تجديد شباب الجلد | العناية بالبشرة | مكافحة الشيخوخة

محتويات الموضوع

ليس الجمال والصِّبا مترادفين. في الواقع، إنّ المثل القديم القائل بأنّ الجمال هو فقط بعمق الجلد صحيحٌ تماماً. ولكن الصِّبا يمتد إلى الصميم. ليست مصادفة أنّ الناس الأصغر سناً يملكون مظهراً فتياً وبشرة طرية. للجلد تفاعل دينامي مع صحة بقية الجسد. يعتمد الجلد على نغمته بنفس الطريقة التي تتمّ فيها مناغمة عضلاتنا. يتساوى الجسم الضعيف مع الجلد الضعيف. وعلاوة على ذلك، يساعد الجلد بالدورة العصبية الستيرويدية الكاملة التي ترتبط بسن الإياس لدى الإناث والذكور. الفيتامين D هو واحدٌ من المغذِّيات الأكثر شيوعاً والذي ينقص مع العمر، وهو أساسي لحُسن حال الجلد والعظام والعضلات. يتوهّج الجلد الصحي كنتيجة للجسم الداخلي الأكثر صحة.

يتعلّق هذا الموضوع بعكس الشيخوخة الداخلية، أو الترميم الجراحي التجميلي الداخلي للجسم، أو تجميل جسمك من الداخل وصولاً للخارج. عندما تكون قد وجَّهت عنايتك إلى جميع حالات إياسك وبدأت عملية عكس مرضك، ستكون قادراً على رؤية كم تبدو أفضل من الخارج لأنك ستشعر أفضل من الداخل. بهذه الطريقة أنت تصل إلى حالةٍ أصغر سناً.

الإياس: بداية تراجع القوة / شيخوخة / كهولة

ومع ذلك، ما من خطأ بشأن رغبتك في أن تبدو أصغر سناً من الخارج. نحن نعيش للأسف في عالم يُحكَم علينا فيه من خلال مظهرنا، والصِّبا هو بمثابة علاوة. نحن جميعاً نريد أن نكون شباباً وأن نبدو شباباً. وحالة جلدك هي قياس عالمي للصبا والشباب.

الأطباء الآخرون هم أكثر من سعداء ليتحدّثوا بشأن كيفية تجديد وجهك بالجراحة التجميلية أو حُقن البوتوكس. فإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء يعني بالنسبة لهم علاج وجهك من الخارج. ولكن حتى أفضل عملية رفعٍ للوجه لا تفعل سوى القليل إن لم تكن توجِّه عنايتك إلى الشيخوخة التي تجري داخل الجسم. من أجل أن تبدو أصغر سناً وتشعر بذلك فعلاً، عليك أن تبدأ من الداخل، والأهم أن تبدأ بالدماغ. إنّ تعزيز العناصر الكيميائية الحيوية لدماغك واستعادة المستويات الهرمونية الطبيعية لجسمك سيمكِّنان دماغك من أن يخبر جسمك بأن يشعر بخير، ويخبر أعضاءك أن تعمل بكفاءة، ويخبر جلدك أن يتماسك. ومن ثم أنت ستعكس جلدك الهرِم وتبدو بصدق أصغر سناً بـ 10 إلى 15 عاماً. والأفضل من ذلك أنك ستكون أصغر بـ 15 عاماً وسيكون لديك المزيد من الوقت لتستمتع بالنسخة الجديدة منك!

الجمال من الداخل وصولاً للخارج

ليست هناك مباريات جمال لأجمل غدة درقية. ولكنّ الحقيقة هي أنّ الجمال الحقيقي لا يمكن أن يتحقق دون الجمال الداخلي أولاً.

يمكن للجلد الصحي أن يدوم طوال حياتك

يمتلئ الجلد الفتيّ بالكولاجين، وهو الدهن الذي يكمن مباشرة تحت جلدك ويسمِّن وجهك ويديك. بدون الكولاجين، سيفقد جلدك مرونته ويبدأ بالارتخاء. أنا أشير لهذا التغيّر يإياس الجلد. تبدأ حياتك بجلد شبيه بثمرة جميلة من الفاكهة. عندما تكون فتياً، يكون جلدك طرياً عند لمسه، ناعماً كالحرير، لحمياً، ومتيناً؛ ثمرة خوخ مثالية. وعندما تتقدّم في السن، يجفّ جلدك، ويصبح خشناً ومجعِّداً، ويفقد متانته؛ لقد تحوَّلت إلى ثمرة خوخ مجفَّفة.

يبدأ جلد الجميع بهذا التحوّل منذ سن الثلاثين، بسبب فقدان هرمون النمو. أنت غالباً ما تكون قد ساعدت في هذه العملية من خلال نمط حياتك، ربما بالانغماس في أسلوب حياة العشرينيات الشائع والمتمثِّل بالتدخين وعدم النوم. وبعد بضع سنوات، يمنحك الاكتئاب والقلق خطوط العبوس. وببلوغك سن العشرين، تكون التجعّدات حول زاويتي العينين الخارجيتين، والنمش، والشامات، واليدين المتأثرتين بالعوامل الجوية، في طريقها إليك بالفعل بسبب التعرَّض للشمس.

المراهم الباهظة الثمن لن تزيل التجاعيد

ما من مرهم في العالم يستطيع إزالة التجاعيد، بغضّ النظر عن الأموال التي أنفقتها. لا يمكن لأي مزيل تجاعيد أن يخترق الجلد أبعد من الطبقات القليلة الأولى. ليس بالإمكان إحراز جلد فتيّ إلا عن طريق الاعتناء بجلدك من الداخل وصولاً للخارج. ومع ذلك، هناك بعض الدراسات التي تقترح بأنّ استعمال Retin-A (وهو شكلٌ معدَّل من الفيتامين A) بدءاً من سن العشرين يستطيع أن يبطئ عملية فقدان الكولاجين والمرونة بالإضافة إلى الحماية من الإشعاع وإصلاح التلف الناشئ عن الشمس.

ولكن نحن لا نستطيع أن نعيش في فقاعة، ومن غير الممكن إعادة السنوات إلى الوراء. إنّ بصمة عمرك هي مؤشِّر عظيم على مدى العناية الجيدة التي أوليتها لجلدك. إذا لم تكن قد أبليت بلاءً حسناً، فما من وقتٍ أفضل من الحاضر لتبدأ. مثل كل حالة إياس أخرى، أنت بحاجة لأن تعيِّن وتعالج مشاكلك بأسرع وقتٍ ممكن كي تمنعها من إرسال شيفرات الموت إلى الأعضاء الأخرى.

دماغك، جلدك

في حين أنّ عمر وحالة جلدك يتمّ تنظيمهما بعلم الوراثة، إلا أنهما يتأثّران أيضاً بالمستوى الإجمالي للإماهة: محتوى الماء. الرطوبة = الصِّبا. ينشف كل شيء أثناء تقدّمنا في السن، بدءاً من دماغك ومروراً بكل أنحاء الجسم. وهكذا كلما كان دماغك أصغر سناً، كلما كان محتوى الماء أكبر. فعدا عن رغبتك في أن تبدو جميلاً (وما من خطأ في ذلك)، أنت بحاجةٍ لأن تعير انتباهاً لجلدك وأن تُبقيه سليماً لأن جلدك هو العضو الذي يمنع معظم التجفاف. وفي النهاية، الإماهة هي التي تجعل جلدك يبدو فتيّاً. ولا يمكن لأي قدر من الجراحة التجميلية أو المراهم أن يمنع التجفاف.

الالتهاب، والتجفاف، والتلف التركيبـي، والأكسدة هي شيفرات الدماغ الأربع التي تسبِّب شيخوخة الجلد. عندما تكون مستويات الدوبامين منخفضة في دماغك، يحترق جلدك، مسبِّباً الالتهاب، ورقعاً حمراء ملطّخة، وجلداً خشناً ممتلئاً بالنتوءات. على سبيل المثال، يمكنك دوماً أن تميّز شخصاً يشرب بكثرة من حجم ولون أنفه، حيث يبدو غالباً أحمر ومنتفخاً مقارنةً ببقية وجهه. تذكّر بأنَ نقص الدوبامين والإدمان يسيران جنباً إلى جنب.

عندما نُصاب بالتجفاف بسبب نقص الأسيتيل كولين، تبدأ التجاعيد بالظهور. يوفِّر الأسيتيل كولين الرطوبة للجسم، ولهذا عندما يأخذ في النقصان، نحن نجفّ من الداخل وصولاً للخارج. لنّ يعوِّض أي قدر من أي مرطِّب مستوياتك من الأسيتيل كولين.

بدون السيروتونين، نحن لا نستطيع النوم. وبدون النوم، تنتفخ وجوهنا. إنّ ليلة واحدة من النوم الرديء ستنعكس على وجهك في صباح اليوم التالي مباشرة على شكل عينين منتفختين، وبشرة شاحبة، ودوائر قاتمة. يمكنك أن تضع شرائح الخيار على عينيك لتزيل الانتفاخ، ولكنك ستكون أفضل حالاً إذا أكلتها بدلاً من ذلك وذهبت إلى النوم في وقتٍ مبكر أكثر. إنّ الدماغ الهرِم يستحث الجلد الهرِم، والدماغ الفتيّ يستحث الوجه الفتيّ.

عمرها 68 سنة، ولكن عمر جلدها 40

كانت سيدة تعاني من جلد جافٍ ومرتخٍ، وتجاعيد، ودوائر قاتمة حول عينيها. أخبرتني بأنها رغم كونها مفعمة بالنشاط إلا أنّ صديقاتها كنّ يخبرنها بأنها كانت تبدو تعِبة على الدوام. بعد سنة كاملة من استعمال Retin-A والفيتامين K (لمنع الدوائر القاتمة)، وتناول حمض ألفا ليبويك (لتقليل الالتهاب)، واستعمال زيوت السمك والإستروجين الطبيعي البديل (لتزليق جلدها من الداخل)، وتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة (لإبطاء تلف الجذيرات الحرة للجلد)، إنها تشعر الآن بشعورٍ رائع حيال نفسها. يعلَّق الناس في الحفلات عن مدى جاذبيتها. لم تخضع إيثر أبداً لجراحة تجميلية وهي برهانٌ حي بأنّ نظامي هو طريقة فعالة لإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء.

خدمة الشفاه

ذلك القِدر الصغير من المادة اللامعة الذي تستخدمينه بانتظام يقوم بعملٍ عظيم لحماية شفتيك، ولكن إذا كان التلف قد حدث بالفعل، فأنت بحاجةٍ لاستعمال شيء أهم. أنت بحاجةٍ إلى أن تلجئي إلى مرطِّب يعيد بفاعلية إماهة تغضّنك والذي يحتوي أيضاً على مقشِّر لطيف لطرح الجلد الميت. هذه المجموعة ستحافظ على شفاهك في حالة رائعة.

الدماغ مغلَّف بالجلد

يُطلق على الجلد الذي يحيط بالدماغ اسم السحايا. تُغلَّف خلاياه أيضاً مع خلايا الحبل الشوكي بغمد النخاعين (المَيَلين)، والذي هو شبيه في تركيبه بالجلد. هذا الجلد الداخلي أيضاً هو بحاجةٍ لأن يُصان، وهو سبب آخر لوجوب اعتنائنا بالجلد من الداخل وصولاً إلى الخارج، للحصول على عكس كلي للعمر. عندما تبدأ حالات الإياس، يستجيب الجلد أيضاً. أنت لا تستطيع أن تعالج الجلد دون علاج الشيخوخة الداخلية لكل جزءٍ من الجسم، ولكن عندما تفعل ذلك، فإنّ الأمر شبيه بتحويل الخوخ المجفف إلى خوخ مرة أخرى.

يستقبل جلدك الشيفرة من حالات الإياس الأخرى ويرسل إليك إشارة واضحة بأن صحتك تتداعى. أنت بحاجة فقط لأن تعرف كيف تحلّ الشيفرة. إليك الكيفية التي تستطيع بها أن تأخذ تلميحاً من جلدك بأن ثمة شيئاً آخر في جسمك لا يعمل على نحوٍ صحيح.

الإياس الحيوي للدوبامين Dopamine: غالباً ما يُصاب البدينون والمدخِّنون المدمنون بالصداف وغيره من اضطرابات الجلد. إنّ نظاماً غذائياً مؤلَّفاً من الأطعمة الدهنية والمقلية وغير الصحية يمكن أن يسهم في حشدٍ من اضطرابات الجلد، وخاصةً حبّ الشباب.

الإياس الكهربائي للأسيتيل كولين Acetylcholine: قد يكون الجلد الجاف المتجعِّد دليلاً على أنّ ذاكرتك تذوي أيضاً. تذكَّر بأن الأسيتيل كولين هو واسمٌ للخَرَف: عندما تنفد رطوبة الجلد، تكون قد نفدت في الدماغ أيضاً.

الإياس الحيوي للغابا GABA (gamma aminobutyric acid): الوجه المتجعِّد هو وجهٌ مليء بالإجهاد فعلياً. إذا كنت قد بدأت تُمنَى بخطوط العبوس والتغضنات العميقة بين الحاجبين، فأنت تحتجز الكثير من الإجهاد، وهي علامة أكيدة على نقص الغابا.

الإياس الحيوي للسيروتونين Serotonin: يؤدِّي نقص النوم – وظيفة أخرى للإياس الكهربائي – إلى الالتهاب، والمظهر المنتفخ للوجه، والدوائر القاتمة.

سن الإياس (انقطاع الطمث): عندما تفقدين الإستروجين، يفقد الجلد المرونة والطراوة، ممّا يُصيب الشعر والأظافر بالجفاف أيضاً.

الإياس المناعي: تشير جميع اضطرابات الجلد بما فيها حبّ الشباب، وجدري الماء، والطفح الفيروسي، والبثر التحسسي (الأرَجي) إلى جهاز مناعي مُخفِق. الحالة الأسوأ من سيناريو الإياس المناعي هي سرطان الجلد.

إياس العظام: هل رأيت يوماً امرأة مقعدة بسبب التهاب المفاصل ومع ذلك يبدو وجهها متألقاً؟ هل رأيت يوماً رجلاً بوِقفة فظيعة ومع ذلك يبدو جلده جيداً؟ جلدك مصنوع من الكولاجين الذي يدعم عظامك أيضاً. إذا كان جلدك يرتخي، فعظامك ستتبعه.

إياس الأوعية الدموية: تنمو الفطريات تحت أظافر أصابع القدمين واليدين عندما تكون الدورة الدموية مقيّدة. ولا تنسَ بأنّ الأوردة الدواليّة وبقع الشيخوخة ترتبط جميعها بإياس الأوعية الدموية.

إياس العضلات: تدعم صحة عضلاتك جسمك بأكمله، بما في ذلك وجنتيك. تشير الألغاد المتدلِّية إلى عضلات هرِمة في كل مكان.

الشمس والتجاعيد

إذا كنت ترغب في أن تتمتع بجلدٍ رائع المظهر، فحدّ من تعرُّضك للشمس. فعلاوة على الخطر المُحتمل للإصابة بسرطان الجلد، حمّام الشمس هو ضمان أكيد للتجاعيد. إنّ التعرّض للشمس بشكلٍ أكثر ممّا ينبغي ليس أمراً جميلاً وليس أمراً صحياً، وهو تقريباً يستحيل أن يُعكَس. أنت بحاجةٍ إلى نحو 20 دقيقة من التعرّض للشمس يومياً لتحصل على كمياتك الضرورية من الفيتامين D، ولكنّ طريقة أقل تسبُّباً بالتجاعيد تتمثَّل في أن تأكل الكثير من الأطعمة الغنية بهذا المغذِّي. إنّ يوماً واحداً في الشمس يزوِّدك بـ 10,000 وحدة دولية فقط من الفيتامين D وسرطان جلد مدى الحياة.

