هل تعاني مقاومة الأيض؟ مقاومة فقدان الوزن

بعض الناس يعانون مقاومة فقدان الوزن بشكل كبير على الرغم من أنهم قد يقضون حياتهم في اتباع حميات غذائية، وعادة ما يجرب هؤلاء الأشخاص جميع الحميات الممكنة بما في ذلك الحميات قليلة الدهون والسعرات الحرارية (مثل حمية هرمون الحمل)، التي لا تتعدى كمية السعرات الحرارية اليومية فيها ٥٠٠ سعر حراري، وينتهي المطاف ببعض هؤلاء الأشخاص بالاستسلام واليأس بعد قضاء حياتهم ينتقلون بين حمية وأخرى.

لماذا لا تنجح الحميات منخفضة الدهون جداً وقليلة السعرات الحرارية؟

لا تنجح هذه الحميات؛ لأنها تحتوي على كميات ضئيلة من الدهون الجيدة، وكميات ضخمة من الكربوهيدرات.

زيادة الوزن بسبب خلل الهرمونات | التوازن الهرموني والسمنة

هل يجعلك اختلال التوازن الهرموني سمينًا؟ منذ سنوات, اعتاد الأطباء وأفراد العائلة والأصدقاء أن يخبروا السيدات اللاتي يعانين مشكلات في الوزن بأن السبب في ذلك اضطرابات هرمونية أو خلل في الغدد

الدهون المفيدة والضارة في انقاص الوزن

يحاول معظم الذين يبذلون جهودًا لإنقاص أوزانهم تجنب الدهون الغذائية، ويبدأون فحص أغلفة الأطعمة بعناية لتحديد كمية الدهون التي تحتوي عليها، وقد أصبحت كلمة الدهون كلمة ذات سمعة سيئة، والسبب في هذا غالبًا أنها أطعمة غنية بالسعرات الحرارية؛ حيث إن كل جرام دهون يحتوي على ٩ سعرات حرارية.

المحليات الطبيعية والصناعية وانقاص الوزن

يبدو أن براعم التذوق لدى الجميع هذه الأيام تميل إلى الأطعمة المُحلاة بشكل متزايد؛ فقد أظهر تقرير أصدرته وزارة الزراعة الأمريكية أن هناك زيادة مستمرة في استخدام المُحليات بزيادة تتراوح ما بين ٥٥ كيلوجرامًا لكل شخص عام ١٩٨٠ إلى ٦٩ كيلوجرامًا سنويًّا لكل شخص في عام ١٩٩٩، بينما لم يكن استهلاك السكر يتخطى ٥ كيلوجرامات سنويًّا للشخص الواحد في أوائل القرن التاسع عشر.