الأطباء اسأل طبيب تسجيل دخول

حرقة في البول

زائر
ز

زائر

زائر

سني يبلغ 32 عاما. من تقريبا 3 أسابيع ولغاية الآن أشعر بحرقة في البول، ذهبت إلى طبيب مسالك بولية، طلب مني عمل تحليل بول وعملت وكانت النتائج سليمة (لا يوجد أملاح أو التهابات) ولكن الحرقة استمرت، وعملت فحصا مرة أخرى ولكن نفس النتائج لا يوجد شيء، ثم قام الطبيب بإعطائي مضادًّا حيويا وفوارا للأملاح على وجه الاحتياط، ولكن الحرقة لم تذهب.

أرجو إرشادي ماذا أفعل
 

يحدث ذلك لأسباب عديدة منها الأملاح والصديد وقرحة المثانة البولية وضيق مجري البول والتهابات البروستاتا
 

Dr. Samir A

طبيب ممارس عام
الطاقم الطبي

هناك عدة احتمالات لوجود حرقة في البول رغم أن تحليل البول سليم:


الاحتمال الأول: وهو أكثرها حدوثا خاصة في سنك هو التهاب بالبروستاتة، ولتأكيد هذا التشخيص لا بد من إجراء تحليل لإفرازات البروستاتة مع مزرعة وحساسية للتأكد من وجود خلايا صديدية به وعددها، وفي هذا التحليل نطلب عدا لأي ميكروب موجود + حساسية المضادات الحيوية المختلفة ضد الميكروب.

الاحتمال الثاني: هو التهاب بمجري البول نفسه، وعادة يكون مصاحباً بإفراز من مجرى البول قد يكون قليلا ولا يلاحظ بسهولة إلا في الصباح عند الاستيقاظ من النوم. وللتأكد من هذا الاحتمال يتم تحليل مسحة من مجرى البول مع مزرعة وحساسية، وفي حالة وجود التهاب بمجرى البول يتم البحث عن ميكروب معين اسمه "كلاميديا".

الاحتمال الثالث: هو وجود حصوة صغيرة أسفل أحد الحالبين (اللذين يوصلان البول من الكلية إلى المثانة) وهذا الاحتمال عادة يكون مصاحباً بمغص كلوي أو آلام في منطقة الكلى بالظهر في الفترة التي سبقت الحرقة، وقد تكون آلاما متكررة وخفيفة فيظنها البعض أنها برد في الظهر. وللتأكد من هذا الاحتمال يجب عمل أشعة عادية على المسالك البولية + فحص بالموجات فوق الصوتية على البطن والحوض، وهذان الفحصان مبدئيان، وفي حالة وجود شك فيهما يطلب فحص وظائف الكلى (كرياتينين) ثم يتم عمل أشعة بالصبغة على المسالك البولية.

وننصحك مبدئيا بعمل التحليل الأول للبروستاتة. والعلاج بالطبع يكون حسب التشخيص النهائي.
 
استشارات طبية منوعة