الجلد الجميل يبدأ بالجراحة التجميلية الداخلية

إنّ جلدك حيّ بقدر كل عضو آخر داخل الجسم. وما هو أكثر من ذلك أنّ كل جهاز داخلي له صلة مباشرة بالجلد ويسهم في المظهر الفتيّ للجسم وفي بلوغك حالة أصغر سناً. إنّ العملية التي يشيخ بها الجلد مرتبطة بشكل معقد ببصمة عمرك. بتوجيه عنايتك إلى كلّ من حالات الإياس ومعالجتها، ستنعكس النتائج في جلدٍ أكثر شباباً وصحة.

يعيش الدماغ في الجلد. يمتلئ جلدنا باتصالات عصبية تنبثق من الدماغ، وهو السبب وراء سرعة استجابته الكبيرة للّمس. تضع هذه التجربة الحسِّية الجلدَ في فئة الأعضاء الجنسية وتعيِّن السبب وراء تأثّرنا بالملامسة الحبُّية التي نتلقَّاها في الوجه وكامل الجسد. ومع ذلك، تتضاءل الأحاسيس التي نشعر بها عند الملامسة مع تقدّمنا في السن، حيث تفقد الأطراف العصبية في الجلد حساسيتها. وبالتالي من المهمّ جداً لصحتنا الإجمالية أن نُبقي الدماغ فتياً قدر الإمكان وأن نحافظ على اتصال الدماغ – الجسد.

يملك الجلد وفرةً من الأوعية الدموية، ما يجعله وعائياً بطبيعته. تعمل هذه الأوعية الدموية على تعزيز دورة الجلد الدموية، وتدفق الدم إليه، وتطهيره وتنظيفه. عندما ينسد جهازنا القلبي الوعائي، يتأثّر جلدنا حيث يفقد مظهره القرنفلي الفتيّ. ربما تكون قد لاحظت بأنه عدا عن التجعّدات، غالباً ما تكون درجة لون الجلد للأناس الأكبر سناً شاحبةً وباهتة.

يترابط كولاجين الجلد وغيره من التراكيب الشبيهة بالبروتين بالعظم، والغضروف، وكل أنسجة الجسم الأخرى. يمنح الكولاجين الجلدَ تركيبه، وهو أساساً عظمٌ مرن. عندما تُصاب بترقق العظم وتتلف عظامك وتتكلَّس، يفقد الجلد مرونته أيضاً.

سرطان الجلد

المِلانوم أو سرطان الخلايا الصبغية Melanoma، الشكل الأكثر خطورة من سرطان الجلد. إذا لم يتمّ اكتشافه في المراحل الأولى، فإنّ المِلانوم هو مميت على الدوام تقريباً، حيث ينتشر بسرعة وغالباً ما يصيب العقد اللمفية، أو الرئتين، أو الكبد، أو الدماغ، أو العظام. الأفراد ذوو البشرة البيضاء والذين لديهم بالفعل نمش وشامات هم أكثر عرضة لخطر الإصابة به. من الضروري أن يصبح الفحص الطبي الشامل للجلد من الرأس إلى أصابع القدمين جزءاً من فحصك الجسدي السنوي بدءاً من سن العشرين فما فوق.

مسح التصوير الطبقي بانبعاث الإلكترون الموجب (positron emission tomography) (PET)

مسح PET لديه قدرة على تعيين المِلانوم الداخلي قبل أن يصل حتى إلى الطبقات الظاهرة من الجلد.

راقِب نَمَشك

إذا لاحظت نمشاً أو شامات جديدة، فاذهب لرؤية طبيب جلد على الفور. سيفحصك الطبيب إما بالنظر أو بتصوير فوق صوتي من الرأس إلى أصابع القدمين. دُرِّب أطباء الجلد على إيجاد أربعة أنواع متميزة شذوذية من النَمَش أو الشامات والتي يمكن أن تكون سرطانية.

الجلد المتألِّق؛ إنّه في الدم

الأنيميا (أو فقر الدم) هو اعتلال دموي ينشأ عندما ينخفض مستوى الجسم من كريات الدم الحمراء السليمة إلى درجة متدنية جداً، وقد يكون واحداً من الأسباب وراء مظهرك الدائم الشحوب. تحتوي كريات الدم الحمراء على الهموغلوبين المسؤول عن حمل الأكسجين إلى أنسجتك. يمكن لنقص الأكسجين أن يتسبَّب في إحداث إجهاد للأعضاء: إذا لم تتمّ معالجة الأنيميا، فإن الأعراض الشائعة تشمل الشحوب الخفيف للجلد والدوار أو الدوخة.

لا تحب جلدك الذي لديك؟ اكتشِف إن كانت هناك مشكلة أعمق باستعمال اختبارات الدم هذه:

مستويات الدم / الوظيفة

فيتامينات A، B1، B2، B6، ألفا لينولِنيك، سلينيوم، ماغنيزيوم: خطرٌ مُحتمل للإصابة باضطرابات الجلد مثل العُدّ الوردي، والأكزيما، والجلد الجاف، والشعر القَصِم، والتهاب الجلد

أحماض اللينوليك، وغاما لينولِنيك، وإلكوزابنتائنويك elcosapentaenoic، ودكوزابنتائنويك docosapentaenoic، نسبة Apolipo-A, B، Liproprotein A: خطرٌ محتمل للإصابة بالأورام الشحمية، والجلد الدهني، والجلد الجاف، والصداف، والشعر والأظافر القَصِمة، والأكزيما

زنك، نحاس: خطرٌ مُحتمل للإصابة بالالتهاب، والتَقران الأكتيني، والقشرة، وبطء التئام الجروح، وفقدان الإيلاستين والكولاجين

