حكم كشف العورة امام الطبيب؟

الدكتور سعيد - 03-09-2011
هل يجوز كشف العورة للطبيب؟

فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا المرأة إلى عورة المرأة، ولا يفضي الرجل إلى الرجل في ثوب واحد، ولا تفضي المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد».

وعن معاوية بن حيدة رضي الله عنه قال: «قلت: يا رسول الله! عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ قال: احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك، فقال: الرجل يكون مع الرجل؟ قال: إن استطعت أن لا يراها أحد فافعل»، قلت: والرجل يكون خالياً؟ قال: فالله أحق أن يستحيا منه».

هذان الحديثان يدلان على وجوب حفظ العورات وتحريم إظهارها؛ وذلك صوناً للأعراض.

والناظر في واقع المسلمين يرى تساهلاً كبيراً في هذا الجانب، وخاصة من النساء، وبعض من ضعفت أو فقدت الغيرة من قلوبهم، وخصوصاً في المستشفيات؛ فنرى المرأة تدخل على الطبيب الرجل فتكشف وجهها أو عورتها مع وجود طبيبات متخصصات في طب النساء، وتلك تذهب إلى طبيب الأسنان فتكشف وجهها ويظل الطبيب معها فترة طويلة دون حياء أو خجل مع وجود الطبيبة المتخصصة، بل ربما بعض الرجال يأخذ زوجته إلى طبيب متخصص في الأمراض النسائية، ويترك زوجته تدخل على الطبيب وهو يمكث في الخارج ينتظرها!!

أكتب عن هذا نظراً لأهمية الموضوع، ولانتشار وفشو هذه المخالفات الشرعية، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على جهل بالدين وضعف أو موت للغيرة، فتجد الطبيب يأمر المريضة إن دخلت عليه أن تكشف عن وجهها أولاً قبل أن يعالجها، وإن اشتكت من عضو ما فإنه يكشف قدراً زائداً عن الحاجة، وأشد ذلك ما يحدث في غرف العمليات من كشف لعورات النساء والرجال، فقد تكون العملية في أسفل البطن فيعرى المريض كاملاً، ينظر الطبيب ومعاونوه ذكوراً وإناثاً لعورة المرأة والرجل معاً، وهكذا أثناء المجارحة.

ومما يؤسف له ما نراه من امتهان الأطباء الرجال لحقوق مرضاهم ذكوراً وإناثاً، من خلال كشف عوراتهم جبراً وقهراً، ولو سألت أحدهم: هل يرضى ذلك لأمه أو أخته أو لزوجته أو لأخيه؟ لقال: إنه لا يرضى ولا يسمح بذلك.

ولعلاج هذه المشكلة يجب أن يتخذ ما يأتي:

على الأطباء معرفة الحكم الشرعي لهذه الأمور كما هو مبين هنا:

1) يحرم على الطبيب النظر إلى عورة المريض إلا إن وجدت الضرورة أو الحاجة التي تتنزل منزلة الضرورة، والمرأة ليست كالرجل، فالمرأة كلها عورة كما صح في الحديث الصحيح.

2) على الطبيب أن يكون متذكّراً لحديث النبي صلى الله عليه وسلم، وهو حديث معقل بن يسار: «لأن يطعن أحدكم بمخيط في رأسه خير له من أن يمس امرأة لا تحل له».

3) على المرضى النساء ألا يذهبن إلى طبيب (رجل) إلا إذا لم يوجد طبيبة، فإن لم يوجد طبيبة واضطرت المرأة للذهاب للطبيب فعليها ألا تكشف إلا موضع الحاجة وترفض ما سوى ذلك.

4) إن نظر الطبيب إلى عورة المرأة بدون ضرورة فهو آثم، فإن كان برضى من المرأة فهي آثمة مثله، وكذا النظر إلى القدر الزائد عن موضع الحاجة.

5) يحرم على المرأة أن تذهب إلى الطبيب من دون محرم؛ لأن ذهابها من دون محرم يعني الاختلاء بالطبيب، وهو مظنة للوقوع في الفتنة، ووجود المحرم يدفع ذلك؛ لقوله -عليه الصلاة والسـلام-: «لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم».

6) يجب أن يدخل ضمن المنهج المقرر على طلاب كليات الطب الأحكام الشرعية المتعلقة بالتعامل مع المرضى.

7) على الجامعات أن تجعل تخصص أمراض النساء والولادة للنساء، وأن تصرف الذكور إلى تخصصات أخرى.

8) على مدراء المستشفيات أن يوجدوا رقابة شرعية في مستشفياتهم تراقب مثل هذه الظواهر وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر.

9) على إدارات المستشفيات أن تغير سياساتها فيما يلبسه المريض الداخل إلى غرفة العمليات أو الراقد في الغرف، فبدلاً من أن تخلع جميع ملابسه الداخلية -ذكراً كان أو أنثى- ويلبس قميصاً مفتوحاً من الخلف ويربط برباط يضمه من الخلف يكون لباسه مكوناً من قطعتين (سروال وقميص)، بحيث يكون متحكماً فيه للكشف على الجزء المقصود معالجته أو إجراء العملية فيه.

10) أن يسمح بدخول مرافق للمريض كما هو معمول به في أرقى المستشفيات العالمية إذ لا مانع يمنع من ذلك.

هذه بعض الكلمات في الواقع والعلاج لظاهرة كشف العورات في المستشفيات.

أسأل الله تعالى أن ينفع بها إنه سميع مجيب.
KH is a MD - 03-10-2011
جزاك الله أخي كل خير
إيـمـان - 03-10-2011
و الله يا دكتور معك حق و يا ريت كل الدكاتره بأخلاقك

أنا مابقدر استوعب كيف بعض النساء يستطعون الذهاب عند اطباء رجال

يا رب اهدي الجميع

جازاك الله كل خير دكتور
ابوسهيل - 03-16-2011
جزاك الله خيرا حكيم وجعل الله ذلك في ميزان حسناتك

موضوع مهم ويستحق التثبيت
صدى الأمل - 03-17-2011
شكرا لك ولكن انا في حيرة من امري فانا طالبة تمريض ويتوجب علي فعل امور للرجل يتطلب كشف عورة او لمسه بصراحة نحن مجهلون لما يأمر منا ذلك .. الا يوجد في مهنة التمريض رجال يقمون بذلك ...
الدكتور سعيد - 03-17-2011
انت كمسلمة (غير مجبرة) ولايحل لك
لاشرعا
ولاعرفا
ان تختاري مهنة فيها اختلاط بالرجال وكشف عوراتهم
مهما كان هناك من مبررات
لأن الحلال بين والحرام بين
وبينهما امور مشتبهات
فمن وقع بالشبهات فقد
وقع بالحرام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
fatin - 03-17-2011
بارك الله فيك وجزاك كل خير
نجمه - 03-17-2011
رأيت بعيني الأستهانه بهالأمور العظيم شأنها عند الله واتمنى ان كان بيدي تغييرها ..
فوالله يألمني مايحدث من استهانة ..
واتمنى من كل قلبي ان تتغير المستشفيات تغيير جذري بهذه الأمور وان يكونو اكثر حرصاً ..
جزاك الله خير الجزاء .. بارك الله فيك اخي الكريم .. الدكتور سعيد ..

يثبت الموضوع للأهمية
memo1976 - 03-25-2011
والله اتصور ان هناك كتاب يسمى اداب المهنة يدرس في كتب المجموعة الطبية وهوالذي يحدد سلوك الطبيب او الممرض والممرضة والمساعد الطبي ويجب تعديل مثل تلك الكتب المنهجية لانها مأخوذة عن كتب اجنبية
هيبارا - 03-26-2011
موضوع مهم جدا...جزاك الله يا دكتور كل خير و كثرمن امثالك ..ياااااا ليت يطبق الكلام اللي كتبته..
ياليت كل الدكاتره مثلك.
drmhd - 04-15-2011
مشكور على التوضيح
دكتور:ريان - 04-24-2011
جزآك الله خير
المحبرة - 04-24-2011
بارك الله فيك دكتورنا الفاضل الباذخ بالعطاء
موضوع حساس و مهم جدا حيث هناك من يستهين بِ كشف العورات بحجج واهية لا أصلال لها
أسكنت الجنان يا كريم

الدكتور سعيد - 04-24-2011
اشكرك الاخت العزيزة المحبرة
على مرورك الطيب
وكلماتك الاطيب
اللهم استر عوراتنا وامن روعاتنا
واحشرنا واياك مع النبيين والصديقين والشهداء في مقعد صدق عند مليك مقتدر
bage89 - 10-20-2011
الله يستر و الله الامر موسهل
عاشقة الطب 2 - 01-22-2013
جزاك الله خيرا
و جعل هذا الموضوع القيم في ميزان حسناتك
حبذا لو كان يحمل كل الدكاترة المسلمين هذه المبادئ
انا شخصيا ارفض رفضا تااااما ان تتجه الاخت المسلمة الى طبيب في حال توفر طبيبات متمكنات
و الله المستعان
احمد عثمان - 04-24-2013
شكرا لك د . سعيد على طرح هذا الموضوع المهم , مع وجود بعض الاستثناءات التي تفرض على الطبيب الاختلاط مع النساء سواء من الزوميلات أو المرضى ,
وأيضا هناك بعض الاستثناءات في الاطلاع والفحص للمرضى من النساء في حالات محدده في الجراحه والنسائيه , بالرغم من وجود البديل النسائي الغير مؤهل في كثير من الاحيان ,
زخاصة في الجراحه والتخدير .
هل لديك سؤال طبي؟ استشارات طبية مجانية