لاصق جديد للعظام يغني عن البراغي والجبص




[IMG]//www.myelaph.com/elaphweb/Resources/images/Health/2010/12/week4/fracture1_s600x600.jpg[/IMG]



توصل فريق بحث علمي تشيكي من كلية الكيمياء في الجامعة التقنية العليا بمدينة برنو ثاني أكبر المدن التشيكية الى مرهن خاص من النوع السائل من شأنه الاستغناء مستقبلا عن الجبص والبراغي الفولاذية في معالجة كسور العظام المختلفة .

وذكرت رئيسة الفريق الدكتورة لوتسي فوتييوفا بان المرهن اطلق عليه تسمية
" لاصق العظام " مؤكدة ان هذا الاكتشاف سيغير معالجة الكسور بشكل نوعي .


واشارت الى ان المرهن سيتم ايصاله الى مكان الكسر عن طريق حقنه بابرة حيث يلتف حول مكان الاصابة ثم يجمد فيثبت مكان الاصابة مؤكدة ان ميزة هذا المرهن تكمن في ان اعداده يتم وفق احتياجات المصاب وعمره ونوع الكسر المصاب به ولذلك يمكن ان يلصق العظم المكسورة لمدة اسبوعين او عامين ثم تتحول المادة اللاصقة الى ماء وثاني اوكسيد الكربون وبالتالي يوفر على المريض العمليات الجراحية التي يحتاجها لاخراج البراغي التي توضع في مكان الاصابات .


وأشارت الى ان المرهن يتضمن ايضا مواد تسارع في التئام الكسر ونمو العظام والتخفيف من الألم كما ان هذا المرهن يمكن له أن يعالج التشوهات العظمية ويمنع أو يؤخر حدوث الأمراض العظمية مثل مرض هشاشة العظام . وأكدت انه في حال كانت الكسور من النوع الخفيف فان عمليات اللصق يمكن ان تجري بهذا المرهن في العيادات خلال زيارة المريض للطبيب المعالج لمرة واحدة ولا تحتاج الى مراجعات لاحقة ، كما سيتم التركيز في المعالجة بهذه الطريقة على الكسور الانشطارية التي تلتئم بصعوبة وتترافق بألم حاد ولايمكن معالجتها حاليا سوى عن طريق تثبيت البراغي .