رصاص، كادميوم، ألومنيوم، زئبق: قد يشير وجود أيٍّ منها إلى خطرٍ مُحتمل للإصابة بالتهاب الجلد وتسمم الجلد

هوموسيستين، مولِّد الليفين: خطرٌ مُحتمل لنقصان تدفّق الدم

إلكتروليتات (المنحلة بالكهرباء)، الأحماض الأمينية للبلازما، كريات الدم الحمراء: يشير تدفق الدم إلى التألق القرنفلي الصحي للجلد

RAST allergy profile: يحدِّد إذا كان الجلد المستلزِم للحكّ مرتبطاً بالحساسية. يمكن أن يعيِّن أسباب الحساسية، والجلد الأحمر الملطَّخ خاصةً على العنق، وفقدان الصبغ، وتبقُّع الجلد الميلانيني (تغيرات في الصبغ)

اعتنِ بصحتك وستتبع ذلك صحة أظافرك

تتمثَّل إحدى العلامات البغيضة جداً لإياس الجلد في تأثيرٍ جانبي شائع للاعتلال الوعائي المحيطي، ألا وهو الأظافر الصفراء البشعة، خاصة في أظافر القدمين. سيتطلَّب الأمر أكثر بكثير من اختصاصي معالجٍ للقدمين لمعالجة هذه المشكلة الفطرية. تحدَّث مع طبيبك أو طبيب الجلد بشأن أدوية متنوعة يمكنك تجربتها. تشمل المعالجة الطبيعية التي تعيد الدورة الدموية الجيدة وتدفق الدم إلى فُرُش الأظافر، الزنك والبورون والفيتامين A والكالسيوم، وحتى الكولاجين المتحلِّل بالماء هو متوفر الآن في شكل مسحوق.

قمْ بإجراء: احفظ جلدك كي تغدو أصغر سناً

إنّ وصولك لحالة أصغر سناً يبدأ بالمعرفة الدقيقة لما يجري داخل جسمك في جميع الأوقات، وهو ما يعني الاختبار المبكر والمتكرر. يمكن لكثيرٍ من فحوصات الدم أن يُبيِّن بالضبط ما يؤثِّر على جلدك الهرِم، بالإضافة إلى العلاجات والاختبارات الجسدية الأخرى للسيطرة على المشاكل البيئية.

على سبيل المثال، تبقى المعادن السامة مشكلة خطيرة جداً في مجتمعنا، وخاصةً في المناطق المدنية. المعادن الثقيلة مثل الرصاص والكادميوم هي سامة بالنسبة للدماغ والجسم، وخاصةً الجلد. تُتلف المعادن الثقيلة، وخاصة الرصاص، الجذور الحرة مسبِّبةً نشوء المزيد من الخلايا المسبِّبة للسرطان بالإضافة إلى لطخات الجلد. لا زلتُ أرى مرضى بمستويات مرتفعة من الرصاص رغم حقيقة أنّ مستويات الرصاص في الدم قد انخفضت بشكلٍ دراماتيكي منذ سبعينيات القرن الماضي. لقد تمّت إزالة الرصاص بنجاح من البنزين والدهان ولكنه لا يزال متواجداً في الأبنية القديمة بأنابيب الرصاص، والدهان المرتكز على الرصاص، أو التربة الملوَّثة. إنّ تحليل المستويات المعدنية السامة في الجسم هو اختبار جدير بالاهتمام لحفظ أو عكس قضايا الجلد.

قمْ بإجراء: العلاجات التي بإمكانها أن تحسِّن جلدك

بإمكانك أن تختار تنوُّعاً من الطرق لتحسين حالة جلدك، إمّا عن طريق الأدوية الموصوفة والهرمونات المماثلة حيوياً، أو المغذِّيات والمكمِّلات، أو الحمية. يمكن أن يكون اختيارك معتمداً على مقدار النقص لديك. إذا كانت بصمة عمرك للجلد أكبر من عمرك الزمني بعشرين سنة، فبإمكانك أن تعتني بجلدك عن طريق التغذية وتغيير أسلوب الحياة. إذا كانت نتيجتك أكبر بأربعين إلى ستين سنة من عمرك الزمني، فستحتاج إلى استعمال الهرمونات لإحداث الانعكاس. أما عند المستويات التي تتجاوز عمرك الزمني بستين سنة، فستحتاج إلى الأدوية لعكس بصمة عمرك.

لعلاج اضطرابات الجلد، تحدَّث إلى طبيبك بشأن هذه العلاجات:

المعالجة التقليدية / الجرعة المقترحة في اليوم

Retin-A: شكل من الفيتامين A يكشط الجلد / 0.1% مرهم

Tri-Luma: مجموعة مؤلفة من Retin-A مع جرعة صغيرة من ستيرويد وعامل مبيِّض / 4% مرهم

مِتروجِل Metrogel: يعالج حب الشباب، العُدّ الوردي / 1% هلام (جِل)

العامل المبيِّض Glyquin-hydroquinone لعلاج التصبّغ / 4% مرهم

الهرمونات تحلّ شيفرة الجلد للدماغ

تعكس الهرمونات الطبيعية العديد من حالات الإياس، بما في ذلك إياس الجلد. بالنسبة للنساء، أحد أكثر العوامل اشتباهاً في تلف الجلد هو سنّ الإياس (انقطاع الطمث). بإمكان الإستروجين المماثل حيوياً أن يبطئ عملية الشيخوخة في الجلد وذلك بإبطاء فقدان الكولاجين وبالتأثير على قدرة الجلد للاحتفاظ بالرطوبة. لقد رأيت دزينات من النساء قرب سنّ الإياس يستعملن الهرمونات لتجديد جلدهن الذي أصابه الارتخاء، تحديداً في الوجه. استبدل هرموناتك المفقودة واعكس علامات الشيخوخة بصورة مضمونة!

قد لا يشفي الزمن جميع الجراح، ولكن الـ DHEA سيفعل

مُنتَجاً من قِبَل الغدة الكظرية، الديهايدرو إبياندروستيرون (DHEA) هو السلف للهرمونين الجنسيين، الإستروجين والتستوستيرون. تقترح الدراسات الحديثة الـ DHEA كعلاج لتعجيل التئام الجروح لدى كبار السن من المرضى. يجد العديد من مرضانا الـ DHEA فعالاً أكثر عند جمعه مع الـ N – أسيتيل سيستين (NAC).

تحدّث مع طبيبك بشأن الهرمونات التالية المنشِّطة للجلد:

المعالجة الهرمونية / الجرعة المقترحة في اليوم

HGH هرمون النمو البشري: 5 – 45 ملغ
Estradiol إستراديول: 1 – 2 ملغ

حسِّن جلدك بالمغذِّيات

إنّ تكملة نظامك الغذائي بالفيتامينات هو طريقة رائعة لمقاومة معركة الجلد. إليك بعضٌ من العلاجات الأكثر فاعلية والعلم القائم وراءها:

– يعمل الفيتامين C، والإستراديول، وL – ليسين على إيقاف انتشار سرطان الجلد بمنع الأنـزيمات المُنتَجة بواسطة الخلايا السرطانية من مهاجمة الكولاجين. كما أنها أساسية أيضاً لإنتاج الكولاجين، وهكذا باستطاعتك أن تعوِّض هذا الدهن الهام الذي يتضاءل مع العمر.

– يعمل الفيتامين D أيضاً على منع تلف الجلد ويقوم بعكسه. عندما يشيخ جلدك، لا يعد بإمكانه تركيب الفيتامين D الذي تحصل عليه من الشمس. إذا لاحظت أنّ جلدك لا يشفى كما اعتاد أن يفعل سابقاً، فقد يكون المزيد من الفيتامين D هو الحلّ.

– يشجِّع الزنك التئام الجروح وهو مفيد لصحة الشعر والجلد، خاصةً لأولئك الذين يعانون من التهاب الجلد والقشرة.

تناولت ليورا فيتاميناتها وحصلت على جلد أصغر سناً

ليورا هي امرأة في الستين من عمرها أرادت أن تعيد الحيوية إلى جلدها. كانت تعاني من بُقع سمراء، وجلد باهت، وتجاعيد، وخطوط دقيقة، وارتخاء (تدلّ). كانت قد خضعت بالفعل لعملية رفع وجه واحدة ولكنها لم تكن سعيدة بنتائجها. عندما جاءت لرؤيتي، أجرينا فحصاً جسدياً كاملاً من الرأس إلى أصابع القدمين. أظهرت بصمة عمرها الإجمالية أنها كانت في صحة جيدة، ولكن عمر جلدها كان 70. وصفت لها Retin-A الذي قلَّل من تجاعيدها وشدّ جلدها. وبالإضافة إلى ذلك، اقترحت أن تتناول ليورا هرمونات الإستروجين، والبروجستيرون، والـ DHEA، والـ HGH الطبيعية لتغليظ وترطب وتحسين السلامة الإجمالية لجلدها. كما اشتمل نظامها أيضاً على تناول حمض ألفا ليبويك، والفيتامينَين A وE، وزيوت السمك لتقليل الالتهاب ومنحها تألّقاً صحياً جميلاً. وأخيراً، وصفت لها Tri-Luma الذي عكس ما لديها من بُقَع الشيخوخة السمراء.

عادت ليورا بعد ثلاثة أشهر. وأظهر اختبار بصمة العمر أنها كانت بالفعل تعكس عمر جلدها. كانت مبتهجة للغاية بمقدار الشباب والصحة اللذين بَدَوَا عليها. أخبرتني ليورا بأنها قد ندمت سراً على عملية رفع الوجه التي خضعت لها، خاصة الآن بعد أن أدركت بأنها لو كانت قد غذَّت جسمها بالمغذِّيات الصحيحة، لكان رمَّم نفسه بنفسه.

بدأ جلدك بالارتخاء (التدلِّي)؟

رغم أنّ الهرمونات الطبيعية هي فعالة للغاية في استرجاع مرونة الجلد، إلا أنّ المغذِّيات قد يكون لها بعض التأثيرات المفيدة في الحدّ الأدنى.

المعالجة الطبيعية / الجرعة المقترحة في اليوم

الفيتامين C ج: 200 – 10,000 ملغ
الفيتامين E إي: 100 – 1,000 وحدة دولية
أوميغا 3: 500 – 3,000 ملغ
أوميغا 6: 100 – 500 ملغ
حمض ألفا ليبويك: 25 – 1,000 ملغ
بيتا – كاروتين: 10 – 50 ملغ
زنك: 10 ملغ

الاستعمال الملائم للـ DHEA

إنّ استعمال الـ DHEA بجرعات أكثر من اللازم يمكن أن يسبِّب حب الشباب بسبب تأثيره المرطِّب الداخلي القوي. تأكّد من فحص مستوياتك من الـ DHEA من قبل طبيبك.

أطعمة قوس قزح من أجل جلدٍ صحي وأصغر سناً

طوَّر صديقي الدكتور نيكولاس بيريكون حميةً رائعةً لتعزيز وحماية الجلد. هي حمية غنية بالسلمون، وهو طعامٌ مضاد للأكسدة وغني بالمغذِّيات. لحسن الحظ أنه يحب السمك! هو يدعم هذه الحمية كثيراً جداً إلى حدّ أنه يشجِّع على تناول السمك على الفطور، والغداء، والعشاء، كل يوم.

وفي حين أنّي أتفق بالرأي مع نيك بأنّ مضادات الأكسدة ليست مهمة لجلدك فحسب، بل لصحتك الإجمالية أيضاً، إلا أنّ حميتي تسمح بمزيدٍ من التنوع. من أجل أن تُبقي جلدك صحياً وفتياً، أنت بحاجة أيضاً لأن تسيطر على الالتهاب. لهذا السبب، التزم بالأطعمة التي لديها عامل مقاومة التهاب عال (IF). عامل IF هو القيمة الكلية لجميع المغذِّيات في طعامٍ ما لمقاومة الانتفاخ، والمناعة الذاتية، والالتهاب. وكلْ الكثير من السلمون أيضاً.

الدفاعات الأفضل ضد الالتهاب هي المكمِّلات المحتوية على زيوت السمك، والفيتامين C، وحمض الليبويك، والشاي الأخضر. إليك بعض الاقتراحات الرائعة الأخرى:

الطعام / معامل IF

سلمون، 90غ +500
زنجبيل، نصف ملعقة طعام +250
ثوم، حصّ واحد +110
بروكولي، نصف كوب +80
زيت زيتون عصرة أولى، ملعقة طعام +60
لوز نيِّئ، 30غ +60
حبوب النخالة، ثلث كوب +50
20 حبة فراولة +40

الأعشاب والتوابل (البهارات) التي تساعد الجلد

الأعشاب والتوابل هي مكمِّل هام لحمية صحية ولكنها قد لا تكون ذات تأثير ملحوظ على سلامة جلدك. الهرمونات المماثلة حيوياً لها التأثير الأكبر، ولكن لا بأس من إضافة هذه إلى حميتك:

– الحبق
– أوراق الغار
– البابونج
– الزوفا (أشنان داود)
– العرعر
– الخزامى
– إكليل الجبل
– الصعتر
– الكركم

يمكن استعمال الأعشاب أو الزيوت التالية لتنظيف جلدك:

– Aloe vera (الصَّبر)
– الجوجوبا
– زيت زهرة الربيع
– زيت شجرة الشاي
– الشاي الأخضر

إليك بعض نماذج من خيارات وجبات الطعام لتساعدك في الحصول على جلدٍ جميل شاب:

خيارات الفطور

– كوب من سلطة الفاكهة مع اللبن. استعمل الفاكهة ذات الألوان الساطعة
– كوب من دقيق الشوفان مغطَّى بالفراولة الطازجة والقرفة
– كوب من حبوب النخالة مع شرائح الفراولة والحليب المقشود
– بيضتان مسلوقتان بفقسهما في الماء المغلي مع 60 غ من السلمون المدخَّن

خيارات العشاء

– 120غ من الدجاج بالحبق والكاري مع لوز محمَّص ونصف كوب من الأرز الأسمر
– 120غ من شرائح الطون المشوية مقدَّمة مع نصف كوب من البطاطا الحلوة المهروسة بالزنجبيل
– 120غ من شرائح لحم الخاصرة المشوية مع نصف acorn squash وشرائح لوز

خيارات التحلية والوجبات الخفيفة

– نصف كوب غرانولا Granola عضوية مع مزيج اللبن والتوت
– نصف كوب غواكامول Guacamole وسالسا مع رقائق بيتا Pita chips المصنوعة من القمح الكامل
– نصف كوب من التوت البري المجفَّف
– 240 ملل من شراب العِنَبية الكثيف

أهمية اللون في نظامك الغذائي

يتمتَّع الناس الذين يتبعون نظاماً غذائياً غنياً بالطماطم بمزيدٍ من الحماية ضد الأشعة فوق البنفسجية المُتلِفة والتي تصد من الشمس. تحتوي الطماطم على الأصباغ الجزرانية، وهي أنـزيمات فعّالة موجودة في الفواكه والخضار التي لها درجة لون حمراء أو برتقالية، مثل الجزر. كُلْ نوعاً منها إذا وجدت نفسك تتعرَّض للشمس غالباً، ولا تنسَ الواقي من أشعة الشمس ونظارات الشمس. إنّ نظاماً غذائياً غنياً بالأصباغ الجزرانية قد يمنع أيضاً أنواعاً معينة من السرطان. ستساعد كل من المواد التالية على تحسين مظهر وملمس جلدك: ألفا – كاروتين الموجود في الجزر واليقطين، والليكوبين الموجود في الفواكه الحمراء مثل البطيخ والكريب فروت والطماطم، والكريبتوكسانثين الموجود في الدراق والمانغا والبرتقال، والبيتا – كاروتين الموجود في جميع الأطعمة المذكورة بالإضافة إلى البطاطا الحلوة والشمام، واللوتين والزيكسانثين الموجودان بوفرة في الفليفلة الحمراء واليقطين والخضار الخضراء القاتمة (تُحجَب الأصباغ الصفراء – البرتقالية بالكلوروفيل الأخضر).

