logo
14
سبتمبر

وَ تَعَاوَنُوا عَلى البِرِّ وَ التَّقوى .

مِنْ حديث النُّعْمَانَ بْنِ بَشِيرٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا، كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ، فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلاهَا وَبَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا، فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا إِذَا اسْتَقَوْا مِنَ الْمَاءِ، مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ، فَقَالُوا: لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا، وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا، فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا جَمِيعاً، وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا وَنَجَوْا جَمِيعًا).

ليست جريمة حين يكون هُناك من يضع لنا لوحات ارشادية و أُخرى تعليمية تخص تفاصيل حياتنا حتى الخاص مِنها كي لا نتجاوز حُدود قد تجرفنا لِ جرفٍ ينهار بنا لِجهنم !

تمامًا ك إشاراتِ المرور و تعليمات الطرق و ارشادات استخدام بعض المواد الكميائية و تناول الدواء و تفاصيل تُحفة فنية تعود لِآلاف السنين تحمل فيروسا مُضرًا ! فكل تلك السلسلة الغير منتهية وضعت لخدمة البشرية حمايةً لها و تسهيل ما قد يكون مؤذي بأي شكلٍ من الأشكال  .

كل ذلك يندرج تحت كل سياسة دولة اتخذت لها قانونًا و شرعت لها دُستورًا . 

logo
جميع الحقوق محفوظة لمدونة المحبرة