النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: فوائد جمة في (( نبات الصبار))

  1. #1

    افتراضي فوائد جمة في (( نبات الصبار))

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( فائدة نبات الصبار))


    يعد الصبار عاملاً محفزاً للجهاز المناعى ؛ كما أنه ملين ومضاد للألتهاب ؛ ويشجع إمتصاص العناصر الغذائيةمن خلال الجهاز الهضمي ؛ ويضبط مستوى السكر في الدم0


    الإمساك:-----


    يستخدم شراب الصبار كعقار فعال وسريع لعلاج الإمساك؛ وهو يستخدم علىنطاق واسع في الولايات

    المتحدة فعند مقارنته بغيره من أنواع الملينات العشبية الأخرى مثل الكسكارة أو نبات السنا،سوف نجد أن
    نبات الصبار يسحب كمية أقل من السائل إلى داخل الأمعاء الغليظة من باقى أنحاء الجسم ؛مما يجعله

    أكثر أمنا من النوعين الآخرين؛ حيث إنه يكون أقل تسببا في إحداث الجفاف ؛ أو إضطرابات الإنحلال الكهربى
    ويملك عصير النبات نفس تأثيرالشراب في علاج الإمساك؛ ولكنه لايعتمدعليه كثيرا؛وأقل قدرة على تخفيف
    الألم0


    مرض السكر:-----



    في إحدى الدراسات التي إمتدت على مدى خمسة أعوام ؛ تناول 3,167من مرضى السكر المصابين


    بتصلب في شرايين القلب 120 جراما من مغلى أوراق نبات الصبار على الغداء والعشاء على أساس


    يومي ؛ وقد سجل المرضى المشاركون في الدراسة إنخفاضا ملحوظا في معدلات الكولسترول


    والدهون الثلاثية والسكر ؛ وبينما يندر تناول أوراق الصبار كنوع من الخضراوات في الولايات


    المتحدة ؛ فقد أثبت هذا البحث قدرة النبات الفائقة على مقاومة السكر؛ وفي إختبار آخر؛ تم إعطاء


    مرضى السكر ملعقة محسنة المذاق من خلاصة نبات الصبار المذابة في الماء مع كل وجبة على مدى أربعة عشرا


    إسبوعا فانخفض متوسط نسبة السكر في الدم أثناء فترة الصيام من 273 ملجم في الديسيلتر(( ملجم في الديسيلتر الواحد


    إلى نسبة مرتفعة قليلاً وصلت إلى 151 ملجم / ديسيلتر؛ يبدو أن النبات يؤتي مفعوله من خلال تأثيره على البنكرياس

    ودفعه إلى إفرار المزيد من الأنسولين ؛ ولهذا السبب ؛ فإن النبات لن يجدى إلا مع مرضى السكر من النوع الثاني

    الذين مازالت أجسامهم قادرة على إفراز الإنسولين ؛ ومع ذلك تبقى إحدى نقاط قوى النبات أنه لايسبب زيادة الوزن

    التي تعتبر أحد الآثار الجانبية الشائعة لعقاقير مرض السكر0



    السرطان:-----


    يعمل الصبار أ ( A ( ALOe؛ وهو أحد أنواع السكريات المعقدة النشطة في نبات الصبار؛ على تحفيز


    وضبط عناصر عديدة داخل المناعة؛ فهو يتصدى للألتهاب الذي يمد الأورام بالدم الجديد ؛ ففي إحدى


    الدراسات التي أجريت على سرطان الجلد لدى الحيوان حقق العلاج باستخدام هلام الصبار والكريمات المزودة بفيتامين (هـ ــــ E ) نسبة شفاء وصلت إلى 33 بالمائة مقارنة فقط حال عدم تعاطي أي علاج ؛ فضلا عن

    أن هناك بعض المركبات في النبات التي يبدو أنها تحول دون دخول المواد المسببة لسرطان الجلد في خلايا الكبد ؛ ونظرا لأنها تحول دون دخول المواد المسرطنة إلى الكبد ؛ بدلا من أن تغير من كيمياء الكبد نفسه ( وهو ماتفعله معظم انواع العلاج السرطان )؛ فإن مركبات الصبار لاتحمل الكبد على إفراز أية مواد مسرطنة جديدة بينما يعمل النبات على إبطال مفعول المواد الأخرى ؛ وقد إستخدمت بعض المعامل نبات الصبار لزيادة فاعلية علاج السرطان الكيميائي الذي

    يستخدم السيكلوفوسفاميد ( سيتو كسان ونيوسار) ؛و5 – فلوروراسيل (FU --- 5) وتثير العديد من الدراسات إلى

    أن هلام نبات الصبار يمكن أن يحمي كلا من المناعة والجلد من آثار العلاج بالإشعاع ؛ كما تشير دراسة واحدة على الأقل إلى أن تناول نبات الصبار داخليا ( عن طريق الفم ) يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين



    داء كرون:------


    تتميز عصارة الصبار بمفعولها المضاد للألتهبات في حالة الإصابة بداء كرون ، كما أنه يلين البراز ؛ غير أنه يجب

    الحرص على تجنب شراب النبات ومليناته من قبل المصابين بهذا المرض ؛ حيث إنهما قد يسببان تقلصات مبرحة


    كما يجب تجنب مستحضرات الصبار المسهلة أو الملينة0





    لسعة الجليد:-----



    يحول نبات الصبار دون إنخفاض تدفق الدم في الأنسجة المجمدة ؛ والذي يعتبر أحد الأسباب الشائعة لفقدان الأنسجة