منتجات العناية بالجلد

منتجات العناية بالجلد لها مكانتها بالفعل، طالما أنك قد قمت بالإصلاحات الضرورية من الداخل وصولاً للخارج. ولكن كُنْ حذراً: ليست العناية بالجلد مقاربةً واحدة تلائم الجميع. تحتوي العديد من المنتجات على مكوِّنات هي عوامل مجفِّفة، وإذا كان جلدك جافاً فستجعل الأمور أسوأ فقط. تحدَّث إلى طبيب جلد مُجاز – وليس المرأة المرتدية لمعطف مختبر في متجرك المفضَّل – من أجل أن تكتشف نوع جلدك والمنتَج الملائم له.

إذا كنت تعلم بأنّ لديك جلداً جافاً، فتجنَّب المنتجات التي تحتوي على التالي:

– كحول أو كحول SD
– أمونيا
– كحول بنزيلي
– بِرغاموت Bergamot
– كافور
– زيوت حمضية
– دقيق الذرة النشوي
– الزيوت الأساسية
– أوكالبتوس
– أرَج
– عشب الليمون lemongrass
– منثول، وأسيتات المنثيل، ومنثيل PCA
– PABA
– فينول
– زيت خشب الصندل
– odium C14-16 olefin sulfate
– TEA-lauryl sulfate

العناية بالوجه من أجل جلدٍ مشعّ متألّق

إنّ غسل وجهك بصابون السوبرماركت لن ينفعه حالما تكون قد تجاوزت الثلاثين من العمر. بدلاً من ذلك، أنت بحاجة لأن تنظِّف جلدك بلطف وشمول وأن تحتجز في الداخل الرطوبة الطبيعية لجلدك. ولكن هذا الروتين الصباحي لا يجب بالضرورة أن يكون باهظ الثمن أو معقّداً. كل ما يتطلَّبه هو الخطوات الأربع التالية:

1. اغسِل وجهك: اجمع ماءً دافئاً (ليس ساخناً) ومغرفة كبيرة من مرهم لطيف غير مجفِّف أو منظِّف هلامي (جِل). باستعمال أطراف أصابعك أو منشفة قطنية ناعمة (لاستعمال واحد فقط)، نظِّف وجهك وعنقك بتطبيق حركات دائرية لطيفة. اشطف وربِّت مجفِّفاً بمنشفة أخرى نظيفة.

2. قشِّر: أضِفْ مرة واحدة في الأسبوع (أو أكثر إذا كانت بشرتك زيتية) مُطهِّراً مُقشِّراً يحتوي على أحماض الفاكهة الطبيعية مثل الألفا والبيتا هيدروكسي. تكشط أحماض الفاكهة الطبيعية خلايا الجلد الميتة وتقلِّل مساحات الصبغ الأعتم والتلوّن غير المستوي. اتبع نفس التعليمات في الخطوة 1: ماء دافئ، ضغط لطيف، شطف.

3. نشِّط: المنشِّط هو سائل ترشه على جلدك والذي يمنع تسرّب الرطوبة من جلدك النظيف. يمكنك أن تشتري منشِّطاً من أي مكان تُباع فيه منتجات العناية بالجلد. لا تختر أبداً واحداً يحتوي على الكحول، حيث سيعمل فقط على تجفيف جلدك. تستخدم معالجةٌ بيتية رائعة الشاي الأخضر المخمَّر (كلما كان قويّ المفعول كلما كان أفضل: يضيِّق الشاي الأخضر المسام، ولديه خواص مضادة للالتهاب، وهو مضاد أكسدة فعال ضد السموم البيئية). أعدّ الشاي ليلاً، ودعه يبرد كلياً. ومن ثم بعد أن تكون قد غسلت وجهك ولا يزال لديك ذلك الشعور النديّ، رطّب الوجه والعنق بلبادات قطن منقوعة. أو املأ زجاجة رذاذ صغيرة ورشّ على وجهك. مهما كانت الطريقة التي تختارها، لا تشطف أو تمسح، اسمح للشاي/المنشِّط أن يجف على وجهك.

4. رطِّب: ضع المرطِّب بسخاء ليستمر في إماهة وجهك طوال النهار (أو الليل). للاستعمال النهاري، اختر مرطِّباً بحاجب شمس ذا معامل حماية SPF مساوٍ لـ 15 أو أكثر. ابحث عن الأنواع التي تحتوي على الديميثيل أمينو إيثانول (DMAE)، أو حمض ألفا ليبويك α-lipoic acid، أو فيتامين E، أو الشاي الأخضر. تقترح الدراسات بأن الـ DMAE وحمض ألفا ليبويك يساعدان في تجديد الكولاجين، مانعين بذلك نشوء تجعدات مستقبلية.

حرِّر التوتر بالضغط الإبري

الجلد هو مكان يحتجز فيه الناس الكثير من التوتر. يعمل الضغط الإبري بنفس طريقة الوخز الإبري تقريباً، بدون إبر. يعتمد الضغط الإبري على أصابع اليدين لتلمس نقاطاً محددة في كامل أنحاء جسمك من أجل تحرير الطاقة أو التوتر الذي قد يكون محجوزاً. في المرة المقبلة التي تشعر فيهاً بالتوتر تحديداً، طبِّق ضغطاً راسخاً جداً لمدة دقيقة كاملة على كلّ من المواقع التالية:

1. قاعدة الجمجمة، عرض إصبع واحد لكل جانب من العمود الفقري.
2. الرفادة بين مفصل الإبهام والسبابة.
3. أخمص القدم، ثلث المسافة من أصابع القدمين.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية