يف تتم عمليات تجميل او تضييق المهبل ؟؟







النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: يف تتم عمليات تجميل او تضييق المهبل ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    حـفـنـه من ترابـك يــاوطـن, تسـوى وطــــن ..
    المشاركات
    475

    يف تتم عمليات تجميل او تضييق المهبل ؟؟

    كيف تتم عمليت التجميل؟
    كيف يتم تضييق المهبل؟
    هل من الافضل عمل العملية بعد الولادة بعشرة ايام ؟ ولماذا ؟
    هل لها اثار سلبية؟
    هل يمكن الحمل والولادة بشكل طبيعي بعدها ؟
    هل يرجع الوضع الى ما كان عليه قبل عملية التجميل والتضييق لو يتم الحمل ؟

    اسئله تطرحها الكثير من النساء بعد عدت ولادات .....


    عملية التجميل تتم تحت التخدير الكامل أو النصفي وهي عبارة عن شد جدار المهبل سواءً الأمامي أو الخلفي وتضييق فتحته إما لأسباب جنسية أو بسبب ترهل جدار المهبل أو بسبب نزول في المثانة البولية أو نزول بالجزء الخلفي من المهبل مما يؤدي إلى مشاكل في التبرز . لابد أن يكون هناك سبب مجدي لعمل هذه العملية لأنه أي عملية لاتخلو من المضاعفات منها النزيف أو إلتهاب العملية أو أن لاتنجح العملية وتسبب آلاماً بعدها خاصة وقت الجماع وتدخل المرأة في مشكلة أخرى .في كثير من الحالات يمكن القيام بتمارين رياضية لتقوية عضلات الحوض وبالتالي التقليل من هذا الإرتخاء وتتحسن المشكلة دون اللجوء إلى الجراحة. من أسباب إرتخاء جدار المهبل أو نزول الرحم الولادات الكثيرة أو تعسر الولادة أو ضعف وراثي في أربطة الحوض أو مشاكل بالرئتين مما يسبب كحة مزمنة تسبب نزول من شدة الكحة أو الإمساك الشديد المزمن مما يجعل المريض دائماً يشد بقوة أثناء التبرز أو وجود أورام كبيرة سواءً بالرحم أو المبائض تسبب ضغطاً على المهبل والرحم . يجب إجراء فحوصات بعد أخذ التاريخ المرضي من المريضة لمعرفة الأسباب ومن الفحوصات الأشعة الصوتية للحوض والكشف الداخلي على المرأة ومعرفة درجة النزول ومدى فائدة الجراحة من ذلك . يوجد نساء يعانين من عدم التحكم بالبول بسبب نزول المثانة الناتج عن إسترخاء المهبل وهنا لابد من معرفة سبب عدم المقدرة على التحكم بالبول فإن كان سببه من النزول فهنا العملية الجراحية هي الحل أما إن كان السبب من فرط المثانة العصبي فإن الجراحة ستزيد المشكلة وهذا أمر مهم للغاية ويتم التفريق بين هذين النوعين عن طريق دراسة وتخطيط المثانة البولية . الجراحة التجميلية ليست صعبة وكثير من النساء يقمن بإجراءها للأسف في المستوصفات الخاصة وهي في الحقيقة ليست الطريقة المثالية وإنما يقومون بعمل شق شبيه بعملية التوسعة والقيام بشد فتحة المهبل من الخارج ويبقى تجويف المهبل مسترخياً والمرأة تظن أنها قامت بالعملية الصحيحة ولكن للأسف هذا غير صحيح وقد تلاحظ المرأة ذلك عند وضع اصبعها على مدخل المهبل وتتحسس أن هناك عبارة عن جسر من الجلد في فتحة المهبل أما وراءها فهو فراغ لم يتم خياطته بالطريقة الصحيحة ، خلاصة القول أن النساء يمكن الضحك عليهم ببساطة بهذه الطريقة .
    الوقت المناسب لإجراء العملية هو بعد الولادة بستة أسابيع حتى يعود الرحم والمهبل لوضعة الطبيعي وتنتهي التأثيرات الهرمونية وتشتد نسبياً عضلات المهبل ولايفضل إجراءها قبل ذلك نظراً لكثرة النزيف الناتج من جراء زيادة الأوعية الدموية التي كانت موجودة أثناء الحمل . يمكن للمريضة التي عملت هذه العملية أن تلد طبيعياً ولكن ننصح بعمل عملية توسعة أثناء الولادة لتفادي حدوث تمزق قد يؤثر على العملية التجميلية أما في حالة المرأة التي تعاني من عدم تحكم بالبول وأجري لها عملية لرفع المثانة وتحسنت من جراء العملية فإن العملية القيصرية للولادة هي الحل الأمثل لكي لاتعود للمأساة مرة أخرى . الحمل لايؤثر على العملية وإنما الولادة التي تؤثر .

    منقووووول

  2. افتراضي

    مرحبا

    جزاءك الله خير كفيت و وفيت

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    حـفـنـه من ترابـك يــاوطـن, تسـوى وطــــن ..
    المشاركات
    475

    افتراضي

    شكرا لك اخت د/فرح

-----