    حال الإصابة بلسعة الجليد ؛ ولعل الأشخاص الذين يعالجون بإستخدام كريمات الصبار لديهم فرصة أكبر للتعافي دون

    فقد أو بتر أية أنسجة0





    الخمور:------





    يساعد الأليون ؛ الذي يعتبر أحد مركبات نبات الصبار ؛ على منع الإصابة بالتسمم الكحولي ؛ ويحدث ذلك على الأرجح من خلال منع تسرب الكحول من الأمعاء إلى مجرى الدم0





    البواسير:------



    يساعد هلام الصبار على تخفيف الجروح كما يمكن إستخدامه موضعيا ؛ وينصح الأطباء الهنود المختصصون



    في العلاج بالإيورفيدا بتناول نصف كوب ماء من عصارة الصبار ثلاث مرات يوميا ؛ إلى أن يتم الشفاء من تهيج


    البواسير0




    مرض الإيدز:------




    وجد من خلال التجارب المعملية أن هناك مركبا في نبات الصبار يسمى الأسيمانان ؛ يعمل كمحفز قوي للجهاز المناعى ؛ ومقاومة فيروس الإيدز ؛ يمكن أن يلعب الأسيمانان أيضا دوراً في تقليل الحاجة إلى تناول الزيدوفودين

    (( ريتروفير ولكنه معروف باسم AZT )) وتصل الجرعة الموصى بها من الأسيمانان إلى 250 ملجم أربع مرات يوميا؛ ويحتوي ربع جالون من عصارة الصبار على 16000 ملجم من الأسيمانان 0







    حصوات الكلى: ------



    يحتوي عصير الصبار على الألومانان ؛ وهو نوع من السكريات المعقدة يتركز داخل الكلى ويحفز نمو خلايا كلوية



    سليمة ؛ ويبطئ من معدل تكون الحصوات 0





    التعرض الإشعاع:-------





    يعمل نبات الصبار على حماية الجسم من أشعة إكس الضارة بالجلد ؛ ويعتبر مضادا فعالاً للتأكسد ؛ حيث


    يقوم بامتصاص الجذورالحرة الناجمة عن الإشعاع0









    إضطربات الجلد والتجاعيد :-----



    وجدت إحدى الدراسات الإكلينيكية أن إستخدام كريمات الصبار ثلاث مرات يوميا على مدى أربعة أسابيع


    " يشفى" من الإلتهاب الصدفي ويقي من أمراض الجلد لمدة عام الأقل 0 كما يعمل هلام الصبار الموضعي على


    الجلد على تخفيف الألم والألتهاب الناجمين عن الصدفية والإكزيما؛ وهناك مركب قوي مضاد للألتهاب في


    النبات له نفس تأثير الهيدروكورتيزون ولكن بدون الأثر المدمر الذي يحدثه الكورتيزول في الجهاز المناعي


    كما أن إستخدام كريم الصبار مع الهيدرو كورتيزون يزيد من تخفيف الألتهاب 0



    وفي إحدى الدراسات التي أجريت على ستين متطوعا ؛ أدى إستخدام هلام الصبار إلى التعافي من الصدفية لدى 80

    بالمائة من المتطوعين مقارنة بــــ 7 بالمائة ممن كانوا يستخدمون البلاسبو ( علاج لاتأثير له ) وقد وجد أحدالأبحاث


    التي أجريت في جامعة " ماريلاند" أن هناك مركبا آخر في النبات يسمى بالألوإيمودين ؛ يسهم أيضا في إحداث هذا

    التأثير الملطف الملين ؛ ويقتل الفيروسات التي تسبب مرض هربس والقوباء المنطقية ؛ كما ثبت أيضا أن تأثيرات


    الصبار المضادة للبكتيريا والمرطبة تعمل على تجديد شباب البشرة التي أصابها الهرم 0








    الجراحة ومرحلة التعافي أو النقاهة: ------





    أثبتت الدراسات أن المرضى الذين تعرضوا لإجراءات جراحية وخضعوا للعلاج بواسطة الضمادات ونبات الصبار


    كانوا أسرع شفاءً من المرضى الذين كانوا يعالجون بواسطة الضمادة والهلام الجراحى0







    القرح:-------



    يخفف الصبار من آلام التهاب القرح الهضمية التي تسببها الأحماض الزائدة ؛ والأسبرين ؛ وغيرها من العاقير


    المضادة الألتهاب والتي لاتحتوي على الستيرويد ؛ والكحول على الرغم من أنه لايملك تأثيرا على القرح الناجمة بشكل أساسي 0


    عن الضغوط ؛ وقد أثبتت الدراسات أن عصارة نبات الصبار تشفي القرح تماما ؛ لدرجة أن الأبحاث توصى به كبديل


    للعقاقير المضادة للقرح مثل ( سيمتيدين ؛ تاجاميت ) أما بالنسبة لمرضى الإيدز ؛ فيعمل النبات على تهدئة بطانة



    الجهاز الهضمي ؛ مما يزيد من فرص إمتصاص العناصر الغذائية 0




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    في ارض الغربة
    المشاركات
    42

    افتراضي

    شكرا جزيلا
    بس وين نحصلة نبات الصبار اول مرة اسمع عنه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    بلاد الله
    المشاركات
    1,374

    افتراضي

    معلومه مفيده ومن اراد ان يعرف الصبار عليه البحث بالنت فهو مكتبه لمن يجهل اي معلومه


    شكرا جزيلا


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •