إرتفاع أو فرط ضغط الدم

Dr Reham Ali

أخصائي الأمراض الصدرية
الأجوبة
1,540
Hypertension.jpg

يكون ارتفاع ضغط الدم Hypertension خطيراً إذا لم يتم علاجه فيمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية وفشل القلب والفشل الكلوي ويمكن أن يساعدك نظامك الغذائي الصحي وممارسة الرياضة بشكل أكبر وتناول الدواء في الحفاظ على مستوى ضغط الدم.

ما هو ارتفاع ضغط الدم؟

ضغط الدم هو قياس الضغط أو قوة دفع الدم تجاه جدران الأوعية الدموية فعندما يكون لديك ارتفاع في ضغط الدم فهذا يعني أن الضغط على جدران الأوعية الدموية في جسمك مرتفع للغاية باستمرار.

يُطلق على ارتفاع ضغط الدم اسم "القاتل الصامت" لأنك قد لا تدرك أن هناك شيئًا خاطئًا ولكن الضرر لا يزال يحدث داخل جسمك.

تحتوي قراءة ضغط الدم على رقمين حيث الرقم العلوي هو ضغط الدم الانقباضي والذي يقيس الضغط على جدران الأوعية الدموية عندما ينبض قلبك أو ينقبض والرقم السفلي هو ضغط الدم الانبساطي والذي يقيس الضغط على الأوعية الدموية بين النبضات عندما يكون قلبك مسترخيًا.

الفئة
ضغط الدم
طبيعيأقل من 130/80 mmHg
المرحلة الأولى (طفيف)الضغط الانقباضي 130-139 والضغط الانبساطي 80-89
المرحلة الثانية (معتدل)140/90 mmHg أو أعلى من ذلك
نوبة فرط ضغط الدم (تلزم رعاية الطواريء)180/120 mmHg أو أعلى من ذلك

ما هي أنواع ارتفاع ضغط الدم؟

يوجد نوعين من ارتفاع ضغط الدم وهما:

1- ارتفاع ضغط الدم الأساسي: هذا النوع الأكثر شيوعًا من ارتفاع ضغط الدم ويحدث بسبب الشيخوخة والعادات غير الصحية مثل عدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ.

2- ارتفاع ضغط الدم الثانوي: هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم يحدث بسبب مشاكل طبية مختلفة (على سبيل المثال مشاكل الكلى أو الهرمونات).

ماذا يمكن أن يحدث إذا لم يتم علاج ارتفاع ضغط الدم؟

يؤدي عدم علاج ارتفاع ضغط الدم إلى مشاكل صحية خطيرة مثل:
  • السكتة الدماغية.
  • النوبة القلبية.
  • أمراض الأوعية الدموية الطرفية.
  • أمراض الفشل الكلوي.
  • مضاعفات اثناء الحمل (تسمم الحمل).

هل يمكن أن يؤثر ارتفاع ضغط الدم على الحمل؟

تشمل أشكال ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل ما يلي:
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن: ارتفاع ضغط الدم الموجود قبل الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل: ارتفاع ضغط الدم في الجزء الأخير من الحمل.
  • تسمم الحمل: هذه حالة خطيرة تتطور عادةً في النصف الأخير من الحمل وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وبروتين في البول وتورم معمم لدى المرأة الحامل.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن مع تسمم الحمل المتراكب: الحوامل المصابات بارتفاع ضغط الدم المزمن أكثر عرضة للإصابة بمقدمات تسمم الحمل.

ما هي عوامل الخطر لارتفاع ضغط الدم؟

تزداد احتمالية إصابتك بارتفاع ضغط الدم إذا كنت:
  • لديك أفراد من العائلة يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية أو مرض السكري.
  • من أصل أفريقي.
  • أكبر من 55 سنة.
  • تعانين من زيادة الوزن.
  • لا تمارس ما يكفي من التمارين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم (الملح).
  • التدخين أو استخدام منتجات التبغ.

كيف يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم؟

لا يُسبب ارتفاع ضغط الدم عادةً أعراضًا الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم هي أن تقوم بقياسه.

يستخدم مقدمو الخدمة الصحية جهاز قياس ضغط الدم لقياس ضغط الدم عند كل فحص أو موعد سنوي.

