كل شىء عن الدورة الشهرية وآلامها واضطراباتها واسباب انقطاعها







صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 50

الموضوع: كل شىء عن الدورة الشهرية وآلامها واضطراباتها واسباب انقطاعها

  1. كل شىء عن الدورة الشهرية وآلامها واضطراباتها واسباب انقطاعها


    السلام عليكم ....

    نظرا لكثرة الاسئلة التى تخص اضطرابات الدورة الشهرية خاصة فى فترة الخصوبة فاحببت ان اضع امامكن جميعا كل ما يخص الدورة الشهرية .... وبداية نزولها ومشاكلها ثم اسباب تاخرها ثم توقفها بشكل نهائى ...

    الدورة الشـــــــهرية

    إن بداية نزول بعض نقط دم في المهبل هي بداية مرحلة البلوغ والتي تصبح فيها المرأة / الفتاة قادرة علي الحمل. وتبدأ العادة الشهرية عند الأنثى بين السنة الثانية عشرة والرابعة عشرة من عمرها وتسمى الطمث وتبدأ العادة بالنزف الدموي الذي يستمر ما بين 4 - 7 أيام ويختلف كمية النزف لدى كل أنثى ويبلغ أوجه في اليومين الأولين ثم يخف بعد ذلك وقد يكون النزف قليلاً خلال الفترة الأولى ويبقى كذلك وينقطع هذا النزف في اليوم السادس أو السابع على الأكثر

    والدورة الشهرية تعتمد في حدوثها علي أربعة أنواع من الهرمونات هي:


    استروجين
    بروجسترون
    الهرمون المنشط لحويصلات المبيضين(FSH).
    الهرمون المسئول عن خروج البويضات من الحويصلات المبيضيه (LH)

    وهذه الهرمونات تحدث تغيرات في كلا من المبيض والرحم. وهذه التغيرات تتمثل في نمو البويضة وخروجها من المبيض وإحداث تغيرات في جدار الرحم الداخلي لاستقبال البويضة.

    وفي منتصف الدورة الحيضية

    تحدث الإباضة وإذا لم تخصب البويضة في قناة فالوب فإنها تموت خلال 48 ساعة من الإباضة وقبل وصولها للرحم في الانقباض فيطرد غشاؤه الفضلات التي تمر من عنق الرحم ثم من المهبل ويتشكل الدفق الحيضي وتبدأ الدورة الجديدة

    وتتكون الدورة الشهرية من أربعة مراحل:
    المرحـــــــــــلة الأولـــــــي:

    تبدأ في اليوم الأول من نزول الدم إلي نهاية نزول دم الحيض وفي أثنائها يتم إفراز الهرمون المسئول عن إنتاج الحويصلات المحتوية علي البويضات.

    المرحــــــــلة الثانيــــــــــة:
    تبدأ من نهاية نزول دم الحيض الي بداية مرحلة التبويض الجديدة وفي هذه المرحلة يتم إفراز هرمون الاستروجين الذي يساعد علي تقوية جدار الرحم لإستقبال البويضات الجديدة الملقحة ثم يقل إفراز الاستروجين ليبدأ إفراز الهرمون الذي يساعد علي إخراج البويضة من الحويصلات الخاصة بها.

    المرحـــــــــلة الثالــــثة:
    عملية التبويض غالبا ما تتم في اليوم الرابع عشر من بداية نزول دم الحيض( اذا كان مقدار الدورة 28 يوم ) وتبدأ البويضة في الخروج إلي قناة فالوب ثم الي الرحم وغالبا ما تبقي البويضة حية لمدة 24 - 48 ساعة .

    المرحـــــــــلة الرابعــــة:
    في هذه المرحلة يتم إفراز هرمون الاستروجين وكمية كبيرة من هرمون البروجسترون اللذان يساعدان على زيادة كثافة الجدار الداخلي المبطن للرحم لاستقبال البويضة الملقحة .

    الدورة الشهرية تكرر نفسها طوال فترة الاخصاب طالما أن المرأة يحدث لها حمل وتستمر هذه الدورة حتي تصل المرأة الي نهاية الاربعينات أو بداية الخمسينات من عمرها وهو ما يعرف بفترة انقطاع الدورة.

    ماهـــــــــو الطمــــــث (الحيض):

    تظهر بعض الأعضاء التناسلية مثل نمو الثديين وظهور شعر العانة وتحت الإبطين وذلك قبل حدوث الطمث.
    وقد تكون الدورة غير منتظمة في خلال العام الاول من حدوثها، ويصاحبها بعض الآلام نتيجة انقباضات بجدار الرحم.
    وتوجد بعض الأعراض التي تنبؤ بقدومها: تعب جسماني وتضخم بالثديين وصداع وإرهاق وعصبية وتغير في المزاج

    ويبلغ معدل الدورة 28 يوماً وتزيد لدى بعض الإناث حتى تصل إلى 34 أو 35 يوماً على الأكثر

    كما تنقص لدى البعض الآخر فتصل إلى 21 أو 20 يوماً

    وتعتبر الدورة التي يقع معدلها ضمن هذه المعدلات دورة عادية لا تدعو للقلق

    الدورة الشــــــــهرية ومشاكلها:

    إن الدورة الشهرية قد يصاحبها لبعض المشاكل وهذه بعض النقاط التي سوف نركز عليها:

    ما هي نوع هذه الآلام؟
    غالبا ما يأتي الألم في صورة تقلصات أسفل البطن والأرجل وأسفل الظهر ويكون مصاحبا لغثيان وقيء.
    ويحدث هذا الألم لساعات قليلة قبل بداية الدورة وينتهي غالبا بنزول الدم .

    ما هي أسباب هذه الآلام؟!
    إذا لم يحدث إخصاب للبويضة فإن الغشاء المبطن لجدار الرحم يتفكك ويتمزق ويتم فرز هرمون اسمه البروستاجلاندين الذي يساعد عل إنقباض عضلات الرحم وطرد بقايا الغشاء المفكك إلي الخارج.

    ماذا يجب أن تفعلي تجاه هذه الآلام؟
    - استلقي علي ظهرك وضعي قطعة مبللة بماء دافئ علي البطن.
    - استعملي بعض المسكنات عند بداية حدوث الآلام.
    - القيام بعمل تدليك لعضلات البطن.

    متي تستشيري طبيبك الخاص؟
    يمكن أن يصف الطبيب لك الدواء المناسب لتقليل الآلام ومنها بعض أنواع حبوب منع الحمل وأقراص تقلل من إفراز هرمون البروستاجلاتدين.

    في بعض الحالات يتم العلاج فيها بأشعة الليزر لإزالة جزء من الجدار الداخلي المبطن للرحم لتقليل الآلام وانقباضات الرحم.

    هل يوجد أشياء أخري متعلقة بآلام الدورة الشهرية؟
    إن التقلصات المصاحبة للدورة الشهرية ممكن أن تحدث نتيجة أشياء أخري خارج الرحم وهي ما تسمي بالتقلصات الثانوية.

    ماذا تاكلين اثناء الدورة؟؟

    تتحول معظم النساء الى شخصيات مختلفة مرة كل شهر ,حيث يزددن غضباوتوتراً وتكثر مشاجراتهن مع الزوج والاطفال لينفسن عما يشعرن به من توتر وهذا مايسميه الاختصاصيون بأمراض ما قبل الدورة الشهرية.
    علما ان 80% من النساء يعانين من اعراض ماقبل الدورة الشهرية والتى من اهمها:
    اضطراب المزاج وانتفاخ الجسم : يمكن التخفيف من تلك الاعراض بواسطة بعض التغيرات البسيطة في وجبة الطعام عن طريق تناول اغذية غنية بالألياف والنشويات مثل الفواكه والبقول ,وجعل الوجبات خفيفة ومتقاربة ,اي خلال كل ساعتين او ثلاث ,حيث ان اعراض الصداع النصفي والعدوانية تزداد عندما تتباعد الفترات بين الوجبات وعندما تقل النشويات في تلك الوجبات.

    كما ان الكثيرات ممن يعانين من اعراض ماقبل الدورة الشهرية يصبن بنقص السكر بالدم ,وليس هنالك وسيلة لتحسين هذه الحالة إلا باتباع نظام غذائي معين يتضمن الاقلال من تناول الدهون والسكريات ,وتناول الوجبات في مواعيدها , والتركيز على الوجبات الخفيفة..
    كما يعتبر اخذ قسط من الراحه من اهم العلاجات التى تساعد المرأه على السيطرة على انفعالاتها.

    كذالك فإن تناول مادة الكافيين من خلال شرب الشاي والقهوه والمشروبات الغازة قبل موعد الدورة الشهرية يعد اكثر الاشياء ضراراً ,لان هذه الماده تنشط افراز الانسولين مما يؤدي الى انخفاض نسبة السكر بالدم بصورة حادة .لذا فلإن التقليل من القهوه يؤدي لتخفيف حالة القلق والتوتر العصبي المرافقه للدورة

    متى يكون هناك اضطرابات بالدورة الشهرية؟

    اذا غاب تدفق الدم او اذا كان ضئيلاً او غير متكرر او تدفق بكميات كبيرة او اذا كان مفرطاً في التكرار او اذا رافق الدورة الماً شديداً او غير مسبوق كل تلك امثلة على الاضرابات وقد تؤثر على مراحل الدورة الحيضية التي ذكرناها سابقاً.ولغياب الدورة الشهرية العديد من الاسباب عند المرأه فى سن الخصوبة؟

    فقد تكون اسبابا اولية ويعتبر تأخر البلوغ هو السبب الاكثر شيوعاً،، ويعتبر خلل الغدد الصماء وخلل الغدة الدرقية وخلل الجهاز التناسلي وخلل الجينات المؤدي لمتلازمة ترنر من الاسباب المؤدية لعدم ظهور الدورة الشهرية ...

    أما الاسباب الثانوية:

    نستطيع في إيجاز أن نحدد هذه الأسباب وهي . .


    1- الحمل . . إذا كانت المرأه متزوجة . . وأحيانا تنزل الدماء حتى مع وجود الحمل . .

    2- الرضاعة .. فحوالي 50% من المرضعات تنقطع عندهن الدورة :بعض السيدات عندما يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد تتوقف الدورة الشهرية بالرغم من أن عملية التبويض مستمرة ومن هنا يجب أن نعرف بأنه بالرغم من عدم نزول الدورة الشهرية فمن الممكن حدوث حمل بسبب أن عملية التبويض مستمرة. . .

    3-حبوب منع الحمل: تتوقف الدورة عند بعض السيدات نتيجة تناول هذه الحبوب وتبدأ الدورة في النزول مرة أخرى بعد إيقاف الحبوب من 3 - 6 أشهر.

    4-الأدويــــــــــة: تؤدي بعض الأدوية إلي توقف حدوث الدورة مثل الأدوية المحتوية علي كورتيزون والأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المعالجة للسرطانات.

    5-التمارين الرياضية العنيفة

    6-اضطرابات الهرمونات: وهذا يحدث نتيجة وجود حويصلات علي المبيض وهي بدورها تفرز كمية كبيرة جدا من هرمون الاندروجين ( هرمون الذكورة ) بجانب كمية بسيطة من هرمون الاستروجين أكثر من المعدل الطبيعي وهذا يؤدي إلي نقص في إفرازات هرمونات الغدة النخامية المؤدية إلي علمية التبويض الطبيعية وبالتالي لا يحدث دورة شهرية وهذه الحويصلات غالبا ما تكون شائعة بين السيدات ذات الأوزان الثقيلة.

    7- عدم وجود رحم . . وهي حاله خلقيه نادرة تؤدي إلي عدم الحيض واستحالة الإنجاب .

    8- عند انسداد غشاء البكارة . . فالمفروض أن بالغشاء فتحات وثقوبا تسمح بمرور الدماء ولكن مع عدم وجود هذه الفتحات فان الفتاه تصل إلي مرحله البلوغ دون أن تحيض فالدم يتجمع في . الرحم دون أن يجد طريقه إلي الخارج وعلاج هذه الحالة يكون من خلالي عمليه جراحيه بسيطة جدا . .

    9- أن تولد الفتاه برحم طفيلي صغير ، فالرحم ضامر نتيجة لعيب - خلقي في تكوينه وهذه الحالة تستجيب للعلاج بالهرمونات والأدوية الاخري . .

    10- عندما يكون الغشاء الداخلي المبطن للرحم مريضا مما يمنعه من التفاعل مع الهرمونات التي تؤثر علي هذا الغشاء وتساعد على حدوث الدورة الشهرية . . .

    11- عند وجود التصاقات داخل تجويف الرحم ويحدث ذلك من جراء التهابات تصيب هذا الغشاء او عند إجراء جراحه غير سليمة (كحت متكررا جري بطريقة خطأ) . .

    12- عند إصابة الرحم بالالتهابات ويحدث هذا بسهوله نظرا لقرب الرحم من المهبل الذي يحتوي عاده علي ميكروبات تخترق عنق الرحم لتصيبه في نهاية الأمر . . والالتهاب الوحيد الذي يؤدي أ إلي انقطاع الدورة الإصابة بالدر ن ..

    13- عدم وجود المبيضين . . في هذه الحالة لا تحيض الفتاه وعندإعطائها أدوية هرمونية يمكن أن تحيض ولكنها لا تنجب لعدم وجود بويضات . .

    14- كذلك إصابة المبيض بالتكيس أو الأورام وهذه يصاحبها أعراض ا خري مع توقف الدورة: مثل زيادة الوزن وظهور شعر ا لوجه وانخفاض خصوبة المرأة. (( مرض تكيس المبايض ))

    15- الإصابة المرضية للغدة النخامية بالمخ مثل إصابتها بالأورام أو الالتهابات . وقد يصاحب أصابه هذه الغدة بالأورام إدرار اللبن من الثديين . .

    16- كذلك يمكن أن تنقطع الدورة الشهرية بسبب الضغط العصــــبي:
    ممكن أن يؤدي إلي إنقطاع الدورة مؤقتا وفي هذه الحالة فإن عملية التبويض نفسها تتوقف وبالتالي لا تحدث الدورة الشهرية. وعاده يحدث مع انقطاع الدورة امتلاء الثديين باللبن . .

    17- أخيرا هناك عوامل مختلفة يمكن أن تؤدي إلي انقطاع الدورة الشهرية مثل الإصابة بالأنيميا الحادة بسبب سوء التغذية و الذى يؤدى إلي تقليل وإنعدام إفراز الاستروجين وبالتالي توقف عملية التبويض. أو بعد حدوث نزيف شديد أو عند إصابة الغدة. الدرقية . .

    لذلك يجب ان نعرف جميعا ان اضطرابات الدورة الشهرية وتوقفها يؤثر على فرص الحمل ويضعف العظام وقد يؤدي الى هشاشة العظام.ما يجب عمل مراجعة للطبيب اذا كان هناك غياب اولي او ثانوي للدورة الشهرية لانه سوف يقوم باخذ التاريخ المرضي والدوائي وفحصك فحصاً سريرياً دقيقاً وعمل بعض فحوصات الدم ومستوى الهرمونات التي يراها الطبيب ضرورية وربما يقوم بعمل فحص للبطن والحوض بالموجات فوق الصوتية.. والعلاج يعتمد على نوع المرض المسبب لذلك الاختفاء للدورة الشهرية..

    من ناحية اخرى، تضطرب الدورة الشهرية عندما تقترب المرأة من سن اليأس لكن ذلك لا يعني ان المبيضين قد توقفا عن العمل، يمكن ان يظل المبيضان نشيطين وقد تحمل المرأة في هذه السن. وهذة نبذة مختصره عن :

    انقطاع الدورة الحتمى :

    ما بعد انقطاع الدورة

    هذه الفترة من العمر هي مرحلة مثل كل المراحل لها ضروراتها ولها اضطراباتها ، لها مزاياها ولها عيوبها ، ولكن وللأسف الشديد كان (وما يزال) يطلق عليها اسم " سن اليأس " وهو اسم له ظلال سلبية كثيفة تجعل من هذه الفترة شبحاً يطارد كل امرأة . وكما سوف نرى من استعراض معالم هذه الفترة فإنها لا تحتمل من الناحية الموضوعية هذه الظلال اليائسة ، بل إنها ضرورة الحدوث لأنه ليس من المعقول أو المحتمل أن تظل المرأة طيلة حياتها تأتيها الدورة الشهرية وتكون قابلة للحمل ، حيث أنها تحتاج للراحة من الحمل والولادة في النصف الثاني من عمرها ولذلك نجد أن نسبة غير قليلة من النساء يشعرن بأنهن أصبحن في أمان من متاعب الدورة والحمل و الولادة ، وبذلك تتحسن صحتهن النفسية والجسدية وتتحسن علاقاتهن مع الزوج وخاصة العلاقة الجنسية حيث زال التهديد بالحمل وأصبحت العلاقة أكثر أماناً وأقل ضغوطا ، وانتقلت المرأة من دور الإنجاب إلى دور الرعاية والتربية لأبنائها وأحفادها ، وهذا الدور له عظمته وروعته وخاصة أن المرأة في هذه المرحلة تكون قد أصبحت أكثر نضجاً وتكاملاً وبذلك تصبح مؤهلة للحفاظ على الترابطات الأسرية و الاجتماعية فهي مثل " الوتد " الذي يرتبط به الجميع وإذا أدركت المرأة قيمة وروعة هذه الوظائف الهامة وكانت قد حققت أهدافها في المراحل السابقة من العمر فإنها تمر بهذه المرحلة بسلام مثل أي مرحلة عمريه أخرى .

    ربما كانت هذه المقدمة ضرورية لكي نشعر بضرورة الامتناع عن استخدام التسمية السلبية وغير العلمية : " سن اليأس " . وبعد هذه المقدمة نحاول أن نرى هذه الفترة بخصائصها الموضوعية .

    فانقطاع الدورة الشهرية يحدث في النساء في الفترة ما بين سن الأربعين والخمسين ، وإن كان يميل في الغالبية لأن يكون في نهاية الأربعينات وبداية الخمسينات من العمر وهي ربما تنقطع مرة واحدة ،ولكن في الأغلب تحدث فترات انقطاع ثم تعود إلى أن تنقطع نهائياً . وفي بعض النساء ربما تتوقف الدورة الشهرية في سن مبكر عن هذا (في الثلاثينيات مثلاً) إثر تعرض المرأة لأزمة صحية أو صدمة نفسية شديدة ولا تعود بعد ذلك وتعيش المرأة حياة طبيعية جداً بدونها .

    وقد أجرى العالم " بيرنس نوجارتن " (Bernice Neugarten) دراسة على تأثير انقطاع الدورة الشهرية عند النساء فوجد أن نسبة 50% من النساء وصفن هذا الحادث بأنه غير سار،أما بقية النساء50% فقد ذكرن أن حياتهن لم تتغير بسبب هذا الحدث ولم يعانين أية مشكلات . وهناك العديد من النساء ذكرن أنهن أصبحن أكثر راحة بعد انقطاع الدورة وذلك لأن خوفهن من الحمل قد انتهى وأنهن أصبحن في مأمن من مشكلات الحمل والولادة والرضاعة ورعاية الأطفال الصغار . ونظراً لأن الانخفاض في هرمون الاستروجين يحدث بالتدريج فإن ذلك يجعل التغيرات الجسمية والنفسية المصاحبة لهذه الفترة تحدث بالتدريج وذلك يعطي فرصة للمرأة لاستيعابها والتعايش معها دون مشكلات كبيرة.

    ويمكن أن تحدث بعض الأعراض مثل نوبات من الشعور بالسخونة في الجسم ( "صهد" "زمته" ) نتيجة عدم الثبات في الدورة الدموية أو يحدث بعض القلق أو الاكتئاب أو الأعراض الجسمانية المختلفة . وتعتمد شدة الأعراض على درجة نضج المرأة وتقبلها لهذه المرحلة من العمر وعلى استقرارها كزوجة وأم واستقرارها في الحياة العملية إن كانت تعمل ، بحيث إن كانت هناك هشاشة في أو نقاط ضعف في هذه النواحي فإننا نتوقع أن تمر المرأة بمشكلات صحية ونفسية أكثر شدة .

    ومن المهم أن نعرف أن انقطاع الدورة الشهرية هو حدث فسيولوجي طبيعي مثل أي تغير يحدث في الجسم ، لذلك فالقاعدة هي أنه يمر بسلام ، وهذا لا يمنع من وجود بعض الحالات المرضية في هذه المرحلة تدفع اليها ظروف غير طبيعية تمر بها المرأة في الحاضر أو مرت بها في الماضي وتركت في نفسها آثاراً جعلتها أكثر قابلية للاضطراب في هذه المرحلة ، وإذا حدث ذلك فإننا نكون أمام اضطراب يسمى "كرب ما بعد الدورة" (Menopausal Distress) وهو ما سنتحدث عنه بشيء من التفصيل .

    كرب ما بعد الدورة (Menopausal Distress)

    عادة ما يحدث هذا الاضطراب بعد عام من انقطاع الدورة الشهرية ، ولكن هناك استثناءات حيث نجد بعض النساء يشكين من أعراضه حتى قبل انقطاع الدورة بوقت يتراوح بين 4 إلى 8 سنوات .


    الأعراض :
    وتتلخص الأعراض في وجود حالة من القلق والتوتر والشعور بالتعب

    والإعياء مع تقلبات في المشاعر وسرعة استثارة واكتئاب ودوخة وأرق في النوم . والعرض الأكثر تمييزاً وارتباطاً بهذه الحالة هو حدوث نوبات من الشعور بالسخونة تبدأ في الصدر وتصعد إلى الرقبة والوجه وربما يصاحبها احمرار في هذه الأجزاء من الجسم . وتعبر عنها المرأة ب "صهد" و "زمته" و "زهقه" يعقبها عرق غزير ثم شعور بالبرودة . وليس معروفاً على وجه التحديد سبب هذه الأعراض ولكن يعتقد أن لها علاقة بمستوى إفراز هرمون LH.

    أما الأعراض المرتبطة بانخفاض مستوى الاستروجين فإنها تظهر في صورة ضمور في الغشاء المخاطي المبطن للمهبل فيحدث نتيجة لذلك التهابات مهبلية مع حكة وأكلان في الفرج وضيق بالمهبل وألم أثناء الجماع . ويحدث أيضاً انخفاض في مستوى ترسب الكالسيوم بالعظام وهذا يؤدي إلى حالة تسمى هشاشة العظام حيث تشعر المريضة بآلام في مختلف أنحاء الجسم ، وفي الحالات الشديدة تكون معرضة للكسر إذا تعرضت لاصابات أو وقوع . ويجب أن نفرق هنا بين الآلام الجسمية التي تحدث نتيجة هشاشة العظام والآلام الجسمية التي تكون نتيجة حالة القلق أو الاكتئاب ، وربما يحتاج ذلك إلى عمل بعض الفحوصات الاشعاعية للتأكد من وجود حالة هشاشة العظام. أما التغير الثالث الذي ينتج عن نقص الاستروجين فهو مستوى الدهون في الدم حيث تكون هناك قابلية لارتفاعها في هذه المرحلة من العمر مما يجعل المرأة مهيأة (مثل الرجل) للنوبات القلبية وقد كانت قبل ذلك لديها مناعة نسبية ضد هذه النوبات بسبب تأثير الاستروجين على مستوى الدهون في الدم .

    والمرأة في هذا السن ربما تفقد بعض نضارة بشرتها ونعومة صوتها ولكنها تغيرات تحدث على مدى سنوات طويلة بحيث يمكن استيعابها مع الأدوار والوظائف الجديدة في هذه المرحلة ، ولكن يضاعف من هذه التغيرات حدوث حالات من نقص التغذية أو عدم توازنها أو حدوث حالات اكتئاب مزمنة أو أمراض عضوية كالسكر وارتفاع ضغط الدم .. وغيرها.


    العوامل المؤثرة في كرب ما بعد انقطاع الدورة الشهرية :

    التغيرات الهرمونية :ـ

    هناك ارتباط مهم بين مستوى هرمون الاستروجين والأعراض التي تحدث في هذه الحالة مثل الاكتئاب والأعراض الجسمانية الأخرى ، وقد ثبت هذا الارتباط خاصة في حالات الانخفاض الحاد للاستروجين بعد الازالة الجراحية للمبيضين.

    وقد وجد أن هرموني الاستروجين والبروجستيرون لهما تأثير واضح على وظائف المخ في المرأة ، ليس هذا فقط بل وجد حديثاً أن هرمون LH وهرمون الذكورة (Androgen H) - والذي يفرز لدى المرأة بكميات قليلة – لهما تأثير بشكل ما في ظهور أعراض هذه الحالة .

    والتغيرات الهرمونية في هذه المرحلة -كما قلنا – هي عملية فسيولوجية طبيعية ولكنها إذا حدثت بشكل سريع تظهر الأعراض واضحة ومؤثرة ،وأيضاً إذا ساعدتها عوامل نفسية واجتماعية أخرى ظهرت الأعراض المرضية .

    العوامل النفسية والاجتماعية :-

    كما قلنا آنفاً فإن التغيرات الفسيولوجية لا تعمل في فراغ وإنما يظهر تأثيرها سلباً أو إيجاباً من خلال السياق النفسي أو الاجتماعي الذي تعيشه المرأة . فالمرأة التي مرت بالمراحل العمرية السابقة بشكل ناجح ومتوازن ( مثل مراحل المراهقة والزواج والحمل والولادة ) فإنها ستمر غالباً بمرحلة ما بعد انقطاع الدورة بشكل آمن .أما المرأة التي عانت اضطرابات في هذه المراحل أو عانت صعوبات نفسية واجتماعية كثيرة في حياتها وتفقد الثقة في نفسها وتفتقد الشعور بالرضا فإنها ستكون معرضة للاضطراب بشكل واضح .

    والمرأة التي جعلت كل كيانها في الحمل والولادة وليس لها جوانب أو نجاحات شخصية أخرى تدعمها فإنها يحتمل أن تعاني فراغاً هائلا"ً حين يكبر أبناءها ويتركون المنزل ولا تجد شيئاً تفعله .

    والمرأة المحبطه في علاقتها الزوجية يحتمل أن تعانى بشكل كبير في هذه المرحلة .

    وترتبط الأعراض بدرجة نضج المرأة وقبولها للمراحل المختلفة من عمرها وتصورها لعملية التقدم في السن وقدرتها على أن تغير من اهتماماتها وأدوارها مع التغيرات الفسيولوجية الطبيعية .

    والمرأة غير الناضجة تبدو منزعجة ومتوترة وحزينة وغير قادرة على مواكبة المرحله ، لذلك تكثر من الشكوى كنوع من طلب النجدة وطلب القرب من ابنائها وزوجها ، وهي أحياناً تبالغ في الحديث عن الأعراض بحيث تبدو "نكدية" و "شكايه" و "نعابه" وتكون معوقة لنمو ابنائها واستقلالهم لأنها تحرص دائماً أن تحتفظ بهم بجوارها حتى ولو أدى ذلك لفشلهم في زواجهم أو أعمالهم ، وكثيراً ما نجد مثل هذه الأم تسعى بشكل لا شعوري إلى تأخير زواج بناتها أو أبنائها وتتعلل بأنه لا يوجد زوج مناسب أو زوجة مناسبة ، بل وتسعى بشكل لا شعوري إلى أن تفشل ابنتها في علاقتها الزوجية حتى تكون بجانبها دائماً أو تكثر من الشكوى لابنها الذي يعمل في بلد بعيد لكي تجبره على العودة اليها ، وهي تفعل كل هذا لأنها تشعر بوحدة شديدة وأن كيانها هش وهزيلل بدون أبنائها وبناتها .

    العلاج :

    أن معرفة المرأة بطبيعة التغيرات في هذه المرحلة وأنها تغيرات طبيعية ثم مساعدتها على قبولها والتعايش معها يجعلها أقل عرضة للاضطراب .

    وربما تحتاج إلى بعض جلسات العلاج النفسي الفردي الذي يبدد مخاوفها ويقلل من شعورها بالوحدة وانعدام الدور ، ويفتح أمامها آفاق واسعة للمشاركة الأسرية والاجتماعية بحيث تبتعد عن اختزال وجودها في الحمل والولادة والدورة الشهرية ، وتعيد اليها ثقتها بنفسها وتساعدها على التعامل مع مشاعرها السلبية الآنية والماضية .

    وبعض الحالات يمكن أن تحتاج لجلسات علاج عائلي يتم من خلاله إعادة تنظيم الأدوار واستعادة التوازن في العلاقات واستجلاب الدعم اللازم للمرأة دون الوقوع في حالة الشكوى الدائمة والاعتمادية الطفيلية .والممارسة اليومية للرياضة مع الغذاء المتوازن والانتظام في الصلاة والعبادات المختلفة ، والأنشطة الاجتماعية والترفيهية ، كل ذلك يساعد كثيراً في تخفيف الأعراض .

    واذا كانت هناك أعراض قلق واكتئاب واضحة فمن المستحب إعطاء الأدوية اللازمة مثل مضادات القلق والاكتئاب بالإضافة لبعض الأدوية المساعدة التي تلطف كثيراً من الأعراض الجسمانية مثل(VeralipridaAgreal) .

    وهناك آمال كبيرة في الوقت الحالي في استخدام الهرمونات (استروجين + بروجيستيرون ) التعويضيه لعلاج كثير من التغيرات النفسية والجسمانية . وقد كانت هناك مخاوف كثيرة في الماضي من استخدام العلاج الهرموني خشية أن تزيد نسبة الإصابة بالسرطان ، لكن هذه المخاوف صارت تتبدد شيئاً فشيئاً مع تطور تصنيع مركبات هرمونية خالية نسبياً من هذه الأخطار ، ومع زياد دقة المتابعة والفحص الدوري للحالات ، لذلك نتوقع أن تزيد فرص العلاج التعويضي بالهرمونات في السنوات القادمة .

    ولا ننسى أن الرعاية الكريمة للمرأة في هذا السن من زوجها ومن أبنائها _ كما أمرهم الله _ لها أثر كبير في استقرارها النفسي فى هذه المرحلة وما يليها من مراحل ، وهذا يجعلنا نقترب من حكمة الأوامر الإلهية والنبوية للعناية بالأم والبر بها خاصة حين تكبر .


    ارجو انى اكون قد وفقت بان اوضح لكن كل شىء عن الدورة الشهرية ... لتستفدن جميعا ...

    شكرا

  2. شكرا جزيلا عالموضوع

  3. #3

    افتراضي

    يسلموووو
    سيد الكلمه كفيت و وفيت
    يعطيك الف عافيه
    وذكرتني بايام ما عملت سمنار عن ال menapause

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    مصر ام الدنيا
    المشاركات
    833

    افتراضي

    موضوع كافي ووافي ..سلمت يداك اخ سيد الكلمة

  5. افتراضي

    حياكم الله نورتو الموضوع

    اتمنى اني اكون وفقت في هذا الموضوع

    اهلا بكم

  6. افتراضي

    يعطيك العافيه سيد الكلمه كفيت وفيت...

    ولكن لدي استفسار عن خروج دم الحيض على شكل _كتل_

    هل تتوقع انه نتيجه مرض خطير؟؟؟

  7. افتراضي

    موضوع جيد و مفيد ... جازاك الله كل خير

  8. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الكويت مشاهدة المشاركة
    يعطيك العافيه سيد الكلمه كفيت وفيت...

    ولكن لدي استفسار عن خروج دم الحيض على شكل _كتل_

    هل تتوقع انه نتيجه مرض خطير؟؟؟
    أختى الكريمة اهلا بك
    بالنسبة للكتل اختى الكريمة شئ عادي ومافي منو اي مشاكل لانو الدورة عبارة عن انهيار في جدار الرحم فقد يكون هذا الانهيار بكتل صغيرة جدا وقد يكون بكتل كما تريها

    ومافي اي مشاكل ان شالله تعالى

    اي استفسار اخر أحنا مستعدين

  9. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة iris مشاهدة المشاركة
    موضوع جيد و مفيد ... جازاك الله كل خير
    اهلا بكيالعدسة منور الموضوع ..

  10. افتراضي

    تعريف الدورة شهرية ومراحلها:
    هي عبارة عن تغيرات فيسيولوجية تحدث في بطانة الرحم عند المرأة وتؤدي إلى نزول الطمث (الحيض) .
    ويبدأ الحيض بالظهور لأول مرة ما بين سن 9-16ويستمر طوال الفترة التي يمكن للمرأة الإنجاب فيها حتى نهاية الأربعينات.
    سبب نزول الدم
    ذوبان الغشاء الداخلي للرحم (الغشاء المبطن لجدار الرحم) حيث يذوب شكل سائل احمر ويستمر بالنزول من خمسة إلى سبعة أيام .
    مراحل الدورة الشهرية :
    تعالو معآ نتعرف ماذا يحدث للجسم من تغيرات أثناء الدورة،
    في الواقع يمكن تقسيم الدورة الشهرية إلى أربعة مراحل:
    المرحـــــــــــلة الأولـــــــي:
    يتم تحفيز الحويصلات المبيضة على إخراج البويضات:
    وتبدأ في اليوم الأول من نزول الدم وحتى نهاية نزول دم الحيض حيث يتم يتم إفراز الهرمون المسئول عن إنتاج الحويصلات المبيضة المحتوية علي البويضات.
    المرحــــــــلة الثانيــــــــــة:
    وهنا يتم تقوية جدار الرحم الداخلي لإستقبال البويضة الملقحة وتحفيز أكبرلاخراج البويضة من الحويصلة
    وتبدأ من نهاية نزول دم الحيض إلى بداية مرحلة التبويض الجديدة وفي هذه المرحلة يتم
    إفراز هرمون الاستروجين الذي يساعد علي تقوية جدار الرحم الداخلي لإستقبال البويضات الجديدة الملقحة
    ثم يقل تدريجيآ ويبدأ إفراز ذلك الهرمون الذي يساعد علي إخراج البويضة من الحويصلات الخاصة بها.
    المرحـــــــــلة الثالــــثة:
    وهي عملية التبويض وخروج البويضة من الحويصلات المبيضة
    وغالبا ما تتم في اليوم الرابع عشر من بداية نزول دم الحيض وتبدأ البويضة في الخروج إلي قناة فالوب ثم الي الرحم وغالبا ما تبقى البويضة حية لمدة 24 - 48 ساعة .
    المرحـــــــــلة الرابعــــة:
    وهي مرحلة تقوية نهائية وزيادة في سماكة الجدار الداخلي للرحم
    في هذه المرحلة يتم إفراز هرمون الاستروجين وكمية كبيرة من هرمون البروجسترون اللذان يساعدان على زيادة كثافة الجدار الداخلي المبطن للرحم لاستقبال البويضة الملقحة .
    سبب الآم الدورة الشهرية:
    يحدث الألم بسب إنقباض وتقلصات في عضلات الرحم لطرد بقايا الغشاء الداخلي للرحم إلى الخارج.
    والمسؤول عن هذه الإنقباضات هو هرمون إسمه البروستاجلانتين.
    تحياتي للجميع

  11. افتراضي

    النظافة الشخصية عند الحيض:-


    يعتبر دم الحيض نظيفاً وعديم الرائحة إلى أن تلوثه بالبكتيريا التي في المهبل وفي الهواء الجوي، فسرعان ما تتكاثر البكتيريا في الرطوبة الدافئة لدم الحيض مما يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة

    وإليك بعض النصائح والمحاذير حول النظافة في تللك الفترة:-

    1-عليك بالاستحمام أو أخذ دش دافيء يومياً.

    2-غيّري حفاظات الحيض كثيراً لمنع تكاثر البكتيريا وظهور الرائحة.

    3-الدش المهبلي ليس ضرورياً:
    بل يمكن أن يكون ضاراً فالإفرازات المهبلية تنظف المهبل بشكل طبيعي وتحد من تكاثر البكتيريا. أما الدش فيخل بالتوازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل مما يتيح الفرصة للفطريات الخميرية(الكانديدا)أو لبعض الأنواع القوية الخطرة من البكتيريا أن تتكاثر،وأن يدفع بالبكتيريا إلى داخل الرحم، مما يزيد خطر حدوث العدوى.

    4-ينصح بغسل المنطقة التناسلية بالماء وصابون الأطفال الغير معطر (يمكن أن يتهيج المهبل بالمواد العطرية )لمرة واحدة فقط باليوم مع ضرورة التشطيف الجيد.

    5-إياك أن توجهي تيار مائي قوي مباشرة نحو المهبل لأن هذا يؤدي إلى دفع جميع الأوساخ إلى الداخل وهنا يجب سكب الماء بلطف والتشطيف من أعلى إلى اسفل وليس بالعكس

  12. افتراضي

    أحد الفتيات تقول أنها أثناء دورتها الشهرية وباستمرار يكون دم حيضها في اليوم الأول والثاني أسودا ثم مايلبث في اليوم الثالث والرابع أن يكون أحمرا ثم يعود أسودا في اليوم الخامس والسادس، علما بأن الدم الأحمر في بعض الأحيان يكون كثيفا أو متجمدا فهل يعتبر حيضا أم استحاضة وما هو الحكم؟؟


    أختي الفاضلة

    إليك الإجابة للشيخ جاد الحق على جاد الحق-شيخ الأزهر السابق-رحمه الله-:
    إن النساء أقسام أربعة: طاهر، وحائض، ومستحاضة، وذات الدم الفاسد. فالطاهر ذات النقاء من الدم، والحائض من ترى دم الحيض في زمنه وبشروطه. والمستحاضة من ترى الدم بعد الحيض على صفة لا يكون حيضًا. وذات الفساد من الدم من يبتديها دم لا يكون حيضا، كمن نزل منها الدم قبل بلوغ سن التاسعة من العمر، والتميز بين دم الحيض ودم الاستحاضة إنما هو يجارى عادة المرأة في زمن رؤيتها الدم ومدته، ثم بعلامات مميزة في ذات الدم.
    وقد وصف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دم الحيض في حديث فاطمة بنت حبيش الذي روته عائشة -رضى الله عنها- حيث قال لها: (دم الحيض أسود وإن له رائحة، فإذا كان ذلك فدعي الصلاة، وإذا كان الآخر فاغتسلي وصلي)، وروى الدارقطني والبيهقي والطبراني من حديث أبى أمامة مرفوعًا (دم الحيض أسود خاثر تعلوه حمرة، ودم الاستحاضة أصفر رقيق) وفى رواية: (دم الحيض لا يكون إلا أسود غليظًا تعلوه حمرة، ودم الستحاضة دم رقيق تعلوه صفرة)، وروى النسائي وأبو داود عن عائشة: (إذا كان دم الحيض فإنه دم أسود يعرف فأمسكي عن الصلاة، فإذا كان الآخر فتوضئي فإنما هو عرق)، وقال ابن عباس: (أما من رأت الدم البحرانى فإنها تدع الصلاة)، وقال: (والله لن ترى الدم الذي هو الدم بعد أيام حيضها إلا كغسالة ماء اللحم).
    وقد فسر الإمام النووي لون دم الحيض بأنه الأسود، وهو ما اشتدت حمرته، فصار يميل إلى السواد، والقاني هو الذي اشتدت حمرته.
    وإنه ليس المراد بالأسود في الحديث الأسود الحالك، بل المراد ما تعلوه حمرة مجسدة، كأنها سواد بسبب تراكم الحمرة، لما كان ذلك كان ما ينزل من هذه المرأة بعد طهرها من حيضها على جاري عادتها استحاضة وليس حيضًا، لأنه لا يتوالى حيضان، بل لا بد أن يفصل بينهما طهر تام، وأقله خمسة عشر يومًا في فقه الأئمة أبى حنيفة ومالك والشافعي. وثلاثة عشر يومًا في فقه الإمام أحمد بن حنبل.
    وقد اتفق فقهاء المذاهب على أن حكم المستحاضة أن تتوضأ لكل صلاة وتصلي بهذا الوضوء الفرض الذي توضأت له في وقته وما شاءت من النوافل، وأجاز لها في ذات الوقت مس المصحف وحمله وسجود التلاوة والشكر. وعليها الصلاة والصوم وغيرها من العبادات المفروضة على الطاهر.
    ونقل ابن جرير الإجماع على أن لها قراءة القرآن. وروى إبراهيم النخعي أنها لا تمس المصحف وهو أيضًا فقه مذهب الإمام أبى حنيفة، وفيه أيضًا أنها لا تمس ما فيه آية تامة من القرآن. هذا وينتقض وضوء المستحاضة بخروج الوقت الذي توضأت لصلاته، فإذا توضأت لصلاة الظهر في وقته فلا تصلي بهذا الوضوء العصر. بل عليها أن تتوضأ من جديد متى حان وقت العصر، وهذا غير نواقض الوضوء التي ينتقض فيها بطروئها.
    وأميل إلى الأخذ بقول القائلين بأنها متى توضأت لوقت الصلاة جاز لها فعل كل عبادة جائزة للمتوضئ من قراءة القرآن ومس المصحف وحمله وصلاة النافلة وسجدة التلاوة وسجدة الشكر.







    الحبوب التي تستخدم لتأخير الدورة هي primolut_n 5mg
    وتستخدم قبل موعد الدورة بأيام، بواقع حبتين في اليوم،
    ويمكن التوقف عنها بعد الانتهاء من غرض التأجيل كالعمرة مثلآ وبعد التوقف بيومين أو ثلاثة ستأتي الدورة الشهرية بإذن الله تعالى .


    وهذه العقاقير التي تستخدم لمنع الدورة الشهرية ، هي نفسها التي تستخدم في منع الحمل , ولا يوجد لها تأثير مختلف في الفتاة البكر ، سواءً من الناحية النفسية ، أو الجسدية ، ولها نفس التاثيرات المعروفة لحبوب منع الحمل ، لكن بصورة عامة ، فالاستخدام لفترة قصيرة ليس له ضرر يذكر، كما أن الأنواع التي تستخدم لتأخير الدورة هي الأنواع الأقل تركيزاً ، أي تحتوي على نوع واحد من الهرمونات، وليس اثنين ، كما في موانع الحمل الأكثر تركيزا.


    وهذه الحبوب التي تأخر الدورة عبارة عن هرمونات أنثوية تأخر حدوث الدورة طالما كنت تستخدمينها .

    وهناك نوعان من الهرمونات :
    أحدها يسمى الاستروجين .
    والآخر البروجستيرون .
    وحبوب منع الحمل إما أن تكون من الاستروجين فقط ، أو من الهرمونين معا .
    وبالنسبة لمنع الحمل فإن الهرمونان أفضل من استخدام واحد فقط .
    أما لتأخير الدورة فيمكن استخدام البروجسترون فقط لتأخير الدورة لفترة مؤقتة .
    أما الأعراض الجانبية فهي قليلة ، وخصوصا إذا ما استخدمت الادوية لفترة قصيرة ، كما أن حبوب منع الحمل بصورة عامة يمكن استخدامها ببساطة عند معظم النساء إلا في حالات معينة قليلة تمنع استخدامها.

  13. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ]دكتور عندي استفسار وهو كيف أعرف إني طهرت من الدورة الشهرية
    أرجووووووو المساعدة



    أختي الفاضلة

    علامات دم الحيض ثلاثة:

    1 - الرائحة تكون منتنة.
    2- اللون يكون أسودا
    3- الرقة يكون ثخينا
    4- دم الحيض لا يتجمد والدم الذي ليس بحيض يتجمد


    والمرأة تطهرعندما يتوقف دم الحيض ويحدث بعدها الجفاف أو نزول السائل الأبيض أو الأصفر


    وعادة الدم النازل في فترة الحيض تعرفه المرأة بلونه ورائحته وسخونته وأوجاعه ويعتبر هذا الدم دم حيض,

    أما إذا كان هناك دم لا تنطبق عليه أوصاف الحيض فإنه استحاضة وبإمكانك الصلاة والصيام

    والتي يأتيها دم على صفته المعروفة يكون دمها دم حيض وعلى هذا فيثبت لدمها أحكام دم الحيض المعروفة من اجتناب الصلاة والصيام والجماع ولزوم الغسل وقضاء الصوم ونحو ذلك.

    وأما التي يأتيها صفرة وكدرة فالصفرة والكدرة إن كانت في زمن العادة فحيض وإن كانت في غير زمن العادة فليست بحيض بل إستحاضة







    متلازمة ما قبل الحيض



    إن عانيت من تغيرات جسدية ونفسية معتادة قبل ايام من بدء الطمث ، فقد تكونين مصابة بمتلازمة ما قبل الطمث.

    ترتبط هذه الحالة بالدورات الهرمونية الطبيعية ، وتطرأ مع تغير المستويات الهرمونية.

    وقد يكمن سببها في استحابة المرأة للسيروتونين.

    والسيروتونين هو مادة موجودة في الدماغ تم ربطها بحالات الاحباط السريري وغيره من الاضطرابات الانفعالية.

    وفي بعض الاحيان تؤدي التغيرات الهرمونية قبل العادة الشهرية الى تفاقم حالة نفسية كامنة، كالاحباط مثلآ.



    اعراض متلازمة ما قبل الحيض



    التغيرات الجسدية



    - احتباس الماء ، ونفخة.

    - زيادة الوزن.

    - تبويل متكرر.

    - الم ثديي.

    - اوجاع وتورم في اليدين والقدمين.

    - تعب ، غثيان ، تقيؤ.

    - اسهال ، امساك.

    - اوجاع في الرأس والظهر والبطن.

    - مشاكل جلدية.



    التغيرات النفسية



    - احباط وحزن.

    - هيجان عصبي.

    - انفعال.

    - توتر.

    - تغيرات مزاجية.

    - صعوبة في التركيز.

    - نُوام.

    - شهوة للطعام.

    - نسيان.



    العناية الذاتية لمتلازمة ما قبل الحيض:



    من الممكن عادة التعامل مع متلازمة ما قبل الطمث عبر تغيرات تربوية ومعيشية على السواء.



    - حافظي على وزن صحي.

    - تناولي وجبات صغيرة ومتكررة ، ولا تفوّتي إحدى الوجبات اليومية ، واحرصي على تناول طعامك في الوقت نفسه كل يوم عند الامكان.

    - خفي من استهلاكك للموالح قبل اسبوع او اسبوعين من الدورة للتخفيف من الانتفاخ واحتباس الماء.

    - تجنبي الكافيين لتخفيف الهيجان العصبي والتوتر والالم الثديي.

    - اعتمدي غذاء متوازنآ.

    - من شأن الغذاء الذي يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم أن يكون نافعآ ، تناولي من كوبين الى ثلاثة اكواب من الحليب القليل الدسم ، واختاري اطعمة اخرى غنية بالكالسيوم ، أو يمكنك اللجوء الى ملحق للككالسيوم يوميآ( 1.200 ملغ)

    - خففي من توترك ، فمن شأن التوتر أن يفاقم الحالة.

    - مارسي المشي او الهرولة او ركوب الدراجة او السباحة او غيرها من التمارين الهوائية لثلاث مرات اسبوعيآ على الاقل.

    - سجّلي الاعراض التي تنتابك لبضعة اشهر ، فقد تجدين سهولة اكبر في تحمل متلازمة ماقبل الطمث ان ادركت بان الاعراض قصيرة ويمكن التنبؤ بها.



    العون الطبي



    ما من أدلة جسدية او فحوصات مخبرية لتشخيص متلازمة ما قبل الطمث ، عوضآ عن ذلك يعتمد الاطباء على التقييم الدقيق للتاريخ الطبي.

    وكجزء من عملية التشخيص يطلب الطبيب من المرأة تسجيل بدء الاعراض ومدتها وطبيعتها وحدّتها لدورتين شهريتين على الأقل.

    وفي حال أثّرت الاعراض على حياتك بشكل خطير ولم تُجدي الاقتراحات المذكورة اعلاه نفعآ ، فقد يصف لك الطبيب أحد العقاقير التالية:

    - العقاقير المضادة للالتهاب الغير محتوية على الستيرويد ( لتخفيف التشنجات والم اليدين).

    - حبوب منع الحمل(حيث تتوقف الاباضة).

    - في الحالات الحادة يمكن اللجوء الى حقنة اسيتات الميدروكسيبروجيسترون (Depo – Provera) لايقاف الاباضة والطمث مؤقتآ.

    - تساعد مضادات الاحباط حوال 60% من النساء اللواتي يعانين من اعراض انفعالية حادة اثر متلازمة ما قبل الحيض ، ومن الامثلة على هذه العقاقير : الفلوكزيتين (Prozac) ، السيرترالين (Zoloft) ، الباروكزيتين (Paxil) ، الفلوفوكزامين (luvox) ، الفينلافاكسين (Effexor) ، ويمكن استعمال هذه العقاقير بجرعات اقل من تلك الموصوفة لحالات الاحباط ، وقد تظل فعّالة ان هي اخذت فقط خلال اسبوع او اسبوعين قبل بدء الطمث.

    - في حال لك تنفع مضادات الاحباط ، من شأن العقار المضاد للانفعال ألبرازولام (Xanax) أن يكون فعّالا، غير أنه عقار قوي المفعول ويُحتمل الادمان عليه ويجب بالتالي عد استعماله على المدى الطويل.

  14. افتراضي

    العلاجات البديلة لتناذر وأعراض ما قبل الطمث

    1)العلاج العطري:-

    - ضعي قطرة من الزيت العطري للبابونج الروماني على منديل وتنشقي الرائحة.
    - أضيفي بضعة قطرات من الزيوت العطرية للجيرانيوم

    2)الضغط باليد:-

    إضغطي بإبهامك على الجهة الداخلية من ساقك، على مسافة 4 أصابع فوق الكاحل ولمدة دقيقة تقريباً. كرري الحركة نفسها في الساق الأخرى.

    **تحذير: لا تفعلي ذلك إن كنت حاملاً**
    3)العلاج العشبي:-

    تساعد أوراق الهندباء البرية في التخفيف من الانتفاخ وتورم الثديين، وتساعد نبتة الدرقة في التخفيف من الاهتياج والقلق. حضري النقيع بوضع ملعقة كبيرة من العشب المجفف في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق، ثم صفيه وأضيفي إليه العسل إذا شئت.

    4) مساعدة ذاتية لتناذر قبل الطمث:-

    • خففي من تناول الملح والسكر، وكذلك الكافيين والدهون الحيوانية.
    • جربي الغذاء القليل الدسم والغني بالألياف: تناولي الكثير من الفاكهة النيئة والخضار والحبوب والمكسرات.
    • بدل تناول 3 وجبات رئيسية كل يوم، تناولي وجبات صغيرة كل 3 ساعات. ثمة نظرية تقول إن نقص مستوى السكر في الدم يسبب عوارض تناذر قبل الطمث.
    • تمرين لمدة نصف ساعة على الأقل، 5 أيام في الأسبوع.
    • خذي حماماً دافئاً طويلاً للتخفيف من الإجهاد وإرخاء العضلات.

  15. افتراضي

    مع تأخر الدورة قد يحدث نزيف شديد وتنزل قطع من الدم المجلطة مما يؤدي الى آلام شديدة وكذلك ضعف عام بالجسم لنقص الدم ويحدث فقر الدم.
    ففي هذه الحالات لابد من اخذ تفاصيل القصة المرضية واجراء الفحص السريري للتأكد من عدم وجود اورام بالرحم او زوائد لحمية في عنق الرحم او تغيرات ورمية في عنق الرحم او المهبل.. وذلك بأخذ عينات من عنق الرحم والمهبل واجراء خزعات وكذلك عمل اشعة صوتية، واجراء تحليل للدم لمعرفة مستوى الهيموجلوبين ومن ثم اجراء تحليل للهرمونات وتحتوي على هرمونات FSH وLH وهرمونات الغدة الدرقية والنخامية هرمون الحليب والهرمونات الانثوية الاستروجين والبروجسترون وفي بعض الحالات قد يستدعي اجراء عملية كحت لبطانة الرحم واخذ عينة من بطانة الرحم وعمل منظار للرحم من الداخل

  16. افتراضي

    قبل أن نتحدث عن حالة إنقطاع الحيض وجب علينا أن ننتعرف قليلآ على الحيض كنظرة سريعة في سطور :


    ***الحيض***

    الحيض : هو عملية يحدث فيها انفصال وتفتت لبطانة الرحم، وتنزل بطانة الرحم المفتتة مارةً من خلال عنق الرحم ثم المهبل لتظهر خارج الجسم كدم حيضي.

    يتم التحكم في عملية الحيض جهاز حيوي معقد يعمل بالإشارات الهرمونية فيما بين المخ والأعضاء التناسلية، ولكن يمكن إختصار ذلك بــ

    أولا ً : الغدة النخامية الموجودة بالدماغ
    ثانياً : المبيضان
    ثالثاً : الحالة النفسية

    يعتبر حدوث الحيض علامة على نضج الأعضاء التناسلية للمرأة وبداية قدرتها على إنجاب الأطفال، وفي أغلب النساء يحدث الحيض مرة في الشهر تقريباً-فيما عدا أثناء الحمل أو بعض الأمراض- إلى أن تبدأ مرحلة اليأس من المحيض حين يتوقف الحيض.

    أغلب النساء يبدأ حيضهن عند بلوغهن سن السادسة عشرة، والفتاة التي تجاوزت هذه السن دون أن يحدث لها الحيض عليها الذهاب إلى الطبيب.

    تعرف الدورة الحيضية بأنها الوقت بين اليوم الأول من إحدى فترات الحيض واليوم الأول من الفترة التي تليها، وطول الدورة الحيضية في المتوسط هو 28يوماً، ولكن الدورات الطبيعية يمكن أن تتفاوت من 21 إلى 35يوماً.

    عادةً ما يكون طول الدورة الحيضية ثابتاً بالنسبة لامرأة بعينها، ولكن أشياء كثيرة يمكن أن تربك الدورة.وتتفاوت الفترات الحيضية الطبيعية من امرأة إلى أخرى فهي تتراوح من 3 إلى 7أيام.




    والان نأتي إلى موضعنا


    ***غياب الفترات الحيضية***

    هذه الحالة التي تسمى أيضاً انقطاع الحيض
    وتسمى بالإنجليزية بــ Amenorrhea

    الأسباب:

    يمكن أن ينتج غياب الدورة عن تشكيلة من الحالات وهي :

    1-الحمل والذي أثناءه يتوقف الحيض.

    2-يمكن أن تحدث تقطعات مؤقتة في الدورة الحيضية بسبب اتباع نظام غذائي (ريجيم)قاس مع انخفاض شديد في الوزن، والنساء اللاتي يعانين حالة فقدان الشهية العصبي يتوقف حيضهن تماماً.
    وسوء التغذية يؤدي إلي تقليل وإنعدام إفراز الاستروجين وبالتالي توقف عملية التبويض.

    3-ممارسة الرياضات العنيفة أو التدريبات الرياضية القاسية.

    4-التوتر الشديد.

    5-استخدام بعض العقاقير مثل الكورتيكوستيرويدات والتي تؤدي إلى الإخلال بتوازن الهرمونات التي تتحكم في الحيض مما يؤدي إلى انعدام الحيض، وهذا يمكن أن يعوق الخصوبة.
    وتؤدي الأدوية المحتوية علي كورتيزون والأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المعالجة للسرطانات إلى توقف الحيض.

    6-النساء اللاتي يقتربن من سن اليأس من المحيض غالباً ما يحدث لهن غياب لبعض فترات الحيض.

    7-الاضطرابات الهرمونية مثل نقص نشاط الغدة الدرقية وأورام الغدة النخامية ومتلازمة المبيض متعدد الأكياس يمكن أيضاُ أن تسبب غياب فترات الحيض، وكذلك إرتفاع هرمون الحليب.

    8-حبوب منع الحمل:
    تتوقف الدورة عند بعض السيدات نتيجة تناول هذه الحبوب وتبدأ الدورة في النزول مرة أخرى بعد إيقاف الحبوب من 3 - 6 أشهر.

    9-الرضاعة الطبيعية:
    بعض السيدات عندما يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد تتوقف الدورة الشهرية.


    10-السمنة الزائدة

    11-التدخين بشراهة

    12-أكياس على المبيض وتحتوي على صديد نتيجة العدوى بجرثومة، حيث يتجمع الصديد فوق المبيض أو قناة فالوب أو حتى في الحوض على شكل كيس يظهر على شكل ورم ويكون مصاحبا لهذه المشكلة ارتفاع في درجة الحرارة في الحالات الحادة وتختفي عندما تكون المشكلة مزمنة وكذلك يحدث آلاما في أسفل البطن والحوض.



    **ما يجب عليك فعله:-

    إذا كنت متزوجة وغابت عنك إحدى فترات الحيض، فأجري اختبار حمل منزلي أو اذهبي إلى الطبيب ليجري لك اختباراً للدم للكشف عن الحمل وهو أكثر دقة
    وإذا غابت عنك فترتان متتاليتان وكنت متأكدة أنك لست حاملاً، فاذهبي إلى الطبيب وسوف يجري لك فحصاً جسمانياً وقد يجري اختبارات للدم لتقدير مستويات الهرمون، وقد تستخدم اختبارات وأدوية أخرى لتشخيص ما إذا كان غياب الفترات الحيضية ناتجاً عن اضطراب هرموني آخر أو مشكلات تتعلق بمستويات الهرمون التناسلي.

    العلاج:-

    يعتمد العلاج على السبب الأساسي، فتغيير الأدوية، أو علاج اضطراب هرموني، أو إعطاء علاج تعويضي هرموني يمكن أن يعيد الدورة الحيضية

    خطر الإهمال في علاج غياب الحيض:

    من المهم العثور على سبب غياب الفترات الحيضية المنتظمة، ليس فقط إذا كنت أردت الحمل ولكن لتقللي أيضاً من مخاطر سرطان الرحم ولتقوي الصحة، خاصة صحة العظام والقلب.

  17. افتراضي

    أنا فتاة خاطبة و أنا في حالة نفسية سيئة بعض الشيء بسبب الدراسة. مشكلتي هي عدم انتظام الدورة مؤخرا ستقول انها بسبب الحالة النفسية اوافقك لكن المشكلة هي في هذ المرة و بعد انقطاع الطمث لشهر و نصف جائتني الدورة و لكني دهشت لوجود قطع لحمية مع الدم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أرحو العلم أني قمت بعمل عملية الزائدة لوجود ألم في البطن منذ ستة شهور علما أن المنطقة لم تكن منتفخة كما هو الحال في أعراض الزائدة.
    أرجوك أن تساعدني إذا كان بالإمكان؟؟؟؟؟ ما هي مشكلتي  حالتي النفسية تسوء أكتر مع ما حدث



    إن تأخر نزول الدورة واضطرابها له أسباب كثيرة وأهم عامل هو الحالة النفسية وأنت لديك مسائل كثيرة تشغل تفكيرك وتؤدي إلى قلقك و توترتك فأنت خاطبة ومقدمة على الزواج بالإضافة إلى الدراسة وهذا لوحده سبب كافي لتأخر الدورة،

    أما عن الاسباب الاخرى لتاخر الدورة فهي أسباب عضوية مثل:

    1-وجود كيس على أي من المبيضين أو كليهما.
    2-كسل في الغدة النخامية بالمخ وهذا يتم تشخصيه بالأشعة.
    3-زيادة في إفراز هرمون الحليب، وهذا يتم تشخيصة بتحليل دم لهرمون البرولاكتين.
    4-زيادة أو نقص في هرمون الغدة الدرقية بالرقبة، وهذا يتم تشخيصه بتحليل دم لهرمونيT4 و T3 .
    5-نقص في هرمون البروجسترون

    أما عن قطع الدم الجامدة أو التجلطات تكون نتيجة عدة أسباب مثل:
    1-اضطراب في الهرمونات الأنثوية.
    2-إضطراب في المبيض.
    3-إضطراب في الغدة النخامية.
    4-نتيجة وجود ألياف في الرحم.
    لذلك لا بد من إجراء بعض التحاليل، مع عمل سونار للرحم لمعرفة السبب، ومن ثم يتم العلاج حسب التشخيص.
    وأنصحك ايضآ بعمل تحليلات لتجلط الدم، مثل سرعة النزيف وسرعة التجلط، والبروثرومبين في حال تكرار ذلك

    عمومآ نزول كتل دم مع الدورة أمر متوقع في الأيام الأولى فقط، ويعتبر مقبولاً إذا لم يؤد لفقر دم، وإذا كانت الدورة منتظمة أنصح المريضة بإجراء تحليل دم للاطمئنان على مستوى خضاب الدم.


    أنصحك في النهاية ان تصلي أكثر حتى يطمئن قلبك

    اسأل الله لك بدوام الصحة والعفية

  18. افتراضي

    إن تأخر الدورة بضعة أيام في دورة منتظمة قد يكون له عدة اسباب:

    الإحتمال الأول:حمل حقيقي

    ويكمن الكشف عنه قبل ميعاد الدورة بيومين أو ثلاثة بواسطة تحليل دم ( Beta Sub Unit).

    كما يمكنك أيضًا إجراء فحص البول ولكنه ليس بدقة فحص الدم.

    ويمكنك أيضآ الفحص بالموجات فوق الصوتية لكن بعد 12 - 15 يومًا من بعد تأخر الدورة الشهرية.الإحتمال الثاني:حمل كاذب

    حيث تستشعر المرأة أعراض الحمل المعروفة من غثيان ودوار ومغص بالبطن وخلافه بدون أن تكون حاملاً.


    السبب الثالث الحيض وتعريفه في الاعلى

  19. افتراضي

    إن تأخر الدورة الشهرية في فترة الخطوبة يعد أمرا طبيعيا جدًّا وذلك ناتج عن التفكير في الخطوبة والزواج وما بعد الزواج فالحالة النفسية السيئة تؤثر بشكل كبير.
    ولا أنصح بأية أدوية لإنزال الدورة، فهذه الأدوية تحتوي على هرمونات، تقوم بعمل دورة صناعية.


    والعلاج بأن تكوني هادئة نفسيًّا مع راحة البال وستعود الدورة إلى طبيعتها من تلقاء نفسها، ولا تأثير لذلك عليك

    ولكن حتى لا تقعي في الخطأ أنصح بفحص المبيضين إذا تأخرت أكثر من 10 ايام.

  20. افتراضي

    لم تنزل الدورة الشهرية
    قبل الزواج بشهرين فقط
    وتاخرت بعد الزواج بشهر
    شككنا في وجود حمل بعد الزواج بشهر اجرينا أشعة تلفزيونية لم يتضح شئ
    ثم تحليل حمل لم يتضح شئ أيضا
    وصفوا الإطباء لنا حبوب تستخدم خمسة أيام بمعدل كل 8 ساعات حبة
    ثم الانتظار 5 ايام اخرى وبعدها تنزل الدورة حسب كلامهم
    استخدمنا العقار والى الآن 11 يوم ولم تنزل الدورة فما هو الحل يادكتور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    اليك اهم اسباب انقطاع الطمث

    أسباب عامة: نتيجة اعتلال صحة الفتاة أو المرأة بوجه عام مثل حالات الانيميا وسوء التغذية أو السمنة المفرطة والأمراض المزمنة وفي بعض ممارسي الرياضة من السيدات ونتيجة استخدام أدوية مثل حبوب منع الحمل وهرمونات الذكورة.
    · اعتلال وظيفة غدة الهيبوثالاموس: وهي موجودة اسفل المخ وتنظم عمل الغدة النخامية التي تتحكم في وظيفة المبيضين وباقي غدد الجسم.

    · الحمل الكاذب: نتيجة شدة شغف المرأة بالحمل فتنقطع الدورة وتشعر السيدة بأعراض تشبه أعراض الحمل.

    · اعتلال وظيفة الغدة النخامية: وقد يكون هذا الاعتلال من البداية وقد ينتج بسبب انسداد الأوعية الدموية المغذية (نتيجة نزف شديد بعد الولادة)، أو نتيجة وجود اورام الغدة النخامية، او قلة أو زيادة نشاط مكوناتها.

    · أسباب في الغدة الدرقية: سواء كان ذلك بزيادة نشاط الغدة أو قلة نشاطها مما يؤثر على التمثيل الغذائي للجسم وكذلك على وظائف المبيض.

    · أسباب في الغدة فوق الكلوية: ويحدث ذلك في حالة قلة نشاط الغدة أو في حالة زيادة نشاطها أو نتيجة وجود ورم فيها.

    · أسباب بالمبيض: قد يكون المبيض غير مكوّن على الوجه السليم خلقياً، أو نتيجة لاستئصاله جراحياً أو لوجود ورم بالمبيض يفرز هرمون الذكورة أو لقلة إستجابة المبيض للهرمونات المنبهه من الغدة النخامية.

    · أسباب بالرحم: مثل عدم وجود الرحم خلقياً، أو استئصاله جراحياً، أو لصغر تكوينه، أو نتيجة عملية كحت جائرة نتج عنها إزالة كل الغشاء المبطن لجدار الرحم، أو نتيجة التصاقات الغشاء المبطن للرحم نتيجة هذا الكحت الجائر أو نتيجة التهاب.

    · عدم التكوين الصحيح للكروموزومات بالجسم: مثل نقص كروموسوم اكس حيث يوجد كروموسوم واحد بدل من إثنين.


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة