معلومات عن الغدة الدرقية..... وتأثيرها على تقلب المزاج والوزن؟





النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: معلومات عن الغدة الدرقية..... وتأثيرها على تقلب المزاج والوزن؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    3,176
    مقالات المدونة
    115

    87 معلومات عن الغدة الدرقية..... وتأثيرها على تقلب المزاج والوزن؟

    حين يقع الخلل في تلك الغدة الصغيرة الموجودة على مستوى العنق، والمعروفة باسم الغدة الدرقية، نشعر بتقلبات في المزاج، أو نعاني من زيادة في الوزن، أو من تضخم في الغدة الدرقية أو من مشاكل عدة أخرى مزعجة. إليك هذة المعلومات لمعرفة كل شيء عن الغدة الدرقية...

    1- ما هي الغدة الدرقية بالضبط؟
    إنها غدة صمّاء تفرز هرمونات مسؤولة عن تنظيم الكثير من الأجهزة في الجسم. بالفعل، تؤثر الغدة الدرقية في نمو الطفل، وتنظيم حرارة الجسم، والقلب، ومستوى السكر في الدم، والعظام... وتؤدي هذه الغدة دوراً مهماً جداً في النمو العصبي عند الطفل. وكشفت الدراسات والإحصاءات أن الغدة الدرقية هي سبب رئيسي للتخلف العقلي الممكن تفاديه.

    2- هل يمكن الاستغناء عنها؟
    لا. فهرمونات الغدة الدرقية ضرورية للصحة، رغم أن استئصال الغدة الدرقية يصبح أمراً محتماً في بعض الحالات. وفي هذه الحالة، يحدد الطبيب طبيعة العلاج البديل والذي يكون مرتكزاً عموماً على هرمونات درقية اصطناعية.

    3- هل صحيح أن تناول الهرمونات الاصطناعية خطر على المدى الطويل؟
    أبداً لأن هذا العلاج هو علاج بديل للهرمونات الدرقية وليس علاجاً مكمّلاً لها. لذا، لا يوجد أي خطر لحصول فائض في الجرعة. لكن عند الكبار في السن، يوصف العلاج بطريقة تدريجية جداً لعدم توليد أية تأثيرات في القلب وتسبب مضاعفات قلبية.

    4- ما هي الأمراض التي قد تحصل عند وقوع خلل في عمل الغدة الدرقية؟
    هناك عدد كبير جداً من الأمراض التي قد تحصل عند وقوع خلل في عمل الغدة الدرقية. ولعل القصور الدرقي، أو قصور الغدة الدرقية، هو المشكلة الأكثر شيوعاً بحيث تتوقف الغدة الدرقية عن إفراز كمية كافية من الهرمونات، وكذلك الفرط الدرقي بحيث تفرز الغدة الدرقية كمية كبيرة جداً من الهرمونات.

    5- ما هي الأعراض؟
    في القصور الدرقي، يشعر الشخص بالتعب، والبرد، ويعاني من الإمساك، ويحصل تباطؤ في إيقاع القلب، وقد تحصل زيادة كبيرة في الوزن. وفي حالة الفرط الدرقي، يخفق القلب بسرعة كبيرة جداً، ويشعر الشخص بعصبية كبيرة، بدرجة مبالغ فيها أحياناً، ويميل إلى الشعور دوماً بالحرّ... وفي أغلب الأحيان، تكون المشكلة موجودة والأعراض جلية ولكن من دون أن يدرك الشخص وجود خلل في عمل الغدة الدرقية. لذا، يستحسن التحدث إلى الطبيب الذي يحدد ضرورة إجراء تحليل للدم لقياس مستوى الهرمونات في الدم.

    6- ما هي العلاجات المتوافرة؟
    في حال القصور الدرقي، يتم وصف هرمونات درقية اصطناعية، وتبرز الحاجة إلى تناول هذا العلاج لمدى الحياة في أغلب الأحيان. لكن في حالة الفرط الدرقي، يتم وصف مضادات درقية اصطناعية تقمع إنتاج الهرمونات. إلا أنه توجد الكثير من التأثيرات الجانبية لهذه الأدوية، مثل المشاكل الدموية من نوع قلّة الكريات البيضاء (leucopenie) التي تحتّم مراقبة الدم بشكل منتظم طوال فترة العلاج. يستمر العلاج عموماً 18 شهراً. وفي حال عودة الفرط الدرقي فور التوقف عن تناول الأدوية، يقترح الطبيب عندئذ استئصال الغدة الدرقية أو معالجة الغدة باليود.

    7- أي دور يؤدي اليود في عمل الغدة الدرقية؟
    اليود ضروري لإنتاج الهرمونات الدرقية، ويمكن الحصول عليه عبر الطعام. وفي حال لم يحصل الجسم على كمية كافية من اليود من الأطعمة، قد يحصل تضخم في الغدة الدرقية. وتعتبر النساء الحوامل الأكثر عرضة لهذه المشكلة، إذ تتزايد احتياجات جسم المرأة إلى اليود خلال فترة الحمل. وبما أن الغدة الدرقية تتلقى الكثير من هرمونات الحمل خلال هذه الفترة، تضطر إلى العمل بكثافة أكبر. كما أن الغدة الدرقية عند الجنين تتكوّن بدءاً من الأسبوع العاشر للحمل وتبدأ بسحب اليود من الأم لإنتاج احتياطاتها الخاصة.

    8- إذا كان هناك تضخم في الغدة الدرقية، هل يعني ذلك وجود مشكلة فيها؟
    تضخم الغدة الدرقية هو ازدياد في حجمها. وقد يحصل هذا التضخم في حال وجود نقص في اليود (علماً أن إفراز الهرمونات الدرقية تبقى طبيعية أحياناً في هذه الحال) عند معاناة الغدة الدرقية من قصور أو فرط في العمل.

    9- هل تكون أورام الغدة الدرقية خبيثة على الدوام؟
    لا. فالأورام التي تنشأ على الغدة الدرقية لا تكون مرتبطة دوماً بخلل في عمل العدة، وتشير الإحصاءات إلى أن 5 في المئة فقط من الأورام خبيثة.

    10- هل تؤثر البيئة في الغدة الدرقية؟
    طبعاً. فمبيدات الحشرات، والتلوث البيئي، والملوثات الاصطناعية تطوقنا من كل حدب وصوب ويمكن أن تحدث اضطراباً في أيض الهرمونات الدرقية وتفضي إلى قصور درقي. وقد استنتج الباحثون والأطباء أنه بعد حادثة تشرنوبيل النووية في ثمانينات القرن العشرين، ازدادت كثيراً معدلات سرطان الغدة الدرقية عند الأطفال.

  2. افتراضي

    السلام عليكم ..
    أولا احب ان اشكرك على المواضيع الذي تقوم بطرحها وانا من اشد المعجبين بها ...
    الدكتور سعيد كون ان الغده الدرقية لها دور فعال في زيادة الوزن عند اقلالها من افراز الهرمونات , لماذا لا نعالج الاشخاص الذين يعانون من زياده بالوزن عن طريق وصف هرمونات درقية اصطناعية ؟؟؟؟؟

    تحياتي..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    3,176
    مقالات المدونة
    115

    87

    وعليك السلام ورحمة الله وبركاتة

    لا ياست وفاء... ماهكذا تورد الابل... ياعزيزتي؟

    عندما تكون ذيادة الوزن .... سببها ضعف في الغدة الدرقية وافرازها..................نعم ........ ويفيد اعطاء الاشخاص البدينين هورمونات الغدة الدرقية الثيروكسين ( لأن نقصها الذي ادى الى البدانة) والذي هي ليست بدانة حقيقية( وهنا مربط الفرس) من كثرة الاكل......وانما بدانة مفتعلة.... لأن الغدة الدرقية تقوم بإفراز هرمون الثايروكسين الذي يؤثر في عملية حرق الغذاء والشحوم، وعندما يقل إفراز هذه الغدة من الثايروكسين ينخفض معدل الحرق ويظهر مرض السمنة.

    فلو اعطيت الشخص البدين( والذي لايوجد عندة ضعف في الغدة وافرازاتها الهورمونية) هورمون الثيروكسين
    فسيبطل هذا الهورمون عمل الغدة النخامية ... وهي المسؤلة عن عمل وحث الغدد بصفة عامة والغدة الدرقية بصفة خاصة على افراز هورموناتها
    فستصاب عندئذ الغدة الدرقية بالكسل والضعف والضمور...... وعدم افراز هورمون الثيروكسين ...... وهو المهم للحياة والصحة

    هو تفكيرك منطقي
    ولكن ليس علمي
    ودمت وعلمنا الله واياك بما ينفعنا ولايضرنا
    واشكرك على ثقتك
    ونظل مهما عملنا مقصرين
    التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور سعيد ; 02-28-2011 الساعة 02:15 PM

  4. افتراضي

    لك كل الشكر و الاحترام ...
    تحياتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    في عيون المحبين
    المشاركات
    925

    افتراضي

    بااااارك الله فيك دكتور سعيد ع مجهوداتك الطيبة ..
    موووضوع جداا جمييل ,,ومعلوماات قيمة
    شكرااا جزيلا لك,,