز المطلوبة وتأثير ذلك على الميكروبات وأيضا تأثيرها على العاملين من الناحية الصحية كحساسية الجلد.




    عملية غسيل اليدين ومدى الإصابة أو حدوث تلوث وعدوى تعتمد على عدة أمور منها:


    1- نوع الغسيل، كثافة الغسيل، مدة الغسيل،ومرات الغسيل.

    2- درجة تلوث اليدين من المصدر.


    3- قابلية الشخص في اكتساب العدوى.


    بالنسبة لطواقم التمريض وطاقم المحليلين او الفنيين في المختبرات والعاملين بنقل النفايات وجمعها أو عاملات النظافة يعتبرون من أكثر الأشخاص احتكاكا بالمخلفات الطبية وهم أكثر الأشخاص المطلوب منهم مراعاة طرق الوقاية والسلامة والتي من ضمنها عملية نظافة وغسل اليدين


    هذه بعض التوصيات والنصائح العامة في طريقة نظافة وغسل اليدين للعاملين بالصحة بوجه عام سواء طاقم التمريض والأطباء والعاملين والعاملات لتفادي إصابتهم ونقلهم لأمراض وعدوى.


    يجب غسل اليدين






  9. #9

    افتراضي

    التعامل مع المخلفات الطبية في حالات الطوارئ:

    اخطأ وحوادث قد تحدث عند نقل المخلفات الطبية داخل المستشفى ينتج عنها تلوث الأرضية في الممرات والأقسام بالمواد المعدية أو بعض المخلفات الكيميائية الخطرة، وللحد من أضرارها يجب إتباع الخطوات التالية:


    1- احترام المخطط العام الموضع للتعامل مع المخلفات الطبية بالمستشفى من تبليغ المراقب المسئول وغيرها.



    2- يجب إخلاء المنطقة الملوثة من الأفراد وتعقيمها بأسرع وقت.


    3- التقليل من عدد الأفراد المكلفين بنظافة وتعقيم المنطقة الملوثة بأقل عدد ممكن وذلك لتقليل من عدد المتعرضين لتلك المواد.



    4- الحد من التلوث البيئي الذي قد ينتج بسبب استخدام مواد التعقيم بقدر المسموح به عند تنظيف المنطقة.



    5- يجب تدريب العاملين تدريباً جيدا للتعامل مع حالات الطوارئ بحيث يتم تدريبهم على كل الحوادث التي قد تنتج من الأنواع المختلفة للمخلفات الطبية، فالتعامل مع المخلفات الكيميائية يختلف عن التعامل مع المخلفات المعدية ويختلف عن التعامل مع المخلفات المشعة وهكذا.



    6- يجب توفر المواد والأدوات المستخدمة للتنظيف والتعقيم بأسرع وقت ممكن بحيث توضع في أماكن سهلة الوصول إليها وقريبة







  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182

    افتراضي

    أحسنت أخي الحبيب لامس السحاب .... وقد قمت سابقا بوضع الـ Standard Precautions الواجب إتباعها في المختبر .... الرجاء قرائتها والإطلاع عليها ... لاأنها من ضمن الأساسيات الواجب معرفتها لتطبيق الآداب المختلفة في التعامل مع المختبرات الطبية وماكتبته جزء لا يتجزء منها ...
    مشكوررررررررررأخي على الإضافة الرائعة والتنبيه الجميل وجزاك الله خير ....

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    جمهورية مصر العربيةــــ القاهره
    المشاركات
    1,262

    افتراضي

    مشكوووووور اخى لامس السحاب على هذة المعلومات القيمة جداااااااااا...

    موفق دائما لامس السحاب ...جزاك الله كل خيرررر..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    جــــــــده ( عروس البحر الاحمر )
    المشاركات
    984

    افتراضي

    معلومات قيمه
    يعطيكم العافيه

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182

    افتراضي

    مشكورة أختي رغودة على مرورك .... بارك الله فيك

  14. #14

    افتراضي

    مشكور اخي القلب الطيب ولامس السحاب
    مواضيعكم رائعة
    بس في تعليق بسيط ازا ممكن ..
    المصطلحات الطبية (خاصة اسم المرض ) يا ريت تم كتابتها بالانجليزي
    في شغلات ما عرفتها بالعربي
    متل هاي حمى الضنك ..حد يقلي عليها

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182

    افتراضي

    إن شاء الله بالإثنين ...حمى الضنك تسمى بالإنجليزية Dengue fever
    ويعطيك العافية ...

  16. #16

    افتراضي

    لكم مني كل الشكر والامتنان ووفقكم الله لما فيه الخير لنا جميعا ولكافة الناس وربنا يجازيكم كل الخير

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182

    افتراضي


    حياك الله أختي العزيزة .. زينة فلسطين .. أسأل الله أن تستفيدي كل الفائدة من ملتقى المختبريون وبإذن الله نرى لكي مواضيع في القريب ..

    لكي تحياتي ...

  18. #18

    افتراضي

    مشكور والله يعطيك العافيه

    معلومات مهمه

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,182

    افتراضي

    حياك الله أخي الحبيب في الله King4ever في منتدانا الرائع وفي ملتقى المختبريون البديع
    بإذن الله حتستفيذ كل الفائدة من المعلومات المختبرية والدروس العملية
    في ملتقانا ياااااااااااارب نرى لك مشاركات قيمة قريبا
    لك تحياتي ...

  20. #20

    افتراضي

    الف الف شكر


صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •