حذرت دراسة طبية حديثة من أن الرياضيين خاصة من الذكور ممن يمارسون الرياضات التي تميل إلى الخشونة مثل كرة القدم والركبى وغيرها هم الأكثر عرضة للإصابة بإلتهاب المفاصل وخشونة فى الركبة بالمقارنة بالرياضيين الذين يمارسون رياضات أخرى أقل خشونة.

وأوضح الباحثون أن لاعبي كرة القدم والركبى معرضون بنحو الضعفين في ماقبل ثلاثة أضعاف للاعبى الكريكيت الإصابة بإلتهاب المفاصل وخشونة الركبة.

وتشير الأبحاث إلى أن خشونة الركبة تنجم عن جفاف المادة الجيلاتينية المغلفة للغضاريف بالركبة مسببة إلتهابات وآلالام بالروابط والعضلات مما يزيد من احتكاح المفاصل العظمية بعضها بعض دون وجود هذة المادة الجيلاتينية الواقية لها من هذاالاحتكاك الخش والمؤلم والذي كثيراً ما يعيق الحركة، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

وكانت الأبحاث قد أجريت على مايقرب من 700 رياضي معتزل في السويد تراوحت أعمارهم ما بين 50 و93 عاماً ممن شاركوا في بطولات الألعاب الأوليمبية، بالإضافة إلى مايقرب من 400،1ألف رجل وسيدة فى نفس المرحلة العمرية ممن مارسوا الرياضة بمعدلات مابين متوسطة وطفيفة.

وأوضحت المتابعة أن 85% من هؤلاءالرياضيين عانوا من خشونة في الركبة وإلتهابات في المفاصل، بالإضافة إلى إضطرار البعض للخضوع لجراحات تغيير مفصل الركبة بالمقارنة بالأشخاص الذين مارسوا الرياضة بمعدلات معتدلة.



المصدر:شبكه الاعلام العربيه