علاج زيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه







النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: علاج زيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه

  1. افتراضي علاج زيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه

    حبوب منع الحمل الخيار الأول في علاج زيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه


    د.عبد العزيز بن ناصر السدحان / جريدة الرياض

    يقصد بزيادة نمو الشعر هو نمو شعر خشن وغامق اللون في مناطق في جسم الأنثى يكون أصل الشعر فيها رقيقاً أو لا يكون أصلاً كما هو الحال في الشفة العليا وعلى الذقن والصدر والبطن والظهر، ويعود السبب في هذا النمو إلى زيادة في إفراز جسم الأنثى لأي من هرمونات الذكورة والتي يفرزها جسمها طبيعيا يتطلب زيادة في نمو الشعر رعاية طبية خصوصاً إذا ازداد سوءاً أو تطور وضعه سريعاً في النساء بعمر 20 أو أكبر أو إذا كنت تعاني من زيادة في الشعر أكثر بالمقارنة مع قريباتها وبالعادة يكون مسبب هذا النمو ليس أمراً شديد الخطورة لكن يجب معرفته وعلاجه.
    يعد قرار علاج الشعر الزائد في بعض الأحيان مسألة شخصية بحتة حيث عندما يتعلق الأمر بكمية الشعر الذي ينمو على الجسم نرى ان هذا أمر شائع بنطاق كبير بين كثير من النساء العاديات ويلعب العرق والوراثة دوراً أساسياً في تحديد نمو شعر الجسم، كما وتحدد ثقافتنا ما هي كمية الشعر المقبولة ضمن إطار الكمال وما هي الأهمية التي نشعر بها لمعالجة زيادة نمو الشعر ويتأرجح التأثير النفسي بين الناس من بين من يعتبرن هذا الشعر مزعجاً إلى مؤذ جداً وعلى أي امرأة تعاني من هذه المشكلة ألا تتردد بسؤال طبيبها حول سبل العلاج.



    أسباب زيادة نمو الشعر:

    تعزى زيادة نمو الشعر إلى زيادة انتاج أو نشاط هرمون الذكورة التي تفرزه الغدة الكظرية أو المبيضين وهناك العديد من الظروف المختلفة المسببة لذلك ولكن أهم سببين هما تكيس المبايض (PCOS) والسبب الآخر هو ذاتي وكلا السببين يشخص سريرياً أو طبياً وفقاً لتاريخ العائلة وبعض الأحيان وفقاً لفحوصات الدم وكل هذا يساعد في استثناء الأسباب النادرة المسببة لزيادة نمو الشعر.

    تكيس المبايض:

    تعاني النساء المريضات به إلى زيادة في نمو الشعر جنباً لجنب مع حب الشباب ووجود شعر خفيف عند منطقة الجبهة إضافة إلى عدم انتظام الطمث، وتعد أكياس المبيض مرضاً مزمناً لكن العلاجات المتعددة تستطيع أن تخفف من نمو الشعر ويقترن مرض أكياس المبيض بالعقم لتسببه في دورات الطمث غير منتظمة وسمنة وسكري، إضافة إلى ارتفاع كوليسترول الدم واحتمال وجود أمراض قلبية ومن المهم تحديد أي أو جميع هذه الأمراض حال وجودها حيث يتوفر العلاج الفعال لها.

    زيادة نمو الشعر لأسباب ذاتية:

    ونقصد بذاتية أي انه ليس هناك سبب يمكن تحديده لكن يعتقد الأطباء بأن هذا يعود لوجود تكون بسيط لأنواع من أكياس المبيض أو ما يشابهها وعادة ما يكون علاج هذا النوع من زيادة نمو الشعر مرضاً مزمناً وعرض هذا المرض الوحيد هو نمو شعر خشن تدريجي ومتزايد ويكون الطمث عند النساء في هذه الحالة منتظماً.

    أسباب نادرة:

    من المسببات النادرة لزيادة نمو الشعر هي وجود أورام خبيثة هرمونية (Hormone- Secreting) مبهمة في الغدة الكظرية أو المبايض أو بما يدعى ب (Hyperthecosis) وهي ما قد تكون أقصى تطورات لأكياس المبايض أو بسبب تأثير العقاقير الدوائية التي لها ما يشبه تأثير الهرمونات الذكرية أو بسبب مرض وراثي يدعى بتضخم كظري خلقي.

    عادة ما ينشأ ويزداد نمو الشعر المقترنة أسبابه بالظروف السابقة بشكل سريع من النساء اللاتي تجاوز أعمارهن 20 «أكثر من النساء في سن البلوغ» كما ويتطور بسرعة، وقد يقترن النمو المفاجئ لشعر الجسم بعلامات أخرى من علامات زيادة إفراد هرمون الذكورة كزيادة خشونة الصوت وزيادة كتلة العضلات.

    علاج زيادة نمو الشعر:

    يعتمد العلاج على المسبب وتكمن أهدافه فيما يلي:

    ٭ تحديد وجود أي أمراض خطيرة ضمنية.

    ٭ إبطاء أو وقف نمو شعر جديد.

    ٭ إزالة أو إخفاء الشعر الموجود.

    ٭ تحديد أي مشاكل صحية وثيقة العلاقة بزيادة نمو الشعر كعدم انتظام الطمث.

    ٭ توقع أي أمراض قد تنشأ على المدى البعيد كالأمراض القلبية.

    وقبل وصف العلاج، على طبيبك أن يقيّم بدقة درجة زيادة نمو الشعر التي تعانيها وبذلك تحدد فاعلية العلاج عبر الوقت.

    ٭ علاج زيادة نمو الشعر بسبب تكون أكياس المبايض أو لأسباب ذاتية

    يعالج هذا النوع من زيادة نمو الشعر بنفس الطريقة لكن في حال تكون أكياس على المبيض فإن هذا الأمر يتطلب إضافة علاج للعقم أو السكري أو مخافطر وجود أمراض قلبية.

    ٭ إزالة الشعر أو تفتيحه:

    تتعدد الوسائل المستخدمة لإزالة الشعر الزائد طبيعياً أو حتى لتفتيحه وجعله أقل وضوحاً ويمكن استخدام هذه الطرق مع استخدام العلاج الدوائي لكن إذا كانت المرأة حاملاً أو تحاول الحمل فإنه لا يتوجب عليها أخذ عقاقير تخفف من زيادة نمو الشعر وعليها أن تسأل طبيبها حول درجة الأمان استخدام العلاجات الكيماوية واليدوية المتعددة خلال فترة الحمل.

    ٭ حلق الشعر:

    تعد حلاقة الشعر طريقة آمنة وفعالة ولكن تكمن الصعوبة فيها بأن الأمر قد يحتاج لأن تكون عملية شبه يومية.

    ٭ المزيلات الكيماوية، الشمع، التبيض.

    يمكن استخدام المزيلات والشمع لإزالة الشعر أما التبيض فيستخدم لتفتيح لون الشعر، قد تسبب المزيلات الكيماوية ومواد تبيض الشعر حساسية للجلد عند بعض النساء لذا من الأفضل اتباع التعليمات المرفقة بدقة وإجراء فحص للحساسية.

    ٭ الإزالة بالكهرباء

    تحطم الكهرباء كل جريب شعرة باستخدام التيار الكهربائي ولذا فإن الشعر لا يعاود الظهور، وتعد طريقة آمنة وفعالة لكنها باهظة الثمن إضافة إلى ذلك يتطلب علاج مساحات جلد كبيرة لفترات زمنية طويلة أيضاً.

    إزاله الشعر باليزر:

    تعد إزالة الشعر بالليزر عملية فعالة للعديدين ممن يعانون زيادة نمو الشعر خصوصاً أولئك ذوي البشرة الفاتحة والشعر الغامق، كما كانت نتائج جميع الدراسات التي أجريت على فاعلية الليزر مشجعة حيث أنه رغم ثمنه المرتفع أكثر من العلاج بالكهرباء إلا انه أسرع وأقل ألماَ.
    الكريمات
    كريم (Vaniqa eflonithine hydrochloride cream 31.9 percent) وهو مرهم للجلد مصرح به من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج شعر الوجه عند النساء لكنه لا يزيل الشعر للأبد بل يبطئ نموه.

    ٭ نقص الوزن

    قد يقلل نقص الوزن عند البدينات مستوى هرمون الذكورة وكذلك التقليل من زيادة نمو الشعر كما وقد تلاحظ النساء اللاتي يعانين من عدم انتظام الطمث بان دورات الطمث أصبحت أكثر انتظاماً بعد خسارة الوزن.

    ٭ العلاج الدوائي:

    تتوفر أنواع عدة من الأدوية المعالجة لزيادة نمو الشعر حيث أنها تقلل من توزيع الشعر حول الجسم وتوقف نمو شعر جديد إضافة إلى أنها تقلل معدل نمو وخشونة الشعر الموجود كما يجب تناول هذه العقاقير لفترة لا تقل عن الست أشهر قبل ظهور تحسن ملموس ومن الجدير بالذكر بان ليس جميع القاقير تعد بنفس الفعالية عند جميع النساء.

    حبوب منع الحمل:

    تغير حبوب منع الحمل من مستوى الهرمونات المتنوعة بما فيها الهرمونات الذكرية وهي عادة الخيار الأول في علاج زيادة نمو الشعر ويلاحظ ما نسبته 60 -100٪ من النساء تحسناً بعد تناولها ومن فوائدها أيضاً أنها تساعد في تنظيم الطمث عند النساء ذوات دورات طمث غير منتظمة أو ليس عندهم دورات طمث أبداً.
    اشتهرت إحدى أنواع حبوب منع الحمل نوع yasmin عند كثير من النساء بهدف علاج زيادة نمو الشعر لكن ليس هناك دليل على أن yasmin هي أكثر فعالية من غيره من أدوية منع الحمل ومن الآثار الجانبية التي تتسبب بها هذه الأدوية زيادة ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم ولذا قد يطلب الطبيب منك إجراء بعض التحاليل قبل وصف حبوب منع الحمل.

    ٭ مضاد الهرمون الذكري:

    تقلل مضادات الهرمون الذكري من إنتاج هرمون الذكورة أو كبح دوره في جريب الشعرة ولأن هذه العقاقر قد تسبب تشوهات خلقية فعادة ما ينصح الأطباء بإعطاء حبوب منع الحمل لتفادي الحمل عند استخدام هذه المضادات:
    Spironolactone: عادة ما توصف اذا لم يجد استخدام حبوب منع الحمل لستة أشهر نفعاً في التقليل من زيادة نمو الشعر ونسبة 60-70٪ من النساء اللاتي يعانين زيادة نمو الشعر يلاحظن تحسناً بعد أخذ هذا الدواء وإذا لم تفد الجرعة الأولية منه المعطاة على مدار أشهر من العلاج قد ينصح الطبيب بإعطاء جرعة أعلى.
    Finasteride: قد يكون فعالاً كسابقة عند بعض النساء ذوات زيادة في نمو الشعر لكنه غير مصرح باستخدامه عند النساء لكنه مصرح الاستخدام لدى الرجال المصابين بصلع خفيف للشعر (propecia) أو سرطان البروستاتا.
    Cyproterone: يقلل من زيادة نمو الشعر بنسبة 70٪ عند النساء حيث يعد مكونا يدخل في إنتاج نوع من حبوب منع الحمل.
    Metoformin: يعد metoformin علاجا شائع الاستخدام لعلاج سكري (عند البالغين) لكنه يستخدم بعض الأيحان عند النساء اللاتي يعانين من تكون أكياس على المبايض (دورات طمث غير منتظمة، زيادة نمو الشعر، حب الشباب) وذلك بهدف جعل دورات الطمث أكثر انتظاماً وبذلك احتمالية زيادة الخصوبة، كما لاحظت بعض النساء بعض التحسن لما يعانيه من زيادة نمو الشعر عند أخذ هذا الدواء لكن لا يظهر فعاليته كفاعلية العقاقير المذكورة سابقاً.

    ٭ علاج الأسباب النادرة لزيادة نمو الشعر:

    يعتبر علاج هذه الأسباب النادرة لزيادة نمو الشعر وفقاً للمسبب ويقد يقل أو يزال الشعر الزائد مع تلقي العلاج الفعال.

    أورام هرمونية خبيثة:

    يعتبر علاج هذه الأسباب النادرة لزيادة نمو الشعر وفقاً للمسبب ويقد يقل أو يزال الشعر الزائد مع تلقي العلاج الفعال.

    أورام هرمونية خبيثة:

    يمكن أن تزال هذه الأورام جراحياً وقد تتطلب جلسات علاج كيميائية إضافية أو علاجات دوائية أخرى.

    ٭ ادوية علاجية:

    إذا درسنا بتمعن بعض الأدوية العلاجية نرى أن منها ما يسبب زيادة نمو الشعر مثل danozol وهو دواء يستخدم لعلاج بطانة الرحم وكذلك بعض أدوية منع الحمل المحتوية على مكونات شبيهه بعمل الهرمون الذكري.
    وقد ينصح الطبيب بإعطاء جرعة منخفضة من الدواء أو علاجات بديلة.

    ٭ تضخم كظري خلقي:

    وتعد هذه حالة مرضية مزمنة تحتاج لعلاجها إلى corticosteroid هرمون الغدة الكظرية أو ما يشابهه يحتوي على الستيرويد.
    Hyperthecosis وغالباً ما يعالج بإعطاء مضادات لهرمون الذكورة كما وقد ينصح طبيبك بإزالة المبايض جراحياً بسبب الخطر الكامن في تكوين سرطان المبايض.

    ٭ توقعات العلاج:

    يتطلب علاج زيادة نمو الشعر الصبر لأن لجريبات الشعر دورة حياة تستمر 6 أشهر ولذا تعطى معظم الأدوية لفترة تتراوح من 3-6 أشهر قبل ظهور أي جدوى في البداية.
    قد يغير الطبيب أو ينصح بتجربة علاج آخر ومن المهم وضع أهداف موضوعية للتقليل من نمو الشعر.

    ٭ فترة العلاج:

    عادة ما يستمر العلاج إلى أجل غير مسمى لأنه وفي معظم الأحوال يستمر الجسم يإنتاج الهرمونات الذكرية وعلى أي حال على النساء التوقف عن استخدام جميع العقاقير المستخدمة حالياً لعلاج زيادة نمو الشعر قبل الحمل.

  2. افتراضي

    ابي اسال اذا الرضاعة الطبييعية تزيد بطلوع الشعر في هذي المناطق