إذا كانت لديك قراءات لارتفاع ضغط الدم في موعدين أو أكثر فقد يخبرك طبيبك أنك تعاني من ارتفاع ضغط الدم.

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من ارتفاع ضغط الدم؟

إذا تم تشخيص إصابتك بارتفاع ضغط الدم فعليك:
  • فحص ضغط الدم بانتظام باستخدام جهاز قياس ضغط الدم بالمنزل.
  • تناول أطعمة صحية قليلة الملح والدهون.
  • الوصول إلى أفضل وزن للجسم وحافظ عليه.
  • كن أكثر نشاطا بدنيا.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • العمل على ضبط الغضب وإدارة التوتر.

ما النظام الغذائي الذي يساعد في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم؟

• تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والملح والسعرات الحرارية مثل الحليب منزوع الدسم والخضروات والفواكه الطازجة والأرز والمعكرونة من الحبوب الكاملة.

• استخدم المنكهات والتوابل والأعشاب لجعل الأطعمة لذيذة دون استخدام الملح.

• تجنب أو قلل من الأطعمة الغنية بالدهون أو الملح مثل الزبدة والسمن وتوابل السلطة العادية واللحوم الدهنية ومنتجات الألبان كاملة الدسم والأطعمة المقلية والأطعمة المصنعة أو الأطعمة السريعة والوجبات الخفيفة المملحة.

• اسأل طبيبك الخاص بك عما إذا كان يجب زيادة البوتاسيوم في نظامك الغذائي وناقش الأساليب الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم (DASH) حيث يركز نظام DASH الغذائي على إضافة الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة إلى نظامك الغذائي مع تقليل كمية الصوديوم.

ما الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم؟

تعتبر أربع فئات من أدوية ارتفاع ضغط الدم "الخط الأول" (الأكثر فعالية والأكثر شيوعًا) عند بدء العلاج و أحيانًا تقترن أدوية أخرى بهذه الأدوية من الخط الأول للتحكم بشكل أفضل في ضغط الدم المرتفع.

أدوية الخط الأول الخافضة للضغط:
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE inhibitors) مثل: إنالابريل أو كابتوبريل.
  • تمنع حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs) مثل: ميتوبرولول أو فالسارتان.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم (Calcium channel blockers) مثل: أملوديبين.
  • مدرات البول (Diuretics) مثل: إنداباميد، هيدروكلوروثيازيد.

كيف يمكنك تقليل مخاطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم؟

لحسن الحظ هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. وتشمل :

• تناول الطعام بشكل صحيح: النظام الغذائي الصحي هو خطوة مهمة في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي.

• حافظ على وزن صحي: إن اتباع نظام غذائي سليم يساعد في الحفاظ على وزن صحي نظرًا لأن زيادة الوزن تزيد من ضغط الدم فإن فقدان الوزن الزائد باتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة سيساعد في خفض ضغط الدم إلى مستويات صحية.

• تقليل الملح: لمنع ارتفاع ضغط الدم ولا تنس أن معظم أطعمة المطاعم (خاصة الأطعمة السريعة) والعديد من الأطعمة المصنعة والمجمدة تحتوي على مستويات عالية من الملح واستخدم الأعشاب والتوابل التي لا تحتوي على الملح في الوصفات لإضفاء نكهة على طعامك لا تضيف الملح على المائدة.

• حافظ على نشاطك: حتى الأنشطة البدنية البسيطة كالمشي يمكن أن تخفض ضغط الدم ووزنك.

ما هي مدة استمرار ارتفاع ضغط الدم؟

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم الأساسي فستحتاج إلى التحكم فيه لبقية حياتك.

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم الثانوي فمن المرجح أن ينخفض ضغط الدم لديك بعد تلقي العلاج من المشكلة الطبية التي تسببت في ذلك. إذا تسبب أحد الأدوية في ارتفاع ضغط الدم فقد يؤدي التحول إلى دواء مختلف إلى خفض ضغط الدم.

اتبع تعليمات طبيبك لخفض ضغط الدم حتى لا يسبب أمراضًا خطيرة في وقت لاحق من الحياة.

المصادر

 
مقالات طبية منوعة