أهمية التمرينات العلاجية وتطبيقاتها على بعض نماذج





النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أهمية التمرينات العلاجية وتطبيقاتها على بعض نماذج

  1. افتراضي أهمية التمرينات العلاجية وتطبيقاتها على بعض نماذج

    مقدمة :-

    تذكر ميرفت السيد يوسف أن التمرينات العلاجية تعتبر دعامة أساسية في حياتنا اليومية فالتمرينات الرياضية هي كل وسيلة تعمل على انقباض العضلات وتحسين الدورة الدموية بها وتقويتها بالإضافة إلى إزالة انقباض العضلات وتحسين الدورة الدموية بها وتقويتها . ( 7 : 68 )

    كما يوضح محمد شطا وحياة عياد أن أداء التمرينات العلاجية لها تأثيرات وظيفية مصاحبة تزيد من نشاط الدورة الدموية مما يكفى من العناصر الغذائية والأوكسجين الوارد للعضو المصاب عن طريق زيادة الدم المتدفق مما يعمل على تقوية العضلات والتخلص من مخلفات الإصابة

    وتذكر عنايات على أن ممارسة التمرينات العلاجية تزيد حجم الأوعية الدموية التي تحمل الدم في أنسجة الجسم المختلفة مما يسمح بوصول الأكسجين اللازم لإنتاج الطاقة ويزيد حجم الدم الكلى وبالتالي تزيد من كمية الأوكسجين التي تصل إلى أنسجة الجسم المختلفة وقد يمتد تأثير ممارسة التمرينات نظرة الإنسان للحياة نفسها حيث يزيد من ثقته بنفسه فيتحرر من التوتر العصبي ويصبح أكثر قدرة على تحمل ضغوط الحياة اليومية .
    كما تضيف أيضا أن ممارسة الرياضة تزيد من السعة الحيوية وذلك بتكيف الرئتين للشهيق والزفير لكمية أكبر من الهواء بمجهود أقل فخلال عملية الشهيق والزفير قد يستشهق ويزفر الإنسان اللائق بدنيا كمية من الهواء في الدقيقة تعادل ضعف الفرد غير اللائق وذلك حتى يمد الجسم بالأوكسجين اللازم لإنتاج الطاقة التي يحتاجها .
    ( 1 : 28 - 29 )

    كما أزداد الاهتمام بالتمرينات العلاجية فى الآونة الأخيرة ازياد كبيرا حتى أن بعض المدارس العلاجية تعتمد عليها كلية فى علاج الانحرافات القوامة ولإصابات الملاعب دون تدخل أي عوامل أخرى كالعلاج بالعقاقير والحقن والحراريات إلا فى حالات إذا ما تطلب الأمر التدخل الجراحي كما هو فى حالات تمزق الغضاريف والتمزقات الكاملة للعضلات وحتى فى الحالات الأخيرة تأخذ التمرينات القسط الأكبر من الأهمية إن لم تكن الأهمية كلها فى إعادة اللاعبين إلى الملاعب مرة أخرى فيما بعد إجراء العمليات الجراحية وكذا فى الإعداد لها .

    كما أن التمرينات العلاجية تستند إلى مبادىء فسيولوجية وتشريحية وميكانيكية تبعا لتشخيص الحالة والاختبار البدنى لكل فرد على حدة وهى تتضمن تمرينات تمهيدية قوة وتحمل وسرعة واتزان وتحمل دوري تنفسي وتدريب حسي عصبي
    (9: 35 )

    تعريف التمرينات العلاجية : -


    تعرف حياة عياد التمرينات العلاجية بأنها مجموعة مختارة من التمرينات لعلاج أو تقويم إشارات أو إنحراف عن الحالة الطبيعية أدت إلى فقد أو إعاقة عضو عن القيام بالوظيفة الكاملة له لمساعدة هذا العضو بالعودة لحالته الطبيعية أو الاقتراب منها ليقوم بوظيفته .

    وتعرف أمال شفيق عن جيسون التمرينات العلاجية بأنها حركات الجسم التي تستخدم لاسترجاع أو تحسين وظائف معينة في الأشخاص الذين يصابون بمختلف أنواع الاضطراب البدنى أو العقلي .

    ويعرف أحمد عمران عن كامبللو وآخرون التمرينات العلاجية بأنها سلسلة من الحركات المحددة بهدف تدريب وتنمية الجسم عبر الممارسة العملية المنظمة كجهد بدني لترقية وتعزيز الصحة البدنية .

    ويضيف عاصم إبراهيم عن نزار أن التمرينات العلاجية تعطى للمريض كوسيلة للعلاج أما لتحسين حالة المرضية معينه أو المحافظة على هذه الحالة من التدهور
    ( 4 : 38 - 39 )

    كما يذكر السيد جمعه أن التمرينات العلاجية عبارة عن مجموعة من الحركات والأوضاع لها شكل معين تهدف إلى إعادة قدرة المصاب بقصور بدني إلى أفضل مستوى مناسب لنوع ودرجة إعاقته ومحاولة الوصول بالجزء المصاب للحالة الطبيعية لإعادة التكيف البدنى والنفسي .

    ويوضح طلحة حسين أن أي تمرين ما هو إلا صورة حركية بسيطة التكوين من الأداء المهارى فهو مجموعة من الحركات التي تتصف بالسهولة والبساطة في بنائها الحركي كما تتصف بالخصوصية في الأثر المرجو منها .

    ويضيف مونجن mongine أن القائم بعملية التمرينات العلاجية يضع فى اعتباره المحافظة على درجة اللياقة البدنية بالنسبة للأجزاء السليمة المختلفة فى الجسم دون حدوث أي خلل وظيفي يؤثر على الجزء المصاب بما يحقق الارتفاع بمستوى التوافق العصبي للجسم بصفه عامة ( 8: 26-27 )




    أهداف التمرينات العلاجية :-

    يذكر أرنهام وآخرون arnheim & others أن التمرينات العلاجية تهدف إلى :
    - المحافظة على حجم وظيفة الأجزاء المصابة وعلى نغمتها العضلية .
    - تمنع وتقلل من التشنجات والتقلصات العضلية .
    - تحسن قوة العضلة المصابة .
    - العمل على منع تيبس المفاصل المصابة وزيادة مرونتها للمدى الطبيعي .
    - تحسين الحالة الوظيفية للأعصاب للاحتفاظ بالوضع الصحيح .
    - تنمية الإحساس الشخص بالوضع السليم .
    - الحصول على الاتزان بين المجموعات العضلية .
    - زيادة مرونة الأجراء المشتركة فى الحركة وتحسين مدى الحركة .
    - زيادة اهتمام الشخص بمعرفة المعلومات الميكانيكية للجسم وحرصه على تأدية برنامج العلاج بمفهوم حسي . ( 1 : 29-30 )

    كما يذكر عباس أحمد صالح أن التمرينات العلاجية تهدف إلى ناحيتين مهمتين فى الجسم أولهما تشكيل أقسام الجسم المختلفة تشكيلا متناسقا وتحافظ على صحته فتنمى التوافق بين المجاميع العضلية المختلفة فتتأثر الأجهزة الداخلية حتى تقوم بوظائفها بصورة صحيحة كما أنها تكسب الجسم المرونة والرشاقة والقوة والسرعة أما هدفها الثاني فهو إصلاح الجسم من العيوب والانحرافات القوامية التي قد تكون فيه نتيجة ممارسة الفرد لمهنة أو تكرار عمل والتركيز على مجموعة خاصة من العضلات فتقصر أو تطول .

    ويؤكد السعيد محمد العدل أن التمرينات العلاجية تعتبر أحد الأنواع الأساسية للتمرينات التي تهدف إلى محاولة الوصول بالفرد إلى الحالة الطبيعية وتطوير مختلف قدراته وصولا إلى التنمية الشاملة المتزنة والمحافظة على إعتدال القوام وإتزان الجسم . ( 9: 35 )

    وتؤكد ميرفت السيد يوسف أن أهداف التمرينات العلاجية هي :-
    1- تقوية العضلات العاملة على الجزء المصاب والوصول إلى المدى الحركي الكامل فى المفصل .
    2- استعادة الحركة والتوافق للعضلات فى المنطقة المصابة حتى يمكن حمايتها تماما وإعادة الشفاء .
    3- رفع كفاءة وقدرة العضلات إلى مستوى متطلبات الأداء الوظيفية لمنع حدوث تكرار الإصابة .
    4- التخلص من نواتج الإصابة ومخلفاتها من سوائل ونزيف .
    5- المحافظة على اللياقة العامة للمصاب عن طريق تمرينات وقائية متدرجة
    6- تصريف الورم ومنع الضغوط والالتهابات والالتصاقات ( 7: 68 )
    الاعتبارات الهامة عند وضع التمرينات العلاجية :-

    يتفق كل من محمد السيد شطا , عبده أبو العلا على أنه لابد من بناء البرنامج على المبادىء والأسس التربوية السليمة والتي تؤكد أن البرنامج يجب أن : -

    1- يراعى السن والجنس وحاجات وقدرات واهتمامات التلاميذ .
    2- يرتبط بالخصائص البدنية والعقلية والاجتماعية والانفعالية للتلميذ .
    3- يخطط فى ضوء الأغراض والأهداف المنشودة
    4- يؤدى إلى أفضل استخدام لكل الموارد المتاحة مثل كفاءة المدرس والتسهيلات والتجهيزات .
    5- يكون ممتعا من حيث المجال حتى يكون له قيمة فى الحاضر والمستقبل .
    6- يوفر العمل فى جو أجتماعى ديمقراطي .
    7- يوفر الأمان لكل مشترك ويؤدى إلى تحسين حالته الصحية .
    8- يخطط بحيث يتدرج بمستوى القدرات وبما لا يضر بالعضو المصاب .
    (9 :38 )

    ويذكر أرنهام وآخرون أن الاعتبارات هي :

    - تحديد الغرض من التمرين والأجزاء الرئيسية التي يشملها التمرين .
    - معرفة المفاصل الرئيسية التي تعمل كمحاور أساسية أثناء التمرين وتحديد المجموعات العضلية الرئيسية التي لابد أن تعمل عند أداء التمرين ومعرفة إذا كانت العضلة تعمل فى التمرين أم مجموعة من العضلات مع مراعاة نوع التمرينات المطلوبة .
    - يجب أداء التمرينات بطريقة صحيحة مع مراعاة عدد مرات التكرار وكمية المقاومة.
    - يؤدى الإحماء وتمرينات الإطالة أولا ثم التمرينات الأقوى وتبدأ التمرينات من وضع الرقود للحصول على تحكم أفضل فى أجزاء الجسم باستخدام الجاذبية الأرضية ثم وضع الجلوس ثم وضع الوقوف وبعد ذلك تؤدى التمرينات بالمقاومة التي تتطلب تحكم أكبر فى أجزاء الجسم . ( 1 : 30 )

    وتذكر ميرفت السيد يوسف أن :

    1- ضرورة الفحص الأولى وتقييم حالة المصاب بدنيا وفسيولوجيا مع تحديد درجة الإصابة وميكانيكية حدوثها والعلاج المتبع وإصابات السابقة .
    2- إجراء اختبارات بدنية تشخيصية لتطويع البرنامج تبعا لحالة كل مصاب .
    3- وضع البرنامج على أسس علمية سليمة من حيث تحديد الشدة وعدد المجموعات وفترات الراحة البينية وعدد التكرارات .
    4- تحديد الأثقال والأدوات المستخدمة .
    5- تحديد الفترة الزمنية للبرنامج ككل والفترة المحددة لكل مرحلة من مراحل البرنامج .
    6- تتناسب المقاومة المعطاة مع قوة العضلات مع التدرج فى زيادة المقاومة التي تتناسب مع مقدرة المصاب .
    7- الاهتمام بوضع تمرينات للمحافظة على القدرة العامة والشاملة لأجزاء الجسم الأخرى .
    8- استمرار التدريب للنهاية حتى بعد الشعور باختفاء الألم للوصول إلى الشفاء التشريحي حيث أن اختفاء الألم دليل للوصول إلى الشفاء الوظيفي . ( 7: 68 - 69 )

    تقسيم التمرينات : -

    تقسم ليلى زهران التمرينات من حيث تأثيرها إلى : -
    1- تمرينات ارتخاء :
    وهى مجموعة حركات اهتزازية لأعضاء الجسم والارتخاء الكامل للعضلات .
    2- تمرينات مرونة :-
    تؤثر بصورة إيجابية على العضلات والمجموعات العضلية القصيرة لإمكانية زيادة درجة مطاطيتها بما يؤدى إلى القدرة على أداء الحركات المختلفة بصورة أكبر .
    3- تمرينات القوة : -
    تهدف إلى تنمية القوة العضلية لإمكانية التغلب على المقاومات المختلفة التي تقابل الإنسان فى حياته اليومية .
    4- تمرينات التحمل :
    يهدف إلى تنمية القدرة على الأداء لفترات طويلة مع عدم هبوط درجة الفاعلية أو الكفاءة مع القدرة على مقاومة التعب .
    5- تمرينات التوازن :-
    تساعد على الاحتفاظ بوضع الجسم على أداء مختلف الحركات والأوضاع .
    6- تمرينات الرشاقة :-
    وتهدف إلى تنمية التوافق العضلي العصبي الجيد للحركات التي يؤديها الفرد سواء بكل أجزاء جسمه أو بجزء معين .

    ويقسمها خليل فوزي وليلىزهران وعطيات محمد من حيث أغراضها إلى : -

    1- تمرينات أساسية :
    · تعمل على إكساب الجسم القوة والمرونة العامة للمساعدة على ترقية النمو الطبيعى بصورة شاملة وإكساب القوام الجيد .
    · تمرينات غرضية خاصة :-
    وغرضها تعليم وتعويد الجسم على مراعاة القواعد السليمة فى الحركة من جمال وتحكم فى حركاته وهذا لا يتم إلا عن طريق العمل المسبق بين الجهازين العضلي والعصبي .

    2- تمرينات ذات الهدف الخاص :
    وهى عبارة عن التمرينات التي تهدف لإعداد وتنمية المهارات الحركية الخاصة لمختلف أنواع الأنشطة مهما كانت طبيعة هذا النشاط كما يمكن استخدام التمرينات التعويضية أيضا كالتمرينات ذات الهدف الخاص لإيجاد التوازن فى العمل العضلي وإصلاح ما ينجم عن هذا الخلل فى ذلك التوازن من تشوهات وأمراض .

    3- تمرينات المسابقات :-
    تهدف إلى الوصول باللاعب فى مجال التمرينات إلى أعلى المستويات الحركية .
    ( 4 : 36 -38 )

    قسمت ليلى عبد العزيز زهران التمرينات من حيث مادتها أو طريقة التي تؤدى بها :

    1- التمرينات الحرة :-
    وهى تمرينات تؤدى بدون استخدام أجهزة أو أدوات

    2- تمرينات بالأدوات :-
    وهى تمرينات تؤدى باستخدام الأدوات الصغيرة مثل الزجاجات الخشبية , الأطواق , الحبال , الشرائط , الأعلام .............. الخ

    a. التمرينات على الأجهزة :-
    وهى تمرينات تؤدى على أجهزة مثل المقاعد السويدية وعقل الحائط

    وتذكر عطيات محمد خطاب تقسيما شائعا للتمرينات يتلخص فيما يلي :-

    1- التقسيم من حيث التأثير الفسيولوجي :-
    - تمرينات الاسترخاء - تمرينات القوة
    - تمرينات التوازن - تمرينات الإطالة
    - تمرينات التحمل - تمرينات الرشاقة



    2- التقسيم من حيث الغرض والهدف :
    ويندرج تحت هذا التقسيم مايلى :-
    1- التمرينات الأساسية العامة والتي تهدف إلى تحقيق غرضين :-
    أ- غرض بنائي ب- غرض حركي تعليمي .
    1- تمرينات غرضية 2- تمرينات المستوى

    3- التقسيم من حيث الأداة والأسلوب وينقسم إلى :-
    1- تمرينات حرة .
    2- تمرينات بالأدوات .
    3- تمرينات باستخدام الأجهزة

    ويمكن أن تؤدى هذه التمرينات باستخدام الأدوات الصغيرة كالتمرينات الفردية أو الزوجية باستخدام الزميل المساعد أو كثقل أو كجهاز أو كمانع وأحيانا تؤدى بشكل جماعي كما فى العروض الرياضية . ( 6 : 42-43 )


    التمرينات العلاجية لبعض الإصابات الرياضية :

    · تمرينات خاصة بالانقباض العضلى للظهر :
    1- من وضع الرقود على الظهر , ثنى الركبتين , مشطي القدمين ملاصقين للأرض
    - شد عضلات البطن والمقعدة .
    - مرجح خلف الحوض مع الدفع الخفيف للخلف في اتجاه الأرض .
    - ثم الثبات 5 ثوان ثم الراحة .

    2- من نفس الوضع السابق
    - نرفع الركبة اليسرى ونمسكها باليدين ثم نضمها على الصدر بهدوء حتى نشعر بمطاطية في منطقة الظهر .
    - الثبات 5 ثوان
    - تعود الرجل إلى مكانها ونأخذ راحة .
    - يكرر العمل بالرجل اليمنى .

    3- من نفس الوضع السابق
    - نرفع الركبتين معا ونمسكها باليدين
    - ثم نضعهما على الصدر بمساعدة الذراعين حتى الشعور بمطاطية في منطقة الظهر السفلى القطنية .
    - الثبات 5 ثوان .
    * التمرينات الخاصة بتقوية الظهر :-
    1- من وضع الإنبطاح على الصدر على الأرض أو على سرير
    - نقوم بمد الذراعان ببطء وتدرج مع دفع الأرض باليدين .
    - الثبات في هذا الوضع 10 ثوان .
    - العودة لوضع البداية .

    2- من وضع الانبطاح على الصدر مع رفع الذراعان أعلى من الرأس والرجلين على استقامتها .
    - ببطء نشد الذارع اليسرى وعضلات الكتف .
    - نرفع الذراع 10 سم فما أكثر من على الأرض .
    - الثبات من 5 إلى 10 ثوان .
    - ببطء العودة للأرض .
    - يكرر نفس العمل بالذراع اليمنى .

    3- من نفس وضع الإنبطاح واستقامة الرجلين وتقاطع الساعدين أسفل الرأس مع وضع الرأس على الذراعان مع لفها لأحد الجانبين شمال أو يمين .
    - ببطء نشد عضلات الردفة اليمنى ( الجزء الأيمن للمقعدة ) وعضلات الفخذ
    - ثم أرفع الرجل اليمنى خلفا عاليا بمسافة ارتفاع 10 سم عن الأرض .
    - الثبات 5 إلى 10 ثوان
    - ببطء تعود الرجل إلى الأرض .
    - يكرر العمل بالرجل اليسرى .
    التمرينات الخاصة بخلع الكتف :

    1- ثبت الحبل المطاط في الباب أو عقل الحائط بمستوى المرفق .
    - تقف بجوار الباب بمواجهة أحد الجانبين مع ثنى المرفق بزاوية ( 90 ) مع وضع فوطة صغيرة ملفوفة بين الذراع والجسم .
    - أمسك الحبل المطاط وأدر الذراع في الاتجاه المضاد للحبل .
    - ببطء نعود إلى الوضع الإبتدائى .

    2- من وضع الوقوف المواجهة للباب أو عقل الحائط والحبل مربوط بمستوى المرفق .
    -تمسك الحبل باليد مع مواجهة ظهر اليد بالباب أو العقل ثم تقوم بالشد للخلف مع ملاحظة استقامة الذراع
    - العودة للوضع الإبتدائى .


    3- من وضع الانبطاح على الصدر على سرير أو تربيذة والذراع على جانب الترابيذة على استقامة .
    - يربط الحبل وتجذب على طول جانب الجسم .
    - ثم تعود ببطء للوضع الإبتدائى .

    4- من وضع الانبطاح على الصدر على ترابيذة أو سرير ومفصل الكتف على جانب السرير .
    - تربط الحبل أسفل الكتف مباشرة .
    - تمسك الحبل ثم نشد بعيدا عن الجسم للجانب حتى المستوى الأفقي مع الكتف .
    - ثم تعود للوضع الابتدائي ببطء . ( 3 : 252 -256 , 264 -267 )

    التمرينات التأهيلية لعضلات الرقبة مع الظهر :-

    1- ( من وضع الجلوس على مقعد وسند الرأس ) يتم ثنى الرأس للأمام ثم الرجوع للوضع الإبتدائى ويكرر التمرين بأن تثنى الرأس للخلف ثم تلف ناحيتي اليمين واليسار ( يكون تصعيب هذا التمرين باستخدام مقاومات , ففي حالة الثنى للأمام توضع اليدين مضمومتين أسفل الذقن , وعند لف الرأس على الجانبين توضع الذراعان على الصدغ , بينما عند ثنى الرأس للخلف يتم تشبيك الذراعين خلف الرقبة ) .
    2- ( من وضع الوقوف أو الجلوس ) تؤدى حركات دائرية بالرأس في اتجاه والاتجاه العكسي .
    3- ( من وضع الرقود على الظهر والقدمان منثنيتان من الركبة ) يتم رفع الجذع عاليا .
    4- ( من وضع الإنبطاح على الصدر والذراعان متشابكتان خلف الظهر ) يتم رفع الرأس والجذع ثم الرجلين عاليا ثم يقوم أخصائى العلاج الطبيعي بعمل حركة اهتزازية ( حركة سير المركب ) .
    5- ( من وضع الإنبطاح على الصدر والذراعان متشابكتان خلف الظهر ) يتم رفع الرأس والجذع ثم الرجلين عاليا .

    التمرينات التأهيلية في حالة إصابة أصابع القدم :

    1- ( من وضع الرقود أو الجلوس ) ثنى مد أصابع القدم .
    2- ( من وضع الجلوس على مقعد ووضع قطعة من القماش على الأرض بين القدمين بحيث تكون المسافة بين القدمين 30 سم ) عمل حركة ثنى للأصابع لمسك قطعة قماش بالقدمين ثم ضم قطعة القماش التي بين القدمين في توقيت واحد .
    3- ( من وضع الرقود على الظهر أو الجلوس على مقعد مع سند كعبي القدمين على حائط ) أداء حركة ثنى للأصابع في توقيت واحد ثم يتم استرخائها .
    4- ( من وضع الرقود على الظهر أو الجلوس على مقعد وسند مشطي القدمين على عصا خشبية ) أداء حركة القبض بالأصابع على العصي الخشبية ثم رفع القدمان عاليا .

    التمرينات التأهيلية في حالة إصابة مفصل رسغ القدم :

    1- ( من وضع الرقود على الظهر ) يتم ثنى ومد رسغ القدم المصابة بمساعدة أخصائى العلاج الطبيعي أو بدون مساعدة منه .
    2- ( من وضع الجلوس على مقعد وسند مشط القدم المصابة على القدم السليمة ) يتم ثنى ومد رسغ القدم المصابة بواسطة يد اللاعب المصاب .
    3- ( من وضع الرقود على الظهر ) يتم ثنى ومد لمشط القدم المصابة ( والمرفوعة عن الأرض )
    4- ( من وضع الجلوس على مقعد وسند باطن القدمين أعلى كرتين طبيتين ) يتم مد الركبتين وذلك بفرد القدمين كاملا والكرة أسفلها وملاحظة أن تكون حركة مد الركبتين مع السيطرة على الكرة ببطء ومتدرجة من حيث المدى
    5- ( من وضع الوقوف والارتكاز باليدين على مقعد ) أداء حركة الوقوف على المشطين مع رفع الكعبين عن الأرض .

    التمرينات التأهيلية في حالة إصابة الركبة : -

    1- ( من وضع الجلوس على مقعد أو مكان مرتفع عن الأرض وبحيث لا تلامس القدمان الأرض ) يتم عمل مرجحة بالقدمين للأمام وللخلف بحيث تكون الحركة من مفصل الركبة .
    2- ( من وضع الرقود على الجانب وتثبيت مفصل الحوض بواسطة أخصائى العلاج الطبيعي ) يتم ثنى ومد مفصل الركبة المصابة ببطء وحذر .
    3- ( من وضع الرقود على الظهر ) تتم حركة ثنى ومد الركبتين بالتبادل ( مع ملاحظة عدم رفع الكعب عن الفراش أثناء أداء هذه الحركات )
    4- ( من وضع الجلوس على مقعد والسند باليدين على مقعد ) يتم الانزلاق من المقعد للوصول لوضع ثنى الركبتين كالملا أمام المقعد .
    5- ( من وضع الجلوس على مقعد ومسك عصى بكلتا اليدين من الطرفين وبحيث تكون في باطن القدم المصابة ) يتم ثنى الركبة المصابة مع ميل الجذع للأمام قليلا بحيث يتم ضم تلك الركبة للخلف .



    التمرينات التأهيلية في حالة إصابة الفخذ :-

    1- ( من وضع الرقود على الظهر والذراعان ملامستان للفخذين والقدمين متباعدتين باتساع الصدر ) يتم لف مشط القدم للخارج وللداخل .
    2- ( من وضع الرقود على الجانب والقدمان مثبتتان على مكان مرتفع ) تؤدى حركة التبديل بالرجلين كما في الدراجة .
    3- ( من وضع الوقوف والسند على الأمشاط ) يتم التقدم أماما ثم خلفا فالجانبين وذلك على أمشاط القدمين .
    4- ( من وضع الرقود على الظهر والذراعين بجوار الجسم ) يتم رفع الجذع عاليا ويتم تصعيب التمرين باستمرار أداء الحركة ثنى الجذع للأمام . ومحاولة لمس مشطي القدمين باليدين .( 5 : 53 – 56 , 59 -65 , 69 )

    التمرينات العلاجية لبعض الأمراض :-

    التمرينات العلاجية لرفع كفاءة العضلات الطرفي السفلى لمرضى دوالي الساقين :

    1- ( وقوف ) رفع الكعبين مع رفع الذراعين جانبا عاليا
    تنفيذ التمرين : من وضع الوقوف يقوم برفع الكعبين مع رفع الذراعين جانبا عاليا يكرر التمرين لمدة (20 ث )

    2- ( رقود مع رفع الرجلين زاوية قائمة ) ثنى المشطين وفردهما .
    تنفيذ التمرين : من وضع الرقود مع رفع الرجلين عاليا على أن تكون في وضع الزاوية القائمة على الجسم يقوم الفرد بثني المشطين وفردهما ويكرر التمرين والزمن (16 ث )

    3- ( جلوس طويل نصفا – السند خلفا ) تبادل اللمس أماما بالكعبين والمشطين .
    تنفيذ التمرين : من وضع الجلوس الطويل مع ثنى الركبتين قليلا والسند باليدين على الأرض خلفا يقوم الفرد بتبادل لمس مشطي كعبي القدمين للأرض ويكرر التمرين لمدة ( 20 ث )

    4- ( من وضع الحبو ) فرد مشط القدم
    تنفيذ التمرين : يتخذ الفرد وضع الحبو مع فرد مشطي القدمين لتصبح على مستوى الساقين والثبات لمدة ( 15 ث ) ( 22 ث )




    5-
    أ- ( انبطاح ) رفع الساقين عاليا ضد مقاومة الزميل .
    ب- ( جلوس على أربع – مسك ساقين الزميل ) عمل مقاومة
    تنفيذ التمرين : يتخذ الفرد وضع الإنبطاح مع وضع الذراعين أسفل الرأس ويقوم الفرد ( أ ) برفع الساقين عاليا ضد مقاومة الزميل – في حين يقوم الزميل (ب ) بأخذ وضع الجلوس على الأرض مع مسك قدمي الزميل ( أ ) وعمل مقاومة ضد حركة الزميل ( أ ) والثبات لمدة ( 30 ث )

    6- ( جلوس طويل عال ) مسك مشط القدم باليدين .
    تنفيذ التمرين يقوم الفرد بالجلوس الطويل العالي على منضدة مع الأخذ في الإعتبار أن تكون إحدى الرجلين على المنضدة والأخرى حرة ويقوم الفرد بمسك القدم باليدين ويكرر التمرين على الرجل الأخرى والثبات لمدة ( 20 ث )

    7 – ( جلوس طويل ) الذراعان على الركبة , تحريك أصابع القدم .
    تنفيذ التمرين : يتخذ الفرد وضع الجلوس مع وضع الذراعان على الركبة لتثبيتها . يقوم الفرد بتحريك أصابع القدمين ثم يكرر التمرين

    8- ( جلوس عال على جهاز الفخذ الأمامي ) وضع مد الساقين عاليا
    تنفيذ التمرين : يقوم الفرد باتخاذ وضع الجلوس العالي على جهاز الفخذ الأمامي مع الأخذ في الإعتبار تناسب وضع وسادة الأثقال بالنسبة لأطوال ساقي الأفراد , ويكون الظهر زاوية قائمة مع الركبتين وملامس وسادة الجهاز يقوم الفرد برفع الساقين عاليا يكرر التمرين ( 10 مرات ) ( 10 كجم ) ( المجموعة 30 ث)

    9-( جلوس عالي ) ثنى الركبة ومسك مشط القدم
    تنفيذ التمرين : يقوم الفرد بالجلوس على منضدة مع وضع أحد الرجلين على المنضدة والرجل الأخرى برة , يقوم الفرد بثني الركبة ومسك مشط القدم باليدين ويكرر التمرين على الرجل الأخرى ( يكرر التمرين ) والثبات لمدة ( 20 ث )

    10- ( جلوس طويل ) دوران مفصل القدم
    تنفيذ التمرين : يتخذ الفرد وضع الجلوس الطويل – ثم يقوم بتحريك ودوران مفصل القدم على شكل دوائر للداخل والخارج ويكرر التمرين ( 30 ث )

    11 -( رقود على جهاز الدفع والرجلين عاليا ) تبادل ثنى ومد الركبتين .
    تنفيذ التمرين : يقوم الفرد بالرقود على جهاز الدفع مع رفع الرجلين عاليا لسند وسادة الأثقال يقوم الفرد بتبادل ومد الركبتين يكرر التمرين ( 10 مرات )
    ( 1 : 4-5 , 7 , 9, 12 ,15 – 16 , 18 , 20 )

    التمرينات العلاجية لتأهيل البدنى لمرضى الشلل الرعاش :

    تمرينات القدرة :

    1- ( وقوف – الكرة أمام الصدر ) مد الذراعين أماما لقذف الكرة
    2- ( وقوف الظهر مواجة – حبل على ارتفاع مناسب – الكرة باليدين ) رفع الذراعين أماما عاليا خلفا لرمى الكرة فوق الحبل .
    3- ( وقوف – الذراعان عاليا . كرة باليدين ) تبادل الطعن أماما مع ثنى الذراعين لوضع الكرة خلف الرأس .

    تمرينات التوافق :

    1- ( وقوف ) تبادل رفع الذراعين أماما عاليا فخلفا
    2- ( وقوف ) تبادل ثنى الركبتين نصفا مع تبادل رفع الذراع أماما عاليا والأخرى خلفا مائلا .
    3- ( وقوف ) تبادل رفع الركبة اليمنى أماما مع رفع الذراع المخالفة أماما والأخرى خلفا .
    4- ( وقوف – انثناء ) مد ذراع جانبا والأخر أماما بالتبادل .

    تمرينات التوازن :-

    1- ( وقوف ) المشي أماما على خط مستقيم مرسوم على الأرض .
    2- ( وقوف) تبادل رفع الرجلين مع رفع الذراعين جانبا .
    3- ( وقوف عال ) تبادل رفع الركبة والمشي أماما مع خفض الذراعين جانبا أسفل الفخذين . ( مقعد سويدي )
    4- ( وقوف على أربع –عال ) المشي أماما

    تمرينات إطالة ومرونة :

    1- (وقوف ) تبادل رفع الكتفين عاليا .
    2- ( وقوف ) تبادل رفع الذراعين عاليا خلفا
    3- ( وقوف ) تبادل ثنى الجذع جانبا .
    4- ( وقوف ) ثنى الركبتين كاملا .
    ( 8 : 1-2 , 6-12 ,15- 16 )




    التمرينات العلاجية لبعض التشوهات القوامية :

    تمرينات خاصة لتحسين مورفولوجية استدارة الظهر للمرحلة السنية من ( 11:13 ) سنة

    1- ( وقوف فتحا . انثناء . حمل الدامبلز ) تبادل مد الذراعين عاليا .
    2- ( وقوف . حمل الدامبلز ) رفع الذراعان جانبا أسفل خلف الظهر ثم جانبا عاليا أسفل أمام
    3- ( وقوف فتحا . الذراعان أماما . ميل . مسك عقلة حائط ) ضغط المنكبين لأسفل .
    4- ( وقوف فتحا . اليدين خلف الرأس تشبيك ) ضغط الرأس خلفا .
    5- ( انبطاح . اليدين خلف الرأس ) تقوس الجذع عاليا
    6- ( جلوس طويل , الذراعان عاليا . مسك الذراعان بواسطة الزميل ) ضغط الذراعان خلفا
    7- ( جلوس طويل . الذراعان جانبا. مسك الذراعان بواسطة الزميل ) ضغط الذراعين خلفا .
    8- ( جلوس الجثو . ميل الذراعان عاليا على الحائط ) ض1غط المنكبين أماما أسفل
    9- ( انبطاح . انثناء ) مد الذراعين مع رفع الصدر عن الأرض وثبات الحوض .
    10- ( وقوف فتحا .انثناء عرضا ) مد الذراعين مع الضغط لخلف .
    11- ( وقوف فتحا ) تبادل دوران الكتفين للأمام وللخلف .
    12- ( انبطاح عال ) رفع الرأس عاليا
    13- ( رقود عال ) ميل الرأس للخلف .
    14- ( وقوف فتحا – حمل الدامبلز ) رفع الذراعين جانبا .
    15- (وقوف فتحا . حمل الثقل ) رفع الكتفين لأعلى .
    16 -(التعلق بالمسك من أعلى ) ثنى الذراعين .
    17 – ( وقوف فتحا . الذراعان اماما . ميل . حمل الدمبلز ) ثنى الذراعين على الكتفين
    18 – ( رقود عالي . انثناء . مسك الدامبلز ) مرجحة الذراعين أمام عاليا .
    19 – ( وقوف فتحا . ميل . حمل الدامبلز ) ثنى الذراعين على الصدر .
    20 – ( جلوس طويل . الذراعان أماما مسك حبل الجهاز ) الشد لثنى الذراعين على الصدر . ( 2 : 13 – 21 )






    1- إبراهيم خضر حسن : تأثير برنامج تمرينات علاجية على كفاءة عضلات الطرف السفلى لمرضى دوالى الساقين , 1997 م

    2- أبو بكر محمد جمال الدين : تأثير برنامج تمرينات غرضية خاصة على تحسين مورفولوجية استدارة الظهر وكفاءة الرئتين للمرحلة السنية من ( 11 : 13 ) سنة , 2006م

    3- حمدى أحمد , إبراهيم سعد زغلول : التمرينات الأستشفائية وتطبيقاتها , الطبعة الأولى , 2001 م

    4- شادي محمد عبد النبي : أثر برنامج تمرينات خاص للتأهيل البدنى للمصابين باختلال الاتزان الوراثى , 1998 م

    5- عزت محمود كاشف: التمرينات التأهيلية للرياضيين ومرضى القلب , مكتبة النهضة المصرية , القاهرة , 1990 م

    6- فايد على محمد فايد : أثر برنامج تمرينات للتأهيل البدنى والنفسي للمكفوفين من 6-9 سنوات , 2003م

    7- مرفت السيد يوسف : مشكلات الطب الرياضي , مكتبة الشنهابى للطباعة , الطبعة الثالثة , الإسكندرية , 2005 م

    8- مصطفى حامد عبد العزيز : أثر برنامج تمرينات خاص للتأهيل لمرضى الشلل الرعاش , 1996م

    9- هاني رزق عيد السيد : تأثير برنامج تمرينات علاجية فى تشوه العنق المائلة وسقوط الكتفين للصم وضعاف السمع , 2003 م















  2. افتراضي

    الشكر للجيمع على هذا الطرح الرائع