النتائج 1 إلى 6 من 6



الموضوع: كل مايخص عصافير الجنه ((أطفالنا))

  1. #1

    افتراضي كل مايخص عصافير الجنه ((أطفالنا))

    كل مايخص عصافير الجنه ((أطفالنا))

    أحببت في هذه الصفحه أن أجمع كل ماأستطيع جمعه
    للطفل
    ديكور_ صحه_نصائح_تغذيه




    نبدأ بأول موضوع



    الحوادث في المنزل وحوله هي السبب الأكثر شيوعاً للإصابات أو الوفيات - لاقدر الله - عند الأطفال الصغار. فمن المهم أن تتمتعي بنفاذ البصيرة لحماية طفلك من الأخطار التي تواجهه في المنزل.



    السلامة حول المنزل:

    ستحتاجين لتفحص المنزل تحسباً لأي مخاطر محتملة. وإذا كان لديك مصدر مفتوح للنار من أي نوع، يجب أن يكون هناك نظام فعال لمكافحة الحريق كما أن وجود نظام لاكتشاف الدخان قد يفيد في إنقاذ الحياة. ووجود نظام لاكتشاف أول أكسيد الكربون يحمي من تراكم الغاز الخطير من الوصلات التي بها تسريب.
    ستحتاجين لبوابات أمان عند أعلى وأسفل الدرج، وأقفال ملائمة في النوافذ التي يمكن لطفلك الوصول إليها. والزجاج العادي في وحول الأبواب يمكن أن يسبب إصابات خطيرة. استبدلي الزجاج العادي بزجاج آمن أو الخشب الرقائقي، أو اكسيه بشريحة أمان.
    عليك توخي الحيطة والحذر لأن أية وصلات كهربائية منتشرة يمكن أن يتعثر بها طفلك أو تعرقله. انتبهي للمخاطر الأقل وضوحاً مثل الستائر التي بها زركشة والحبال غير المثبتة جيداً.

    في غرفة النوم:

    المسافات بين قضبان المهد لا يجب أن تزيد على 2/1 2 بوصة (25 إلى 65 ملمتر) عرضاً، حتى لا ينحشر رأس الطفل. ويجب أن يكون المهد عميقاً بما يكفي لمنع الطفل من التسلق خارجا في وقت لاحق. ويجب أن تكون المرتبة ملائمة للمهد تماماً، حتى لا يكون هناك فراغ أكثر من 4 سنتمتر (2/1 1 بوصة).
    لتفادي مخاطرة الاختناق، عليك التخلص من غطاء البوليثين من المرتبة الجديدة، ولا تضعي وسادة تحت رأس الطفل. ولتفادي الحروق وارتفاع درجة الحرارة، لا تتركي زجاجة مياه ساخنة أو بطانية كهربائية في وضع التشغيل أثناء وجود طفلك في المهد.
    تأكدي من أن ثياب الطفل مقاومة للحريق، وليس بها شرائط أو عقد يمكن أن تسبب اختناقاً. تأكدي من أن أزرار الملابس مثبتة جيداً بأمان، ولا يمكن نزعها إذا قام طفلك بمضغها.

    في الحمام:

    قد يغرق طفلك في بوصات قليلة من المياه لذلك لا تتركي طفلك الرضيع مطلقاً أو أطفالك الآخرين بمفردهم في الحمام ولو لدقيقة.

    في المطبخ:

    يعتبر المطبخ أحد أكثر الأماكن خطورة بالنسبة للطفل الصغير. لذلك من الأفضل أن تتركي طفلك خارج المطبخ كليةً خلال فترات المخاطرة العالية، المتمثلة في الطبخ أو الكي أو استخدام السكاكين الحادة. عليك وضع نظام آمن: استخدمي حلقات خلفية لجهاز الطبخ كلما كان ذلك ممكناً. ودائماً اقلبي مقابض القدور الصغيرة إلى الداخل . لا تحملي مطلقاً أواني تحتوي على مياه مغلية أو زيت من الموقد عندما يكون طفلك قريباً. ولا تحملي مطلقاً مشروباً ساخناً إذا كنت تمسكين بطفلك. تفادي تدلي مفارش المائدة، حتى لا يتمكن طفلك من جذب الأطباق الساخنة من فوق المائدة. ضعي المكواة والغلاية بعيداً عن متناول الطفل.
    الأدوية والمواد الكيماوية: إحرصي دائماً على أن تكون هذه المواد بعيدة أو في مكان لا يستطيع الطفل الوصول إليه. تأكدي من إغلاق أقفال الدولاب واشتري منتجات بأقفال مقاومة للأطفال. ودائماً عليك إبعاد منتجات العناية بالحديقة.

    المعدات:

    لا توصي منظمات السلامة باستخدام مشايات الأطفال حيث أنها تسبب الكثير من الحوادث، والكثير منها لا يتبع معايير الأمان.
    حزام الأمان: استخدميه كلما كان طفلك في عربة الأطفال على المقعد.
    الكرسي المرتفع يجب عدم استخدامه قبل أن يصل طفلك إلى عمر ستة شهور ويصبح قادراً على الجلوس. تأكدي من أن المقعد متماسك، وبه حزام أمان.

    السلامة في السيارة:

    عند التنقل بالسيارة وأثناء جلوسك في المقعد الأمامي يجب أن تجلسي طفلك في أداة تثبيت (restrainer) ملائمة لعمره ووزنه. لا تحملي طفلك مطلقاً على حجرك.
    في قوانين كثير من الدول هنالك نصوص قانونية تلزم السائق بضمان أن الطفل المسافر والأقل من 14سنة والذي يجلس على المقعد الخلفي يجب أن يرتدي أداة تثبيت ملائمة، إذا كانت متاحة، ما لم يكون لديه شهادة استثناء طبية.
    يمكن استخدام مقعد الطفل منذ الولادة حتى يصل وزن الطفل إلى حوالي 10 كيلوجرامات أو عمر تسعة شهور تقريباً. وتعتبر المقاعد الخلفية هي الأكثر أماناً. وقد يصبح داخل مقدمة السيارة ساخناً للغاية، ولذلك فإن التهوية الملائمة تعتبر هامة. لا تتركي طفلك بمفرده في السيارة على الإطلاق.
    تحذير: تزود العديد من السيارات بالوسادات الهوائية القابلة للانتفاخ في المقاعد الامامية . وهي مصممة بحيث تمتلئ بالهواء تلقائياً في حالة التصادم، بحيث تكون وسادة لحماية ركاب المقاعد الأمامية. وعلى أية حال، تعتبر الوسادة الهوائية خطيرة بالنسبة للمواليد والأطفال الصغار. لذلك يجب أن تكون مقاعد المواليد والأطفال الصغار في السيارات المزودة بوسادات هوائية في المقاعد الخلفية فقط.

    مخاطر حقيبة اليد:

    حقيبة اليد جذابة للغاية بالنسبة للأطفال الصغار. وبما أن الحقيبة المتوسطة قد تحتوي على أقراص طبية ومواد تجميل ومقص أظافر وأقلام وعملات، فمن الضروري إبعادها عن متناول طفلك. ويجب عليك كذلك التأكد من أن زائراتك لا يتركن حقائبهن بغير مراقبة.


    اجعلي طفلك يشعر بأهميته


    شخصية طفلك الصغير تنمو بشكل أفضل من خلال مواجهته الصعوبات المختلفة وتغلبه عليها‏,‏ فيكون ذلك دافعا له إلى بذل مزيد من الجهد والعطاء‏ .‏
    وليس معني هذا أن يترك الطفل وشأنه في مواجهة كل مشاكله‏,‏ بل يؤخذ بيده للوصول إلى أفضل حل لها‏,‏ خاصة إذا كان حلها صعبا عليه لصغر سنه وقلة خبرته‏,‏ ويمكن للوالدين البدء في تحميل طفلهما للمسئولية في وقت مبكر‏,‏ خاصة إذا أظهر الطفل رغبة في ذلك‏,‏ بل علي العكس يشجعانه ويقدمان له النصح والإرشاد ‏.‏
    وهناك بعض النصائح التي تفيد الأم وتساعدها علي بناء ثقة الطفل في نفسه‏ :‏

    أولاً :‏ اتركيه يشعر بأهميته
    دعي طفلك يشعر بأهميته‏,‏ ذلك بإظهار الاهتمام بكل ما يقوم به‏,‏ فإذا أحضر لك صورة رسمها شجعيه وامتدحيه عليها بصدق واقترحي عليه عرضها في مكان واضح في المنزل بحيث يراها الجميع‏,‏ فإن ذلك يشعره بالفخر بنفسه والاعتزاز بذاته وينمي فيه ثقته بنفسه ويشجعه علي الإبداع في المستقبل ‏.‏

    ثانياً :‏ التشجيع المستمر‏

    إذا شعر الطفل بالإحباط نتيجة لفشله في عمل ما اظهري له نقاط قوته و أعيدي إليه ثقته بنفسه‏,‏ بأن تذكري له كل النقاط الإيجابية التي يتميز بها مثل الكرم والتسامح وحب الخير للآخرين لأن كلماتك المشجعة هي كل ما يحتاجه طفلك لتجدد ثقته بنفسه كما يجب أيضا عدم مقارنته بأصدقائه أو بأخوته ‏.‏

    ثالثاً ‏: قوديه إلى النجاح‏
    امنحيه فرص تذوق النجاح عن طريق تكلفته ببعض المهام التي يعتبر إنجازها بمثابة تحدي قوي له‏,‏ فهناك بعض المهام التي تبدو بسيطة‏,‏ ولكنها بالنسبة للطفل معقدة وصعبة‏,‏ فإذا نجح فيها يكون نجاحه كبيرا‏,‏ كما يمكن أيضا ان تساعديه علي تنظيم أفكاره وتجزئة المهام الصعبة عليه إلى أجزاء بسيطة حتى لا يصاب بالإحباط ‏.‏

    رابعاً ‏:‏ أعيدي له ثقته بنفسه‏
    إذا فشل طفلك في عمل ما فإنه سيعاني من الإحباط والإحساس بشل قدراته‏,‏ لذلك يجب عليك أن تستمعي لمخاوفه وتناقشيها معه وتقدمي له حلولا يسهل عليه وتكليفه بمهام أخري بسيطة لينجح فيها بسهولة ليستعيد ثقته بنفسه ويبذل المزيد من طاقته‏,‏ كما ننصح الأم بإعطاء طفلها فرصا للاختيار بين عدد من البدائل مع الحرص علي أن تكون المسئوليات التي تكلفه بها متناسبة مع سنه‏.‏

    خامسا‏:‏ كوني أنتِ القدوة‏:‏
    طفلك يحتاج إلي أن يراكِ تحققين نجاحا ليكون لنفسه سلوكا ايجابيا ‏,‏ فقدمي له أفكارا جديدة عندما يتساءل ماذا يفعل بوقته‏,‏ وكيف يسلي نفسه ولا تقومي بحل مشاكله له‏,‏ بل ساعديه علي أن يفكر بحل لم يطرأ علي باله من قبل‏
    نمو الطفل





    نمو طفلك وعلاماته عملية معقدة ومستمرة التغير فالأطفال الصغار يمرون بالكثير من التغييرات الجسمية والفكرية و من الصعوبة التعرف على مشاكل التطور والنمو ومن الصعب ان يوجد طفلان ينموان بنفس السرعة ، ولكن المتخصصين في المجال الطبي يمكن أن يتكهنوا بمراحل النمو في كل مرحلة عمرية ، والوالدين يستطيعون أن يأخذوا من هذه ( العلامات العمرية ) مقياس للحكم على تطور الطفل، ومعرفة وجود أي إنحراف ، ومن ثم طلب المساعدة.

    المراحل العمرية الموضحة في هذه الإرشادات هي عبارة عن مدى وليست وقت محدد ، أي أن الطفل يعمل كذا وكذا عند الشهر الثالث مثلاً مما يعني أن الطفل يمكن أن يفعل تلك الأشياء قبل الشهر الثالث أو بعدها بقليل ، لذلك فإنه يجب ملاحظة الطفل لمدة شهر كامل عندما يراد معرفة مقدرته على عمل فعل معين محدد بمرحلة عمرية محددة ، كما يجب أن نتذكر أن وجود الجواب بالنفي ( لا ) لأي من الأسئلة القادمة لا يعني أن طفلك لديه مشاكل في النمو ، فأغلب الأطفال يمرون ببعض المراحل الصعبة خلال نموهم.

    يتبع.......................... .


  2. #2

    افتراضي

    يمكنك أستشارة طبيب الأطفال في زيارتك القادمة له إذا :




    • لاحظت أو أعتقدت أن هناك إنحراف كبير عن مراحل النمو الطبيعية .
    • لم يعمل الطفل الكثير من الحركات والأشياء المناسبة لعمره.



    3 أشهر:
    • عندما يستلقي طفلك على ظهره ، هل يحرك كلتا يديه ورجليه بصورة متساوية ؟ ضع علامة ( لا ) إذا كانت الحركة غير متناسقة ، أو إذا كان يستخدم ذراع أو رجل واحدة في كل الأوقات ولا يستخدم الأخرى ؟
    • هل يعمل طفلك أصواتاً مثل النغنغة ، القرقرة ( أصوات متقطعة)، او أي أصوات غير البكاء؟
    • هل يدي طفلك دائماً مفتوحة؟
    • عندما تحملين طفلك وتضعيه في وضع الوقوف ، هل يستطيع جعل رأسه معتدلاً لفترة قصيرة ؟

    6 أشهر :

    • هل رأيت طفلك يلعب بيديه ، ويلمس أحدهما بالأخرى ؟
    • هل أنقلب طفلك مرتين على الأقل من وضع البطن إلى الظهر ، أو العكس
    • هل يتفاعل طفلك مع الأصوات
    • هل يستطيع طفلك رؤية الأشياء الصغيرة مثل قطعة صغيرة من الخبز ؟

    9 أشهر :

    • عندما يكون طفلك يلعب ، وتأتين من خلفه بهدوء ، هل يدور برأسه في بعض المرات في إتجاه الصوت ؟ الأصوات العالية لا تحتسب ، ضع علامة ( نعم ) فقط إذا كنت قد رأيته يتفاعل مع الصوت الهادئ المنخفض أو الهمس
    • عندما تحملين طفلك من إبطيه ( تحت الذراعين ) هل يستطيع تحمل جزء من وزنه على رجليه ؟ ضع علامة ( نعم ) فقط عندما يحاول الوقوف على رجليه.
    • عندما يكون الطفل على بطنه ، هل يستطيع أن يمد يديه إلى الأمام ويرفع جس
    • هل يستطيع طفلك حمل رضاعته ، وإرضاع نفسه .

    12 شهراً :

    • عندما تتخفين خلف شيء ثم تظهرين مرة أخرى ، هل ينظر إليك طفلك ؟ أم هل ينتظر ويتحرى ظهورك مرة أخرى ؟
    • هل ينطق طفلك بأصوات مثل : ماما أو دادا ؟ ضع علامة ( نعم ) إذا كان يستطيع النطق بأي من الكلمتين .
    • هل يستطيع طفلك الحبو على يديه وركبتيه ؟
    • هل يستطيع طفلك الشّـــد لكي يقف
    • هل يستطيع طفلك نطق كلمة واحدة ؟
    • هل يستطيع طفلك المشي معتمداً على الأثاث ؟
    • هل يستطيع طفلك تحديد مكان الصوت بألتفاتة من رأسه ؟

    18 شهراً :

    • هل يستطيع طفلك الإمساك بكأس عادي أو كوب ، والشرب منه بدون إنسكابه ؟
    • هل يستطيع طفلك المشي عبر الغرفة بدون السقوط أو التمايل من جانب لآخر ؟
    • هل يستطيع طفلك المشي بدون دعم أو مساعدة
    • هل يستطيع طفلك نطق كلمتين ؟
    • هل يستطيع طفلك خلع حذائه ؟
    • هل يستطيع طفلك إطعام نفسه ؟

    سنتين :

    • هل يستطيع طفلك نطق ثلاث كلمات على الأقل ، غير ( ماما ، دادا ) والتي تعني نفس المعنى في كل مرة تقال ؟
    • هل يستطيع طفلك خلع ملابسه مثل البيجامه ( القطعة العلوية والسفلية ) أو السروال؟ ( الحفاض ، القبعة ، الطاقية ، الشراب ، لا تؤخذ في الأعتبار )
    • هل يستطيع طفلك الجري والركض بدون السقوط ؟
    • هل يستطيع طفلك مطالعة الصور في كتاب للصور ؟
    • هل يستطيع طفلك إخبارك عن ما يريد ؟
    • هل يستطيع طفلك ترديد الكلمات التي يقولها الآخرون ؟
    • هل يستطيع طفلك الإشارة على أحد أجزاء جسمه عند طلب ذلك منه ؟

    ثلاث سنوات :

    • هل يستطيع طفلك تسمية صورة واحدة على الأقل عندما تطالعان كتاب عن الحيوانات سوياً ؟
    • هل يستطيع طفلك رمي الكرة من فوق الرأس ( وليس رمية جانبية ) إلى جسمك من مسافة خمسة أقدام ( متر تقريباً ) ؟
    • هل يستطيع طفلك الإجابة على بعض الأسئلة البسيطة ؟
    • هل يستطيع طفلك المساعدة في إبعاد بعض الأشياء ؟
    • هل يستطيع طفلك معرفة جنسه ( ذكراً أم أنثى ) ؟
    • هل يستطيع طفلك تسمية أحد الألوان ؟
    يتبع.......................




  3. #3

    افتراضي

    كيف نساعد الاطفال على تقوية الذاكرة والتذكر؟



    الاحتفاظ بالخبرة الماضية شرط من شروط التكيف. والاشياء والمواقف و الحوادث التي يواجهها الانسان لاتزول صورها بمجرد انقضائها وغيابها، بل تترك آثارا يحتفظ بها ويطلق عليها اسم (ذكريات). وان التلميذ الذي يشاهد تجربة اجراها المعلم أمامه واطلع على نتيجتها يحتفظ بهذه الخبرة ويستطيع ان يستعيدها حين يسأله المعلم عنها.
    فان استعادة الخبرات السابقة التي تمر بالانسان عبارة عن نشاط نفسي يسمى التذكر. وطبيعي ان يسبق التذكر عمله تثبيت الخبرة ليتم الاحتفاظ بها واستعادتها. ولذلك فان التثبيت (أو الحفظ) والتذكر لاينفصلان.
    ويعتبر النمو العقلي للطفل مهمة القائمين على تربيته فمعرفة خصائصه ومظاهرة تفيد الى حد بعيد في تعلم الطفل واختيار اكثر الظروف ملائمة للوصول بقدراته واستعداداته الى اقصى حد ممكن. ومع الاستعداد للعام الدراسي الجديد من الاهمية بمكان ان نعرف أكثر عن ركن من أهم اركان المذاكرة وهو التذكر.
    التذكر والنسيان
    ويعتبر التذكر والنسيان وجهين لوظيفة واحدة فالتذكر هو الخبرة السابقة مع قدرة الشخص في لحظته الراهنة على استخدامها. اما النسيان فهو الخبرة السابقة مع عجز الشخص في اللحظة الراهنة عن استعادتها واستخدامها.

    والذاكرة كغيرها من الفعاليات العقلية تنمو وتتطور، وتتصف ذاكرة الطفل في السادسة بانها آلية. معنى ذلك ان تذكر الطفل لا يعتمد على فهم المعنى وانما على التقيد بحرفية الكلمات. وتتطور ذاكرة الطفل نحو الذاكرة المعنوية (العقلية) التي تعتمد على الفهم.
    ان التذكر المعنوي لايتقيد بالكلمات وانما بالمعنى والفكرة، وبفضله يزداد حجم مادة التذكر ليصل الى 5 ـ 8 اصناف. كما ان الرسوخ يزداد وكذلك الدقة في الاسترجاع. ويساعد على نمو الذاكرة المعنوية نضج الطفل العقلي وقدرته على ادراك العلاقة بين عناصر الخبرة وتنظيمها وفهمها.
    يتطور التذكر من الشكل العضوي الى الارادي. ان الطفل في بداية المرحلة يعجز عن استدعاء الذكريات بصورة ارادية وتوجيهها والسيطرة عليها ويبدو هذا واضحا في اجابته على الاسئلة المطروحة عليه اذ نجده يسترجع فيضا من الخبرات التي لاترتبط بالسؤال. وتدريجيا يصبح قادرا في اواخر المرحلة على التذكر الارادي القائم على استدعاء الذكريات المناسبة للظروف الراهنة واصطفاء مايناسب الموقف.
    ذاكرة الطفل
    وذاكرة الطفل ذات طبيعة حسية مشخصة في البداية.. فهو يتذكر الخبرات التي تعطى له بصورة مشخصة ومحسوسة وعلى شكل اشياء واقعية فلو عرضنا امام الطفل

    اشياء وصورا مشخصة وكلمات مجردة، وطلبنا منه بعد عرضها مباشرة ان يذكر ماحفظه منها، لوجدناه يذكر الاشياء والصور والاسماء المشخصة اكثر من تذكره للاعداد والكلمات المجردة ولهذا السبب يستطيع طفل المدرسة الابتدائية (لاسيما السنوات الاربع الاول) الاحتفاظ بالخبرات التي اكتسبها عن طريق الحواس.
    ولذلك ينصح باعتماد طرق التدريس في تلك الصفوف بوجه خاص على استخدام الوسائل الحسية والممارسة العملية المشخصة للوصول الى خبرات واضحة اكثر ثباتا في الذهن. ويظل تذكر المادة المحسوسة مسيطرا خلال المرحلة الابتدائية باكملها ولايزداد مردود تذكر الكلمات التي تحمل معنى مجردا الا في المرحلة المتوسطة.
    المفاهيم المحسوسة والمجردة
    ان اكتساب الطفل للمفاهيم بمافيها المفاهيم المجردة ونمو التفكير والقدرة على ادراك العلاقات والفهم ينمي لديه وبشكل واضح امكانية تذكر المادة الكلامية. كما يزداد مردود الذاكرة ويطول المدى الزمني للتذكر. ان طفل السابعة يستطيع ان يحفظ مثلا 10 ابيات من الشعر وابن التاسعة 13 بيتا ويصل العدد الى سبعة عشر بيتا في الحادية عشرة.
    العوامل المساعدة على ترسيخ المعلومات
    ان معرفتنا بها تساعدنا في تحسين طرائق الحفظ والتذكر وبالتالي التقليل من حدوث النسيان ومساعدة الطفل في نشاطه المدرسي التعليمي. أهم هذه العوامل:
    ـ الفهم والتنظيم: تدل التجارب حول الحفظ والنسيان ان نسبة النسيان تكون كبيرة في المواد التي لانفهمها أو التي تم حفظها بشكل حرفي. لذلك فان الذاكرة المعنوية التي تعتمد في الحفظ على الفهم اثبت من الذاكرة الآلية التي تتقيد بحرفية المادة وتعتمد في التثبيت على التكرار. ان ادراك العلاقات يلعب دورا مهما في التثبيت لذلك فان الطفل يحفظ الامور المعللة اكثر من غيرها.
    ويساعد التنظيم والربط بين اجزاء المادة وعناصرها على جعلها وحدة متماسكة ويزيد من امكانية تذكرها وحفظها ويمكن ان يتم الربط بينها وبين الخبرات السابقة وبذلك يتم للطفل ادخالها منظومة معلوماته. وهكذا يربط التلميذ بين الجمع والضرب (الضرب اختصار الجمع) وبين الضرب والقسمة حيث ان (35 مقسومة على 7) عملية ضرب من نوع آخر.
    وفي مادة الجغرافيا يربط بين الموقع والمناخ والمياه وبين هذه كلها والنشاط البشري. بشكل عام ان الذاكرة القائمة على فهم الافكار وتنظيمها أقل تعرضا للنسيان من الذاكرة الآلية القائمة على التكرار البحت.
    وضوح الادراك
    ان الادراك الواضح لموضوع مايساعد على تثبيته وتسهم في الوضوح عوامل متعددة منها اشراك الحواس لاسيما حاستي السمع والبصر. من هنا اتت اهمية الوسائل الحسية لتلاميذ المرحلة الابتدائية. يلعب الانتباه دورا في تعميق الادراك وتوضيحه كما يسيء للفهم ان الادراك العرضي المشتت لايصل بالتلميذ الى الخبرة المعطاة واثارة الاهتمام بها والعناية بعرضها بشكل يجذبه.
    العامل الانفعالي
    ان الطفل يتذكر ماهو ممتع بالنسبة له بصورة افضل ولمدة اطول كما يستخدمه في نشاطه. ولهذا ينصح عادة باثارة الدافع للتعلم لدى الطفل حين يراد له تعلم خبرة ما. ان وجود الدافع يجعل اكتسابه للخبرة مصدرا لانفعال سار ناتج عن اشباعه. واستنادا الى هذا العامل الانفعالي تعطي طرق التعليم الان اهمية كبيرة لدور التعزيز في تقدم التعلم. يعتبر الخوف والقلق من الانفعالات التي تعيق الادراك والانتباه وتشوشهما وبالتالي فانها تعيق التثبيت والتذكر.
    الزمن بين التخزين والتذكر
    كلما كان هذا المدى قصيرا كان التذكر أقوى وأوضح. فالطفل ينسى معلوماته القديمة (باستثناء الخبرات المصحوبة بشحنة انفعالية قوية) اكثر من الخبرات الجديدة. ولكن استخدام المعلومات القديمة في مواقف متكررة ينفي عنها صفة القدم ويجعلها سهلة التذكر. كما ان الحفظ القائم على الفهم وادراك العلاقات يضمن تثبيتا طويل الاجل

    الذكاء
    ان تأثير الذكاء يتجلى في قدرة الطفل الذكي على فهم المعنى والتنظيم والادراك الواضح والربط بالمعلومات السابقة، وهذه كلها عوامل تسهم في التثبيت والحفظ والشخص الذكي يأنف من الذاكرة الالية ولايقبل على حفظ أي شيء لايفهمه. ان تعليم الاطفال الاساليب المجدية في الحفظ يساعد الى حد كبير على تحقيق نتائج جيدة في تذكر معلوماتهم وقد تثبت جدوى هذه الاساليب حيث تعتمد على الفهم والتنظيم لمحتوى المادة المدروسة ومن أهم الاساليب:
    ـ اذا كانت مادة الحفظ نصا أو موضوعا فان افضل طريقة للحفظ هي وضع خطة للنص أو الموضوع وابراز الفكرة الرئيسية والافكار الفرعية وجمع المعطيات في تصنيفات ومجموعات مع اختيار تسمية أو عنوان للمجموعة ثم الوقوف على العلاقات الجوهرية بين المجموعات والربط بين اجزاء الموضوع.
    ـ استخدام الرسوم والمخططات والرسوم الهندسية والصور القائمة على اساس الشرح الكلامي.
    ـ استخدام المادة الواجب حفظها في حل مسائل تتعلق بها ومن شتى الانواع.
    ـ التكرار ويعتبر طريقة مناسبة للحفظ اذا توفرت بعض الشروط التي تبعد الحفظ الآلي. لذلك لابد من الاستخدام العقلاني للتكرار ويكون بمراعاة الامور التالية: توزيع المراجعات بحيث تفصل بين تكرار وآخر فترة من الراحة (الفاصل يجب ان يكون مناسبا يسمح بالراحة ولايكون طويلا يؤدي الى اضاعة آثار المرة السابقة) هذا التكرار الموزع افضل من التكرار المتلاحق. والفاصل يمنح راحة تقضي على عاملي التعب والملل اللذين يشتتان الانتباه.
    ويعتبر النوم فترة راحة مثالية لان النوم خال تماما من الفعاليات المقحمة التي يواجهها الانسان في يقظته، ويفضل ان تقرأ المادة قبل النوم مرة واحدة ثم تعاد قراءتها مرة ثانية في الصباح فهذا اجدى من قراءتها عدة مرات تتخللها نشاطات مقحمة ويزيد التأثير السلبي للفعاليات المقحمة كلما كان التشابه كبيرا بينها وبين المعلوات الاصلية المراد حفظها فحفظ درس في اللغة العربية يعرقله درس يليه باللغة الانجليزية مثلا. ويقل التأثير السلبي كلما كانت الفعاليات السابقة واللاحقة مختلفة.
    ـ اذا كانت المادة المطلوب حفظها محدودة المحتوى وذات وحدة (مثلا ابيات قليلة يمثل مضمونها حدثا واحدا) فان الطريقة الجزئية الكلية هي الافضل في التكرار ويقصد بها تكرار المادة كلها في كل مرة اما اذا كانت المادة طويلة (قصيدة طويلة) أو موضوعا متشعب الجوانب فيفضل الطريقة الجزئية القائمة على تقسيم القصيدة الى اجزاء ويشترط ان يكون لكل جزء وحده او فكرة رئيسية.
    ـ لايجوز ان يكون التكرار آليا بل مصحوب بنشاط عقلي يتمثل في الانتباه والفهم وربط الاجزاء في تنظيم عقلي يبرز تسلسل الافكار وترابطها كما يربطها بالخبرات السابقة

    منقول للفائدة






  4. #4

    افتراضي

    ملف رائع ومتكامل سيفيد الأمهات
    لكِ كل الشكر والتقدير أختي العزيزة
    أسعدكِ الله


  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الملاك الوردي مشاهدة المشاركة
    ملف رائع ومتكامل سيفيد الأمهات

    لكِ كل الشكر والتقدير أختي العزيزة
    أسعدكِ الله
    شكرا لمرورك الرائع اختي العزيزة الملاك الوردي
    جزاك الله كل خير

  6. #6

    افتراضي

    الموضوع رائع جدا مفيد لاي امراة جديدة على موضوع الامومة
    تسلم ايدك مواضيع الموقع كلها حلو كلها مفيدة بجد تسلم الايداي الي بتحب تنور الامها ت


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •